بنيعيش تكشف مواكبة "مغاربة عالقين" في إسبانيا    قنبلة يدوية قديمة تستنفر العسكر ضواحي تاونات    بسبب خرق حالة الطوارئ الصحية.. والي مراكش يمنع بيع الخمور    المضيق…نداء إنساني لذوي القلوب الرحيمة    مصاب سابق ب “كورونا” يوجه رسالة إلى الموطنين من طنجة: نحن في حرب..التزموا بالحجر-فيديو    احترازا من فيروس كورونا.. المضيق والفنيدق تغلق أسواقها ومحلاتها التجارية في وقت مبكر    السلطات والجمعيات تواجه "زحف كورونا" في غياب المنتخبين بالمغرب    عامل ورزازات يتفقد مركزا لإيواء أشخاص بلا مأوى    تسع إصابات جديدة بفيروس "كورونا" في مراكش    غريم “كورونا” في إسبانيا بين براثن الفيروس.. إصابة مدير الطوارئ الصحية    وزير الحج السعودي يدعو دول العالم للتريث في إبرام عقود الحج والعمرة    فتوى جزائرية تجيز للأطباء والأمنيين الصلاة دون وضوء وجمع الصلوات (وثيقة)    مرسوم القانون 2.20.292 المتعلق بحالة الطوارئ ودروس الكوفيد 19    “كورونا” تتسبب في وفاة رئيس نادي مارسيليا التاريخي    فيروس كورونا.. نقابة تشيد بقرار الحكومة القاضي بتعويض العمال عن فقدان الشغل    توقيف شخص بحوزته ثلاثة كيلوغرامات و800 غرام من مخدر الهيروين    منح شركة ببرشيد صفقة تزويد الدولة بالمنتوجات الطبية من النسيج    الفيديو المتعلق بالمركز الاستشفائي الرازي قديم ولا يمت بصلة للظرفية التي تعيشها المملكة    قرار المغرب ترسيم حدوده البحرية لتشمل الصحراء يدخل حيز التنفيذ    نداء إلى المنعشين العقاريين بتطوان    عاجل    وزارة التجهيز تحدد عدد الركاب في الشاحنات    عدد إصابات "كورونا" ب"المملكة" يصل إلى 617    البريد بنك يؤجل أقساط قروض الزبناء المتضررين من "فيروس كورونا"    للمقاولات المتضررة.. الاتحاد العام لمقاولات المغرب يطلق منصة تفاعلية حول «كوفيد-19»    طقس الأربعاء.. زخات مطرية رعدية ومحلية بهذه المناطق    تجار "ڭراج علال" يتبرعون بكاميرات لمستشفى ابن رشد    حوالي 600 ألف عامل ومستخدم مغربي يفقدون وظائفهم بسبب "كورونا"    مندوبية التخطيط تكشف معطيات التجارة الخارجية    السلطات تكثف حملاتها لمراقبة الأسعار ومحاربة الاحتكار بإقليم الحسيمة (فيديو)        غرامة مالية لحاريث بعد خرقه الحجر الصحي    الCCM يقترح 25 فيلما سينمائيا يعرضون مجانا خلال فترة الحجر الصحي- القائمة    أمي : عنوان قصيدة شعرية جديدة للشاعر الدكتور عبد الله الكرني    اشتدي أزمة تنفرجي قد آذن ليلك بالبلج : الفنان القدير عبد الهادي بلخياط يقول لكم «بقاو ف ديوركم»    بعد استفاقته من الغيبوبة.. أياكس يلغي عقد لاعبه عبد الحق نوري    جنديات في قلب المعركة : انهيار الأوهام المؤسسة للإيديولوجية السلفية والإخوانية    الحجر والطوارئ بسبب الوباء هل سيعيد بناء عالم مغاير..؟    وزير الاقتصاد والمالية يعلن اتخاذ تدابير استثنائية بسبب “كورونا”    مهرجان مراكش تضع مبلغ 200 مليون ضد "كورونا"    إلى أثرياء المملكة: فكروا بغيركم لتسعدوا بثرواتكم    لعبة الأمم على ضوء كورونا..!    رضوان غنيمي: خالق الإشاعة خائن لمجتمعه    قنصلية المغرب بميلانو: جميع المغاربة المتوفين بفيروس “كورونا” دفنوا في مقابر إسلامية وفقا للطقوس المتعارف عليها    السجون: شقيقة بطمة وغلامور لا تستفيدان من أية امتيازات تفضيلية في بلاغ لها    مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة يخصص 20 مليون درهم لاقتناء مواد وتجهيزات التعقيم    "تأجيل" دورة ألعاب البحر المتوسط إلى 2022    0.8 في المائة معدل وفيات كورونا بألمانيا.. وتحذيرات من استمرار الجائحة لأسابيع وشهور    لزرق: لا يمكن تعليق أو تأجيل افتتاح البرلمان إلا عند إعلان حل أحد مجلسي البرلمان أو هما معا    حسن الظن بالله في زمن الحجر الصحي    وفاة نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام في فرنسا    التعاونية الفلاحية كوباك-جودة تتكفل بالاحتياجات الأساسية ل 3000 أسرة لمدة شهر    كورونا يؤجل حسم نزاعات الوداد الرياضي في المحكمة الدولية    تصريح مقلق لمنظمة الصحة العالمية: وباء “كورونا” أبعد ما يكون عن الانتهاء في آسيا    زياش فنان في الملعب والمطبخ … يستغل الحجر الصحي ويحضر وجبة مغربية    "قْرَا فْدَارْكْ".. وسم يشجّع المغاربة على القراءة في زمن الحَجْر الصحي    الاختلاف في ظرف الائتلاف    الإدريسي: كونوا إيجابيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوقسيم: “بوتفوناست” كان الأعلى أجرا في تاريخ السينما الأمازيغية في تصريح للعمق
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 02 - 2020

قال رشيد بوقسيم، المدير الفني للمهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي “اسني ن ورغ”، إن الراحل محمد أبعمران، كان من بين الفنانين الأوائل الذين انتقلوا من عالم الغناء، إلى عالم التمثيل باللغة الأمازيغية، وكان له الحظ في أن يكون صاحب أكبر أجر في تاريخ السينما الأمازيغية، حصل عليه في أجزاء فيلم بوتفوناست سنة 1994، والذي تعدى حسب ذات المتحدث 20 مليون سنتيم.
وكشف بوقسيم في حديث مع العمق، عددا من الخصال التي كان يتمتع بها الراحل، من بينها حبه للفن بجيمع أشكاله، ويتذكر في هذا الإطار، تكريمه بلوحة فنية في إحدى المناسبات، واحتفظ بها لأزيد من 15 سنة، ومازالت في حوزته.
وأضاف بوقسيم في حديثه: ” كان الراحل واحدا من الممثلين المتمزين، الذين أفنوا زهرة شبابهم في سبيل خدمة الثقافة والقضية الأمازيغية، ومعروف عنه حبه لمهنته، وبسببها وقف أمام قائد معروف بمراكش أيام الاستعمار، حيث دخل في عراك مع أحد الحلايقية بجامع الفنا، رفض منحه مكانا لتقديم فنه رفقة أحد الروايس”.
وقالت إدارة مهرجان اسني وورغ، على صفحتها بفيسبوك: “يعتبر المرحوم أهم ماعرفته الساحة الفنية حيث يجمع بين الغناء والفكاهة والتمثيل في قالب اجتماعي، مستمدا فلسفته من حياة البسطاء، ومهضومي الحقوق، اإلى حد إبداعه في عالم النكتة الهادفة، ما أهله للانفراد بشعبية واسعة في أرجاء المعمور.
وعن اختياره الإسم الفني أبعمران، بالرغم من أنه من مواليد بيوزكارن، وأصله من أيت الرخا، يقول رشيد: “سألت الراحل يوما عن سبب اختياره أبعمران عوض أرخاوي، فقال لي “أبعمران أغ تلا المعنى”.
الرايس أبعمران واسمه الكامل محمد بن مبارك النبكا من مواليد 1939، بمدينة بويزاكارن بوابة الصحراء المغربية، ولج ميدان الفن في سن مبكرة كبارع في الايقاع على آلة البندير، لكن شغفه بتيرويسا اراحته من مشاق الاسفار والعمل ليتوجه من اكادير الى مراكش مرورا بالصويرة وآسفي، واثناء تواجده بساحة جامع الفنا حوالي سنة 1949 استأثر باهتمام كبار الروايس، بجرأته وشجاعته وأغانيه المستلهمة من رقصات واحواش ايت بعمران.
إلى ذلك ظل محمد أبعمران يقدم ما لديه من إبداعات حتى أطل على الساحة برائعة بوسالم، ومن بعدها جادت قريحته بإنتاج فريد من نوعه وهو تسجيله على اسطوانة 45 لفة لقصةد بوتفوناست، وفي سنة 1993، دشن مسيرته في عالم السينما ولمشاركته البطولية في فيلم بوتفوناست، كأول مغني يلج هذا العالم .
وظل محمد ابعمران فنانا محبوبا أينما حل وارتحل أعطى ولم يأخد شيئا.حاز على عدة جوائز تقديرية من اهمها جائزة اسني ن ورغ سنة 2015.
جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.