مرشح ثالث في البام ينافس وهبي وبيد الله    يوسفية برشيد يعمق جراح رجاء بني ملال في ذيل ترتيب البطولة (فيديو) لحساب الجولة 14    ايقاف شخص متورط مع شبكة إجرامية    وزارة الأوقاف تراقب هلال شهر جمادى الآخرة وتعلن الإثنين أول أيامه    حالة الطقس ليوم غد الاحد    بسبب "كورونا" .. المغرب يُفعل المراقبة الصحية بالمطارات والموانئ    فيتا كلوب يحي آماله في التأهل بعد الفوز على شبيبة القبائل و الرجاء يحتاج للتعادل أمام الترجي للتأهل بشكل رسمي    بالفيديو.. بوفال يتألق ويسجل في شباك توتنهام    فيروس كورونا الجديد.. الرئيس الصيني يعترف بخطورة الوضع    محاكمة الرئيس ترامب تدخل فصلا جديدا بشروع محاميه في تقديم مرافعاتهم    بسبب ترسيم الحدود البحرية.. رئيس حكومة جزر الكناري يهدد بشكاية المغرب للأمم المتحدة    الحرس المدني بسبتة المحتلة ينقذ 9 مغاربة من الغرق.. ويستعد لإرجاع 7 منهم للمغرب    غيابات بالجملة في قائمة ريال مدريد لمواجهة بلد الوليد بالليجا    مقتل طبيب بفيروس كورونا والداء يصل لدولة عربية    ارتفاع صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية بنسبة 97 في المائة ما بين 2010 و2018    الإنتاج الوطني للطاقة الكهربائية سجل زيادة بنسبة 18,4 في المائة في متم نونبر 2019    رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس الإمارات    ارتفاع ضحايا زلزال “شرق تركيا”إلى 29 وفاة.. وتواصل الهزات الارتدادية    شكايات جديدة تؤزم وضعية دنيا بطمة في حساب “حمزة مون بيبي”    “الباطرونا” غاضبون من إهمال مقترحاتهم.. منها مقترح قانون “مؤشر خاص بالغازوال”    زلزال جديد يضرب مدينة تركية    الرئيس الصيني يدق ناقوس الخطر بسبب فيروس « الكورونا »    بطولة دبي الدولية لكرة السلة ..نادي جمعية سلا يفوز على فريق الجامعة الأمريكية دبي    وزير الخارجية الأمريكي “يفقد أعصابه” ويصرخ في وجه صحفية لمدة 10 دقائق متواصلة    سان داونز يتعادل في أنغولا..و الوداد أمام فرصة التأهل ك"متصدر" للمجموعة الثالثة    التعادل يحسم لقاء صن داونز وبيترو أتليتيكو والوداد أمام فرصة تصدر المجموعة    هل يقلب المكي الزيزي الطاولة على بيد الله ووهبي ويقود سفينة 'البام'؟    كيف تصرفت الحكومة مع تحملات دعم الدقيق والسكر وغاز البوتان في ظل ارتفاع الأسعار؟    محمد طهاري.. محامي البيجيدي.. تفاصيل مثيرة بالفيديو    كنا نعلم بصعوبة المباراة.. دزيري بلال: علينا نسيان الاقصاء القاري والتركيز على المسابقات الوطنية _فيديو    يهم المغاربة.. وزارة الصحة تقدم هذه النصائح لتفادي الإصابة بفيروس “كورونا”    الاعلان عن تنظيم جائزة مولاي عبد الله أمغار للمبدعين الشباب في نسختها الأولى    الاتحاد الأوروبي يتبرع بالأموال لضحايا "بوكو حرام"    الضرائب موضوع جلسة تواصلية بالاتحاد العام لمقاولات المغرب حول أحكام قانون المالية لسنة 2020    الجواهري: الجانب الاقتصادي ليس هو المهم في النموذج التنموي    الاستثمار في جهة طنجة.. تقرير رسمي يثير المخاوف    أصالة نصري تتحدث عن ارتدائها « فستان الانتقام ».. فيديو    “أولادنا وأولادكم”..الداودية تشعل الجدل في السعودية!    الغلوسي يطالب بحجز ممتلكات المتهمين في الرشوة ونهب المال العام    صفقات مشبوهة ب23 مليارا تجر 7 رؤساء جماعات للتحقيق    بالصورة.. تطورات الأزمة الليبية.. مسؤول أممي يتصل بوزير الخارجية المغربي    المغرب يشارك في زيارة تاريخية لمعسكر الهولوكوست بدولة بولندا !    تفاصيل الحكم ب 126 سنة سجنا نافذا على سارقي الساعات الملكية    الأمم المتحدة تطلع بوريطة على تطورات الملف الليبي    بنشعبون يُسلم أوسمة ملكية ل 148 موظفاً بوزارة الاقتصاد والمالية    بعد تفشي فيروس “كورونا” ونداءات الطلبة المغاربة.. سفارة المغرب ببكين تقيم خلية أزمة لفائدة أبناء الجالية بالصين    هاري وميغان وجيرانهما الجدد في مواجهة عدسات المصورين    بركة: النموذج التنموي الجديد مطالب بوضع الشباب في صلب دينامية التغيير    بعد التزامه الصمت.. صديقة لمجرد تكشف عن حالته النفسية    محمد أبو العلا السلاموني أبرز الفائزين بجوائز معرض القاهرة للكتاب    الدورة التاسعة للمهرجان المغاربي للفيلم بوجدة    مجلس المنافسة يوقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولي لدعم تنفيذ سياسته    ضحايا “باب دارنا” يلومون فنانين ويرغبون في جرهم إلى القضاء    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    الشيخ العلامة بوخبزة في حالة صحية حرجة    الشفاء العاجل لأخينا الناشط الجمعوي والإعلامي رشيد الراضي بعد إصابته بوعكة صحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقابة البام: البرلمان صادق على أغرب قانون مالية بصناديق شبه فارغة المنظمة الديمقراطية للشغل
نشر في العمق المغربي يوم 08 - 12 - 2019

قالت المنظمة الديمقراطية للشغل، الذراع النقابي لحزب الأصالة والمعاصرة، إن البرلمان صادق على “أغرب قانون مالي عرفه المغرب، بصناديق شبه فارغة، بني على فرضيات غير واقعية وغير مدققة، وأرقام مبهمة ومضللة، وتقديرات لا تعكس الواقع المعيشي للمواطنين ولا المؤشرات السلبية كحصيلة للسنة الجارية على مستوى التضخم والعجز وخدمة الدين”.
واعتبرت النقابة في بلاغ لها توصلت به “العمق”، أن قانون المالية لسنة 2020 “بُني على مؤشرات ومعطيات تختلف بشكل كبير وما تعبر عنه مؤسسات دستورية، كالمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وبنك المغرب والمجلس الأعلى للحسابات والمندوبية السامية للتخطيط والبنك الدولي، والارتفاع المتزايد لأعباء فوائد الدين الذي يقلل من قدرة الدولة على توجيه نفقات الميزانية إلى مشاريع تنمية حقيقية.”
وأضافت أن هذا القانون “لم يأخذ في الحسبان الظرفية الدولية، ما تحبل به السنوات المقبلة من تحولات ستكون لها أثار سلبية على الاقتصاد الوطني، وسط مناخ اقتصادي عالمي غير مستقر، وقابل لكل احتمالات انفجار الأزمة خاصة مع هبوب رياح الصراع بين الدول الكبرى وأمريكا على مستوى الحماية الجمركية والضرائب والرسوم على المواد الأولية والتصدير، علاوة على تهديدات فرنسا بإعادة توطين بعض استثمارات شركاتها في صناعة السيارات ومراكز الاستماع”.
قانون المالية لسنة 2020، بحسب نقابة البام “دون توجه استراتيجي حقيقي شفاف يفضي إلى التغيير التدريجي للمنحى غير المستدام للدين العام، ويعالج المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والبيئية التي تواجه المغرب منذ سنوات، لأن الحكومة اختارت مرة أخرى لغة التدليس والترويج لأرقام بعيدة كل البعد عن الواقع”.
البلاغ ذاته، أشار إلى أن قانون المالية “اعتمد منظومة ضريبية غير عادلة ومتقادمة، تتناقض كلية مع توصيات المناظرة الوطنية الأولى والثانية حو النظام الجبائي، وفرضها للمزيد من الضرائب والرسوم بما فيها رسوم الأبناك وفوائدها المرتفعة جدا ومضاعفة فوائدها فضلا عن استمرار ظاهرة التملص والإعفاءات والامتيازات غير مبررة اقتصاديا واجتماعيا إلى درجة أن المغرب أصبح يصنف ضمن دول ” الملاذ الضريبي” paradis fiscal”.
وشددت المنظمة الديمقراطية للشغل على أن “مشروع القانون المالي لسنة 2020، لم يأخذ بعين الاعتبار الحاجيات المتزايدة للمواطنين ولا مطالب الحركات الاحتجاجية الشبابية والعمالية ولا مطالب المقاولات الصغرى والمتوسطة، في تحقيق العدالة الاجتماعية والمجالية من خلال نمو متوازن وعدالة ضريبية وتوزيع أفضل للثروة وتحسين الأداء المؤسساتي وإصلاح الإدارة والمالية العمومية وتطبيق فعلي لتوصيات المناظرة الوطنية حول النظام الجبائي والحكامة والشفافية ومحاربة الفساد والريع واقتصاد الامتيازات”.
ووصفت النقابة قانون المالية بأنه “ترقيعي قد يساعد على ريح الوقت ولكنه لا يؤشر عن التزام حكومي صادق بالإصلاح الهيكلي للاقتصاد والمالية العمومية ومعالة العجز الاجتماعي المتراكم والمزمن، ولن يتمكن من خفض نسبة الدين العام ولن يتم تحقيق معدلات نمو أعلى للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.