وزارة الصحة تكشف عن معايير جديدة لتسجيل الأطفال بالحالة المدنية    إسبانيا تعبر عن ارتياحها للمصادقة النهائية على اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي    مزوار:”لا وجود لأزمة أو تصدع داخل الاتحاد العام لمقاولات المغرب”    عروض عمل مزورة تستهدف الشباب    الشرطة الفرنسية تتأهب لاحتفالات نهائي أمم أفريقيا    ملك السعودية يختار هذه المدينة لقضاء عطلته الصيفية عوض طنجة    الجزائر بطلة إفريقيا للمرة الثانية على حساب السنغال    توقيف شخص في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت    800 ألف طفل وطفلة يستفيدون من التعليم الأولي بالمغرب    وزارة الثقافة تتجه نحو إحداث دار عبد الصادق اشقارة للمحافظة على التراث المغنى بتطوان    أسباب العطش أثناء النوم    مدرب الجزائر: اللاعبون هم الأبطال الحقيقيون.. أنا لا أساوي أي شيء دونهم    أكادير: بائع متجول يرسل عون سلطة إلى المستعجلات    “لعنة الفراعنة” ترعب علماء بعد نقل تابوت توت عنخ آمون لأول مرة منذ اكتشافه    إحباط تهريب 345 كلغ من الشيرا واعتقال إسبانيين بباب سبتة    نتخب الجزائر يتوج باستحقاق بكأس افريقيا للامم2019    الملك محمد السادس: هنيئا للشعب الجزائري.. تتويج الجزائر بكأس افريقيا بمثابة فوز للمغرب    مسلّح يهاجم مقر القناة الثانية بالدار البيضاء    هذه اللائحة الكاملة لأعضاء المجلس الوطني لحقوق الإنسان المعينين وتعيين منير بن صالح مسؤولية الأمين العام    المكتب الوطني للكهرباء والماء يقر مخططا لاستثمار 5160 مليارا خلال أربع سنوات    من عجائب الدفاع.. بوعشرين تعرض لتعذيب «أبيض» و«ناعم»..!!    شاهد بالفيديو لحظة تتويج المنتخب الجزائري بكاس إفريقيا للأمم    المنتخب الجزائري يتوج بكأس إفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخه    سجل المنتخبات الفائزة بكأس إفريقيا للأمم: من المنتخب المصري 1957 الى الجزائري 2019    مغاربة فرحانين بتتويج الجزائر: خاوة خاوة ومبروك لمنتخبنا الثاني    الوكيل العام للملك يكشف مستجدات قضية اغتصاب وقتل “حنان” بعد تداول شريط فيديو "مؤلم"    دعوات وسط «البيجيدي» إلى الدفع بعدم دستورية قانون التعليم    بنشماش يعرض خارطة طريق لتجاوز الازمة التي يعيشها "البام"    مكتب الكهرباء يقترض 50 مليون أورو لتوفير الماء الشروب بالحسيمة    حدث في بريطانيا.. تشخيص خاطئ يصيب سيدة بالسرطان    دفاع بوعشرين يطالب برقابة قضائية على النيابة العامة..الماروري: بوعشرين يتعرض إلى تعذيب أبيض    الشاب بلال ويوري مرقدي يحييان سهرات مهرجان «جوهرة» بالجديدة    الكشف عن أكبر حزام من الفضة في العالم بتيزنيت خلال حفل افتتاح النسخة العاشرة لمهرجان “تيميزار”    الحرس الثوري الإيراني يعلن “مصادرة” ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز    جلالة الملك يعين الأعضاء الجدد للمجلس الوطني لحقوق الانسان + "اللائحة الكاملة"    منير بنصالح رسميا أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان    قادة في حركة الاحتجاج بالسودان يعلنون تأجيل مفاوضات الجمعة مع المجلس العسكري    الجريني حكم في برنامج مواهب عربي    نصائح لحماية أسنانك من “لون القهوة”    دراسة: بذور اليقطين تحمي من مرض السكري والتهاب المفاصل    الاحتفال السنوي بموسم مولاي إدريس الأكبر    ميركل تنتقد تعليقات ترامب تجاه أربع نائبات يمثلن الأقليات بأمريكا    الحرس الثوري: سننشر صورا تدحض ادعاء ترامب إسقاط طائرة إيرانية    أربع شقيقات توائم من القدس يحصلن على نتيجة التفوق في "التوجيهي    ملاحظات واقتراحات بشأن المعرض الجهوي للكتاب بالسعيدية    الكونغو الديمقراطية تفرض إلزامية غسل اليدين بمناطق تفشي إيبولا    ممكنات أفول الكتابة لدى كارلوس ليسكانو    فاس تحتضن المهرجان الوطني ال17 لفن الملحون    نمو التجارة الإلكترونية يستمر في الارتفاع    شفشاون على موعد جديد مع مهرجان الشعر    أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج بمناسبة سفر أول فوج منهم إلى الديار المقدسة    مبدعون في حضرة آبائهم 17 : محمد العمري ، علاقتي بالوالد رحمه الله استيعاب وانفصال    هولندا تحظر النقاب في المدارس و المباني العامة وتغرم المخالفين “150 يورو”    « أونسا » تحجز 972 طنا من المنتجات الغدائية غير الصالحة    “هواواي” تعتزم عقد شراكات إستراتيجية مع المغرب    "فوربس"تكشف عن أكثر الشخصيات المؤثرة على الأنترنيت في العالم    بسبب التهرب الضريبي.. أمزازي يحذّر « لوبي المدارس الخاصة »    استعدادا لموسم الحج.. رفع كسوة الكعبة ثلاثة أمتار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دفاع ضحايا بوعشرين يدين تحيز الوزير الرميد لصديقه
نشر في الأحداث المغربية يوم 18 - 06 - 2019


Ahdath.info
«من هذا المنبر أسائل السيد الوزير هل فكرتم وأنتم تحاولون إعطاء الشرعية القوية لهذا الرأي، بطريقة مبطنة أو غير مبطنة، هل فكرتم في الضحايا، هل فكرتم في جواب الحكومة على هذا الرأي الذي كان مختزلا ومرت عبره الكثير من الأكاذيب والمغالطات والتزوير للحقائق...»، بهذه العبارات اختارت المحامية مريم جمال الإيدريسي، عضو هيأة الدفاع عن ضحايا مدير النشر السابق ليومية «أخبار اليوم»، المتهم توفيق بوعشرين، أن تستهل الندوة الصحافية التي أثارت خلالها ما وصفته ب «التحيز» و«عدم التحفظ» الذي عبر عنه المصطفى الرميد الوزير المكلف بحقوق الانسان في حكومة سعد الدين العثماني، حيث اختار الرميد مناسبة عقد ندوة علمية بالدارالبيضاء للإفصاح عن "تضامنه" المعلن حينا، و"المبطن" أحيانا مع من يصفه دفاع الضحايا بصديق الرميد.
المحامية مريم جمال الإيدريسي
المحامية التي كانت تتحدث خلال الندوة الصحافية التي عقدتها هيأة الدفاع عن ضحايا المتهم توفيق بوعشرين، ظهر اليوم الثلاثاء بمقر دار المحامي بالدارالبيضاء، بعد الرسالة التي تلقاها الضحايا من أعضاء الفريق الأممي حول الاعتقال التعسفي، والتي أكد فيها أن غير مسؤول عن التأويل أو سوء الفهم الذي أعطته بعض الجهات المساندة للمتهم للرأي الذي أصدره الفريق، والذي أعلن ثقته في القضاء الوطني الذي تعرض أمامه قضية المتهم في شقها الاستئنافي، بعد أن أدين ابتدائيا من طرف غرفة الجنايات باثني عشرة سنة سجنا نافذا.
وقد اعتبرت عضو هيأة الدفاع عن الطرف المدني في ملف المتهم المتابع على ذمة قضية تتعلق بجريمة الاتجار في البشر والاستغلال الجنسي أن «الحكومة اليوم مطالبة بالرد، وتساءل عن عدم الجواب على الاستفسارات والأسئلة التي طرحها عليها أعضاء الفريق الأممي، وعلى الأكاذيب والمغالطات وتزوير الحقائق التي تضمنها الرأي الأممي»، كما تساءل عن «الإساءة للسلطة القضائية»، حيث اعتبرت مريم جمال الإيدريسي أن «شخصا من الحكومة، التي هي سلطة تنفيذية، يسيء للسلطة القضائية»، و«اتهمها بأنها ارتكبت جريمة من أخطر الجرائم التي نص عليها الفصل 23 من الدستور»، الذي يعتبرأن «الاعتقال التعسفي جريمة من أخطر الجرائم ويجب أن يعاقب مقترفها بأقسى العقوبات».
منصة الندوة الصحافية
وقد تساءلت المحامية ذاتها قائلة: «هل يقبل المنطق أو العقل مثل هذه الاتهامات من سلطة تجاه سلطة»، مشيرة إلى أن «المشرع الدستوري يفصل بين السلط، وبالتالي يوجب التعاون والتوازن فيما بينها في إطار تدبير الشأن العام»، وأن «الكل يمثل المواطنات والمواطنين، وأنه لا يمكن أن نقصي من المواطنات والمواطنين الضحايا في ملف توفيق بوعشرين»، تقول المحامية ذاتها.
وقالت المحامية ذاتها أن «ما جعلنا نستشعر أن هناك تحيزا من طرف الوزير الرميد هو حديثه عن الآلية الأممية خلال الندوة العلمية التي نظمتها نقابة هيئة المحامين بالدارالبيضاء، أخيرا، واصفا «قرارات فريق العمل الأممي حول الاعتقال التعسفي بأنها إلزامية وذات قوة معنوية».
وقد عاب دفاع ضحايا المتهم بوعشرين على وزير حقوق الانسان سعيه للترويج آمام الحاضرين للقاء العلمي أن الأمر يرتبط بمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، وأن الجمعية العمومية هي التي تصدر هذه وبالتالي فهو أكثر إلزامية أو قوة معنوية حتى من تلك الاتفاقيات التي ذات طابع تعهدي، كما حاول الوزير الترويج لذلك.
وأشارت المحامية الإيدريسي إلى أن وزير حقوق الانسان اعتبر الفريق الأممي آلية شبه قضائية موازية للقضاء الوطني، مشيرا إلى أن المغرب عليه أن يطبق القرارات والآراء الصادرة عن الفريق الأممي. وهو ما اعتبره دفاع الضحايا تحيزا مكشوفا من طرف وزير في الحكومة لمتهم في قضية تتعلق بالاتجار في البشر والاستغلال الجنسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.