البنين تعبر عن دعمها القوي للأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية    رئيس النيابة العامة يوقع مذكرة تعاون قضائي مع المدعية العامة الإسبانية    أرباح «كوسومار» تتراجع متأثرة بالمراجعة الضريبية وانخفاض الصادرات    ارتفاع أثمنة المواد الغذائية بتطوان    فاس.. ارتفاع ليالي المبيت السياحية بنسبة 16% خلال سنة 2018    نساء فاس- مكناس أحدثن 524 مقاولة في 2018    "أوبر" تقتني منافستها "كريم" ب3.1 مليار دولار    تنظيم الدولة الإسلامية سيحتفظ بالقدرات الدعائية ل «الخلافة الافتراضية»    مؤتمر “آبل” يكشف لأول مرة عن خدمات ومنتجات جديدة    بمشاركة أكثر من 160 نقابة .. شركة النفط تنظم مسيرة ووقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء    سَلْمان ضد اليمن و إيران    مدرب الكونغو الديمقراطية حزين لإقصاء المنتخب الوطني    الجامعة توزع تذاكر مجانية على اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة    تأجيل مباراة الدفاع الجديدي والوداد    الكشف عن مدة غياب كريستيانو رونالدو    طقس الثلاثاء    كورنيش مارتيل يتحول إلى صحراء    وجبة غداء تسمم 82 طالبا بالجديدة .. حالة بعضهم حرجة    إضراب الأساتذة..مغاربة: من حق الأساتذة المطالبة بحقوقهم..والتلاميذ يدفعون الثمن!-فيديو    سلطات تارودانت تحسم في الترحال الرعوي وتضع شروطا على “الرُّحل” تفهيلا لمقتضيات قانون المراعي    «نوبة غريبة الحسين»    الدورة الثالثة لمهرجان «جذور»..    محمد الشوبي : لا يمكن أن يكون هناك فنان دون أن يكون هناك إنسان..    الشاعر محمد عنيبة الحمري ب "لبوزار " بالدار البيضاء    فاس تحتضن مؤتمرا دوليا حول الإعلام والهوية    ابتسام تسكت تكشف سبب قلة تفاعلها في مواقع التواصل.. وتصرح: معنديش مع الخلافات-فيديو    القرار رقم 693 يضع قضية الصحراء المغربية في إطارها الأنسب بالأمم المتحدة ويخول تنقية الأجواء داخل الاتحاد الإفريقي    موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام العالمي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    حسب تقرير للجمعية الوطنية للتوعية ومحاربة داء السل : مايقارب 32 ألف حالة جديدة تصاب بداء السل في المغرب سنويا    هذا ما راج في لقاء أمزازي بكتاب النقابات التعليمية    الONCF يستنفر “البراق” لتأمين تنقل الجمهور لودية الأرجنتين بطنجة بأسعار خاصة    أمريكا توافق على بيع 25 مقاتلة "إف-16" للمغرب    هكذا علق الرئيس الروماني على إلغاء ملك الأردن زيارة رومانيا    انطلاق عملية تسجيل الحجاج وهذا آخر أجل    منظمة فرنسية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب مذبحة نيوزيلاندا    أرقام صادمة.. 30 ألف حالة إصابة بداء السل و70 بالمائة منهم من الأحياء الهامشية    زيغانغ يستعرض بأكاديمية المملكة معركة الصين للقضاء على الفقر    ألمانيا تترشح لاستضافة كأس أمم أوروبا لكرة السلة    غموض يلف مصير «أرض مخزنية» كانت مخصصة لحديقة ومسجد    أيوب رضى إبن بيوكرى يخوص أول نزال على المستوى الإحترافي في رياضة الكيك بوكسينغ بالديار الهولندية    تركيا تكتسح مولدوفا برباعية في تصفيات اليورو    الشرطة الألمانية تحقق في واقعة عنصرية ثانية    تفاصيل ملف “مخازنية” تورطوا في تهريب المخدرات والعدد بلغ 28 شخصا    ما مصير 929 داعشيا مغربيا بعد سقوط داعش كليا؟    قافلة طبية تنتقل من الجديدة إلى ضواحي الصويرة    مسؤولون يرسمون مستقبل إفريقيا من مراكش    منيب: الدولة تجدد أدواتها للتحكم في المشهد السياسي    حوالي 30 ألف حالة إصابة سنويا بداء السل بالمغرب    المكتب الشريف للفوسفاط: ارتفاع النتيجة الصافية بنسبة 19% سنة 2018    خاص بالحجاج.. هذا موعد التسجيل في الموسم المقبل    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي    ارتفاع وفيات فيروس إيبولا في الكونغو الديمقراطية إلى 564 شخصا    وزارة الأوقاف تحدد فترة تسجيل الحجاج لموسم 1441ه    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يعلن حال "الطوارئ" لتمويل الجدار وسط تنديد المعارضة
نشر في الأحداث المغربية يوم 15 - 02 - 2019


AHDATH.INFO
وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة قرار اعلان "حال الطوارئ الوطنية"، وهو اجراء استثنائي لتمويل الجدار على الحدود مع المكسيك ما سيؤدي الى معركة قضائية مع الديموقراطيين.
وقال للصحافيين في البيت "الجميع يعلم أن الجدران تعمل" مشيرا إلى ما سماه "اجتياحا " للمهاجرين غير القانونيين والعصابات.
ويسمح هذا الإجراء نظريا بتجاوز الكونغرس من أجل الحصول على الأموال لبناء الجدار لوقف الهجرة غير القانونية، أحد أبرز وعود حملته الانتخابية.
وفي الاجمال، ومع احتساب مبلغ 1,4 مليار دولار رصدها الكونغرس، يمكن للرئيس وفقا للبيت الأبيض، جمع نحو 8 مليارات دولار لبناء هذا الجدار.
وندد قادة المعارضة الديموقراطية فورا بما اعتبروه "انقلابا عنيفا " على الدستور.
وكتبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وتشاك شومر رئيس الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ أن "الإعلان غير القانوني للرئيس المنطلق من أزمة غير موجودة هو انقلاب عنيف على دستورنا ويزعزع الولايات المتحدة من خلال سرقة تمويلات الدفاع التي سنكون بحاجة إليها لدى وقوع أي طارئ على أمن جيشنا وأمتنا".
واعترف الرئيس الاميركي بأنه يتوقع إطلاق إجراءات قضائية ضد استعداده إعلان حالة الطوارئ.
وأضاف ترامب "لحسن الحظ، سنفوز نحن، كما اعتقد"، مبديا ثقة عززها القضاة المحافظون الذين عينهم في المحكمة العليا، أعلى سلطة قضائية في البلاد.
وردا على خطوة ترامب، ستلجأ ولاية نيويورك إلى القضاء، كما أعلنت الجمعة المدعية العامة للولاية في بيان.
وأكدت المدعية العامة الديموقراطية ليتسيا جايمس "أننا لن نتسامح مع سوء استخدام السلطة هذا، وسنقاوم بالطرق القضائية المتوفرة لنا".
يبقى أن المبادرة الرئاسية، التي اتخذت بعد أسابيع من المماطلة ومعارضة الديمقراطيين، لا تحظى بالاجماع في معسكر الجمهوريين.
ويرى معارضوه أن خطوة ترامب قرار سياسي من رئيس أضعفته خسارة مجلس النواب في نوفمبر، وتراجعه الشهر الماضي في النزاع حول الهجرة غير الشرعية.
يؤكد البيت الأبيض أن هذه المبادرة اتخذها شخص لا ينسى وعوده بعد وصوله الى السلطة.
ويأمل ترامب الذي يرغب على ما يبدو في خوض الانتخابات الرئاسية عام 2020 أن يؤدي ذلك الى تعبئة قاعدته الانتخابية حول قضية الهجرة.
كما سيوقع الرئيس التسوية حول الموازنة التي تم التوصل اليها في الكونغرس قبل ان يتوجه بعد الظهر الى مقره الفاخر في مار لاغو بولاية فلوريدا.
وقد لجأ العديد من رؤساء الولايات المتحدة في الماضي إلى هذه الوسيلة الاستثنائية، ولكن في ظروف مختلفة جدا وأقل إثارة للجدل.
استعان جيمي كارتر بحال الطوارئ بعد احتجاز الرهائن في السفارة الأميركية بطهران عام 1979. وقام جورج دبليو بوش بذلك بعد هجمات 11 سبتمبر 2001. ولجأ إليها باراك أوباما خلال وباء الانفلونزا. الذي عرف باسم "انفلونزا الخنازير".
وقال بيتر شوك، أستاذ القانون الفخري في جامعة ييل إن "حقيقة امتلاك الرئيس القدرة على إهدار مليارات الدولارات على وعد حملة سخيف هو في حد ذاته فضيحة".
واضاف في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" أن على "الكونغرس ان يحدد بدقة الشروط التي بموجبها يمكن للرئيس استخدام قانون الطوارئ الوطني الذي صدر في عام 1976".
وأقر مجلس الشيوخ مشروع قانون لتمويل الإدارات الفدرالية يجن ب البلاد إغلاقا حكوميا وشيكا . وأعلن ترامب أنه سيوقع مشروع القانون الذي سيبقي الإدارات الفدرالية الأميركية عاملة حتى 30 سبتمبر المقبل.
وكان ترامب طلب تمويلا بقيمة خمسة مليارات دولار لبناء الجدار وتحقيق أحد أبرز وعوده الانتخابية لكن مشروع الموازنة لم يلحظ سوى 1,4 مليار دولار، كما أن النص تجنب كلمة جدار واستعاض عنها ب"سياج" أو "حاجز".
بموجب قانون الطوارئ الوطني الأميركي، يمكن للرئيس إعلان حال الطوارئ الوطنية، بعد ان يقدم سببا محددا لقراره.
ويسمح القانون للرئيس بجمع العديد من السلطات المتعلقة بحال الطوارئ.
وفي بيان صدر بعد المؤتمر الصحافي للرئيس الذي تحدث أيضا عن الصين وسوريا وكوريا الشمالية، وندد ب"الاخبار الكاذبة"، أكد البيت الابيض "انتصار" الرئيس في قضية أمن الحدود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.