نقابة التعليم العالي تنتقد ترجيح مسؤولي بعض الجامعات المغربية "مناعة القطيع"    توقيع عقد استثمار بين مجموعة "عبد المومن" وصندوق الإيداع والتدبير للاستثمار بغية المشاركة في قطاع صناعة السيارات لشركة " Socafix"    "OPPO" تطلق الهاتف الذكي "Reno4" بالمغرب    في ظل نقصان أدوية أعراض كورونا.. "حماية المستهلك" تدعو المواطنين لعدم التهافت وتحمل الوزارة المسؤولية    الحسيمة: إعفاء مندوب السياحة الاقليمي من مهامه    صفقات الدبابات المدمرة الأخيرة ترفع من قدرات الجيش المغربي وتجعله يتخطى الجزائر وإسبانيا    كومان: "أصبحتُ ذلك الرجل الشرير في قضية سواريز.. من الطبيعي أن يشعر ميسي بالحزن لأن صديقه رحل"    الرمضاني يطالب النيابة العامة بمعاقبة صاحبات فيديوهات "روتيني اليومي" -صورة    حملة للنظافة و التحسيس بمخاطر كورونا بالصويرة    33 مليون إصابة بكورونا حول العالم ودعوات دولية لتقاسم اللقاح    قمة الصدارة والقاع بين حسنية أكادير والفتح الرباطي    شالكة الألماني يعلن إصابة حاريث بفيروس كورونا    ارتفاع قيمة الدرهم مقابل الأورو بنسبة 0,87 في المائة    وفاة الفنان الكوميدي المصري المنتصر بالله بعد صراع طويل مع المرض    نعمان لحلو: الأغنية المغربية فقدت هويتها ونعيش عولمة ثقافية    السعودية تؤجل تنظيم حفل فني للمغني عمرو دياب    المساوي العجلاوي: الهيئة الانفصالية لا تشكل أي خطر أو وزن في نزاع الصحراء- حوار    بوريطة يدعو إلى "نظام قرب متعدد الأطراف فعال وحامل للحلول"    اصابة استاذة بكورونا يربك الدراسة في اكبر مؤسسة خصوصية بالحسيمة    بني ملال.. التخفيف من بعض الإجراءات المتخذة سابقا للحد من تفشي فيروس كورونا    زيدان: لن أطلب إبرام أي صفقة!    تارودانت : قيادة احمر تكسب رهان كورونا بالتآزر والتطبيق الصارم للبروتوكول الصحي    مكتب الوطني للكهرباء والماء بواد زم يتسبق الاحتجاجات : أغلب الفواتير لا تتجاوز 200 درهم !    بالفيديو.. مُهاجرون مغاربة يصلون إلى "الحلم الأوروبي" في أجواء مؤثرة    دار المناخ المتوسطية من شأنها نشر المعرفة المتعلقة بالمرونة المناخية    زوران يستعيد اللاعبين المُستبعدين للحصص التدريبية ل"الماط" قبل الحسم في مصيرهم    توقيف المشتبه فيه الرئيسي في هجوم باريس و6 آخرين    صحيفة عبرية تكشف عن دولتين عربيتين ستطبّعان مع إسرائيل الأسبوع المقبل    جولة جديدة من الحوار الليبي في المغرب    طنجة.. تواصل عمليات المراقبة بالمحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية -صور    طقس اليوم السبت.. هبوب رياح قوية نوعا ما من القطاع الشمالي بكل من جنوب ووسط البلاد    عملية مشتركة بين الفرقة الوطنية والجدارمية سالات بتفكيك شبكة لتهريب الحشيش دوليا وحجز 940 كيلو وقارب مطاطي    حادثة سير تُنهي حياة "متشرد" بين تطوان والمضيق    أمن البيضاء يعتقل أربعيني متورط في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب    الإعدام (1).. هو جدل عبر التاريخ محوره الإنسان، وضحيته الإنسان جانيا كان أو مجنيا عليه. آراؤنا شتى والنازلة واحدة، واختلافنا إليها يشير    بعد إغلاقه بسبب كورونا…ميناء الصويرة يستأنف نشاطه    فرنسا تحقق في تسريب إعلامي لتفاصيل اتصال بين بوتين وماكرون    22 قتيلا في تحطم طائرة نقل عسكرية في أوكرانيا    الناخب الوطني لن يستدعي أي لاعب من البطولة    هذا ما يتوقعه كونطي من حكيمي    لويس سواريز: "جماهير أتليتكو مدريد كانت وراء انضمامي للفريق"    جهة بني ملال خنيفرة.. 112 حالة جديدة وحالتا وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    انتخابات 2021 .. صفعة للجالية المغربية بالخارج    رئيس الحكومة اللبنانية يعتذر عن تشكيل الحكومة    هذه مقترحات "الباطرونا" بشأن مشروع قانون مالية 2021    دراسة ترصد تمفصلات السيادة والقيود الإلكترونية    الصحة العالمية تنصح بالتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    في فيينا، على خطى سيغموند فرويد    « خريف شجرة التفاح » الحكاية والدلالات    نظرية الإخراج السينمائي بين التقنية والابداع    مصيدة وسائل التواصل الاجتماعي    عاصفة من الانهيارات والإفلاس تهب على مؤسسات اقتصادية بفرنسا، و مليون فرنسي سيفقدون وظائفهم بحلول نهاية العام الجاري.    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    هذه حقيقة وفاة إمام الحرم المكي الشيخ عبدالرحمن السديس    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    الدكتور الوزكيتي يواصل " سلسة مقالات كتبت في ظلال الحجر الصحي " : ( 10 ) معرفة أعراف الناس … مدخل لفهم الدين    بعد الجدل الذي أثاره ألبوم أصالة..الأزهر: الاقتباس من الحديث النبوي في الغناء لا يجوز شرعاً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بركة يقطر الشمع على حكومة العثماني و”يُحرج” حكومة الكفاءات في لقاء مع برمانيي ومستشاري الحزب
نشر في العمق المغربي يوم 12 - 10 - 2019

قال الأمين العام لحزب الاستقلال، نزار بركة، إن الدخول البرلماني والسياسي الجديد يأتي في ظروف خاصة، تتمثل في إجراء تعديل حكومي جاء بعد شهور من الانتظارية والترقب، وبعد فشل الحكومة الأولى في الاستجابة لانتظارات المواطنات والمواطنين. مطالبا الحكومة الجديدة ببرنامج خاص بها من أجل حصولها على الهوية السياسية والمعنى الديمقراطي”.
وتابع أمين عام حزب الميزان القول، في اجتماع الفريق الاستقلالي في مجلس النواب والمستشارين بمقر الحزب المركزي، إن الحكومة الأولى “فشلت” أيضا في “القيام بالإصلاحات الكبرى المنتظرة، وفي استعادة الثقة المفقودة لدى المواطنين والمستثمرين ببلادنا، وفي قدرتها على تجاوز التحديات التي تواجهها”.
وأوضح نزار بركة أن الملك محمد السادس، “لأول مرة في التاريخ يدعوا في خطاب العرش إلى تغيير وتعديل الحكومة، مشترطا أن يرتكز هذا التعديل على التقليص، والكفاءة، والنجاعة، بمعنى أن “الحكومة في صيغتها الأولى لم تكن تتوفر على هذه المواصفات” حسب بركة.
وسجل ذات المتحدث، نقلا عن موقع حزبه؛ أن الدخول السياسي الجديد يأتي بعد أن “كرست الحكومة في صيغتها الأولى إحساس فقدان الأمل الذي ما فتئ ينمو ويكبر لدى المواطنين بكل فئاتهم ومن مختلف شرائحهم الاجتماعية”.
وأبرز بركة، حسب ذات المصدر، مجموعة من المؤشرات الدالة على “تعميق الحكومة الأولى للأزمة الراهنة”، من قبيل “الاستثمار المتوقف ببلادنا، وتراجع فرص الشغل”، بالإضافة إلى “البطء الكبير المسجل في وتيرة الاستهلاك، مما عجل بمغادرة العديد من الشركات الكبرى لبلادنا وتقريرها إنتاج منتجاتها الاستهلاكية خارج المغرب بسبب أزمة الاستهلاك”، وفق تعبيره.
وأضاف أن من بين المؤشرات أيضا؛ “تراجع الاستثمارات الخارجية في المغرب، والتراجع الكبير والملحوظ للودائع في الأبناك، بالإضافة إلى انهيار الطبقة الوسطى واندحارها، وفقدان بعض الحاجيات الضرورية كالماء الصالح للشرب والكهرباء حيث تعيش عدد من الأقاليم أزمة عطش وكهرباء”.
من جهة أخرى طالب بركة أمام برلمانيي ومستشاري حزبه من الحكومة الجديدة، “القدوم إلى البرلمان من أجل تقديم برنامج حكومي جديد، حتى تحظى بثقة مجلس النواب على أساس التزامات وتدابير واضحة للإنجاز قابلة خلال الفترة التي تفصل بلادنا عن انتخابات 2021″.
وأكد بركة في مداخلته على ضرورة “تقديم الحكومة الجديدة لمشروع قانون مالي جديد من إعدادها، وذلك حتى يتم إعطاء الهوية السياسية والمعنى الديمقراطي لهذه الحكومة، وحتى يفهم المواطن أن الكفاءة والفعالية والديمقراطية والمساءلة والتقييم وتقديم الحساب هي منظومة واحدة وضرورية لتحقيق الانتقال التنموي والمرحلة الجديدة التي نتطلع إليه”.
كما دعا أمين عام الاستقلاليين فريقه البرلماني للرفع من وتيرة المعارضة الاستقلالية الوطنية، وتعزيز حصيلته الإيجابية على السنة الماضية، إلى جانب الرفع من وهجه وحضوره المتميز من خلال المبادرات التشريعية والأسئلة الشفوية والكتابية، ومساءلة رئيس الحكومة، التي تتضمن مختلف انشغالات وهموم الشعب المغربي بمختلف فئاته وشرائحه الاجتماعية.
1. المغرب
2. حزب الاستقلال
3. حكومة العثماني
4. حكومة الكفاءات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.