بعد نعمان لحلو.. سعيد موسكير يطالب بتحويل حصته من الدعم لبناء مرافق في المناطق الأكثر حاجة    الاداء الموسيقي الجبلي اعيوع، زهجوكة، والعيطة الجبلية    المركز السينمائي يحتفي بالراحلة ثريا جبران    رئيسة شركة إنوي تستقيل و تعيين عز الدين المنتصر المعفى من إدارة ANRT خلفاً لها !    الملك محمد السادس يعزي في وفاة أمير الكويت !    الدرك يطلق الرصاص لتوقيف عصابة استولت على سيارة سيدة و اختطفت رضيعها ببرشيد !    البحرية تجهض عملية للهجرة غير المشروعة بسواحل بوجدور !    شاحنة تنهي حياة سائق دراجة ببيوكرى !    انطلاق عملية استقبال الطلبة الجدد بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة    البيجيدي ينقلب على مطلب إعتماد القاسم الإنتخابي ويصفها بالمُهددة للديموقراطية    الرفاق يرفضون الوصاية و سحب اختصاصات الجماعات !    مجلس جطو : حكومة العثماني أغرقت المغرب في الديون الخارجية ووعود البرنامج الحكومي صعبة التحقق !    المغرب يسجل 2470 إصابة كورونا جديدة !    رفع نسبة الإقتطاعات إلى 39 بالمائة .. الحكومة تلجأ إلى جيوب المواطنين لمواجهة شبح إفلاس صندوق التقاعد !    بعد إطلاق نداء على مواقع التواصل.. أمن طنجة يعثر على شابة كانت موضوع "حالة إختفاء"    لحظة وصول حافلة الوداد إلى مركب محمد الخامس قبل مواجهة أولمبيك أسفي    وزيرة السياحة تحل بأكادير لإخراج القطاع من غرفة الإنعاش    بهذه التشكيلة يواجه أولمبيك أسفي منافسه الوداد    اشتباك شرس بين ترامب وبايدن في أول مناظرة رئاسية أميركية !    هام.. اضطراب جوي مليئ بالأمطار في طريقه للمملكة ابتداءا من هذا التاريخ    المستشفى الميداني المغربي في مخيم الزعتري بالأردن ينهي مهامه !    النقاط الرئيسية في رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول الإندماج الإقليمي للمغرب في إفريقيا    الأمم المتحدة توبخ "البوليساريو" رغم أنف وكالة الأنباء الجزائرية!    إلغاء حلقة من "شباب في الواجهة"    التشكيلة الرسمية لنهضة بركان أمان نهضة الزمامرة    الكشف عن أسرع آلة في العالم لاكتشاف الإصابة بفيروس كورونا في ظرف وجيز جدا.    مباراة ا.طنجة والماط بقناة العيون عوض السابعة    النصر يهزم الأهلي ويبلغ نصف نهائي أبطال آسيا    الدول العربية تنعى أمير الكويت وتشيد بحكمته    الميلودي شغموم يعيش محنة صحية    أشرف حكيمي يقدم "أسيست" بعد مرور 28 ثانية ولوكاكو يسجل الهدف الأول للإنتر!    لائحة الرجاء لمواجهة مولودية وجدة الرسمية تشهد غياب الشاكير وجبرون    سوس ماسة: جهوية الصحة تكشف عن حصيلة الوضع الوبائي الجديد… التفاصيل بالأرقام.    جوائز الاتحاد الأوروبي: لاعب العام بين ليفاندوفسكي ونوير منطقيا    الحوار الليبي خطوة مهمة تحول الجمود الذي استمر عدة سنوات إلى زخم حقيقي    "Petal search" يمنح فرصة الوصول لمليون تطبيق عبر أحدث هواتف هواوي "aY9"    ڤيديوهات    أدوات التوغل التركي في إفريقيا    المجلس الأعلى للحسابات: المداخيل الجبائية الرئيسية للدولة في منحى تنازلي    رئيس النقابة الوطنية لمهنيي الفنون الدرامية يرد على غضب المغاربة "واش ربعة د المليار فلوس"    الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح يؤدي اليمين الدستورية أميرا لدولة الكويت    "دولي دول" تطور تقنية حصرية"SteriMat" لتعقيم شامل للأفرشة    التسخيريُ علمُ الوحدةِ ورائدُ التقريبِ    دراسة أمريكية تكشف عن وفيات الأطفال بسبب كورونا    فنانون ينتفضون في وجه الوزير فردوس بعد "كعكة" المليار و400 مليون سنتيم    لطيفة رأفت تنفجر غضبا في وجه وزارة الثقافة بسبب الدعم وتصرح: أنا من المغضوب عليهم    كورونا حول العالم .. تسجيل أزيد من 42 ألف إصابة خلال ال24 ساعة الأخيرة    بوريطة في باماكو حاملا رسالة تشجيع وصداقة وتضامن    دوي انفجار كبير في باريس وضواحيها.. وترجيح اختراق طائرة مقاتلة للأجواء    أكادير : وفاة طبيب بفيروس كورونا وسط مستشفى الحسن الثاني.    مندوبية التخطيط: ها كيفاش دايرة الصناعات التحويلية    50٪ من المقاولات الصغرى تموت قبل بلوغ سنتها الخامسة    إخضاع نوع جديد من الاختبارات للمطابقة قبل تعميمه لمواجهة الجائحة الوبائية    نداء للمساهمة في إتمام بناء مسجد تاوريرت حامد ببني سيدال لوطا نداء للمحسنين    التدين الرخيص"    الفصل بين الموقف والمعاملة    الظلم ظلمات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب.. محطة حاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية
نشر في القناة يوم 14 - 08 - 2020

أكد المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، مصطفى الكثيري، اليوم الجمعة، أن الذكرى الحادية والأربعين لاسترجاع إقليم وادي الذهب، تشكل وقفة تأمل وتدبر في محطة تاريخية فاصلة وحاسمة في مسلسل استكمال الوحدة الترابية للمملكة سيظل وقعها موشوما في ذاكرة المقاومة الوطنية.
وأوضح الكثيري، خلال لقاء عن بعد، أن تخليد هذه الذكرى يشكل مناسبة لاستحضار الأهمية الكبرى لهذا الحدث البارز الذي يعكس نضالا مريرا خاضته أسرة المقاومة وجيش التحرير، ويجسد التعلق المكين لساكنة إقليم وادي الذهب بملك البلاد وبالعرش العلوي المجيد، وتعبئتهم المستمرة حول القضية الوطنية الأولى.
وذكر الكثيري أن ساكنة إقليم وادي الذهب كانت على موعد مع التاريخ حينما توجه ممثلوها من الشرفاء والشيوخ والوجهاء والأعيان والعلماء وسائر ممثلي القبائل الصحراوية، يوم 14 غشت من سنة 1979 إلى الرباط، لتجديد بيعتهم لأمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين، جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، مضيفا أنه في 4 مارس 1980 توجه الملك الراحل للقاء ساكنة وادي الذهب في إطار زيارة رسمية للداخلة بمناسبة عيد العرش.
وتابع أنه بهذا العمل الجليل والوطني الخالص، يؤكد ساكنة إقليم وادي الذهب على أنهم لن يفرطوا في هويتهم المغربية، مشددين على تشبثهم بمغربيتهم والتزامهم الدائم بالوحدة الترابية المقدسة من طنجة إلى الكويرة، على الرغم من مناورات الخصوم.
وأضاف أن يوم 14 غشت 1979 هو "يوم تاريخي مشهود في سلسلة الملاحم والمكارم في سبيل تحقيق الوحدة الترابية واستكمال السيادة الوطنية"، و"تتويج لمسيرة نضالية طويلة ومريرة وزاخرة بالدروس والعبر"، إذ بعد عقود من الوجود الاستعماري الاسباني بالأقاليم الجنوبية، تواصلت مسيرة تحرير ما تبقى من الأجزاء المغتصبة بدءا بمدينة طرفاية في 15 ابريل 1958 ثم سيدي إيفني في 30 يونيو 1969، فالأقاليم الجنوبية المسترجعة بفضل ملحمة المسيرة الخضراء عام 1975 .
كما سجل الكثيري، أنه وبعد مرور 41 سنة على استرجاع هذا الإقليم المجاهد، يتواصل بنفس العزم والحزم والإصرار مجهود تنميته وتحقيق ازدهاره وتقدمه، للارتقاء به إلى قطب جهوي ليس قياسا مع جهات البلاد فحسب، ولكن بالنسبة لكافة مناطق الساحل والصحراء.
وأبرز أنه منذ استرجاع هذا الإقليم والأقاليم الجنوبية الأخرى، انطلقت أوراش عمل كبرى لانجاز مشاريع وبرامج استثمارية وتنموية في كافة المجالات والواجهات الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية والثقافية والبشرية، وإقامة التجهيزات الأساسية والبنى التحتية والارتكازية لإرساء اقتصاد جهوي قوي وخلاق للقاعدة المادية للإنتاج وموفرا لفرص الشغل.
ولفت المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، إلى أن النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس بالعيون يوم 6 نونبر 2016، بمناسبة الذكرى ال 40 للمسيرة الخضراء المظفرة، يعد نقلة نوعية في المسار التنموي، ترتكز في مضمونها على التنمية المتكاملة في أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والبشرية.
وفي هذا السياق، أكد الكثيري، أن الاحتفال بهذه الذكرى هو فرصة لتسليط الضوء على سلسلة من المشاريع والبرامج التنموية التي تم إطلاقها منذ الاستقلال للنهوض بالاقتصاد الوطني وبناء مجتمع قائم على مبادئ التضامن والعدالة الاجتماعية والمجالية مع الحفاظ على الوحدة الترابية للمملكة.
كما يمثل هذا الحدث، يضيف السيد الكثيري، درسا ملهما للأجيال الصاعدة حتى تظل على ارتباط وثيق بقيم الوطنية الصادقة والتضحية اللامشروطة وروح المواطنة الإيجابية للدفاع بشكل أفضل عن المصالح العليا لبلدها.
يشار إلى أن النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ارتأت تخليد هذه الذكرى رغم الظرفية الحالية المتسمة بجائحة فيروس كوفيد-19، وعلى غرار باقي الأعياد الوطنية المجيدة، لاسيما عبر التواصل الرقمي من خلال بث سلسة من الندوات عن بعد.
وبالنظر لظروف التدابير الوقائية والاحترازية التي تفرض التباعد الاجتماعي، سيتم بث زيارات افتراضية لفضاءي الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالداخلة وأوسرد. كما سيتم تخصيص فضاء للأجيال الصاعدة لاطلاعها وتعريفها على نماذج من إصدارات ومنشورات المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وكذا عرض تجارب ناجحة لمشاريع وتعاونيات محدثة بمبادرة من أسرة قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وذلك في إطار التشغيل الذاتي والعمل المقاولاتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.