قائد الجيش: "المال الفاسد" وراء احتجاجات الجزائر    قضية “خديجة” فتاة الوشم..المحكمة تقرر تخصيص يوما كاملا للاستماع للمتهمين    نقابيو الصيد في سيدي إفني يشتكون “سوء تدبير” مكتب الصيد    إدارة السجن المحلي الناظور 2: السجين (م.ح) توفي بالمستشفى الحسني إثر تعرضه لأزمة قلبية    جوجل تكشف عن هاتفين مزودين برادار    الجزائر تواصل التألق بثلاثية ودية في شباك كولومبيا    المنتخب الوطني ينهزم وديا ضد الغابون    “البيجيدي” يُشيد بوزرائه المغادرين للحكومة    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح التعديل الحكومي    زياش: "هل أنت بخير أخي؟" .. هل قَصَدَ نجم أياكس مواطنه بنعطية؟    مقروف: خليلودزيتش لم يقصد إهانة اللاعبين المحليين    الماروري: محاولة انتحار الحلاوي “مضحكة”..وصل الماء لركبتها وتصرخ..هدفها التأثير على القضاء لا غير!-فيديو    تاوريرت: المصالح الأمنية توقيف شخصا من أجل الاتجار في المخذرات والمؤثرات العقلية    أعوذ بالله من غضب الله.. فقيه مزور يتحرش جنسيا بثلاثة أطفال داخل المسجد    الحرائق في لبنان: الحكومة تعجز عن السيطرة وشائعات عن «افتعالها»    مجموعة OCP تحتفي بالمرأة القروية من خلال برنامج « Ellemoutmir »    الحسيمة تسجل أقوى الارتفاعات في أسعار المواد الغذائية وطنيا خلال السنة الجارية    الحائزعلى نوبل للفيزياء: خروج البشر للفضاء جنون كلي وهذا لن يحصل    لشكر وسط حملة “نأي بالنفس” من قياديين بحزبه بسبب التعديل الحكومي    خيالة الأمن المغربي والفرنسي تؤثث معرض الفرس    مطار العيون.. ارتفاع حركة النقل ب 11.68بالمائة خلال8 أشهرالأولى    رئيس الاتحاد البلغاري يستقيل بعد الهتافات العنصرية في مباراة إنكلترا    المغرب التطواني: زهير نعيم يواصل غيابه عن تداريب الفريق بدون عذر!    جحيم جديد في مدرسة نيجيرية.. والشرطة تنقذ مئات الطلاب    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    مناهضو التطبيع بالمغرب: مشاركة وزير إسرائيلي سابق بندوة في مراكش “جريمة”    برلمانيون يتهمون عبد النباوي بخرق الدستور بإحالته لتقريره على رئيس لجنة    الجامعة تعلن رسميا مواجهة المغرب و الجزائر بشباك مغلق    أثار الرعب في نفوس الركاب.. انحراف قطار عن سكته قرب برشيد (صورة) لم تسجل أية خسائر في الأرواح    الدوزي في حفل التسامح    بعد يوم من انتخابه.. رئيس تونس قيس سعيد يرتشف قهوته الصباحية في نفس المقهى الشعبي الذي اعتاد ارتياده    إشارات على هامش افتتاح البرلمان    استقبال بالدقة المراكشية.. النجم المصري محمد رمضان يصل إلى المغرب.. ما سر الحركة التي قام بها؟    مسابقة تضامنية لدعم “البولفار”    تكريم شرف بمؤتمر القاضيات    فيلم مغربي ينال حصة الأسد من جوائز مهرجان الأردن    أمن العيون يوقف مسافرا بحوزته كمية مهمة من الذهب المهرب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    ترامب يفرض عقوبات على تركيا    وزارة الداخلية تنفي اتخاذها عقوبات تأديبية في حق بعض رجال السلطة    رباب ناجد تجتاز عقبة الحلقة الأولى من «ذافويس»    مساواة بين النساء والرجال بمهرجان القاهرة السينمائي    مقدم شرطة يضطر لإستعمال مسدسه في مواجهة جانح    طنجة… افتتاح أشغال المؤتمر الإفريقي لربابنة الملاحة البحرية    الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    غطاس يعتصم أمام مندوبية الصيد بالجديدة بعد إقصاء شركته من حصة تصدير الطحالب    « ظلال أنثى ».. إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب    مجموعة التجاري وفابنك في لقاء تواصلي مع الزبناء بأسفي + فيديو    بعد سنوات من الانتظار.. عائلة مغربية تستثمر بكوبا    الضغط الناجم عن مشاهدتك خسارة فريقك الكروي يمكن أن يؤدى للوفاة    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عدول» متخصص في تزوير العقود الشرعية
نشر في الأحداث المغربية يوم 07 - 07 - 2011

هو عدل مثل سائر العدول، كان يمارس عمله بنفوذ عمالة تمارة ومحيطها الترابي، لكن الميزة التي يختلف فيها عن زملاء مهنة التوثيق، أنه تمكن خلال مشواره الوظيفي من تزوير أزيد من 50 عقدا، يخص الزواج والبيع والشراء والكفالة والهبة والصدقة واستمرار الملك والتوكيل، وذلك مقابل مبالغ مالية مهمة.
مرت سنوات وهذا العدل يحرر ما هو باطل في صفة حق، لكن أمره سوف يفتضح خلال الأشهر الماضية، حيث قام بتزوير عقد بيع إحدى القطع الأرضية بتيفلت نواحي الخميسات.
صاحب هذه الأرض تقدم بشكاية إلى الوكيل العام للملك بالرباط، بعد أن تأكد له أثناء محاولة التسجيل بالمحافظة العقارية بالخميسات، أن القطعة الأرضية توجد في ملكية شخص آخر. لتتحرك المسطرة القضائية في حق «العدل المزور»، الذي ثبت تورطه في العملية، حيث اعتقل، ثم أودع بسجن بسلا.
بعد جلسات من المحاكمة، أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة سلا، في أواخر شهر يونيو المنصرم، في حق عدل تابع لهيأة عدول بالرباط وسلا، بالسجن عشر سنوات نافذة بتهمة تزوير أكثر من خمسين عقدا شرعيا متنوعا، بالإضافة إلى تأييد المحكمة باقي العقوبات المالية الصادرة في حق المتهم، لفائدة الخزينة العامة، والتعويض لفائدة الأطراف المدنية المتضررة.
هذا العدل الذي له مكتب بتمارة، سيكون مقامه بجوار العاصمة الإدارية، بعد وضعه رهن الحراسة النظرية من طرف النائب الأول للوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط، رفقة متورطين آخرين، بينهم ناسخ بمحكمة الأسرة بالرباط وكاتب عمومي ومنتخب جماعي كان يصادق عن علم على العقود المزورة. هؤلاء المتهمين خصعوا للتحقيق والمواجهة فيما بينهم، حيث توبعوا جميعا من أجل جناية تكوين عصابة إجرامية مختصة في تزوير المحررات الرسمية واستعمالها، والنصب والمشاركة. كان من ضحاياها حوالي 200 شخص، بعضهم تمكن من كشف حقيقة التزوير، والبعض الأخر ما يزال يجهل أن عقاره تعرض للنصب والتزوير في الملكية.
وكانت الأبحاث التي باشرتها الفرقة الجنائية للشرطة القضائية بالرباط على مدار ثلاثة أشهر، قد كشفت أن هذا العدل زور العشرات من العقود الشرعية، وذلك على امتداد سنوات من مشواره المهني، حيث كان عمله المخالف للقانون والمخل بأخلاقيات مهنة العدول، ينجز تحت الطلب لفائدة نافذين في الجهة، نظير مبالغ مالية مغرية. وعندما اكتسب خبرة وجرأة في مجال التزوير، انضم عبر علاقات مصالح مشبوهة بعصابة مختصة في السطو على العقارات، عن طريق التزوير والنصب، وبيعها بعقود غير صحيحة وشهادات لفائف عدلية وهمية، إلا أن الحكم الصادر على المتهم الرئيسي ومن معه جعل الإدانة بالسجن النافذ والغرامات واقعا حقيقيا، سيكون لا محالة بمثابة كابوس في عتمة الزنازن، يقاسي من هوله كل مذنب لسنوات طويلة وعصيبة.
وفي تفاصيل سابقة كان النائب الأول للوكيل العام للملك لدى استئنافية الرباط، قد أمر قبل شهور خلت بإيداع أحد العدول من دائرة تمارة، ومتورطين معه في السجن المحلي بمدينة سلا. فيما توبع أخرون على خلفية نفس الملف في حالة سراح، وذلك بتهم الإنض إلىمام عصابة إجرامية مختصة في تزوير المحررات الرسمية واستعمالها، والنصب والمشاركة.
مجريات هذه القضية ابتدأت أول الأمر في إصدار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمرا بإيقاف عدلين مشتبهين بتورطهما رفقة عدلين آخرين بمدينة تمارة، وناسخ بمحكمة قضاء الأسرة، ومنتخب جماعي في تزوير عقد عدلي لشراء أرض تقع في شارع بئر أنزران بتيفلت، وذلك بعد شكاية تقدم بها المواطن مهنته تاجر، الذي تبين له، أثناء محاولته تسجيل عقاره لدى المحافظة العقارية بالخميسات، أن هذه الأرض التي توجد في ملكيته، قد بيعت إلى مسؤول حزبي بتيفلت، دون علمه، وذلك عن طريق الاستعانة بالعدول الموقوفين، وباقي أطراف القضية.
ونظرا لخطورة هذا الملف، وتشعب حيثياته، فقد أحيلت القضية على قاضي التحقيق لدى استئنافية الرباط، لتعميق البحث مع المتهمين. واستنادا إلى نتائج التحقيقات، فإن عدل تمارة، استطاع على مدى سنوات، تزوير عشرات العقود الشرعية، مقابل مبالغ مالية مهمة، وعندما وصل خبر احترافيته في مجال التزوير في محررات رسمية إلى علم أفراد العصابة، قرروا الاستعانة به للاستيلاء على أراضي وعقارات في ملكية مواطنين، وبيعها عن طريق عقود مزورة ولفائف عدلية وهمية، الأمر الذي خلف عشرات الضحايا، منهم من علم بفصول القضية والأضرار التي لحقت به، ومنهم من لازال يجهل أن ملكه العقاري قد بيعت بطرق تدليسية إلى مشترين لم يعقد معهم أي عقد بيع صحيح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.