جولة دي ميستورا فالمنطقة.. تلاقى مسؤولي الدزاير وهضرو على ملف الصحرا    أخنوش: 100 يوم الأولى من عمر الحكومة تحمل شعار الوفاء بالالتزامات    العسري: قراءة في "محضر الاتفاق"..أو محضر الاستسلام ورفع نقابات التعليم للراية البيضاء!    أخنوش يبدي تفاؤلا بإمكانية فتح الحدود ويصرح: المغرب تمكن من تقليص الموجات الوبائية    رسميًا مصر تتأهل إلى دور ال 16 من كأس أمم إفريقيا بعد الفوز على السودان    اول حصة تدريبية للاسود بعد بلوغ الثمن    ريزو ديال الحريكَ والاتجار فالبشر طاح فيد البوليس فطانطان    أخنوش: قرار إعادة فتح حدود المملكة فوق طاولة الحكومة    ولي عهد أبوظبي ووزير الدفاع الأمريكي يبحثان التنسيق الدفاعي بعد الهجمات الإرهابية الحوثية    هذه توقعات أحوال الطقس غدا الخميس    إحالة منفذ جريمتي تزنيت وأكادير على مستشفى الأمراض النفسية    شاهدوا إعادة حلقة الأربعاء (436) من مسلسلكم "الوعد"    كأس أمم إفريقيا: المنتخب المصري ينتصر على السودان ويرافق نيجيريا إلى الثمن    بريطانيا تقرر عدم تمديد إجراءات العزل الصحي بعد 25 مارس    انقطاع مؤقت لحركة السير بين ميدلت والريش يوم الأحد المقبل    مندوبية التخطيط.. تصورات متشائمة بخصوص قدرة الأسر على الادخار خلال سنة 2021    بالفيديو. الباحث بوشطارت ل"گود": ها قصة قصبة الوداية.. وخاص افراغ الساكنة منها وترجع منتجع سياحي تاريخي    برلمانيو الاتحاد الاشتراكي يثنون على لشكر ويثمنون أجواء التحضير للمؤتمر    تفشي الجائحة يعلق الدراسة بالجزائر    وزارة الصحة: حوالي 4 ملايين شخص تلقوا الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وفاة عبد المالك السنتيسي الرئيس السابق لنادي الوداد    الإعلامي بالقناة الأمازيغية محمد زاهد ينعي المفكر و الاستاذ الجامعي بمقال بعنوان : في رحيل "السِّي حسن": الخبر المُفجع والفقدان الأليم    وزارة السياحة تدعم فاعلين بالقطاع السياحي وتستثني الشريحة الأكثر تضررا    احذروا هاته الأكياس.. ففيها اسم الله "السّلام"!!    الغموض يكتنف إغلاق مؤسسة تعليمية بتزنيت، وأنباء عن تدخل مسؤول بارز في الموضوع.    أردوغان: صنعنا المسيّرات المسلحة رغم أنف المستخفين    يوسف النصيري: باحث عن الإيقاع    صيادلة المغرب : انقطاع أدوية الزكام و كوفيد مرتبط بعلامات تجارية بعينها والدواء الجنيس موجود بوفرة    المعارضة توجه أصابع الانتقاد نحو برنامح "أوراش"    مقرب من بنكيران: إنه في صحة جيدة وهذا هو سبب نقله إلى المستشفى العسكري..    القضاء الإسباني يستدعي مسؤولاً أمنياً كبيراً للشهادة في دخول "بنبطوش" إلى إسبانيا    لONMT يعين طاقماً جديداً بإسبانيا للترويج لوجهة المغرب السياحية    مديرية الضرائب تطلق CHATBOT لتبسيط المساطر الإدارية    المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدعو إلى إرساء سياسة وطنية تعنى بالذكاء الاصطناعي    سلا .. مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه لتوقيف شخص عرض سلامة المواطنين لتهديد خطير    تعليم عالي.. إطلاق خدمة إلكترونية جديدة لحجز موعد استلام البطاقة البنكية "منحتي"    تصريح النصيري يجرّ عليه غضب المغاربة.. "من ينتقدني نعطيه بلاصتي يدخل يماركي"    بشرى من كبير خبراء الأمراض المُعدية.. أوميكرون سيقضي على الوباء في هذه الحالة    قتيل في إطلاق نار ب"فرنسا" والشرطة تعتقل شخصان    وحيد خاليلوزيتش: مباراة الغابون "درس جيد" لبقية المنافسات    المغرب يتوفر على 5000 مهندس في مجال تصنيع السيارات    وزارة التربية تتبرأ من "مباريات وهمية"    تونس تقرر تمديد حالة الطوارئ    طيران "رايان إير" تتجه للانسحاب نهائيا من المغرب    مبابي تابع مباراة المغرب الغابون و تفاعل مع هدف حكيمي (صورة)    "أناطو " فيلم مغربي بألوان إفريقية في القاعات السينمائية    منظمة الصحة العالمية تفند فرضية إنهاء أوميكرون للوباء    "إقصاء" مخازن جبال الريف الجماعية من "التراث العالمي لليونسكو" يجر بنسعيد للمساءلة    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    اللمسة التربوية الحانية    تقرير يكشف هيمنة الفرنسية على زمن التدريس مقابل تراجع العربية    الموازنة بين الرصيد الغنائي وحق الملكية في واقعة أسرة ميكري الفنية    إيض إيناير.. جمعية الشعلة تستضيف الفنان الأمازيغي بوحسين فولان في برنامج " جلسة مع الحباب"    أحداث شيقة في حلقة اليوم (101) من مسلسلكم "لحن الحياة"    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ألمانيا.. الاشتراكيون الديمقراطيون يتقدمون على المحافظين في الانتخابات التشريعية
نشر في تليكسبريس يوم 26 - 09 - 2021

أظهرت استطلاعات الرأي لدى الخروج من مكاتب الاقتراع، برسم الانتخابات التشريعية الألمانية، التي جرت أطوارها اليوم الأحد، تقدم الاشتراكيين الديموقراطيين على المحافظين الذين تراجعوا إلى أدنى مستوى في تاريخهم.
وحسب هذه الاستطلاعات، تقدم الحزب الاشتراكي الديموقراطي بزعامة أولاف شولتز بفارق طفيف بحصوله على 26 في المائة من الأصوات، على المسيحيين الديموقراطيين المحافظين بقيادة أرمين لاشيت، الذي حل ثانيا ب 24 في المائة.
واعتبر أولاف شولتز عقب صدور الاستطلاعات أن الناخبين الألمان يريدونه "مستشارا مقبلا"، متحدثا عن "نجاح كبير".
من جانبه، أكد لاشيت أن الاتحاد المسيحي الديموقراطي يريد تشكيل الحكومة المقبلة رغم تراجع نتائجه في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، علما بأن الحزب الاشتراكي الديموقراطي أعلن بدوره حصوله على تفويض لقيادة مفاوضات التشكيل.
وقال لاشيت "سنبذل ما في وسعنا لتشكيل حكومة بقيادة الاتحاد" المسيحي الديموقراطي وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي.
وأعلن الأمين العام للحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني، لارس كلينغبيل، في وقت سابق من اليوم، أن الحزب قادر على تشكيل الحكومة المقبلة، في حين أقر المحافظون ب "خسائر مريرة" في نتائج الانتخابات التشريعية وفق الأمين العام للحزب بول زيمياك.
ولم يسبق أن تراجعت نسبة الأصوات لصالح حزب المحافظين إلى ما دون عتبة 30 في المائة، بعد أن حصد في العام 2017 ما نسبته 32,8 في المائة من الأصوات.
وتشير النتائج، التي تلوح في الأفق بألمانيا إلى ولادة جديدة غير متوقعة للحزب الاشتراكي الديموقراطي الذي كان متراجعا إلى حد كبير قبل بضعة أشهر، حيث قوبلت النتائج بفرح عارم في مقر الحزب ببرلين.
ويرى المراقبون أن المسيحيين الديموقراطيين سيعانون نكسة غير مسبوقة ستؤدي إلى اضطرابات داخلية وتعد بخلافة معقدة لأنغيلا ميركل.
ويغيب حزب الخضر ومرشحته أنالينا بيربوك عن المشهد، إذ حصد وفقا لاستطلاعات الرأي، ما بين 14 و15 في المائة من الأصوات، لكن يبقى هناك سبب للشعور بالرضا، فقد حطم الرقم القياسي الذي سجله في العام 2009 عندما حصل على 10,7 في المائة من الأصوات.
وفي حال تأكيد هذا الاتجاه، فإن أولاف شولتز، نائب المستشارة المتشدد ووزير المالية في الحكومة المنتهية ولايتها، لديه فرص لخلافة أنغيلا ميركل، المستشارة التي ظلت في منصبها 16 عاما، ومن ثم الشروع في "التغيير" الذي وعد به نهاية الحملة الانتخابية.
ومع ذلك، سيتعين على هذا الديموقراطي الاشتراكي الوسطي أن يشكل ائتلافا من ثلاثة أحزاب، ما يعد سابقة في تاريخ ألمانيا المعاصر ويرجح استمرار المفاوضات أشهرا، الأمر الذي يثير استياء شركاء أكبر اقتصاد أوروبي الذين يخشون شلل الاتحاد الأوروبي حتى أوائل العام 2022.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.