النيابة العامة: متابعة 4835 شخصا قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية    أمن بوجدور يوقف ممرضة متورطة في نشر تسجيل يتضمن أخبارا زائفة حول “كورونا”    اليوبي يدعو للتعامل بحذر مع الأرقام و يكشف موعد صدور المعطيات الجديدة    عاجل.. عدد الإصابات ب”كورونا” حول العالم يتخطى حاجز المليون    السلطات تسجل 882 مخالفة…تهم الأسعار وجودة المواد الغذائية أيام الطوارئ    “سيمو لايف” … رجل أعمال يتحدث عن ثروته    هل سيتبعه قرار حظر موسم الحج والعمرة ؟.. السعودية تمنع التجول في مكة والمدينة        كورونا يتسبب في وفاة الفنان “مارسيل بوطبول”.. والملك محمد السادس يعزي أسرته    العيون: المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين يواصل بث الدروس البيداغوجية عبر منصة زووم    مليلية المحتلّة تسجل ثاني حالة وفاة ب"كورونا"    تعاضد العلم والدين في مواجهة جائحة كورونا    وزارة الصحة تطمئن مرضى القلب بخصوص دواء "سانتروم 4 مغ    برلمانية تطالب بدعم العاطلين من صندوق كورونا    هام للمغاربة.. وزارة الصحة تكشف معلومة مهمة لم تكن في حسبان أحد    مدرسة التعليم خاصة عفات آباء التلاميذ من واجبات شهري أبريل الجاري و ماي المقبل    مؤسسة الشارقة للفنون تبثّ أفلاما عبر الإنترنت    انتشار فيروس كورونا؛ أضراره وتداعياته على الاقتصاد العالمي    "رابطة الدوري" البلجيكي توصي بإلغاء الدوري    فرنسا تخصص رحلتين مستعجلتين لإجلاء رعاياها العالقين في مراكش بسبب كورونا    إيطاليا تحصي 1431 حالة شفاء جديدة من كورونا    كوفيد-19 يصيب نحو مليون شخص ويودي بأرواح حوالى 48 ألفا    لازال الإنتحار يخيم على مدن الشمال انتحار قاصر بالقصر الكبير    خريبكة.. وفاة شابة من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد إصابتها بفيروس كورونا    فيروس كورونا يعجل برقمنة الإدارات المغربية    كان مقررا تنظيمه في يونيو.. تأجيل موسم طانطان بسبب كورونا    كورونا.. الإجراءات المتخذة من قبل الأبناك ستضمن سداد القروض من قبل المقاولات    رسميا.. “اليويفا” يقرر تعليق قانون اللعب المالي النظيف    "أزمة كورونا" تُربك مفاوضات تسويق غاز الآبار في "تندرارا‬ الشرقية"    موظفو مجلس النواب يساهمون بمليون و60 ألف درهم في صندوق “جائحة كورونا”    رئيسة المفوضية الأوروبية تقدم اعتذارا إلى إيطاليا    هذه مقاييس التساقطات المطرية المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة بالمملكة    فرمان ناري.. كارتيرون يرفض عودة أحداد    « فارما 5 » تساهم ب 8 ملايين درهم لمواجهة جائحة كورونا        مقتل “مقدم” في ظروف غامضة تزامنا مع تفشي فيروس كورونا    المصلي تدعو إلى ترجمة الوصلات التحسيسية والمواد الإعلامية المتعلقة بكورونا إلى لغة الإشارة    الأحزاب ليست كلها غائبة…    حكيمي في التشكيلة المثالية للدوريات الأوروبية الكبرى    الفنان نعمان لحلو يرفع التحية للأستاذ في محنة كورونا    تطوان: أول حالة شفاء من فيروس كورونا تغادر المستشفى    اسبانيا … وفيات كورونا تتجاوز العشرة آلاف    رومينيغه يتوقع مساهمة أزمة كورونا بوقف "التضخم" في كرة القدم    إيران.. ارتفاع وفيات “كورونا” إلى 3160 والإصابات تتجاوز 50 ألف حالة    ترسيم المغرب لحدوده البحرية يدخل حيز التنفيذ .. وإسبانيا تتحفظ    باريس.. وفاة الفنان المغربي بوطبول جراء إصابته بكورونا    مهنيو الدراما للعثماني: نريد الدعم    مهرجان مراكش يساهم في الصندوق    قنبوع ومسابقة كورونا    خوفا من كورونا.. نتنياهو ورئيس “الموساد” يدخلان الحجر الصحي    "الرابطة المحمدية" تشجّع الالتزام بالحجر الصحي    توقيف عميد شرطة بالرباط أخل بواجبات ضمان تطبيق إجراءات الطوارئ الصحية    ريو فرديناند: طالبت بإلغاء الدوري الإنجليزي    رد وتعقيب على الفيزازي    هوامش على دفتر الجائحة    الواصي: اه منك يا كورونا    ماذا لو ظل الفيروس هو التائه الوحيد على وجه الأرض؟    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسرائيل: جرافة إرهابية
نشر في العمق المغربي يوم 28 - 02 - 2020

كلنا والعالم يشاهد مرارة وبشاعة الجرم الذي ارتكبته إسرائيل بحق الضحية الذي راح شهيدا بعدما تم قنصه من الجنود الإسرائيليين في قطاع غزة، وتأتي في مشهد هوليودي جرافة إسرائيلية وهي تجرف جثته في الأرض ،بكل حقارة وقسوة في المشهد، الذي يكشف حقيقة الكيان الصهيوني الذي يعربد في فلسطين .
الجرافة الإسرائيلية قامت قبل هذا الفعل بقتل احدى المناضلات الحقوقية بكل سهولة وفي تحدي للقوانين الدولية التي تحرم الاعتداء على الصحافيين .
فتاريخ الصراع الإسرائيلي الفلسطيني يدل على ان القوة العسكرية للكيان الصهيوني لا تؤمن بالإنسانية، بل هي وجدت ضد الانسان وضد الحياة البشرية، بما يضمن استمراريتها في التنكيل والابادة للفلسطينين ،من قطع الايدي للأطفال ابان انتفاضة أطفال الحجارة ،مرورا بالخطف والاغتيالات المحرمة ،الى استعمال أسلحة محرمة دوليا وابرزها القنابل الانشطارية .
وامام الصمت العالمي تبقى الإدانة الدولية للكيان الصهيوني في العالم صك اتهام على انها تمارس الإرهاب الدولي في حق شعب اعزل رغم التعتيم ورغم التخويف للصحافة الحرة.
الجرافة الإسرائيلية وهي تجرف جثة الشهيد الشاب محمد الناعم ، تجرفنا معها لصمتنا ولعدم قدرتنا على التعبير على الرفض، تجرف المطبعين الذين ظنوا انها أصبحت دولة ذات سيادة وتحترم الجوار وتعترف بالحقوق .
الجرافة الإسرائيلية مزيج من صناعة الدم الذي يدل على جرم الفعل وجرم الدولة وجرم المؤسسة العسكرية في حق العزل من شباب ونساء وأطفال غزة وفلسطين .
الجرافة الإسرائيلية تجرف معها الذين زاروا إسرائيل من بني جلدتنا وصلوا على قبورهم صلاة رحمة وتسامح، رغم انهم يعلمون أن الصهيونية هي ضد الإنسانية، وضد التعايش وضد القانون وضد الحرية .
الجرافة الإسرائيلية لم تجرف فلسطين ، بل جرفتنا معها لنصمت الى الأبد على جرائم ارتكبت منذ النكبة ومازالت ترتكب باسم الدفاع عن النفس، وحق العودة وحق اليهود في ارض ليست لهم، وجرفت معها مبادئ الأمم المتحدة ومبادئ حقوق الانسان، وجرفت معها الحياة والحق في الحياة.
الجرافة الإسرائيلية هي امتداد للجرائم التي ارتكبت ضد البشرية منذ الأزل، لأنها تذكرنا بالأخطاء وبالدماء المسفوكة في حروب ومعارك كان سببها الغطرسة والطغيان على البشر، والظلم المجسد في جرافته التي ستبقى رمزية المشهد حاضرة في مخيلة الجميع.
الجرافة الإسرائيلية هي امتداد عضوي للإرهاب الصهيوني، وإرهاب للدولة، وحقد دفين على الذي يدافع على حقه في الوجود، الأرض تشهد ان تلك الجرافة لم تستطع ان تجرف الفلسطيين من أرضهم بل جرفت كل من طبع مع إسرائيل، سواء كانت أنظمة او شعوبا .
الجرافة الإسرائيلية تدل أنها صناعة إرهابية وهي تتلذذ في النيل من أشلاء جثة، في مشهد شهده العالم بأسره، دليل آخر أنها ستبقى في كل لحظة تعبر على عدم قدرتها على النيل من المقاومة الحية في صفوف الفلسطينيين وكل من يناصر قضيتهم .
جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.