سلا: فضيحة تزوير وثائق طبية توَرَّط فيها نجل مسؤول بجماعة “العدل والإحسان”    حفتر ل”ماكرون”: الحرب لن تتوقف في ليبيا    عصبة الأبطال الإفريقية … إقبال كبير للظفر بالتذاكر بالدار البيضاء    مورينيو يوجه رسالة قوية إلى رونالدو ويوفنتوس    القبض على مارادونا.. تعرف على السبب    الحبس للنقيب زيان وغرامة ديال 20 ألف درهم    إسبانيا تحافظ على مكانتها كأول شريك تجاري للمغرب خلال الشطر الأول من سنة 2019    جهة فاس-مكناس .. حجز وإتلاف ما يناهز 4 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "البام" يدخل مرحلة صراع الأجنحة    “العملاق الصيني” يتحدى العوائق.. ويطلق هواتف جديدة    السودان.. احتجاجات لمطالبة “العسكري” بتسليم السلطة للمدنيين    عمال “الإنعاش الوطني” يفطرون أمام البرلمان احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية لمطالبهم    رفض طباعة النقود بالأمازيغية يضع الأغلبية والاستقلال في فوهة بركان غضب أمازيغي    قطر تصدر قانون اللجوء وتحدد الفئات والمزايا التي يتمتعون بها    دورتموند يعلن ضم شقيق هازارد    اتصال هاتفي من الر ئيس يمنع اسمواه جيان من الاعتزال    توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر بطنجة    طقس اليوم    تعنيف فتاة بسبب إفطارها في رمضان..والدتها: كانت لها رخصة شرعية وهي منهارة    هذا هو رد هاشم البسطاوي حول قبلة حبيبته نسرين الراضي    تنصيب أعضاء اللجان العلمية لجائزة المغرب للكتاب    الرجاء مهتم بخدمات لاعب دولي ليبي    حادثة سير تصرع أربعة شبان قرب سيدي قاسم    رئيس وجماهير الزمالك يستقبلون بعثة نهضة بركان بالورود    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    الوداد ضد الترجي فعصبة الابطال. ماتش الثأر بين التوانسة ولمغاربة    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمزازي: خيار الباكلوريا الدولية يعكس التعاون المغربي الفرنسي المتميز في مجال التعليم
نشر في أكورا بريس يوم 18 - 04 - 2019

أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي، اليوم الخميس بالرباط، أن خيار الباكلوريا الدولية يعكس التعاون المغربي الفرنسي المتميز في مجال التعليم.
وأبرز السيد أمزازي، في كلمة له خلال افتتاح لقاء نظمته أكاديمية المملكة المغربية بشراكة مع سفارة فرنسا بالرباط حول موضوع” عربي، فرنسي: طموح مشترك” بمناسبة مرور 30 سنة على اعتماد خيار الباكلوريا الدولية، أن تميز علاقات التعاون بين المغرب وفرنسا شكل أرضية خصبة لتطوير تجربة ناجحة لهذا الخيار الذي انطلق بالمغرب.
وسجل الوزير أن اعتماد خيار الباكلوريا الدولية، في المدارس التابعة لوكالة التعليم الفرنسي في الخارج، يشكل اليوم شعبة حقيقية للتميز ورافعة لنجاح التلاميذ على الصعيدين الوطني والدولي.
كما أوضح السيد أمزازي أن المغاربة المسجلين في شعب خيار الباكلوريا الدولية يتاح لهم اكتساب ثنائية لغوية جيدة، وأيضا معرفة وارتباط بثقافتهم المغربية، مذكرا بأن الأمر يتعلق بمقاربة تم اعتمادها أيضا في المؤسسات الأجنبية الأخرى المتواجدة في المغرب خاصة الإسبانية والأمريكية.
وتابع “ندرك جميعا أن اللغات ليست مجرد أدوات للتواصل أو التعلم، ولكنها تحمل في طياتها حمولة ثقافية وجانب من الهوية والتاريخ. فاللغة تشكل تراثا للناطقين بها”، مضيفا أن وزارة التربية الوطنية توفر لشبكة المدارس التابعة لوكالة التعليم الفرنسي في الخارج أكثر من 200 مدرس للغة العربية “الذين يعملون في تعايش تام مع زملائهم الفرنسيين، من أجل توفير أفضل الظروف التعليمية للتلاميذ في إطار خيار الباكلوريا الدولية”.
من جهته، أبرز أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية، السيد عبد الجليل الحجمري، أهمية هذه الشعبة في تكوين جيل قوي متمكن من لغتين غنيتين، هما العربية والفرنسية، مشيرا إلى التوجيهات الملكية السامية، ومساهمة هذه الشعبة في تنمية العلاقات الثنائية، لا سيما في مجال التعليم.
وأوضح السيد الحجمري أن هذا اللقاء يشكل مناسبة لتسليط الضوء على هذا الخيار الذي تطور بشكل ملحوظ، وفسح المجال لخيار حقيقي يشجع تعدد اللغات والانفتاح على اللغات والثقافات الأخرى.
من جانبه، أكد السفير الفرنسي بالرباط، السيد جان فرانسوا جيرو، أنه منذ سنة 1989، استفاد أزيد من ثمانية آلاف من تلاميذ السلك الثانوي من شبكة التعليم الفرنسي بالمملكة، من التميز الذي يتيحه هذا الخيار.
واعتبر أن “قوة وأصالة هذا الخيار تكمن في كونه يقوم على ثنائية اللغة وينفتح بشكل متساو على الثقافتين الفرنسية والعربية”، مذكرا بأن فرنسا والمغرب مقتنعان بضرورة تمكين التلاميذ من تعليم جيد في مجال اللغات الحية، يندمج بشكل كامل في المواد الدراسية.
وبعد أن سجل أن الحكومات مسؤولة على تطوير وتسهيل الولوج لهذه التكوينات، “لأنها تعد فرصة إضافية للنجاح بالنسبة للأجيال الجديدة”، ركز على الالتزام والعمل الذي يقوم به الأساتذة المغاربة والفرنسيين، مضيفا أن هذا الخيار يعكس صورة العلاقة الفرنسية المغربية، القوية والمثمرة والواعدة بالنسبة للتربية والتكوين.
Premium WordPress Themes Download
Download WordPress Themes
Download WordPress Themes
Download Best WordPress Themes Free Download
online free course
معجب بهذه:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.