تبون: خزي وعار أن يهدد الكيان الصهيوني بلدا عربيا من بلد عربي آخر (فيديو)    الصحة العالمية تطلق على سلالة كورونا الجديدة اسم "أوميكرون" وتعتبره "متحورا مثيرا للقلق"    شاهدوا إعادة حلقة الجمعة (398) من مسلسلكم "الوعد"    المنتخب الوطني يصل للعاصمة القطرية الدوحة استعدادا لخوض كأس العرب    نذاء للرعايا الفرنسيين المتواجدين على أراضي المغرب بالعودة إلى ديارهم في أقرب الآجال.    معلومات عن متحور كورونا الجديد الذي أثار القلق، و تسبب في توقيف الرحلات بين عدد من البلدان .    تعليق النقل البحري للمسافرين بين المغرب وفرنسا    بني ملال-خنيفرة.. وفد من رجال الأعمال والمستثمرين الرومانيين يستكشف فرص الاستثمار بالجهة    تنظيم الدورة الثالثة للقاء الوطني لنزيلات المؤسسات السجنية بالمغرب -صور    إيقاف 230 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بالعيون وطرفاية    المغرب يرسي ضمانات قانونية ومؤسساتية في المناطق الجنوبية    القلق العالمي من المتحور الجديد يهوي بأسعار البترول في أكبر تراجع منذ عام ونصف    عاجل: نتائج قرعة الملحق الأوروبي .. إيطاليا أو البرتغال خارج مونديال قطر !    كوفيد-19.. أمريكا تغلق حدودها أمام المسافرين من ثماني دول إفريقية بسبب المتحور "أوميكرون"    أوميكرون اسم جديد للمتحور الجديد لكورونا و منظمة الصحة العالمية تصفه ب"المقلق"    بعد الجو… تعليق الرحلات البحرية بين المغرب و فرنسا    كأس العرب بثوب جديد ومشاركة موسعة بحلة مونديالية    وفاة 4 مذيعات مصريات في أقل من 10 أيام    برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"    قضايا ‬وازنة ‬في ‬جدول ‬أعمال ‬دورة ‬المجلس ‬الوطني ‬لحزب ‬الاستقلال ‬        ما خلفيات خروج الأمين العام لحزب الله بتعليق عن العلاقات المغرب وإسرائيل؟    تركيا تقرر تعليق الرحلات الجوية من 6 دول إفريقية بسبب المتحور الجديد    استئنافية الرباط تعيد رئاسة المجلس الجماعي للناظور لحزب الإتحاد الإشتراكي    الفيفا:المعترضين على إجراء كأس العالم كل عامين "يخافون التغيير"    بالصور.. الحموشي ينير المقر المركزي للأمن بالبرتقالي دعما لحماية النساء    كيف للمرأة المعرضة للعنف أن تتصرف قانونيا؟ الجواب في "صباحيات"    ذ.القباج يكتب: المهدي المنجرة.. والنخبة المرتزقة    الريسوني: التطبيع لن يضيف للمغرب إلا الاختراق والتوريط وصناعة العملاء    حقيقة رفض إلياس أخوماش اللعب للمنتخب المغربي    آلاف الأردنيين يتظاهرون رفضا لاتفاق الماء مع الاحتلال    رئيس الجهة يتدخل لاعادة تشغيل الخط الجوي بين الحسيمة وطنجة    البحرية الملكية بالعرائش تتمكن من إحباط عملية لتهريب المخدرات    7 آلاف درهم مقابل استخراج الجواز دون تلقيح .. ممرض يتلاعب بالنتائج    ال"كاف" يستعد ل"فرض" تقنية ال"VAR" في الدور الفاصل لتصفيات أفريقيا المؤهلة ل"مونديال قطر 2022"    تعيين جديد لرئاسة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..    جنرالات الجزائر يعقدون اجتماعا طارئا وسريا يخص المغرب    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تسجل تزايد أشكال العنف ضد النساء    الولادة من جديد!!    الأنشطة غير الفلاحية.. بوادر انتعاشة ملحوظة مع متم شتنبر المنصرم    نادي سعودي يمهل المغربي حمدالله أربعة أيام لسداد شرط جزائي بقيمة 22 مليون دولار    النفط يهبط أكثر من 2 في المائة مع ظهور سلالة جديدة من كورونا    نشرة إنذارية: ثلوج وأمطار رعدية من الجمعة إلى الأحد بعدد من مناطق المملكة    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    مدينة طنجة تستضيف في ماي المقبل المؤتمر العالمي ال 17 للمدن والموانئ    تونس تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية    تتويج مشاريع مستفيدة من مواكبة مجموعة القرض الفلاحي للمغرب    لبنان: مشروع "آكان"يحصد"جائزة الإنجاز بين الثقافات"    وفاة رئيس تحرير مجلة "الآداب" سماح إدريس    طنجة تحتضن ندوة دولية حول "مسارح الجنوب عبر العالم"    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.. الإعلان عن الفائزين في الدورة الرابعة من ورشات الأطلس    هيئة المحاسبين العموميين تعتبر قانون المالية مدخل أساسي لإنعاش الاقتصاد    إثر الاحتجاجات العنيفة بالجزيرة.. السلطات الفرنسية فرض حظر تجول في جزيرة مارتينيك "حتى عودة الهدوء"    مثير.. سحر وشعودة داخل مقبرة ومطالب بتدخل السلطات    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (63) من مسلسلكم "لحن الحياة"    مصر.. وفاة شقيق الفنانة تيسير فهمي في حريق مستشفى المهندسين    "الحب في زمن البطاطا".. كتاب جديد للصحافي أحمد حموش    الداعية المغربي "أبو حفص" يشكك في النصوص الفقهية المحرمة للوشم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مكناس تخلد الذكرى 200 لوفاة ربي رافائيل بيرديغو، الوجه البارز لليهودية المغربية


AHDATH.INFO
مكناس/ 26 شتنبر 2021/ومع/ أقيم الأحد بالمقبرة اليهودية بمكناس، حفل خلد الذكرى ال 200 لوفاة ربي رافائيل بيرديغو، أحد الشخصيات البارزة لليهودية المغربية.
وجرى الحفل على هامش ندوة أقيمت في نفس الوقت بصالونات الرئاسة في اسرائيل، تخليدا لذكرى الراحل بيرديغو، بحضور الرئيس الاسرائيلي إسحاق هيرتزوغ، والحاخام الأكبر للقدس شلومو عمار، وحاخامات وشخصيات جامعية.
وخلال الحفل الذي حضره عامل عمالة مكناس عبد الغني الصبار، والرئيس الجديد لمجلس جهة فاس مكناس، عبد الواحد الأنصاري، والأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، سيرج بيرديغو، تم وضع مجسم تذكاري على قبر "الصادق"، اللقب الذي يعرف به ربي رافائيل بيرديغو.
وفي كلمة بالمناسبة، أبرز الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب، أن ربي رافائيل بيرديغو، هو الحاخام الأبرز في أسرته، التي أنجبت سلسلة متواصلة من القادة الروحيين للطوائف اليهودية مضيفا أن الراحل اعتبر "السلطة الأعلى في مجال الهالاخا"، المنصب الذي يحيل الى المرشد الرسمي للحياة الدينية والمدنية في اليهودية.
وقال بيرديغو إن ربي رافائيل بيرديغو "تميز بورعه وعمقه الروحي ومعرفته وجرأته، كما أنه سخر كل حياته للعلم، راضيا بالعيش في عوز بالغ" مستعيدا إرث الراحل الذي وصفه بأنه "مجدد" و "أصيل" ويتناول العديد من القضايا.
ويرى الأمين العام لمجلس الطوائف اليهودية بالمغرب أن أكثر أعمال الراحل تميزا ترجمته للنصوص التوراثية الى اليهودية العربية المغربية. وهو نص موجه الى المعلمين من أجل تصحيح الأخطاء المتراكمة على مدى قرون من التوارث الشفهي.
وسجل أن ربي رافائيل هو من الحاخامات القلائل المغاربة الذين تم طبع جميع كتبهم باستثناء كتاب واحد أراده الراحل أن يختفي خشية أن يساء فهمه.
وبشأن أشغال تهيئة المقبرة اليهودية القديمة بمكناس، ذكر بيرديغو بأن هذه المبادرة جاءت إثر قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس المتعلق بتأهيل المقابر اليهودية للمغرب مضيفا أن هذه المبادرة الملكية الفريدة من نوعها مكنت من حماية أزيد من 170 مقبرة استعادت مظهرها، مما كان له عظيم الأثر على وجدان الأسر.
وأوضح أن مقبرة مكناس فريدة في العالم بقبورها المتاخمة للسور التاريخي، فكان يتعين إذن القيام بأشغال تأهيل القبور باقتران مع المعالم التاريخية، في عملية قيد الاستكمال.
وبهذه المناسبة، رفع الحاضرون أكف الضراعة للعلي القدير بأن يمن على صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالنصر والصحة والرفاه، وأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية.
كما توجهوا بالدعاء بالرحمة والرضوان لجلالة الملك الحسن الثاني والمغفور له محمد الخامس.
وفي ختام الحفل، الذي جرى بحضور حاخامية المغرب وعمدة مكناس وشخصيات أخرى، تابع الحضور الندوة المقامة بصالونات الرئاسة في اسرائيل تخليدا للذكرى 200 لوفاة ربي رافائيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.