القطار يصل إلى شفشاون و الحسيمة .. مشروع لربط مدن الشمال بالسكك الحديدية قبل 2040 !    الرئيس اللبناني يشير الى احتمال أن يكون "الإهمال" أو "صاروخ أو قنبلة" سبب انفجار بيروت    تحطم طائرة ركاب أقلعت من دبي لدى هبوطها بالهند وانشطارها إلى نصفين    إسبانيا .. فرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على مدينة تضم 32 ألف نسمة بسبب كورونا    حسنية اكادير ترجع بنقطة ثمينة و في الثواني الاخيرة امام نهضة الزمامرة    راموس يؤازر ريال مدريد في مواجهة سيتي    حميد أحداد "نسر شهر يوليوز" في الرجاء    ترويج المخدرات و المؤثرات العقلية يقود إلى اعتقال صيد ثمين بالعيون !    الأولى من نوعها.. سجناء مغاربة يشاركون كتابياً في وضع النموذج التنموي للمملكة    تارودانت : الإجراءات الإستباقية التي تبنتها اللجنة الإقليمية تجنب الإقليم كارثة حقيقية.    عالق بالناظور يحاول دخول مليلية سباحةً (فيديو)    عاجل بأكادير :حالة وافدة ترفع حصيلة الاصابات بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة الى 176 حالة مؤكدة .    فيديو..بورتريه: شاهد كيف يهزم سائق أجرة بالدار البيضاء في زمن كورونا    مراكش: اعتقال 3 أشخاص في قضية سرقة مقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت    تلاعبات في رخص أطباء كورونا ووزارة الصحة تحقق !    حكم قضائي بأداء غرامة مالية قيمتها 750 درهم في حق شخص رفضه ارتداء الكمامة    مندوبية التخطيط :الاقتصاد الوطني فقد 589 ألف منصب شغل    لاعبا "الماط" المُصابان ب"كوفيد-19" يستكملان علاجهما بالمنزل .. والموساوي ل"البطولة": "سنُعيد التحاليل في غضون يوميْن أو ثلاثة أيام"    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    سلطات طنجة تغلق المنطقة الصناعية الحرة !    طنجة تسجل 256 إصابة بكورونا في ظرف 24 ساعة    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية قيمتها 750 درهم لرفضه ارتداء الكمامة    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    أولا بأول    العثماني : 5 مدن فقط معنية بقرار الإغلاق والحكومة ما حاكرة على حتى شي مدينة !    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    حقوق الإنسان في الصحراء: ولد الرشيد و"ينجا" ينددان بالمزاعم المغرضة للجزائر والبوليساريو    ضابط استخبارات سعودي يقاضي بن سلمان بمحاولة اغتياله.. تهديد مباشر وإرسال فريق اغتيال لتصفيته على طريقة خاشقجي    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    الفيفا تلغي مباراتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبر محزن. وفاة الممثل المغربي عبد العظيم الشناوي بعد صراع مع المرض
نشر في القناة يوم 11 - 07 - 2020

توفي الممثل والإعلامي والمخرج المغربي، عبد العظيم الشناوي، متأثرا بتبعات تدهور حالته الصحية، جراء إصابته بالقصور الكلوي وخضوعه لعملية جراحية على القلب في الآونة الأخيرة.
وفي الآونة الأخيرة، تم تداول خبر تدهور الحالة الصحية للراحل عبد العظيم الشناوي، وتلقيه للعلاج بمقر سكناه بالدار البيضاء، وهو ما دفع عددا من الممثلين والمقربين منه إلى توجيه نداء مناشدة إلى المسؤولين بقطاع الثقافة بالمغرب من أجل الالتفاتة إلى وضعيته الصحية والمادية.
واشتهر الراحل عبد العظيم الشناوي، ابن المدينة القديمة والذي ترعرع بدرب السلطان، ممثلا ومعدا لبرامج الإذاعة والتلفزيون، واشتغل بمجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية، كما قدم مجموعة من الأعمال المسرحية والتلفزية التي أغنت ريبيرطوار الفن والتمثيل بالمغرب.
وبدأت مسيرة الراحل الفنية خلال منتصف الخمسينات حين التحق بفرقة الراحل البشير العلج بعض الفرق المسرحية الهاوية بدرب السلطان والمدينة القديمة بالبيضاء.
وقضى الشناوي رفقة البشير لعلج بضع سنوات، نهاية الخمسينات وبداية الستينات، قدم فيها عشرات العروض المسرحية بسينما فيردان أوأو الكواكب، إضافة إلى جولة مسرحية بتونس رفقة بعثة من الفنانين المغاربة منهم أعضاء "جوق المتنوعات" وبعض الفنانين منهم محمد فويتح والمعطي بنقاسم إضافة إلى وردة الجزائرية والتونسي علي الرياحي.
في أواخر سنة 1959 أتيحت لعبد العظيم الشناوي فرصة للدراسة بمصر، فاختار دراسة السينما، خاصة أن المسرح كان قد أخذ مبادئه بشكل تطبيقي من خلال عشرات العروض التي قدمها رفقة فرقة "الكواكب" لصاحبها المرحوم البشير لعلج.
وقضى الشناوي سنتين بالقاهرة حيث حصل على دبلوم في الإخراج السينمائي.
وبعد عودته أسس، رفقة آخرين، فرقة "الأخوة العربية" سنة 1961، التي ستشهد التحاق ثلة من الأسماء التي ستطبع مشهد التمثيل بالمغرب، منهم عبد اللطيف هلال ومحمد مجد والزعري والداسوكين وعبد القادر لطفي وسعاد صابر وزهور السليماني وصلاح ديزان وخديجة مجاهد.
وقدمت فرقة "الأخوة العربية" أزيد من 18 مسرحية منها "الطائش" و"الحائرة" وانكسر الزجاج" جلها من تأليف وإخراج عبد العظيم الشناوي كما ذاع صيتها كثيرا في الأوساط البيضاوية خاصة خلال مرحلة الستينات.
وخلال عقد السبعينات سيرتبط عبد العظيم الشناوي بالتلفزيون من خلال العديد من البرامج الرائدة إذ قدم خلال 77 و 78 و79 خمسة برامج منها "فواكه للإهداء" و"مع النجوم" و"نادي المنوعات" و"قناديل في شرفات الليل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.