التساقطات المطرية تحيي الأمل في نفوس الفلاحين من جديد    أنباء عن وجود مؤامرة إسبانية بتعمد الخسارة ضد اليابان لهذه الأسباب.    تفاصيل جديد في قضية ياسين الشبلي الذي توفي داخل مخفر الشرطة ببنجرير.. النيابة العامة أبلغت عائلته بنتائج البحث عن طريق الشرطة القضائية    مجموعة قصصية جديدة تصدرللكاتب ع.الناصر مبشور بعنوان "الرجل الطيب…واشياء اخرى"    جمعية سفراء الخير تحتفل باليوم العالمي للسيدا    تقریر الحالة العالمیة للدیمقراطیة 2022.. المغرب باقي نظام هجين ديمقراطيا والجزائر دولة مستبدة وتونس ديمقراطية متوسطة    نواقص تنزيل التنظيم الإداري والاستشفائي ل CHU بمراكش تصل البرلمان    كأس العالم 2022: برنامج مقابلات اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022 (+الترتيب العام)    تنظيم النسخة الأولى من الطواف الدولي لجهة طنجة -تطوان- الحسيمة للدراجات    … وتبقى الأسود… أسودا .. هنيئا لنا شكرا لكم    المغرب: أبرز اهتمامات الصحف الوطنية الجمعة 2 دجنبر 2022    طقس الجمعة.. استمرار انخفاض الحرارة وتساقطات مطرية بهذه المناطق    اتفاقية تعاون بين المغرب وإسبانيا لتنفيذ مشروع دعم تعزيز المراكز التقنية الصناعية    رئيس الجهة يؤكد على الأهمية الاستراتيجية لقطاع اللوجستيك    الاتحاد الدولي يفاجئ وليد الركراكي    لماذا ألغت الجزائر المناورات العسكرية مع روسيا؟    على عكس لي معروف.. دراسة كتأكد أن بطاطا كتساعد باش يطيح الوزن    دارت عملية معقدة في المصران.. ولد أنغام كشف على الحالة الصحية ديال مو    واحد منها أرسل لسانشيز.. أظرفة مفخخة تزعزع أمن إسبانيا    اتهمت محاميها بأنه شفر ليها خاتم ألماس.. ليلى غفران قدام المحكمة    العرابة ديال الأمير ويليام استاقلات من القصر وها السبب..    الأزمة خلعات فرنسا.. رئيس هيئة الطاقة علن أن الضو غادي يتقطع في لبلاد    مونديال 2022.. وليد الركراكي، رهان المغرب الرابح    بغا يعالج لعما.. أيلون ماسك كيجرب شريحة كتزرع في المخ    نتائج دراسة عن دواء جديد لألزهايمر تؤكد فاعليته وسط تحذيرات من بعض الآثار الجانبية    حكيم زياش يخلق الاستثناء في كأس العالم بتحطيمه أرقاماً قياسية.    منظمات حقوقية ألمانية: الحكومة لم تقم بما يكفي لمحاربة العنصرية    الملك يأمر بالزيادة في المكافأة الشهرية للأئمة    الحكم بالسجن النافذ على ثلاثة رؤساء وزراء سابقين و7 وزراء جزائريين سابقين    أمطار الخير تعود الى الناظور و توقف احتفالات الجماهير وسط استبشار المواطنين (فيديو)    صفعة جديدة وموجعة لميليشيات البوليساريو الانفصالية    الخطوط الملكية المغربية تطلق برنامجا جديدا لنقل المشجعين المغاربة لقطر    تزويد الصناعيين بالكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة للتقليل من البصمة الكربونية    الأمثال العامية بتطوان... (290)    الكشف عن رسائل مفخخة استهدفت رئيس الوزراء وعددا من المنشآت في إسبانيا    الرباط.. الداكي يجري مباحثات مع وفد قضائي من تركيا    الركراكي: نريد أن نذهب بعيدا بعد تصدرنا المجموعة    بلاغ لوكيل الملك يكشف الكواليس الكاملة للواقعة وفاة "يونس شبلي"    تحويلات مغاربة الخارج تناهز 89 مليار درهم عند متم أكتوبر    هكذا هنأ النجوم العرب والمغاربة أسود الاطلس بعد تأهلم التاريخي لدور 16 من كأس العالم-صور    المغرب يسجل 179 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    قدمها آيت الطالب.. مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تهم المنظومة الصحية    المغرب يشارك في فعاليات معرض كتاب الشباب والطفل بمونتروي بفرنسا    في يومه العالمي.. وزارة الصحة: المغرب يسجل 23 ألف إصابة بداء السيدا العام الماضي    المغرب يسجل 179 إصابة جديدة دون وفيات ب"كورونا" في 24 ساعة    مقاييس الأمطار المسجلة بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    مدينة مراكش تجمع مشاهير العالم احتفالا برأس السنة    بعضُ الماء مقدّس :بعضُ الماء مقدّس    بلاغ الداخلية بشأن المغاربة غير المسجلين في اللوائح الانتخابية    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 51,5 مليار دولار لإعانة 230 مليون شخص بالعالم في 2023    هل أثرت الأزمة الاقتصادية في لبنان على القراءة واقتناء الكتب؟    خادشة للحياء وتتضمن إيحاءات جنسية… بلد عربي يسحب من السوق "الرواية المشؤومة"    "بستان السفارديم" لكاتب من أصول مغربية .. عرض إسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط    الأمثال العامية بتطوان... (289)    كيف عرضت الآيات القرآنية قصةَ الخلود الدنيوي لإبليس؟    فضل طلب الرزق الحلال    الأمثال العامية بتطوان... (288)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مهرجان مراكش الدولي يكرم المخرج الطنجاوي الجيلالي فرحاتي
نشر في طنجة 24 يوم 19 - 11 - 2018

تكرم الدورة 17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي ستقام من 30 نونبر إلى 8 دجنبر 2018، المخرج الجيلالي فرحاتي، تكريما لأعماله ومسيرته الفنية، بحسب ما أفاد به المنظمون.
وذكر بلاغ للمنظمين أن المهرجان سيمنح هذه السنة النجمة الذهبية للجيلالي فرحاتي، الوجه السينمائي المغربي المميز بعطائه ومسيرته الحافلة، إلى جانب كل من روبير دونيرو وروبين رايت وانييس فاردا، مشيرا إلى أن المخرج المغربي، بمسيرة تجاوزت ال30 سنة من العطاء، نال خلالها جوائز على المستوى الوطني والدولي في أرقى وأعرق المهرجانات، وضع اسمه ضمن مؤسسي السينما المغربية المعاصرة وواحد من أعمدتها.
وقال الجيلالي فرحاتي "إنه شرف عظيم لي، وفخور بهذا التكريم تقديرا لعملي. خصوصا أنها مبادرة من قبل مهرجان دولي كبير. إنه لأمر مطمئن معرفة أننا نحتل مكانا في الصناعة السينمائية العالمية"، بحسب المصدر ذاته.
ولد الجيلالي فرحاتي في 1948 بمنطقة آيت واحي قرب الخميسات، ونشأ في طنجة التي احتضنته وشكلت شخصيته.
ودرس المخرج المغربي الأدب وعلم الاجتماع في فرنسا فولع بأبي الفنون قبل أن ينتقل إلى السينما ويخرج فيلمه الطويل الأول "جرحة في الحائط" في 1977، الذي لفت الانتباه إليه في أسبوع النقاد بمهرجان كان بفرنسا.
وسيعود فرحاتي إلى كان في 1982 لكن هذه المرة ضمن فئة "أسبوعا المخرجين" من خلال فيلمه "عرائس من قصب" الذي فاز بجائزة الإخراج، وجائزة أفضل دور نسائي لسعاد فرحاتي، ضمن المهرجان الوطني للفيلم.
وفي 1991 شارك المخرج المغربي بفيلمه الطويل "شاطئ الأطفال الضائعين" في المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية، كما فاز بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم، ثم الجائزة الكبرى وجائزة أفضل ممثلة لسعاد فرحاتي في بينالي السينما العربية بباريس سنة 1992ن والجائزة الكبرى في مهرجان السينما الإفريقية بميلانو، والجائزة الخاصة بلجنة التحكيم، وجائزة أفضل مساهمة فنية في مهرجان نامور، والبرونز في مهرجان دمشق سنة 1993.
وبقي فرحاتي وفيا للمواضيع الاجتماعية، القريبة من المعيش اليومي للإنسان، ويضرب موعدا جديدا مع الجوائز بفيلمه "خيول الحظ" سنة 1995، حيث فاز بالجائزة الكبرى بالمهرجان الوطني للفيلم، وتنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان قرطاج 1996، والجائزة الكبرى لمهرجان السينما الإفريقية بميلانو في 1997.
ومع بداية الألفية أنجز فرحاتي فيلم "ضفائر" سنة 2000، الذي حصل على الجائزة الثالثة في المهرجان الدولي للرباط، وجائزة أفضل ممثلة لسليمة بنمومن في مهرجان قرطاج، والجائزة الخاصة بلجنة التحكيم بمهرجان تطوان للسينما المتوسطية 2001.
وسيكون فرحاتي واحدا ممن أسسوا لموجة أفلام جعلت من التاريخ المعاصر والذاكرة موضوعا مركزيا لها من خلال فيلم "ذاكرة معتقلة" سنة 2004. حيث استقبل الفيلم بترحيب كبير وطنيا ودوليا، فحاز على جائزة أفضل سيناريو في مهرجان القاهرة الدولي، والجائزة الكبرى بمهرجان روتردام للسينما العربية، وجائزة الإخراج في الدورة الأولى من مهرجان السينما المغاربية بوجدة، والجائزة الكبرى بمهرجان السينما المتوسطية بتطوان، وجائزة خاصة من لجنة تحكيم المهرجان الدولي بالرباط، وتنويه خاص من لجنة تحكيم الشباب بمهرجان مونبوليي بفرنسا، والجائزة الخاصة بلجنة تحكيم المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، والجائزة الكبرى وجائزة أفضل ممثل بمهرجان بانافريكانا بروما، وجائزة الجمهور بالمهرجان الإفريقي بطريفة(إسبانيا).
وفي سنة 2010 فاز فيلمه الطويل "عند الفجر" بجائزة السيناريو في مهرجان دبي السينمائي الدولي. ونال فيلمه الطويل "سرير الأسرار" في 2013 جائزتي أفضل سيناريو وأفضل صورة في المهرجان الوطني للفيلم.
وفي فيلمه الأخير سنة 2018 "التمرد الأخير"، يعود فرحاتي إلى تيمة التوثيق لأحداث معاصرة شكلت تميزه السينمائي، وكعادته حافظ المخرج الكتوم على شاعرية في تعامله مع القضايا القوية لمجتمعه.
وقبل أن يكرم الجيلالي فرحاتي في هذه الدورة من مهرجان مراكش الدولي، كان عضوا في لجنة تحكيم الدورة 12.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.