نقطة نظام.. شبيبات Sur Commande    أردوغان يستثني المغرب من جولته الأفريقية يبدأها من الجزائر    أردوغان يستثني المغرب من جولة أفريقية سيبدأها من الجزائر    “الرجاء البيضاوي” و”الترجي التونسي” يتعادلان ويتأهلان إلى ربع نهائي “أبطال إفريقيا “    السلامي يصف تأهل الرجاء للربع بالتاريخي    موعد مباراة ريال مدريد ضد بلد الوليد اليوم الأحد 26/1/2020 في الدوري الإسباني والقنوات الناقلة    السعاية بالفن.. زوجة مول الكاسكيطة تستنجد بالمرتزق الكبير "طاليب"    من الألف للياء .. آجي تفهم شنو هو فيروس كورونا القاتل (الأعراض – و طريقة العلاج – و كيف ينتشر)    كندا تعلن عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا القاتل وسط إنتشار مخيف بالصين    مقتل مغربي في قصف عشوائي لقوات حفتر بليبيا !    الإعلان بتطوان عن الفائزين بجائزة القراء الشباب للكتاب المغربي شبكة القراءة بالمغرب ودار الشعر بتطوان    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    اليوسفي يشيد بالإصلاحات الاجتماعية لحكومة التناوب    سفارة المغرب بنيجيريا تستقبل الحسنية بالمطار .. وأوشريف: سننتصر اللاعبون متخوفون من أرضية الملعب الاصطناعية    العجب. 100 مُحامي بيجيدي يصطفون للدفاع عن أخيهم المحامي ضد الضحية ليلى ورضيعتها    يوسفية برشيد يؤزم وضعية رجاء بني ملال    صورة.. الكنز المتواجد بالمحيط الأطلسي و الذي يتصارع عليه المغرب وإسبانيا    بعد حرمانه من مغادرة المغرب .. إدارية أكادير تنصف أستاذا بهذا الحكم مسؤول بمديرية التعليم امتنع عن منحها له    الرجاء "تتأهل" لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد التعادل أمام الترجي التونسي    رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس الإمارات    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    الرجاء يعود بالتأهل لربع نهائي العصبة من رادس أمام الترجي    فاتح شهر جمادى الثانية يحل يوم الاثنين بالمغرب    المغرب يقرر تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية للكشف المبكر عن فيروس كورونا    مرشح ثالث في البام ينافس وهبي وبيد الله    ايقاف شخص متورط مع شبكة إجرامية    حالة الطقس ليوم غد الاحد    فيروس كورونا الجديد.. الرئيس الصيني يعترف بخطورة الوضع    محاكمة الرئيس ترامب تدخل فصلا جديدا بشروع محاميه في تقديم مرافعاتهم    الحرس المدني بسبتة المحتلة ينقذ 9 مغاربة من الغرق.. ويستعد لإرجاع 7 منهم للمغرب    مقتل طبيب بفيروس كورونا والداء يصل لدولة عربية    تشكيلة الرجاء الرياضي أمام الترجي التونسي    “الباطرونا” غاضبون من إهمال مقترحاتهم.. منها مقترح قانون “مؤشر خاص بالغازوال”    زلزال جديد يضرب مدينة تركية    ارتفاع ضحايا زلزال “شرق تركيا”إلى 29 وفاة.. وتواصل الهزات الارتدادية    ارتفاع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية بنسبة 97 في المائة ما بين 2010 و2018    شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”    وزير الخارجية الأمريكي “يفقد أعصابه” ويصرخ في وجه صحفية لمدة 10 دقائق متواصلة    كيف تصرفت الحكومة مع تحملات دعم الدقيق والسكر وغاز البوتان في ظل ارتفاع الأسعار؟    الجواهري: الجانب الاقتصادي ليس هو المهم في النموذج التنموي    الاعلان عن تنظيم جائزة مولاي عبد الله أمغار للمبدعين الشباب في نسختها الأولى    الاستثمار في جهة طنجة.. تقرير رسمي يثير المخاوف    الضرائب موضوع جلسة تواصلية بالاتحاد العام لمقاولات المغرب حول أحكام قانون المالية لسنة 2020    الدولة تُمولُ مكتب الكهرماء ب500 مليار لشراء الكهرباء لإعادة بيعه للمغاربة    أصالة نصري تتحدث عن ارتدائها « فستان الانتقام ».. فيديو    “أولادنا وأولادكم”..الداودية تشعل الجدل في السعودية!    بالصورة.. تطورات الأزمة الليبية.. مسؤول أممي يتصل بوزير الخارجية المغربي    تفاصيل الحكم ب 126 سنة سجنا نافذا على سارقي الساعات الملكية    بنشعبون يُسلم أوسمة ملكية ل 148 موظفاً بوزارة الاقتصاد والمالية    بعد تفشي فيروس “كورونا” ونداءات الطلبة المغاربة.. سفارة المغرب ببكين تقيم خلية أزمة لفائدة أبناء الجالية بالصين    بعد التزامه الصمت.. صديقة لمجرد تكشف عن حالته النفسية    محمد أبو العلا السلاموني أبرز الفائزين بجوائز معرض القاهرة للكتاب    بركة: النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير    مجلس المنافسة يوقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولي لدعم تنفيذ سياسته    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتحاد طنجة والحاجة إلى مسؤولين عقلاء
نشر في العمق المغربي يوم 02 - 11 - 2019

أخيرا قدم المكتب المديري لفريق الاتحاد الرياضي لطنجة ( فرع كرة القدم ) استقالته الجماعية بعد سنوات من التخبط التدبيري ، و العشوائية بالغة السوء التي تعاطى من خلالها مع القضايا الملحة و المصيرية لهذا النادي الطموح . و قد سبق لكاتب هذه السطور أن نبه في أكثر من مناسبة إلى المستوى الهزيل في مهمة تسيير هذا المكتب غير المأسوف عليه ، و أبرز في مقالات صحفية عديدة بعده التام عن المقاربة العلمية و العقلانية المستندة إلى روح المهنية الراجحة ، و سقوطه المدوي في أخطاء صبيانية أدى فارس البوغاز ثمنها غاليا . و قد أعلن المكتب في بلاغ الاستقالة الجماعية أن هذه الأخيرة تعود إلى جملة من الأسباب ، من ضمنها “السب و القذف الذي يمارس في حقهم ( المسؤولين ).. من بعض الجماهير” و كذلك إلى “الضغوط الكبيرة التي تمارس على المكتب المديري ، رغم تحقيقه نتائج مبهرة” ، فضلا عن “ترويج الشائعات و القيام بحملات ممنهجة من أجل رحيل الرئيس” . و الحقيقة التي يعرفها كل متتبع لمسيرة الاتحاد ، أنه منذ الصعود إلى القسم الوطني الأول ، وهو يواجه عددا كبيرا من المشاكل الناجمة عن القرارات المزاجية و العجائبية ، التي أصبحت حديث كل من له دراية متواضعة بالشأن الرياضي داخل طنجة و خارجها .
ليس هناك ناد كروي في العالم لا يسلم من انتقادات بعض الجماهير الغيورة على سمعته ، و بالتالي فعلى مسؤولي المكتب المديري ألا ينتظروا رشقهم بالورود ، و هم يغامرون بطموحات و أحلام الساكنة التي كانت تمني النفس لترى فريقها يقطع مع أخطاء الماضي ، و يبصم على عهد جديد يليق بالمكانة الاعتبارية لمدينة طنجة الكبرى . أما الضغوط التي أشار إليها البلاغ فليست إلا ملاحظات صادقة و صادرة من المدرجات الهادرة ، ومن يتأثر بضغوط المشجعين لا يستحق أن يقود ناديا بحجم و وزن الاتحاد الذي أحدث زلزلا في المشهد الكروي الوطني ، و أيقظه من سباته العميق . و في نفس السياق فإن الإشاعات و الحملات الهادفة إلى إزاحة السيد الرئيس ، فقد كانت نداءات موضوعية من أجل تصحيح الاختلالات و تقويم المسار و تغيير منهجية العمل من أجل الأفضل . لم يكن للمكتب المديري أية استراتيجية واضحة المعالم ، و لا تخطيط يستحضر المدى القريب و المتوسط و البعيد ، و يستفيد من عطاء أبناء المدينة و ما أكثرهم ، بل كان شغله الشاغل هو أن يستبدل جل اللاعبين في نهاية كل موسم بلاعبين “جدد” أقل أداء و فنية و جودة ، و غالبا يتم اختيار تشكيلة طاعنة في السن غير قادرة بالمرة على مضاهاة منافسيها في الإنجاز المباشر على أرض الواقع ، دون الحديث عن هواية إقالة المدربين ، باستهتار حطم كل الأرقام القياسية “الرياضية” ، فمنذ الصعود إلى قسم الأضواء ، تم التخلي عن الإطار الوطني البارز محمد أمين بنهاشم ، ليتم استدعاء السيد عبد الحق بنشيخة ثم بادو الزاكي فإدريس المرابط فأحمد العجلاني فعبد الرحيم طاليب و أخيرا و ليس آخر نبيل نغيز !
كيف يمكن أن نبني شخصية قوية لفريق رياضي بهذا التسيير العبثي ؟ كيف يمكن أن نضمن الاستقرار و الثبات من أجل صقل الأتوماتيزمات ، و التعود على خطط محددة و هادفة ، لتصبح عناصر قوة من شأنها أن تتحول إلى قيمة مضافة و فعالة ؟ و ما ذنب الاتحاد الرياضي لطنجة إذا كان له مساندون كثر قادرون على خلق الفرجة ، و تقديم الدروس الرفيعة في المساندة الحضارية غير المسبوقة وطنيا ؟ في اعتقادي الشخصي إن جماهير فارس البوغاز عاشقة للكرة و متذوقة لتجلياتها و متتبعة لمختلف البطولات الدولية و من زمان ، و هي لا تنتظر أكثر من الاستمتاع باللعب الجميل و اللمسة الفنية الساحرة و العمليات المحبوكة الصنع ، أما الألقاب فإذا تحققت فمرحبا . إن هكذا جماهير عظيمة مجنونة بحب ناديها ، لا تتخلى عن مساندته غير المشروطة ، في حاجة ماسة إلى مسؤولين إداريين متخصصين في تدبير و تسيير الشأن الرياضي و .. الشأن الرياضي فقط !


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.