نواقص تنزيل التنظيم الإداري والاستشفائي ل CHU بمراكش تصل البرلمان    المغرب: أبرز اهتمامات الصحف الوطنية الجمعة 2 دجنبر 2022    اتفاقية تعاون بين المغرب وإسبانيا لتنفيذ مشروع دعم تعزيز المراكز التقنية الصناعية    رئيس الجهة يؤكد على الأهمية الاستراتيجية لقطاع اللوجستيك    تقریر الحالة العالمیة للدیمقراطیة 2022.. المغرب باقي نظام هجين ديمقراطيا والجزائر دولة مستبدة وتونس ديمقراطية متوسطة    كأس العالم 2022: برنامج مقابلات اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022 (+الترتيب العام)    تنظيم النسخة الأولى من الطواف الدولي لجهة طنجة -تطوان- الحسيمة للدراجات    … وتبقى الأسود… أسودا .. هنيئا لنا شكرا لكم    طقس الجمعة.. استمرار انخفاض الحرارة وتساقطات مطرية بهذه المناطق    الاتحاد الدولي يفاجئ وليد الركراكي    لماذا ألغت الجزائر المناورات العسكرية مع روسيا؟    على عكس لي معروف.. دراسة كتأكد أن بطاطا كتساعد باش يطيح الوزن    دارت عملية معقدة في المصران.. ولد أنغام كشف على الحالة الصحية ديال مو    واحد منها أرسل لسانشيز.. أظرفة مفخخة تزعزع أمن إسبانيا    اتهمت محاميها بأنه شفر ليها خاتم ألماس.. ليلى غفران قدام المحكمة    العرابة ديال الأمير ويليام استاقلات من القصر وها السبب..    بغا يعالج لعما.. أيلون ماسك كيجرب شريحة كتزرع في المخ    مونديال 2022.. وليد الركراكي، رهان المغرب الرابح    الأزمة خلعات فرنسا.. رئيس هيئة الطاقة علن أن الضو غادي يتقطع في لبلاد    نتائج دراسة عن دواء جديد لألزهايمر تؤكد فاعليته وسط تحذيرات من بعض الآثار الجانبية    حكيم زياش يخلق الاستثناء في كأس العالم بتحطيمه أرقاماً قياسية.    منظمات حقوقية ألمانية: الحكومة لم تقم بما يكفي لمحاربة العنصرية    الحكم بالسجن النافذ على ثلاثة رؤساء وزراء سابقين و7 وزراء جزائريين سابقين    أمطار الخير تعود الى الناظور و توقف احتفالات الجماهير وسط استبشار المواطنين (فيديو)    الملك يأمر بالزيادة في المكافأة الشهرية للأئمة    صفعة جديدة وموجعة لميليشيات البوليساريو الانفصالية    الخطوط الملكية المغربية تطلق برنامجا جديدا لنقل المشجعين المغاربة لقطر    طنجة.. انطلاق المرحلة الأولى من الملتقيات الجهوية حول اللوجستيك    الكشف عن رسائل مفخخة استهدفت رئيس الوزراء وعددا من المنشآت في إسبانيا    المنتخب المغربي يتأهل إلى ثمن نهائي كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه    الرباط.. الداكي يجري مباحثات مع وفد قضائي من تركيا    مؤتمر عربي بالقاهرة يبحث التحديات التي تواجه الأمن المائي العربي    الأمثال العامية بتطوان... (290)    تزويد الصناعيين بالكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة للتقليل من البصمة الكربونية    الركراكي: نريد أن نذهب بعيدا بعد تصدرنا المجموعة    هكذا هنأ النجوم العرب والمغاربة أسود الاطلس بعد تأهلم التاريخي لدور 16 من كأس العالم-صور    تحويلات مغاربة الخارج تناهز 89 مليار درهم عند متم أكتوبر    بلاغ لوكيل الملك يكشف الكواليس الكاملة للواقعة وفاة "يونس شبلي"    المغرب يسجل 179 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    قدمها آيت الطالب.. مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تهم المنظومة الصحية    المغرب يشارك في فعاليات معرض كتاب الشباب والطفل بمونتروي بفرنسا    في يومه العالمي.. وزارة الصحة: المغرب يسجل 23 ألف إصابة بداء السيدا العام الماضي    المغرب يسجل 179 إصابة جديدة دون وفيات ب"كورونا" في 24 ساعة    هيئة المسرح والفنون الأدائية السعودية تشارك في مهرجان طنجة الدولي للفنون المشهدية    مدينة مراكش تجمع مشاهير العالم احتفالا برأس السنة    مقاييس الأمطار المسجلة بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    بعضُ الماء مقدّس :بعضُ الماء مقدّس    بلاغ الداخلية بشأن المغاربة غير المسجلين في اللوائح الانتخابية    "الهريسة التونسية" تدخل قائمة التراث اللامادي لليونسكو    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    الأمم المتحدة تطلق نداء لجمع 51,5 مليار دولار لإعانة 230 مليون شخص بالعالم في 2023    هل أثرت الأزمة الاقتصادية في لبنان على القراءة واقتناء الكتب؟    خادشة للحياء وتتضمن إيحاءات جنسية… بلد عربي يسحب من السوق "الرواية المشؤومة"    "بستان السفارديم" لكاتب من أصول مغربية .. عرض إسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط    الأمثال العامية بتطوان... (289)    كيف عرضت الآيات القرآنية قصةَ الخلود الدنيوي لإبليس؟    فضل طلب الرزق الحلال    الأمثال العامية بتطوان... (288)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حزب "منيب" يهاجم الحكومة بسبب "جواز التلقيح" ويلوح باللجوء إلى المحكمة الدستورية
نشر في أخبارنا يوم 20 - 10 - 2021

في بلاغ له، أكد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد، أنه عقد يوم أمس الثلاثاء، اجتماعا استثنائيا خصصه لتدارس قرار الحكومة الصادر يوم الاثنين الماضي، والقاضي باعتماد "جواز التلقيح" كوثيقة تختزل من خلالها جميع التدابير الاحترازية في ضرورة إدلاء الموظفين والمستخدمين ومرتفقي الإدارات والمؤسسات، ب"جواز التلقيح" من أجل الولوج إلى الإدارات العمومية وشبه العمومية والخاصة وكذا المؤسسات الفندقية والسياحية والمطاعم والمقاهي والفضاءات المغلقة والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات.
واعتبر المكتب السياسي للحزب أن هذا القرار المستند على المقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية التي ذكرت في البلاغ ، تم اتخاذه خارج مقتضيات الدستور، مشددا على أنه انتهاك لمبادئ "الحقوق والحريات"، ويتعارض وانتظارات الشعب المغربي الذي كان ينتظر من هذه الحكومة أن تقوم بمبادرة وطنية لخلق "انفتاح" سياسي عبر الإفراج عن المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم معتقلي الحراك الشعبي بالريف ومعتقلي الرأي والصحفيين والمدونين، وتأسيس تعاقد مجتمعي أساسه الانخراط الفعلي في بناء ديمقراطي لتحقيق تنمية شاملة اقتصادية واجتماعية، حسب ذات المصدر.
كما شدد البلاغ على أن انطلاقة عمل الحكومة بمثل هذه القرارات، جاءت مخيبة للآمال، وتأشر على الرفع من منسوب الاحتقان والسخط الشعبي واستمرار مسلسل التغول والاستبداد، وعليه، فقد عبر المكتب السياسي، بعد اطلاعه على هذه القرارات ومناقشتها من مختلف جوانبها، -عبر - عن:
1 إدانته الشديدة لهذا القرار الذي لا يعمل إلا على تأكيد ما سبق وهو الذي رفضه سابقا جراء تغول السلطة وتقنين الشطط في استعمالها لشرعنة الاستبداد.
2 رفضه لاستمرار الدولة وحكومتها منذ تنصيبها، في خرق الدستور وتجاوز المؤسسات بما في ذلك المؤسسة التشريعية بإصدار إجراءات إدارية ضدا على فصول القانون الدستوري.
3 استنكاره لاستمرار الدولة في ضرب مبادئ حقوق الإنسان عبر فرض إجبارية التلقيح على المواطنات والمواطنين بشكل تعسفي من خلال إلزامية جواز التلقيح.
4 مطالبته المسؤولين على قطاعي الداخلية والصحة باحترام مبادئ الدستور، ضمنها مبدأ الحق في الحصول على المعلومة ومنها كافة المعلومات حول هذا الوباء، وما وفره التلقيح من حماية ووقاية، علما أن الملقحين يمكن أن يصابوا بالفيروس وينقلونه إلى الآخرين أيضا.
5 تحذيره من تداعيات حظر التجوال والتنقل على تراجع النشاط الاقتصادي وعلى التسريحات التعسفية للموظفين والعمال.
6 مطالبته الحكومة بالتراجع عن هذا القرار المجحف، واحتفاظه بحق اللجوء إلى المحكمة الدستورية لمعرفة مدى دستورية قانونية هذا القرار والسعي وراء إلغائه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.