بنشعبون : صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيعمل على دعم الأنشطة الإنتاجية ومواكبة المشاريع الاستثمارية الكبرى    9 إصابات بكورونا بالطاس    كورونا تضرب رجاء بني ملال    رؤساء الجامعات يتباحثون مع وزير التربية الوطنية طرق انطلاق الموسم الجامعي الجديد في ظل الجائحة    هل تصبح روسيا البلد الفائز بسباق البحث عن تلقيح لفيروس كورونا؟    ترامب يقطع مؤتمره الصحفي بعد إطلاق نار قرب البيت الأبيض    اللبنانيون مصرّون على الاحتجاج ويطالبون بعد استقالة الحكومة بذهاب الرئيس عون ورئيس مجلس النواب برّي وكل المنظومة    اليوم الوطني للمهاجر…احتفاء بمساهمات مغاربة العالم في زمن كورونا    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    رسميا .. تأجيل مباراة اتحاد طنجة والنهضة البركانية إلى موعد لاحق    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    تسعة قتلى و 1649 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    توقيف لص سرَق 14 مليون من محل تجاري بطنجة    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    فريق "البيجيدي" يُطالب بتفعيل الفصل 40 من الدستور بسبب "كورونا"    الدفاع الجديدي يرد بالبريد المستعجل على الزعيم    ريال مدريد يقرر عدم تفعيل بند التعاقد نهائيا مع أريولا    استمرار الاحتجاجات ضد قرارات وزير الصحة: "فكوفيد بغيتونا وفالحقوق نسيتونا" -فيديو    المغرب سافط أطنان دالمساعدات للبنان واليوم كمالة 20 طيارة    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    نشرة تحذيرية جديدة. ‘تبروري' وأمطار ‘طوفانية' تضرب 13 مدينة مغربية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    باخرة للمسافرين تتصادف مع 8 مهاجرين مغاربة على متن قوارب كاياك بمضيق جبل طارق    وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب تطلق مبادرة لدعم تقييم سياسات التشغيل وسوق الشغل    المملكة تتجاوز عتبة 24 ألف متعاف من فيروس "كورونا"    قرار وكيل الملك بآسفي في حق المتورطين في تفجر بؤرة "كورونا"    تسجيل 13 إصابة جديدة مؤكدة بوباء كورونا بإقليم أزيلال    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    وكيل الملك لدى ابتدائية آسفي يكشف نتائج الأبحاث حول تفشي كورونا بوحدة صناعية    الدفاع الجديدي ل"البطولة": "شعيب مفتول استنفذ عقوبة الإيقاف في مباراة أولمبيك خريبكة.. و مشاركته أمام الجيش قانونية"    وفاة محام بفيروس كورونا في فاس و هيئة تتهم وزارة الصحة بالتقصير !    فيروس كورونا يقتحم مجلس المستشارين وبرلمانيون يرفضون حضور إجتماع بنشعبون !    سعيدة الكامل تكتب: بيروت ونيرون والفيروز الشجي    الداخلة.. 10 حالات تقاست بكورونا فيهم 4 جايين فطيارة العربية وخمسة فالطريق ومخالط    بنشعبون: هناك جبهة لمقاومة إصلاح القطاع العام    العاملين في القطاع السياحي المتضررين من كورونا يتوصلون بتعويض 2000 درهم !    إصابتان بفيروس كورونا في صفوف فالنسيا الإسباني    بوتين: جربت اللقاح على ابنتي بعد ان اجتاز كل الاختبارات وحصل على موافقة وزارة الصحة    *وحدي أشطح*    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    غرامات مالية تهدد عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي !    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    اعتراضان في مباراة الجديدة والجيش    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    إشاعات وفاة النجم محمود ياسين تغضب عائلته    بعد ارتفاعه القياسي .. تراجع أسعار الذهب بعد احتفاظ الدولار بمكاسبه    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    كاتبة مغربية تضع حدا لحياتها في ظروف غامضة    انفجار عنيف يدمر أحد أحياء مدينة بالتيمور الأمريكية    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اقتصاديو حزب الاستقلال يكشفون نواقص مشروع القانون المعدل
نشر في الأحداث المغربية يوم 13 - 07 - 2020


AHDATH.INFO
قال اقتصاديو حزب الاستقلال إن مشروع القانون المالية التعديلي 2020، الذي يوجد قيد المناقشة والمصادقة بمجلس النواب،"لا يقدم أي تصور واضح لمواجهة الأزمة[التي ترتبت عن جائحة كوفيد 19]".
وبرر اقتصاديو حزب الميزان، ضمن هيئتهم "رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين"، خلاصتهم هذه بأن مشروع قانون المالية التعديلي 2020 "لاهو مشروع يستند على سياسة تقشفية، ولا هو مشروع لدعم العرض، ولا هو مشروع لدعم الطلب، بل لا يرتقي إلى مستوى تقديم خطة ناجعة وفعالة بأولويات متجددة، ووسائل مُحَدَدة لإنعاش الاقتصاد الوطني".
وسجل أعضاء الرابطة، في بلاغ أصدروه بهذا الشأن، مجموعة من الملاحظات العامة على المشروع .
إذ أكدت الرابطة "غياب توجه إرادي من طرف الحكومة للاستجابة لتطلعات وانتظارات الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين، حيث إن هذا المشروع لم يتضمن، كما كان منتظرا، تدابير تهدف الى الحفاظ والحد من تقهقر القدرة الشرائية للمواطنين، خاصة الطبقات المتوسطة، وتأمين الحد الأدنى من الدخل للطبقات السوسيواقتصادية، التي فقدت مصادر دخلها، وإنقاذ المقاولة خصوصا الصغيرة والمتوسطة" يقول بلاغ الرابطة.
وتضيف الهيئة الموازية بحزب الميزان أن مشروع القانون التعديلي "يشكل استمرارية لنفس الأولويات الاقتصادية والاجتماعية، التي تأسست عليها ميزانية 2020، من دون أي مراجعة للأولويات، التي أملتها الظرفية الحالية واستعمال أنجع للموارد واستهداف أمثل للنفقات، خاصة من خلال التحكم في نمط عيش الإدارة".
إذ سجلت الرابطة في هذا السياق اكتفاء الحكومة ب"إدراج بعض القرارات، التي تم اتخاذها خلال فترة الحجر الصحي"، و"تحيين الفرضيات، وإدماج بعض التغييرات الطفيفة في ميزانيات بعض القطاعات الوزارية، ومن دون إقرار تدابير جبائية ذي وقع ملموس لإنقاذ وإنعاش المقاولات المتضررة من الحجر الصحي ومساندة الأجراء وصغار المقاولين الذاتيين الذين فقدوا مصادر دخلهم".
وأيضا " غياب تدابير ملموسة، سواء على مستوى الميزانية العامة، أو ميزانيات المصالح المسيرة بطريقة مستقلة، أو الحسابات الخصوصية، من أجل تمويل الأنشطة الاقتصادية المتضررة بشكل كبير من الحجر الصحي، حيث تراجع الناتج الإجمالي الوطني خلال فترة الحجر بنسبة تناهز 14 %"، و"عدم حث المؤسسات والمقاولات العمومية على التعبئة الإرادية لمواجهة هذه الأزمة، وكذا انخراطها الفعلي في تمويل القطاعات الاقتصادية المتضررة وتركيزها على عقلنة نفقاتها ودعم المقاولة الوطنية بتفعيل حقيقي للأفضلية الوطنية".
وحذرت الرابطة من بعض المعطيات المرقمة المتضمنة في مشروع القانون المالي التعديلي، التي قالت إنها "لا تُعَبِر عن مدى الهزة، التي تعرض لها الإطار الماكرواقتصادي الوطني بسبب الأزمة الصحية "، والتي تتعلق، وفق توضيحات الرابطة، بمعدل تراجع الاقتصاد الوطني، الذي سيتجاوز 6 - ٪؜ برسم سنة 2020، عوض5 - ٪ التي توقعتها الحكومة، وعجز الميزانية المرتقب نهاية 2020، الذي سيناهز 8% من الناتج الداخلي الإجمالي، وفق ما تؤكده معطيات تنفيذ قانون المالية إلى غاية نهاية ماي 2020 والتراجع الهام المسجل في المداخيل الجبائية. وكذا،عجز الميزانية برسم سنة 2020، الذي قد يفوق 9 %من الناتج الداخلي الإجمالي.
ونبهت الرابطة في بلاغها كذلك، إلى نية حكومة العثماني اللجوء المكثف للمزيد من الاقتراض. إذ أشارت في هذا الصدد إلى أن مشروع القانون التعديلي رفع سقف الاقتراض الداخلي الإضافي إلى 76 مليار درهم وسقف الاقتراض الخارجي الإضافي الى 60 مليار درهم، وهو ما سيرفع معدل الدين العمومي إلى حوالي 90% من الناتج الداخلي الاجمالي.
وفي هذا الإطار، وبهدف الحفاظ على السيادة الاقتصادية الوطنية، ناشدت رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين الحكومة ضرورة الاستغلال الأمثل للقروض واستهداف تمويل المشاريع المنتجة اجتماعيا واقتصاديا من أجل تنمية محلية مستدامة (فك العزلة القروية فيما يخص الطرق والماء والكهرباء والصبيب الرقمي، وتعميم التجهيزات الطاقية المستدامة...).
ودعت الرابطة ممثلي الهيئات السياسية بالبرلمان إلى تقديم مقترحات تعديلات من شأنها أن تجعل الوثيقة النهائية لهذا المشروع كفيلة باستدراك النواقص من أجل الاستجابة للتطلعات، وتحسين القدرة الشرائية للمواطنين وإنقاذ ثم إنعاش المقاولة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.