الأمانة العامة ل"البيجيدي" ترفض استقالة الرميد وتدعوه إلى مواصلة مهامه "النضالية والإصلاحية"    إسبانيا تستنجد بالإدارة الأمريكية لحل الأزمة بين المغرب    سوق الصرف (3-9 يونيو).. تحسن قيمة الدرهم مقابل الدولار ب 0,27 في المائة    إحباط عملية تهريب طنين و490 كلغ من مخدر الشيرا بالقرب من مدينة المحمدية    وفاة الشاعر العراقي المتمرد سعدي يوسف عن 87 عاما    فيلم "عائشة" للمخرج زكرياء نوري يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية بمصر    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    جرسيف..الأنابيك والوكالة البلجيكية للتنمية تنظمان ورشا تكوينيا في تخصص "المناجر كوتش"    استمرار احتجاجات عنيفة في العاصمة تونس ضد انتهاكات الشرطة    الجزائريون انتخبوا أول برلمان بعد الحراك في أضعف مشاركة منذ 20 سنة.. هل يفوز الإسلاميون بالأغلبية؟    بورتريه: نتانياهو رئيس الحكومة الذي أمضى أطول وقت في السلطة في تاريخ إسرائيل    الصين تحذر قادة "G7": لقد ولت الأيام التي كانت تقرر فيها مجموعات "صغيرة" من الدول مصير العالم    شكوك حول لحاق نجم الوداد بمباراة حسنية أكادير    لزعر: "عدت لحمل قميص المنتخب بعد غياب طويل والمغاربة يعرفون عشقي للمغرب"    ابن عباس الفاسي ينتقد بركة على خلفية محاولة منع ترشيح شباط    فيديو: سماء صافية في أغلب المناطق في طقس يوم الأحد    غرق سيدة سقطت سيارتها في قناة مائية بأزيلال    بلاغ هام صادر بخصوص تصحيح امتحانات "الباك".. هذه التفاصيل    "التعاون الإسلامي" تدعو البرلمان الأوروبي للاضطلاع بدور إيجابي في الأزمة المغربية الإسبانية    استئناف الرحلات.. المطارات تستأنف عملها بعد فترة من التوقف    بُرج محمد السادس .. 810 من العُمّال في ورش البناء على مدار الساعة لتشييد أطول برج في إفريقيا    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    فرضية تعود إلى الواجهة .. كورونا قد يصبح موسميا    تغريم رئيس البرازيل لعدم وضعه كمامة طبية    آخر تطورات انتشار كورونا بالمغرب.. 455 حالة إصابة جديدة وخمس وفيات في 24 ساعة    موقفي من التصويت في الانتخابات المقبلة    بقيمة 100 مليون دولار..قرض جديد من البنك الدولي للمغرب    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    "لم أتعرف عليه"..الريسوني يكشف تفاصيل زيارة شقيقه سليمان بسجن عكاشة!    نقابة العدل تشيد باستقلالية ونزاهة القضاء الإداري    منظمة الصحة العالمية لا تستبعد فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر    الصحة العالمية: لا نستبعد تسرب فيروس كورونا من مختبر    إصابة 14 في إطلاق نار بأوستن عاصمة ولاية تكساس الأمريكية    مركز تفكير أمريكي : انتخابات الجزائر لن تحل مشكلة نظام فاقد للشرعية    تغريم رئيس البرازيل لعدم وضعه كمامة طبية    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    رئاسة النيابة العامة والقيادة العليا للدرك في لقاء تواصلي -فيديو    قيادة الاستقلال تعلن رفض مضامين قرار البرلمان الأوروبي    المغربية الصاديني تفوز بالميدالية الذهبية وتتأهل لأولمبياد طوكيو في وزن أقل من 61 كلغ للكراطي    مغربي ضمن تشكيلة الأحلام بإفريقيا    مدرب بنفيكا يتمسك بتاعرابت ضمن صفوف الفريق    المغربية ابتسام سادني تتأهل الى أولمبياد طوكيو    صياد يروي تجربته بعد أن ابتلعه حوت وبصقه    "لارام" تقترح 2.5 مليون مقعد خلال فصل الصيف من والى 5 دول اوروبية    سرقة مبلغ مالي يكلف طفلا حياته على يد أبيه.    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    سلوان : عودة مافيا سرقة السيارات بحي العمران    مصدر "مسؤول" يرد على مفاوضات بيراميدز بشأن سفيان رحيمي    فيديو.. "التوفيق" يوضح حول إلغاء موسم الحج ومصير لوائح قرعة العام الماضي    الناظوري منير المحمدي ينقذ المنتخب الوطني من تعادل مخيب    وفق الحسابات الفلكية.. هذا موعد أول أيام عيد الأضحى في المغرب    البنك الدولي يخصص 100 مليون دولار للمغرب لمواجهة الكوارث الطبيعية ستستفيذ منها تطوان أيضا    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    السعودية تمنع إقامة فريضة الحج للسنة الثانية على التوالي    صنّاع الفيلم الشهير "إنديانا جونز" يختارون المغرب لتصوير الجزء الخامس    الخطوط الملكية المغربية تقترح عرضا يناهز 2.5 مليون مقعد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السفياني يكتب: إلى المدعو بوريطة .. هل تعرف ماذا تكون القدس بالنسبة للمغاربة؟
نشر في العمق المغربي يوم 10 - 05 - 2021

بدون مقدمات .. هل ترى؟.. هل تشاهد؟..هل تسمع؟.. هل تحس؟.. هل تفكر؟
لعلك سمعت بمقولة ديكارت: أنا أفكر إذن أنا موجود. ولعلك أدركت أن ذلك يعني، في المقابل، أن من لا يفكر فهو غير موجود، وأنك اخترت أن تكون من الصنف الثاني، وطبعاً، إذا كنت غير موجود فإنك لن تسمع آهات أطفال فلسطين وهم يرون آباءهم وأمهاتهم يتساقطون برصاص الإرهاب الصهيوني، أو وهم يساقون إلى المعتقلات ومن بينهم من لم يكمل عقده الأول، أو وهم يتضورون جوعاً ولا يجدون حليباً ولا رغيفاً، أو وهم يتألمون من جرح أو من مرض عضال ولا يجدون دواءً، وكل ذلك لأن أحبتك يحاصرونهم ويمنعون وصول كافة ضروريات الحياة إليهم.
وإذا كنت غير موجود فسيكون الإيباك هو قبلتك وليس القدس وبيت المقدس وكنيسة القيامة، وبالتالي ستحتفي مع عتاة الإرهاب في العالم باقتحام المسجد الأقصى من طرف الصهاينة وبالهجوم على المصلين وجرح المئات منهم والتمهيد لاحتلاله وتهويده، كما التمهيد لتهويد القدس بأكملها ولتهجير أهلنا، نحن، منها. ألست أنت القائل منذ يومين لرئيسة الإيباك بأنك مستعد للتنسيق مع الصهاينة إلى أقصى الحدود؟. عن أية حدود للتنسيق تتحدث؟ وعلى أي أساس؟ وهل يعني التنسيق بلا حدود بيع القدس للصهاينة والتفريط في فلسطين؟ وأنت الذي لا تملك ذلك؟
هل سمعت بحي الشيخ الجراح وبباب العمود و …؟ أكيد أنك لم تسمع بكل ذلك لأنك غير موجود.
عفواً، كنت سأنصحك بأن ترى، بأن تشاهد التلفاز، لكني تذكرت أنك غير موجود، وأن العيون التي ستشاهد التلفاز، سيكون كل ما تراه هو الأبيض المخطط بالأزرق، وسيصبح ما تشاهده هو عدوان الهمج الفلسطينيين على حمائم الكون المسالمين المتحضرين الديمقراطيين الذين يريدون العيش بسلام، لكن تتار فلسطين يريدون احتلال أراضيهم ومساكنهم ويحاصرونهم ويعتدون عليهم ويهجرونهم ويرتكبون أفظع الجرائم في حقهم. يكفي ما سمعته في هذا الشأن من أحبتك في الإيباك.
المدعو بوريطة:
هل تعرف ماذا تكون القدس بالنسبة للمغاربة؟
هل تعرف أن المغاربة كانوا يعتبرون أن حجهم لا يكتمل إلا بالتعريج على بيت المقدس بما يسمونه بالتقديس والتخليل؟.
هل تعرف كم هي أوقاف المغاربة في القدس؟
هل تعرف حي المغاربة وباب المغاربة في أكناف بيت المقدس؟
هل تعرف مدى المسؤولية التي يتحملها المغرب في حماية القدس والمقدسات نظراً لكون ملك المغرب هو رئيس لجنة القدس؟
وهل تعلم أن كل ما تقدم يتناقض كلية مع الإنبطاح للإرهابيين الصهاينة ؟ وأنه لا يليق القول بأنني مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي نفس الوقت أنا مع الجرائم الصهيونية المتواصلة ضد فلسطين، أرضاً وشعباً ومقدسات؟.
أكيد أنك لا تعلم شيئاً مما تقدم، لأنك اخترت أن تكون غير موجود.
وهل تعلم أن الصهاينة ليس لهم صديق، وأن الإدارة الأمريكية ليس لها صديق؟ وأنهما معاً صديقهما الوحيد هو مصلحتهما، وموقفهما يمكن أن يتغير بين عشية وضحاها، وأن من عول عليهما إنما اختار أن يكون غير موجود؟.
وهل تعرف معنى التطبيع؟، و هل تعرف خطورة التطبيع؟، وما يمثله من دعم للجرائم الصهيونية الإرهابية في حق فلسطين ومقدساتنا فيها، ومعنى استئناف العلاقات…، إلى غير ذلك مما أطلقته ومازلت تطلقه من كلام …
وهل تعرف أنك تحتقر المغاربة عندما تقول لهم بأنهم غير قادرين على حماية وحدتهم الترابية وأنهم في حاجة إلى الإرهابيين العنصريين الصهاينة للحفاظ على وحدتنا؟ أإلى هذه الدرجة أنت فاقد الثقة في نفسك وفي الشعب المغربي العظيم وتحاول أن تقنعنا أن لا أمل في الخلاص إلا في كبير الإرهابيين نتنياهو الذي تنتظره زنازين السجون عن جرائمه الأخلاقية قبل الحديث عن جرائمه ضد الإنسانية؟.
وهل تعرف معنى الإرهاب ومن هم الإرهابيون؟ وهل تعرف معنى أن تكون صديقاً للإرهابيين وأن تعقد معهم الاتفاقيات وتتبادل معهم الزيارات؟ هل تعرف ماذا يكلف الإنسان أن يحب الإرهابيين ويحبونه؟ وما هي عقوبة الترويج للإرهاب والإرهابيين؟.
من العبث أن أستمر في السؤال وأنت الذي اخترت ألا تفكر، وإذاً أن تكون غير موجود.
أخيراً يحكى أن شخصاً كان يعتقد أنه وزير خارجية الغير لدى بلده، ونسي أنه وزير خارجية بلده لدى الغير …


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.