المغرب يجدد وقوفه إلى جانب الفلسطينيين والتزامه بإحلال سلام عادل بالمنطقة    مشروع الدولة وعجز التنخيب السياسي 2/1    الناجي: بغينا نتأهلو ونبقاو فدوالا    عموتة يستعين ب"مغضوب عليه" في مباراة أوغندا    طقس الثلاثاء : أجواء باردة نسبيا، و الاستقرار عنوان أغلب المناطق بالمملكة.    لقاح "كورونا" يصل أقاليم وجهات المملكة وسط إجراءات صحية وأمنية مشددة (فيديو وصور)    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    هل ينهي ميسي مسيرته في برشلونة؟    اشتباكات بين الشرطة التونسية ومحتجين في "سبيطلة" بعد وفاة شاب أصيب في مظاهرة الاسبوع الماضي    العثور على جثة باكستاني داخل شقته في طنجة – صورة    أخلاقنا الفاضلة.. بين نادي الجزيرة وتطوان    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    استعدادا لمحاكمته.. مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلّم رسمياً قرار اتهام ترامب    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    جمعية مهنية تفضح مندوب الصيد البحري و تطالب بتزويد ميناء أسفي بالصناديق البلاستيكية الموحدة    فيلكس: لست مستاء من الجلوس على دكة البدلاء    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    فيروس كورونا: أعمال الشغب ضد حظر التجوال تتواصل في هولندا    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد لازال بحاجة للتحسن    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    دراسة: إيقاع حياة أسرية مضطرب أثناء الحجر، وأطفال أمام الشاشات    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    النقابة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخراءطية تجدد مكتبها الوطني    انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا بالبيريمييرليغ    التونسية نرمين صفر "راقصة كورونا" متهمة بالاعتداء على الأخلاق بسباب الشطيح!    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    ها لخبار اللي فرح بيها اخنوش الفلاحة الصغار    قوداتها على العالم هاد كورونا. 255 مليون بقاو بلا خدمة ف 2020    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    من 3 حتى ل 5 سنين ديال الحبس.. مطالب بالزيادة فالعقوبة ضد الرجال لّي كيتعدّاو على عيالاتهم    في الذكرى العاشرة.. المصريون يحيون "ثورة يناير" في منصات التواصل    أمغار الدغرني وإسرائيل    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    هِي رُوحِي اصَّعَّدَتْ فِي رَحِيلٍ    كأس إفريقيا للأمم لأقل من 20 سنة:زكريا عبوب يؤكد أن الطموح هو التتويج    وداد تمارة يرغم لوصيكا على التعادل    متلازمة "ذراع الفأرة" تهاجم موظفي العمل المكتبي    بعد تورطهم في قضايا فساد.. الداخلية تعرض ملفات رؤساء جماعات على محاكم جرائم الأموال    وفاة أشهر مهرب مخدرات في المتوسط بعد تصادم مع زورق تابع للجمارك    تهدف تقوية ارتباط مغاربة الخارج ببلدهم الأصلي.. وزارة الوافي تطلق منصة "بلادي فقلبي"    شيوع الامية مظهر من مظاهر اخفاق النظام التربوي وفشل السياسات التنموية    عين على "الحملة الوطنية للتلقيح"    إنزكان تتوصل بحصتها من لقاح كورونا.. ومسؤول طبي: "اليوم عيد" (فيديو)    بسبب فيروس كورونا.. ليلة ثانية من أعمال الشغب تضرب هولندا    مسيرة حياتنا ..    شعراء يمثلون التنوع الثقافي المغربي    ميناء طنجة المتوسط يواصل نموه كأكبر ميناء لمعالجة الحاويات بالبحر الأبيض المتوسط    عشاق الموسيقى أمام طبق غنائي متنوع.. نهاية الأسبوع الماضي شهدت إصدار أزيد من 25 أغنية    هل يكون للسينما العربية حظ بقائمة ترشيحات الأوسكار 2021؟    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سفير دولة التشيلي بالرباط يجتمع بالمسؤولين بغرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية طنجة
نشر في تطوان بلوس يوم 13 - 04 - 2013

في إطار العلاقة المغربية التشيلية ، استقبل رئيس لجنة العلاقات الخارجية والشراكة السيد رشيد المشكوري والسيد محمد البشير المهدي مدير غرفة التجارة والصناعة والخدمات لولاية طنجة السيد كارلوس شارم سيلفا ، سفير دولة الشيلي بالرباط ، الذي كان مرفوقا بالسيدة زكية السقاط ، القنصل الفخري لدولة الشيلي بطنجة ، و ذلك صباح يوم الخميس 11 أبريل 2013، بمقر الغرفة.
وتهدف الزيارة إلى توسيع قاعدة التعاون في المجال الصناعي والإقتصادي من خلال استعراض مناخ الإستثمار التي تمنحها الأسواق الشيلية ، بما يتيح فرص عقد شراكات بين الفاعلين الإقتصاديين والصناعيين في البلدين .
الهدف من هذه الزيارة هو التعريف بالفرص التي تقدمها الأسواق الشيلية وإمكانيات الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين من البلدين.
خلال مداخلته، أكد السيد السفير على أن المغرب و دولة التشيلي يتشابهان من حيث الجغرافيا والتاريخ و الثقافة، بل و أيضا من حيث الدينامية الوطنية والدولية. ولذلك يجب الاستفادة من هذا التقارب بتطوير شراكات اقتصادية فيما بينهما و فيما بين بلدان الجنوب - الجنوب. كما أكد على أن للبلدين إمكانات اقتصادية مهمة يجب على المستثمرين من كلا البلدين استغلالها. وأشار على أن المبادلات التجارية بين المغرب و الشيلي لا تعكس مستوى العلاقات الثنائية، و على الصادرات المغربية نحو الشيلي أن تتطور بالمقارنة مع الواردات.
ودعا إلى انتهاز الفرص التي تتيحها دولة التشيلي, لا سيما في قطاعات ذات أهمية كبرى من حيث التطور، وأضاف إلى أن المنتجات المغربية يمكن إن تصل إلى أسواق أمريكا اللاتينية عبر التشيلي ، و أوضح بأن المغرب يمكن أن يكون جسرا للشرق الأوسط وإفريقيا بالنسبة للشركات الشيلية، والتشيلي جسرا للشركات المغربية نحو أمريكا اللاتينية.
من جانبه، قال السيد المشكوري أن المغرب تربطه علاقات سياسية قوية مع دولة تشيلي ولكنها لم تترجم كما ينبغي من الناحية الاقتصادية، وأوضح أن المغرب يسعى إلى تنويع أسواق صادراته، و دولة التشيلي ستكون فرصة جيدة للمنتجات المغربية في أسواق أمريكا الجنوبية ،مذكرا أن المغرب شرع في الدينامية الاقتصادية والتجارية الجديدة تتويجا لسلسلة من الإصلاحات الهيكلية الاقتصادية والمالية والتجارية والتي من شأنها تحفيز الاستثمارات وتبادل الخبرات بين البلدين.
و في الأخير أشار السيد المدير إلى أن القطاعات الاقتصادية و التكامل الاقتصادي بين المغرب و الشيلي يمكن أن يشكل مجالات كثيرة للتعاون بينهما، مثل الطاقات المتجددة, الخدمات والتكنولوجيا الحيوية, الصناعة الغذائية وتحويل منتجات معينة من البحر, والصناعة الزراعية، و قطاع التعدين, و تكنولوجيا المعلومات وصناعة الأدوية وخدمات قطاع الأعمال و الصناعة التقليدية ... إلخ
القندوسي محمد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.