رئيس مجلس الجالية يُشيد بانخراط مغاربة العالم في الدفاع عن القضية الوطنية وينشد دعم المراجع باللغات الأجنبية    العثماني: تأمين معبر الكركرات يعد محطة مهمة في تاريخ القضية الوطنية لأنه أحدث تحولا نوعيا واستراتيجيا على الأرض وفي الميدان    "الإدماج" يدفع المساعدين التقنيين والإداريين لخوض إضراب وطني    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يطلقان منصة مشتركة لتشجيع المقاولات على تعزيز تشغيل المرأة    الحكومة ردات على الفايك نيوز ديال البوليساريو: إنجاز البرامج التنموية فالصحراء ب85 مليار درهم بنسبة فايتا 70 في المائة وها لي دار وها لي جاي فطريق    تركيا تسلم بلجيكا داعشيا مغربيا كان يقاتل في سوريا    الملك محمد السادس يعلن تضامنه مع الشعب الفلسطيني.. ويدعو لتجاوز حالة الانسداد    بين طنجة وبوزنيقة .. فرقاء ليبيا يقتربون من حسم خلافات السياسة    الرئاسة الجزائرية تكشف عن الحالة الصحية لتبون    من أجهض صفقة إنتقال لكحل إلى الوداد    اتحاد طنجة يحدد موعد عقد جمعه العام العادي عبر تقنية المناظرة المرئية.. ولا منافس لأبرشان    اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع المخاطر الناتجة عن موجة البرد بميدلت    «كارافان، جوج كلاب وبلان».. باكورة أعمال عبد الرحيم أولمصطفى بالدارجة المغربية    "أصوات مراكش" للمؤلف الألماني إلياس كانيتي في طبعة عربية جديد    أول طائرة محملة بلقاح كورونا تصل المغرب، وأيام معدودة تفصل المغاربة عن حملة التلقيح الوطنية    التوزيع الجغرافي للإصابات ال2533 بكورونا.. 68% في جهتي الرباط والدار البيضاء    جهة سوس ماسة تسجل 10 وفيات جراء "كورونا" خلال 24 ساعة    صندوق أبوظبي للتنمية يمول مشروعا للإسكان في ألبانيا بقيمة 257 مليون درهم    بريطانيا تدرس نقل الطاقة المتجددة من المغرب عبر البحر !    آلية "المثمر" تطلق المرحلة الثانية من البرنامج    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    "لابورتا" يتوقع تمديد ميسي لعقده مع برشلونة    وزير الداخلية يذكر بموعد القيد في لوائح الانتخاب    مندوبية التخطيط: استقرار بأسعار الماء والكهرباء    القاتل الصامت يودي بحياة محامي بطنجة    مديرية التعليم بأكادير تطلق برنامجا للدعم التربوي (تقرير إخباري)    العثور على الطفل المختفي بالقليعة سويعات بعد نشر خبر الإختفاء على أكادير24    أيت منا يقود مهمة جديدة داخل الجامعة الملكية لكرة القدم    الحسنية يستعير لاعبا من فريق تشيكي    مجلس الحكومة يناقش تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ    إعفاء الخيام.. صمت رسمي وتضارب حول أسباب القرار "المفاجئ"    اللقاح على الأبواب، و كورونا قد يستمر في الانتشار    الفرقة الوطنية تحقق مع مركز حقوقي وصف الداخلة بالمدينة المحتلة !    غواصون يهربون الحشيش المغربي إلى سبتة !    بيع لوحتين لفنان استكتلندى بعد وفاته ب 90 سنة بما يقارب 100 ألف دولار    محسن فخري زاده: ما الدوافع التي تقف وراء اغتيال العالم الإيراني؟    سوس ماسة : نقابيون ينددون ب: "النواقص والهفوات" التي شابت امتحانات توظيف الأساتذة المتعاقدين.    بتمويل خليجي .. المغرب يقتني 4 طائرات متطورة مخصصة للحرب الإلكترونية و الإستخبارات !    تفاصيل.. ديزي دروس يعيد نشر النسخة الأولى ل "كلاش المتنبي"    الكونفدرالية الإفريقية للمقاولات تشكر المغرب على إعادة فتح معبر الكركرات    هذه توقعات حالة الطقس بجهة الشمال اليوم الإثنين    جرّاح مارادونا: قمت بالمستحيل لإنقاذ "الأسطورة"    منظمة الصحة العالمية تحذر من خطر قاتل في إفريقيا أشد فتكا من كورونا    جلالة الملك : القضية الفلسطينية هي مفتاح الحل الدائم والشامل بمنطقة الشرق الأوسط    الدكتور الفايد يتوج بمراكش بجائزة "غلوبال العالمية"    إعلام إيراني: فخري زاده "اغتيل في 3 دقائق" بعملية نفذت عن بعد    ڤيديوهات    طبيب بايدن يقول إنه وجد كسورا في قدم الرئيس المنتخب وأمامه أسابيع حتى تلتئم    مباركة للمخرج المغربي محمد زين الدين يحصد جائزة المهرجان المغاربي للفيلم    تكريم للمخرجة مليكة الزايري بمهرجان كازاالسينمائي الدولي    القبض على الطبيب المعالج ل مارادونا بتهمة "القتل"    يوسف النصيري يقود فريقه إشبيلية للفوز في آخر أنفاس مباراته أمام هويسكا    المغرب يتكبد خسارة سنوية تفوق 521 مليون دولار جراء التملص الضريبي : التحايل الضريبي للشركات المغربية يضيع على خزينة الدولة 452 مليون دولار    ارتفاع الناتج الصافي ل"سياش بنك" رغم الأزمة    إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي فخري زادة    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بلدة إيطالية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط
نشر في طنجة نيوز يوم 29 - 10 - 2020

أصبحت بلدة جميلة في صقلية هي الأحدث في الاتجاه المتزايد في إيطاليا ببيع منازلها المهجورة بالمزاد مقابل 1 يورو لكل منها بهدف عكس اتجاه هجرة السكان.
إعلان
وستبيع شركة Picturesque Sali بعض ممتلكاتها المتداعية مقابل أجر زهيد في محاولة لإعادة الناس إلى المدينة، حيث أنها شهدت تقلص عدد سكانها بشكل كبير على مدار الخمسين عاما الماضية، بعد فرار ما لا يقل عن 4000 من السكان عقب زلزال وقع عام 1968 في وادي بيليس في صقلية.
وقال رئيس بلدية المدينة دومينيكو فينوتي لشبكة "سي إن إن": "جميع المباني تابعة لمجلس المدينة، ما يسرع البيع ويقلل من الروتين. وقبل إطلاق المخطط، كان علينا أولا تحسين الأجزاء القديمة من بلدة سالمي حيث توجد المنازل، وتحسين البنى التحتية والخدمات، من الطرق إلى شبكات الكهرباء وأنابيب الصرف الصحي. والآن المدينة جاهزة للخطوة التالية".
إعلان
وليست ساليمي بأي حال من الأحوال أول مدينة في جنوب إيطاليا تجرِّب مشروع منزل بقيمة 1 يورو، حيث قامت بلدة سينكوفروندي في كالابريا بنفس الشيء في يوليو الماضي، وجربت موسوميلي وبيفونا، وكلاهما في صقلية، الخطة ذاتها، العام الماضي.
لكن مسؤولي سالمي كانوا من بين أول من اقترح فكرة بيع المنازل دون مقابل.
وقال فينوتي إن المشروع لا يمكن أن يتم التوقيع عليه في الوقت المحدد بسبب المشكلات البيروقراطية والحاجة إلى منح بعض العقارات تجديدا أولا.
وكانت هناك حاجة إلى أعمال الصيانة في المناطق المتهدمة المحفوفة بالمخاطر في المدينة، كما أدت جائحة كورونا إلى تأخير المشروع.
لكن فينوتي أصر على أن الوقت الحالي مناسب للمضي قدما في المشروع، على الرغم من مخاوف بعض السكان بشأن انتشار المرض.
وستُعرض المنازل للبيع في المزاد بسعر يبدأ من يورو واحد (0.91 جنيه إسترليني) للمنزل الواحد وستباع لمن يدفع أعلى سعر، بالطريقة نفسها التي قامت بها بلدة سامبوكا الصقلية العام الماضي.
وتقع البلدة في الوسط التاريخي للمدينة المحاطة بأسوار المدينة القديمة وتعود إلى القرن السابع عشر.
وتحتوي جميع المنازل على عدة طوابق وجدران سميكة، في حين أن بعضها يحتوي على شرفات بانورامية وتعد تلك الموجودة في شارع Belvedere، المطلة على الوادي الأخضر، الأكثر جاذبية.
إعلان
وتوجد في ساحة البلدة الرئيسية كنيسة منهارة، وما زالت أطلالها الحجرية قائمة بعد زلزال عام 1968 الذي أودى بحياة 231 شخصا في المنطقة.
والمنازل مصنوعة من الحجر الرملي الصلب المصفر-الوردي المستخرج من الكهوف القريبة.
وكانت العائلات الريفية في العصور الوسطى تنام في الطوابق العليا من المباني، بينما تعيش حيواناتهم في الطوابق السفلية.
وتقع المدينة على ارتفاع 450 مترا فوق مستوى سطح البحر، ما يعني أنها أبرد من معظم مناطق صقلية خلال الصيف الحار في الجزيرة.
ولا يُطلب من المشترين المحتملين زيارة سالمي قبل تقديم العرض، وفقا للسيد فينوتي، لكن يتعين عليهم إرسال خطة إعادة تصميم مفصلة لإثبات التزامهم بالمشروع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.