صحيفة أفريقية : التغطية الإجتماعية لكافة المغاربة مشروع رائد قارياً وعربياً    هادي للتجار والمهنيين والحرفيين صحاب نظام المساهمة المهنية الموحدة .. التسجيل والتصريح بأفراد عائلاتهم ف "لاسينيسيس" غايبدا فهاد التاريخ    الدارالبيضاء: حملة أمنية بابن امسيك تسفر عن إيقاف 90 مخالفا لحظر التجوال الليلي في رمضان    بايدن يختار سفيرة في الجزائر و يستثني المغرب !    الحكومة تعلن رسمياً تاريخ الإنتخابات المهنية قبيل الإنتخابات الجماعية والبرلمانية    سترفع عدد المحاكم الابتدائية بالمملكة إلى 84 ..المصادقة على مشروع مرسوم إنشاء محكمة ابتدائية ببوجدور    التنسيقية الوطنية للتقنيين كاعية على الوزيرة بوشارب: التقنيين محكَورين و خاص تعديل النظام الأساسي الخاص بهاد الفئة    المحكمة التجارية تجدد الإذن باستمرار النشاط لشركة سامير لمدة 3 أشهر    ارتفاع أسعار المنتجات الغذائية بنحو 0,6 في المائة خلال شهر رمضان    إرتفاع الرواج المينائي بنحو 12,4 خلال 2020    لتعزيز سلاحه الجوي.. المغرب يعتزم اقتناء 13 "درون" تركية    كورونا إفريقيا.. تسجيل 354,313 حالة نشطة    أمن طنجة يحقق في احتجاجات التراويح ويوقف 4 مخربين !    برشلونة يصدم ليونيل ميسي بخصوص تجديد عقده    إستئنافية مراكش تدين القابض الجهوي للجمارك ب12 عاماً حبساً لإختلاسه 6 مليارات    سليمان الريسوني يؤكد في مكالمة هاتفية مع عائلته أنه "شبه مضرب عن الماء" مرة أخرى بسبب الصيام رغم تحذيرات الأطباء    المغرب يسجل 587 إصابة و7 وفيات جديدة ب"كورونا" في 24 ساعة    رئيس فايزر يقول إن جرعة ثالثة من اللقاح ضد كورونا ستكون ضرورية "على الأرجح"    غيابات وازنة لنهضة بركان أمام الحسنية    كوبا تطوي صفحة من تاريخها مع تقاعد راوول كاسترو من الحياة السياسية    70 ألفا يؤدون صلاة الجمعة الأولى من رمضان في "الأقصى"    أسعار الطماطم تُلهب جيوب المغاربة    شركات الاتصالات بالمغرب تستعد لمفاجأة سارة    وفاة العشرات وإصابة أخرين بمرض خطير بعد تلقيهم لقاحا مضادا كورونا    المغربي أحداد أفضل بديل بالزمالك!    بنك المغرب يطلق خدمة لمحاربة الشيكات غير الصحيحة    شراكة بين "تكنوبارك" و"ليدك" لتعزيز ريادة الأعمال التكنولوجية    "خرق الطوارئ" يوقف عشرات القاصرين بإنزكان    زوج ينهي حياة زوجته بشاقور قبل آذان المغرب في إنزكان !    اسبانيا.. اعتقال مغربي قتل اخر وخبأ جثته في صندوق سيارة    الجيش المغربي يعزز دفاعاته بسرب من الطائرات المسيرة التركية "بيرقدار"    الشابي يعلن عن لائحة الرجاء المستدعاة لمواجهة المغرب التطواني    المغرب يوقف الرحلات إلى 13 دولة جديدة !    مزايدات العدل والإحسان… الوضع الإيماني أولى من الوضع الوبائي    جماهير النصر تهاجم الاتحاد السعودي بسبب حمد الله    حوالي 1360 أسرة مستفيدة من عملية الدعم الغذائي "رمضان 1442" بعمالة المضيق – الفنيدق    الطقس غدا السبت.. اجواء غائمة في هذه المناطق    إنفست بزنس فرانس: المغرب ثاني مستثمر إفريقي في 2020    طنجة.. السلطات الأمنية توقف العشرات بعد محاولتهم الاحتجاج على منع التراويح بالمساجد    الأمم المتحدة تفشل مرة أخرى في تعيين مبعوث للصحراء المغربية    ثمانية قتلى في إطلاق النار في مدينة إنديانابوليس الأميركية    البطولة الوطنية الاحترافية "إنوي": فريق الوداد الرياضي يتعادل بميدانه مع فريق مولودية وجدة    مسؤول فرنسي : خطة الحكم الذاتي المغربية جادة وذات مصداقية يجب أخذها بعين الاعتبار    تركيا تُنظم رحلات استثنائية لنقل الأتراك والأجانب العالقين بالمغرب    بعد حذف الدوزيم لبرنامج ديني من شبكة برامجها .. الأولى تقرر عدم بث أذان صلاة العشاء على شاشتها    شاهدوا الحلقة الثانية من سلسلة "حديدان وبنت الحراز"    جميلة نجحت في الهرب من المشفى..في حلقة اليوم من "الوعد"    دراسة.. تقنية علاجية جديدة لإزالة البروتين المسبب لمرض الزهايمر من الدماغ    كلمة حق يراد بها باطل    فراس سيبحث عن شقيقه قبل أن يعثر عليه عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    الطيران الحربي الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (2/4)    هند زيادي تطرح «يا حب»    بمشاركة دولية.. مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك عن بعد    الدول الأطول والأقصر صياما في رمضان 2021 أطول عدد ساعات الصيام هذا العام من نصيب دول المغرب العربي    توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاs- مكناس والجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب    مجدي..يصدر كتاب عن "المخاض النقابي و السياسي…" بمدينة ورزازات    عمرو خالد: التقوى تجدد النفس .. واللاعب محمد صلاح مثال التحكم في الذات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في رسالة "شديدة اللهجة": الوالي "اليعقوبي" يوبخ العمدة "الصديقي" بسبب إقحامه "الديوان الملكي" لرفض مشاريع بالرباط
نشر في أخبارنا يوم 22 - 01 - 2021

في رسالة شديدة اللهجة، وجهها إلى "محمد الصديقي" عمدة الرباط، أقدم "محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة (عامل عمالة الرباط) على "توبيخ" الأول، بسبب تقاعسه في عرض نقاط مشاريع استراتيجية، ضمن جدول أعمال الدورة الاستثنائية لمجلسه، في مخالفة صريحة للمادة 39 من القانون التنظيمي للجماعات، وعدم تقديمه بدائل تبرر رفضه، وسقوطه في أخطاء قانونية، وإقحامه المؤسسة الملكية، بطريقة لا تدخل ضمن صلاحياته.
ووفق نص المراسلة الذي توصل موقع "أخبارنا" بنسخة منها، فقد جاء توبيخ "اليعقوبي" ل "الصديقي"، بعد أن رفض هذا الأخير، إدراج نقاط ضمن جدول أعمال دورة استثنائية لمجلسه (لم تنعقد أمس الخميس)، تتعلق "بالموافقة على مشروع كناش التحملات للتدبير، واستغلال الموقف تحت الأرضي للسيارات باب الأحد، وإنجاز محطتين تحت أرضيتين للوقوف بشارع محمد الخامس"، ونقطة متعلقة ب"إحداث شركة للتنمية المحلية لتدبير وصيانة المساحات الخضراء والمنتزهات" بجماعة الرباط، إلى جانب عرض أسباب غير مقنعة لا تبرر حالة الركود التي دخلها مجلس الجماعة.
هذه المراسلة التي تضمنت لغة "شديدة اللهجة"، عبر من خلالها "اليعقوبي" عن امتعاضه من "الصديقي" الذي أكد أن: "إنجاز محطتين جديدتين بشارع محمد الخامس، يتطلب استشارة الديوان الملكي"، مذكرا إياه بأن ذلك لا يدخل ضمن مجالات اختصاصاته، وأنه: "لا ينبغي له الخوض فيه مستقبلا"، حيث طالبه، أن يركز على اختصاصاته المتعددة، التي يفترض أن يحرص على ممارستها بمنهجية مضبوطة وقائمة على احترام قواعد اللباقة والكياسة في الخطاب، ووزن المقال في علاقته بالمقام.
كما شدد الوالي "اليعقوبي" استغرابه من رد صديقي، بعدم الحاجة إلى إنجاز مرآبين تحت أرضيين جديدين بشارع محمد الخامس، بحجة وجود ست مرائب أخرى في المدينة، حيث طالبه بضرورة إدراج النقطة للتأكد من مدى مطابقة طموحه المختزل في ست مرائب لطموحات عموم المستشارين الممثلين ساكنة الرباط، وعرض الوالي مجموعة من الأسباب المشجعة على المشروعين، ضمنها، المساهمة في توفير مداخيل مهمة للمجلس الجماعي، وانسجامهما مع متطلبات تنظيم حركة السير والجولان والوقوف وسط المدينة، حيث توجد مؤسسات الدولة التي يزورها المرتفقين بسياراتهم، إضافة إلى أنها ستساهم في رونق شوارع المدينة، الأمر الذي سيخلق أيضا تكاملا مع باقي المشاريع بالمدينة.
وحمل والي جهة الرباط، العمدة "الصديقي" مسؤولية عدم ضبط المراجع القانونية التي يستند إليها، بعدما عزا صديقي رفضه إدراج نقطة المصادقة على دفتر التحملات المتعلق بتدبير واستغلال المرآب الأرضي باب الأحد، بحجة أن المجلس اتخذ بتاريخ 30 غشت 2017 مقررا يقضي بالمصادقة على دفتر التحملات ومشروع الاتفاقية المتعلقة بالتدبير المفوض لإنجاز وتدبير مرائب تحت أرضية، وأنه لا حاجة لاتخاذ مقرر جديد في الموضوع، حيث شدد الوالي على أن النقطة التي طلب إدراجها لا تتطابق مع المقرر المذكور، لأنها تتعلق بتدبير مرائب تحت أرضية بكل من ساحة باب شالة وشارع لعلو وساحة أبي بكر الصديق، قبل أن يؤكد أن مبررات "الصديقي" لا تستقيم منطقا وقانونا، حيث طالبه بمعاودة النظر كرتين لإعادة قراءة مقرر 2017، لاسيما البند الثاني منه… تفاصيل أخرى (الوثائق):
تبقى الإشارة فقط إلى أنه كان ينتظر أن تنعقد يوم أمس الخميس، دورة استثنائية لمجلس مدينة الرباط، قبل أن يتم إلغائها بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، بعد أن تخلف نصف أعضاء حزب العدالة والتنمية، أبرزهم "لحسن العمراني" و"عبد المنعم المدني" نائبا العمدة، وأعضاء عن التحالف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.