تفوق على موانئ اسبانيا.. "طنجة المتوسط" في المركز السادس عالميا والأول افريقيا    "آبل" تحذر من ثغرة أمنية تسمح بالتحكم بأجهزتها    بمناسبة اليوم الدولي للعمل الإنساني رئيس البرلمان العربي يدعو إلى تضافر الجهود العربية لمواجهة الأزمات الإنسانية في الدول العربية    كونتي لا يتوقع ايقافه بعد طرده مع توخيل    دورتموند.. خيار رونالدو الأخير في الميركاتو    باريس سان جيرمان يخطط لاستغلال أحد البنود في عقد ميسي    مسؤولة بوزارة الخارجية ل"الصحيفة": تم استدعاء موظفي السفارة المغربية في كولومبيا واتخاذ إجراءات "جد صارمة" في حقهما    ابنتك في المخيم.. قضايا و وصايا    سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس أشغال اللجنة الإقليمية للماء    وزير الخارجية بوريطة يتخذ قرارا صارما في حق الديبلوماسيين الذين فجرت المومسات فضيحة سرقتهم بطعم الحبوب المنومة.    مشا للسعودية باش يخطب.. ولي عهد الأردن غادي يتزوج – تغريدة وتصاور    هذه توقعات الأرصاد لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الجمعة    أعراض ‫العشى الليلي وأسبابه    فلسفة الشُّكر    سلسلة انفجارات في أنحاء القرم وأوكرانيا تهدد بتدمير جسر استراتيجي لروسيا    بوريطة يدخل على خط فضيحة دبلوماسيين مغاربة بكولومبيا    إقليم شفشاون.. افتتاح ثكنة جديدة للدرك الملكي بمنطقة الجبهة    درك سيدي إفني يفك لغز جريمة القتل البشعة في وقت قياسي    لائحة رجال السلطة المغادرين لإقليم سيدي بنور    كاسيميرو يخضع للكشف الطبي استعدادًا للانتقال إلى مانشستر يونايتد    أسعار الكتب المدرسية لن يطرأ عليها أي تغيير خلال الدخول المدرسي    الناظور...سلسلة الحوارات مع المبدعين : ضيفة حلقة الأسبوع الشاعرة خديجة كراكي التمسماني    نقص الحقائب المدرسية بالأسواق المغربية.. وزارة الصناعة والتجارة توضح    مؤسسة "جائزة البوكر الدولية" اختارت الروائية ليلى سليماني رئيسة ديال لجنة التحكيم    واش غادي يتلعب ولا لا.. دوري النمسا داير حالة فالمغاربة وهمهم اللعابا يرجعو لفراقيهم    الريسوني يرد على الانتقادات التي طالته بشأن موريتانيا.. ويطالب الجزائر بالتخلي عن دعمها ل"البوليساريو"    الجزائر.. مصرع 10 أشخاص بحريق حافلة    ألعاب التضامن الإسلامي.. أربع ميداليات برونزية للمغرب في الكاراطي    دبلوماسية الفوسفاط تُعيد البيرو لصف المملكة .. المغرب يرحب بسحب ليما إعترافها بجمهورية الوهم    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    حياة أقرب إلى الموت..أيادي خشنة تبحث لقمة العيش داخل آبار الفحم بجرادة    الذكرى ال69 لثورة الملك والشعب.. ثورة وطنية متجددة لبناء وإعلاء صروح الوطن وصيانة وحدته الترابية    دراسة جديدة تكشف تأثير كورونا "المرعب" على الدماغ والذاكرة    بنسبة 214%.. هذه نسبة ارتفاع المبادلات التجارية بين المغرب وإسرائيل    قراءة في تقرير صندوق النقد العربي يتوقع نمو الاقتصاد المغربي ب1% العام الجاري    كوفيد 19.. تسجيل 109 إصابات جديدة وحملة التلقيح تتواصل بوتيرة ضعيفة    من التأصيل الشرعي إلى تَفعيل رؤية الإسلام للعالَم!    خبير يدعو الحكومة لاتخاذ ثلاثة إجراءات للعودة بسعر المازوط إلى أقل من 10 دراهم    الموت يغيب الكاتب الحسين حايل وسيناريست برنامج "مداولة" -صورة    أسعار الذهب تعرف ارتفاعا..    الغابون تختار الصحراء المغربية للإحتفال بالذكرى ال"62′′ لاستقلالها    المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يصدر كتابا جديدا    غوتيريش يصل إلى أوكرانيا وأربع ملفات ساخنة على طاولة النقاش    الوداد الرياضي يشترط مواصلة الريادة وطنيا وقاريا في تعاقده مع عموتة    تفاصيل قرعة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 عاما (المغرب 2023 )    أكثر من 13 ألف و500 إصابة بجدري القرود بالولايات المتحدة    لائحة رجال السلطة الوافدين الجدد بإقليم إنزكان أيت ملول    رضا الرحمان أبو كف.. الطفلة الفلسطينية التي تغنت من مخيم طنجة بحب المغرب    صدور العدد 36 من مجلة "القوافي"    لائحة أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش آسفي ليومه الخميس    مالي تطلب عقد جلسة طارئة بمجلس الأمن لبحث اتهماتها لفرنسا بدعم الجماعات المتمردة في البلاد    ارتفاع ضحايا الهجوم على مسجد بكابول إلى 21 قتيلا    إيمان باطمة تعلن خطبتها على حبيبها وتثير فضول المتابعين -صور    ضمن قسم السينما العالمية المعاصرة العرض العالمي الأول لفيلم عَلَم لفراس خوري في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي    بالفيديو.. المغنية أحلام كتستعرض طيارتها الخاصة    اليونيسيف : نتجنا أول ڤاكسان ضد الملاريا فالعالم    الأمثال العامية بتطوان.. (212)    رسالة إلى من يدعي أن الإمام أو المؤذن يشتغل ساعة واحدة في اليوم..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قضية الوفاة الغامضة لمارادونا تعود إلى الواجهة، وهذه آخر مستجداتها
نشر في أكادير 24 يوم 26 - 06 - 2022

عادت قضية الوفاة الغامضة لأسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا إلى الواجهة، حيث توصلت التحريات الجارية إلى مستجدات خطيرة قد تلقي بالطاقم الطبي للاعب وراء القضبان.
في هذا الصدد، أعلن قاضٍ في سان إيسيدرو أن ثمانية أفراد من الطاقم الطبي سيحاكمون في الأرجنتين بتهمة "القتل غير العمد"، بعدما تم إخضاعهم لتحقيقات معمقة ومشددة، إثر الاشتباه في تورطهم في مقتل مارادونا.
وأكد ذات المصدر أن الأمر يتعلق بكل من طبيب الأعصاب
ليوبولدو لوكي، والطبيبة النفسية أغوستينا كوساتشوف، بصفتهما المسؤولين الرئيسيين عن صحة النجم الأول في مونديال 1986، عندما قاد الأرجنتين للقبها العالمي الثاني والأخير.
وإلى جانب ذلك، ستتم محاكمة المعالج النفسي كارلوس دياس، والمنسقة الطبية نانسي فورليني، ومنسق التمريض ماريانو بيرّوني، والممرضان ريكاردو ألميرون، ودايانا مدريد، والطبيب السريري بيدرو بابلو دي سبانيا، بالتهمة نفسها سالفة الذكر.
وكانت النيابة قد طالبت المحكمة المتابعة لقضية وفاة النجم مارادونا في أبريل الماضي، بمحاكمة الأطراف سالفة الذكر، مشيرة إلى أوجه قصور وإهمال في رعاية النجم السابق.
وترى النيابة العامة وعدد من المحامين الممسكين للقضية، أن وفاة النجم الأرجنتيني كانت بسبب "الإغفال وسوء المعاملة ووضعه من قبل مقدمي الرعاية في حالة من العجز"، ليُترك "لمصيره" خلال عملية استشفائه "الفاضح" في منزله.
ويواجه المتهمون في هذه القضية خطر السجن بين 8 و 25 عاماً، حيث أوضحت النيابة العامة أنهم كانوا "أبطال استشفاء منزلي غير مسبوق، ناقص ومتهوّر" وارتكبوا "سلسلة من الأخطاء والتقصير".
يذكر أن مارادونا كان قد توفي عن 60 عاماً على سريره الطبي في مقرّ إقامته شمال العاصمة بوينوس أيرس في 25 نونبر 2020، بسبب أزمة في القلب والجهاز التنفسي، حيث كان يتعافى من جراحة في الرأس، علما أنه كان يعاني من مشاكل في الكلى والكبد، وقصور في القلب، وتدهور عصبي، وإدمان الكحول والكوكايين.
وكان تقرير مؤلف من 70 صفحة قد أشار في ماي 2021، إلى أن اللجنة الطبية المكلّفة بالتحقيق بناء على طلب القضاء، حدّدت أن مارادونا "بادرته أعراض الموت قبل 12 ساعة على الأقل من وفاته"، وتحمل "فترة من العذاب الطويل"، بعد خضوعه لجراحة في الدماغ إثر جلطة دموية.
وحصل الادعاء على سلسلة من الرسائل الصوتية التي تظهر أن الفريق الطبي كان على علم بأن مارادونا كان يستخدم الكحول والأدوية النفسية والماريخوانا في الأشهر الأخيرة من حياته، فضلا عن معاناته من أمراض خطيرة، ومع ذلك تمت معالجته في المنزل وسط تقصير وإهمال واضحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.