المنصوري: أزمة البام ليست صراع ديكة من أجل المسؤوليات والمناصب "فكرتُ مرار في التراجه إلى الوراء"    اللاعبون المحليون يلقنون درسا لهاليلهوزيدش ولقجع ويتأهلون لنهائيات الشان    نهاية سعيدة لقصة حزينة جدل صفقة ضخمة لمكتب السياحة    عثمان الطرمونية كاتبا عاما لمنظمة الشبيبة الاستقلالية خلفا لعباسي خلال المؤتمر 13    يوفنتوس يعزز صدارته لل"سيري آ" بفوزه على بولونيا    التعاون الأمني الدولي: شرطة مطار مراكش تعتقل أمريكية مسجلة خطر    توقعات الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الأحد    عائشة الشنا تتعرض للسرقة تحت التهديد بالعاصمة الإسبانية مدريد    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    مديرية الأمن الوطني: المعتدي على إمام مسجد بجروح خطيرة مختل عقليا    مراكش.. فرنسي يزاول مهنة ويجري العمليات بدون ترخيص والبوليس يوقفه ويفتح بحثا معمقا في القضية    رؤية أدبية عن قصائد الشاعر عصمت شاهين دوسكي للكاتب العراقي أحمد لفتة علي    اهداف مباراة المغرب والجزائر 3-0 تصفيات امم افريقيا للمحليين    وداعاً للشيخوخة.. وأهلا بالشباب الدائم    زياش يصل إلى 100 مباراة مع أياكس في الدوري الهولندي    أخنوش من طنجة: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة المغربية    كلنا أبناء هذا الوطن..وكلنا فيه سواسية .    الجيش اللبناني يعلن تضامنه مع مطالب المتظاهرين ويدعوهم “للسلمية”    مجلس العموم البريطاني يقرر إرجاء التصويت على اتفاق بريكست    بوعشرين لم يستح من أفعاله الجسيمة وطالب بالعفو الملكي.. والمحامي الماروري يبيع الوهم لموكله    حكميمي بأدوار عمالقة    ظهير ملكي يحدد اختصاصات وزراء حكومة العثماني الجدد    مشروع مالية 2020 يرصد أكثر من 79.2 مليار درهم لميزانيات نحو 53 من الصناديق الخصوصية    هيئة حقوقية تراسل وزير العدل من اجل "انقاذ" حياة ربيع الابلق    حمد الله وأمرابط يسقطان فوزير والداودي    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    انتحار اب لخمسة أولاد بضواحي وزان    دراسة: عدوى مكورات الرئة تضعف مناعة الأطفال    مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    هاني رمزي: صدمني محمد السادس حينما التقيته يسبح في شرم الشيخ    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    “بريمرليغ”.. إيفرتون يهزم ويست هام ويتقدم في جدول الترتيب    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    فيلم “سنونو كابول”.. الحب في مواجهة التعصب    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    الصين تلمح لإبرام اتفاق تجاري مع أمريكا ووقف الحرب التجارية    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    معركة الزلاقة – 1 –    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدكتورة كوثر بدران تنظم أول منتدى قانوني حول المدونة وحقوق المرأة بجامعة إيطالية
نشر في تطوان بلوس يوم 18 - 11 - 2018

في وقت ما يزال فيه الحديث عن قانون مدونة الأسرة بالمغرب محلّ خلاف ونقاش وما زالت فيه المرأة تشعر بالتقصير والظلم وقلة الحيلة والتدبير وتعرقل مسيرها حواجز تربوية وثقافية وعوائق اجتماعية وسياسية وإقتصادية ،هناك من ينظر إلى أن ما حققته المدونة هو نجاح وفخر وأكبر اعتزاز وأن المشرع المغربي فاق دولا متحضرة وأصبح مرجعية فقهية وقانونية لدول أوروبية سبقته سنوات في هذا المجال.
وفي وقت ما يزال فيه الحديث عن استحالة وعدم امكانية تشغيل المرأة في وظائف صنع القرار في كم بلد من بلاد الدنيا تعرف المرأة المغربية فرجا وحرية في طريق الاكتمال وتتقلد أعلى المناصب وتصل أرقى المراتب فهي اليوم قاضية ومحامية وعدول وأستاذة وباحثة ، وهي وزيرة ومستشارة سامية وبرلمانية وكذلك طبيبة ومهندسة وطيارة وهي المقاولة والمعلمة والموظفة واللائحة طويلة ولا تنحصر هنا.
بل تقلدت كل المناصب وارتقت إلى كل المراتب وتفننت في كل الأدوار وتفوقت في كل الحرف والمهن دون التفريط في بيتها وفي تربية الجيل الصاعد هذا داخل وخارج الوطن، وما زالت تطالب بالمزيد وتسعى إلى المطالبة بحقوق أكثر وحظوظ أوفر وكان هذا هو موضوع منتدى بإيطاليا تحت عنوان : "المرأة والحقوق في المغرب تأملات بين الحداثة والتقاليد" بقصر باولو برودي وسط قسم دراسات وأبحاث الآداب والفلسفة.
هذا الموضوع كان عنوانا بارزا لأول منتدى قانوني ينعقد مؤخرا برحاب جامعة ترينطو للعلوم والدراسات القانونية التي تعتبر إحدى أفضل جامعة إيطالية في القانون الدولي وأول جامعة في القانون الأوروبي في إيطاليا وذلك بتنظيم وتنسيق علمي وأكاديمي للأستاذة كوثر بدران رئيسة المركز الدولي للبحوث القانونية والدكتورة إيلينا إيورياتي أستاذة بجامعة ترينطو وباعتماد من سفارة المملكة المغربية ،بهدف التعريف بأوجه التفوق والقصور وبأبرز حقوق المرأة القانونية والقضائية وكذا ضمان كرامتها واحترام حقها في الحياة الكريمة من خلال بحث قانون الأحوال الشخصية المغربي وتسليط الضوء على انجازاتها ومبادئها وقواعدها وسبل تمكينها والمعوقات المجتمعية وتحديات الألفية الثالثة التي تواجهها.
بالإضافة إلى مناقشة كيفية تغيير القوانين وتذليل معوقاتها و بتطوير التشريعات الحالية وتنقيتها من أي صورة للتمييز وتحقير المرأة وفتح علاقة قانونية دائمة تسهل المعاملات المستقبلية على الصعيد الأكاديمي والجامعي للدراسة والمناقشة والدفاع عن القضايا العادلة والأبحاث العلمية بين إيطاليا والمغرب.
انطلق هذا المنتدى القانوني في جو احتفالي جميل داخل الحرم الجامعي لمدينة ترينطو المتمتعة بالحكم الذاتي بتنظيم "جلسات خاصة" حضرها عدد محترم من الأساتذة الباحثين والخبراء والدبلوماسية المغربية وممثلين عن الهياكل الحكومية المغربية والإيطالية بالإضافة إلى مهتمين ورجال الإعلام وبحضور وكالة الأحداث الدولية لأنباء ( يينا نيوز) والراديو والتلفزة الإيطالية الأولى (الراي) .
هذا وأثرى المنتدى بالعديد من الحوارات البناءة والنقاشات المستفيضة من قبل الشخصيات الحاضرة ففي الجلسة الافتتاحية، عبّر الدكتور فولفيو كورتيزي ، عميد الجامعة عن سعادته وفخره بالمنتدى الذي سيعمل على تقريب قانون الأسرة المغربي من الساحة الإيطالية وسيساعد في التقريب والاندماج والبحث وتبادل المعلومات القانونية والقضائية بين البلدين شاكرا الاستاذة بدران العضوة في جمعية الطلبة القدماء وأحد العشرة مشاهير من الخريجين في تاريخ هذه الجامعة على البادرة الحسنة ومثنيا على كل المشاريع والإنجازات القيمة والمشرفة التي قامت بها في مسيرتها المهنية الناجحة كما شكر الدبلوماسية المغربية والحضور الكريم وتمنى أن تتكرر مثل هذه اللقاءات التي يتمنى أن تكون ناجحة ومثمرة.
وعرف المنتدى بعيد افتتاحية الدكتورة إيلينا إيورياتي مجموعة أوراق عمل من خلال جلستين ، ترأس الدكتور جان أنطونيو الباحث القانوني والناشط السياسي والصحفي الشهير للراي (راديو والتلفزة الإيطالية) جلستها الأولى مستعرضا في محاضرته العديد من النقط المهمة ومشيدا بالتطور القانوني الذي عرفه المغرب وانجازاته المحترمة مقارنة مع دول عربية وغربية ثانية. هذا واستعرضت الدكتورة وحيدة جميلة من جهة ثانية صورا جد إيجابية عن " تطور الحقوق المدنية للمرأة المغربية في مجال الأسرة" قبل أن تختتم الدكتورة بدران هذه الجلسة القيمة بتناول موضوع واقع " المعلومات كأداة لحماية المرأة المغربية" .
أما الجلسة الثانية فكانت من تسيير الدكتورة ستيفانيا سكاربوني مسؤولة مركز الدراسات متعدد التخصصات في الشؤون الاجتماعية بالجامعة، ابتدأت الدكتورة إيرمينيا كاماسا أستاذة بجامعة ترينطو الجلسة بتقديم لورقة مختصرة حول قضية :" المرأة والقانون والدين في المغرب"، تلتها ورقة أجمل قدمتها الدكتورة دجورجيا ديكارلي أستاذة بنفس الجامعة تحدثت فيها عن: " حماية المرأة والانسانية المعيارية، انعكاسات قصيرة على الإنتروبولوجي على قانون الأسرة المغربي الجديد".
وفي هذا الصدد قدم الدكتور والباحث الأكاديمي إيمانويل كورن مستشار في المساواة وتكافؤ الفرص ببلدية ترينطو ورقة رائعة تناول فيها : "عمل المرأة كعامل للتحول الاجتماعي" تاركا الكلمة للدكتورة تيريزا باسكوينو من جامعة ترينطو ، لتعطى الكلمة للدكتورة أقبلي خديجة محامية من هيئة مراكش التي استظهرت فيها جوانب جد مهمة حول قضية المرأة والعوائق والمنجزات في ظل مدونة الأسرة بالمغرب. لتترك الورقة المميزة التي كان سيقدمها الدكتور حسن أبو ايوب سفير المملكة المغربية الذي تغيب بسبب تزامن التوقيت مع حضوره مراسيم إحياء ذكرى عيد المسيرة بالمغرب إلى حضرة السيدة أمينة سلماني قنصل المملكة المغربية بفيرونا والتي أغنت اللقاء بكلمتها المتميزة وأبانت عن جمالية أخلاق عالية شاكرة الأستاذة بدران عن وطنيتها وكفاءتها وكل القائمين على المنتدى أملة أن تتواصل مثل هذه السلسلة من اللقاءات مستقبلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.