3 شخصيات دبلوماسية أخفقت الأمم المتحدة في إرسالها إلى الصحراء المغربية    صدور ثلاثة قرارات وزارية تحدد تواريخ انتخاب ممثلي الموظفين والمستخدمين في كافة القطاعات المهنية    برلماني "بي بي اس" فتطوان العربي احنين هرب للبام    الأرصاد الجوية: 2020 السنة الأكثر حرارة على الإطلاق في المغرب    العلمي..الحكومة قررت أسبوع قبل رمضان عدم الإغلاق لكن القرار أُتُخِدَ في آخر لحظة    ماكرون: تصريح الوزير الجزائري غير مقبول والمصالحة مرغوبة رغم بعض الرفض    عاجل.. الاتحاد الأوروبي يقر تغييرات جذرية في دوري الأبطال ويرفض بطولة السوبر    الدوري الدولي للتايكواندو : المغرب يحرز ميدالية ذهبية واحدة وثلاثة فضيات    توتنهام يستغني عن خدمات مورينيو    فيرنر مهاجم تشيلسي: تفاهم كبير يجمعني بزياش    أمن طنجة يكشف تفاصيل إقدام شرطي على إشهار سلاحه الوظيفي لإيقاف شجار بالسكاكين    حجز طن و354 كلغ من مخدرات بطنجة وتوقيف تسعة أشخاص لارتباطهم بشبكة دولية للتهريب    انقلاب حافلة لنقل المسافرين وسقوطها في حفرة يخلف جرحى ومعطوبين.    بنت الكوميسير تبرر : خدامة فالمطار و البوليس حفضوني (فيديو)    مفتي مصر : الحشيش و الخمر لا يبطلان الصيام (فيديو)    حقن متعافين من كورونا بالفيروس مجددا.. والغاية "نبيلة"    بنشرقي واحداد ينتظران عقوبة قاسية من إدارة الزمالك !!    ستخلق 4000 فرصة عمل.. التوقيع على اتفاقية تهيئة منطقة صناعية ببوزنيقة    فنانة تونسية تثير الجدل بسبب دورها في مسلسل مصري    طنجة تحتضن الملتقى الثالث للمناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار وتنمية الصادرات    جامعة الكرة تضع الثقة في عموتة لقيادة المنتخب الأولمبي    وزارة أمزازي تكشف مواعيد إجراء الامتحانات الإشهادية لمختلف المستويات التعليمية    أمن سلا يحقق مع قاصر تشبث بالهيكل الخلفي لسيارة "الأمن الوطني"    عاجل.. عصابة ملثمين تسطو على أموال وكالة بنكية بطنجة    مصير غامض لغاموندي مع المغرب الفاسي    أبو ‌العباس ‌السبتي (524ه – 601ه) ومذهبه في الجود    الاسراف والتذبير في شهررمضان    إنقسام بين أنصار الجيش حول طريقة إنتقاد لكرد والداودي    خبير مغربي يتحدث عن تاريخ العودة للحياة الطبيعية    قبل اقتناء "بيرقدار" التركية..أسرار النظام الدفاعي الذي يحمي المغرب من "الدرون"    جنة بلا ثمن    وزارة الاقتصاد والمالية: عجز الميزانية بلغ 6,7 مليار درهم في متم مارس    ناسا تطلق طائرة مروحية من فوق سطح المريخ في أول رحلة من نوعها    سحب وقطرات مطرية الإثنين بعدد من مناطق المملكة    مصر: 11 قتيلا و98 جريحا في حادث خروج قطار عن القضبان    موسكو تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا بعد طرد براغ دبلوماسيين روسا    الاتحاد الأوروبي يحمل روسيا مسؤولية الوضع الصحي لنافالني وإدارة السجون تعلن نقله إلى المستشفى    تدخل أمني بطنجة يسفر عن تفريق تجمع شبابي حاول أداء صلاة التراويح بباب أحد المساجد    الألم والمتعة في شهر رمضان    خبير: المغرب يتخذ خيارا حكيما بتعميم الولوج إلى الرعاية الصحية    التحضير للاجتماع رفيع المستوى بين المغرب و إسبانيا    منظمة الصحة العالمية: الوضع الوبائي العالمي مقلق    كوفيد-19: 364 إصابة جديدة و273 حالة شفاء خلال ال 24 ساعة الماضية    السفر بدون حجر صحي بين أستراليا ونيوزيلندا ابتداء من اليوم الاثنين    ألف.. باء..    نصوص مغربية وعالمية من أدب الوباء    استبعاد الباكوري من إعداد خطة الانتقال الطاقي 2030 !    جابرُ القلب الكَسير    حتى لا ننسى… الفنان المبدع فتح الله المغاري    شكل موضوع ورشة تطبيقية بالرشيدية : «تحويل نفايات معاصر الزيتون إلى أعلاف للماشية»    المكتب السياسي للاتحاد ينعي المقاوم والمناضل الكبير سعد الله صالح    ضمنها الجماعة القروية «إيماون» بإقليم تارودانت : من أجل أن تشكل «العناية» ب «إيكودار» مدخلا لتدارك أعطاب تنموية فاضحة بجماعات ترابية فقيرة    ألبوم جديد لفرقة «أوفسبرينغ» يتطرق إلى قضايا العالم الراهنة    كورونا وراء تأجيل إطلاق الخط الجوي بين المغرب و إسرائيل    "الإغلاق" الليلي في رمضان.. رئيس الحكومة يتوصل برسالة هامة ونداء عاجل    بوطازوت ل "العمق": الأصداء حول "بنات العساس" أفرحتني .. وهذا ردي على الانتقادات    "قبو إدغار ألان بو".. كتاب قصصي جديد للقاص سعيد منتسب    لتنقية الدم من السموم في رمضان..إليك 5 عادات غذائية صحية لا تستغني عنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ظهر سابقاً في المغرب.. مجسم الكعبة في كربلاء ‘الشيعية' يثير غضباً دينيًا واسعاً
نشر في القناة يوم 23 - 02 - 2021

كعبة في كربلاء.. عبارة قصيرة تصف مشهداً في العراق كان كفيلاً بإثارة جدل محموم على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مهاجم ومنتقد، ومن لا يجد في الأمر ضيراً إذا وضع في سياق محدد.
في المغرب عام 2017 شهدت إحدى المدارس بالراشيدية بناء مجسم للكعبة وظهر التلاميذ يطوفون حوله في تقليد لمناسك الحج، وهو أمر متكرر في كثير من المدارس بحسب وسائل إعلام مغربية.
ما القصة؟
مع اقتراب عيد مولد الإمام علي بن أبي طالب، نصب مجسم بحجم ضخم للكعبة في إحدى الساحات في كربلاء العراقية، وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت من المدينة أناساً يطوفون حول المجسم في محاكاة للطواف حول الكعبة خلال مناسك الحج والعمرة في مكة.
من المعتاد لدى أتباع المذهب الشيعي إقامة احتفالات وأداء بعض الطقوس خلال المناسبات الدينية، يتضمن ذلك مواكب دينية وعروض تمثيلية.
سبب الغضب
يثار الجدل حالياً بسبب ما اعتبره البعض مساساً بثوابت الدين الإسلامي ومقدساته، وأن ما حصل هو بدعة وإهانة لمكانة الكعبة عند ملايين المسلمين.
ما يزيد الحساسية هو أن كربلاء مدينة ذات مكانة عالية وقدسية لدى الشيعة، مما دفع بعض المعلقين لربط ما حصل بالهيمنة الإيرانية في المنطقة وأنه جاء تنفيذاً لأجندة سياسية معينة.
موقف المرجعيات الشيعية
بعد يومين على نصب المجسم، قامت العتبة الحسينية بإزالته ونفت أي مسؤولية عن نصبه، الأمر الذي بدوره أشعل جدلاً آخر حول كيفية تمرير مثل هذا المجسم ونصبه والطواف حوله دون ملاحظة المسؤولين.
أما المكتب الإعلامي للمرجع الشيعي محمد مهدي الخالصي فأصدر بياناً يتضمن موقف المرجع الشيعي الرافض محاكاة الكعبة في كربلاء، معتبرا ذلك ارتداداً عن الدينوقال: "ما جرى من بناء هيكل على شكل الكعبة المشرفة في مدينة الإمام الحسين الشهيد إنما هو كفر بواح وارتداد عن الدين، وافتراء وكذب على الله وتكذيب صريح للقرآن، فعلى العلماء والمراجع والمسؤولين في المؤسسة الدينية، وكل من يقدر من المسلمين إنكار هذا الافتراء الصريح على الله والقرآن، والعمل على إزالة هذا المجسم من الأوثان وقول الزور، ومن يسكت عنه مشارك في الإثم والعدوان، وعلى حد الشرك بالله والارتداد عن الدين".
أما المرجع الشيعي حسن الموسوي فأشار صراحة إلى دوافع سياسية وراء الفعل قائلاً في بيان "إن الأمر جاء حسب أهواء مرجعيات الضلال ويعد تحدياً صارحاً لأوامر الله، ويحمل طابعاً سياسياً واضحاً لاستفزاز مشاعر مسلمي العالم"، وطالب كذلك بموقف وتحرك ضد ما وصفه "بالبدع" متخوفاً من أن يتحول الأمر لبداية حقيقية لتشييد كعبة جديدة مستقبلاً بناء على فتاوى إيرانية.
ليست كربلاء فقط.. وليس المجسم الأول من نوعه
إنشاء مجسمات للكعبة وتقليد مناسك الحج لطالما كان محل جدل، فالأمر لا يقتصر على مرة واحدة ولا على مكان واحد، فيما يلي بعض الأمثلة:
عام 2014 أثير جدل مشابه في تونس عندما شيد نموذج للكعبة في ملعب كرة قدم في مدينة قابس بغرض تدريب الحجاج على المناسك قبل توجههم إلى مكة، واختلفت حينها الآراء الدينية بين من أجاز ذلك لغرض التعليم ومن رأى فيه خطراً وفساداً.
ونقلت الصحافة المصرية حينها عن الدكتور عيد يوسف أمين عام لجنة الفتوى في الأزهر قوله إن "إنشاء الكعبة الصناعية في تونس جائز إذا قصد من ذلك تدريب المسلمين على مناسك الحج".
تكرر المشهد في البلاد منذ نحو عامين، تحديداً في نوفمبر- تشرين الثاني 2019، عندما أقامت بلدية العاصمة مجسماً للكعبة في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة بمناسبة المولد النبوي لأهداف تعليمية، وثار الجدل حينها على مستويين أحدهما ديني يتعلق بتجسيد الكعبة والآخر سياسي اجتماعي فكري يتعلق بأسئلة حول المواطنة ومدنية الدولة.
مصر كذلك شهدت واقعتين مماثلتين العام الفائت، حيث انتشرت مقاطع فيديو لأناس يطوفون الشوارع ويحملون مجسماً للكعبة في مدينة الإسكندرية في نيسان/ أبريل، ثم بعدها بعدة أشهر حصل الأمر نفسه، وفقاً لمقاطع فيديو متداولة، في القاهرة.
في المغرب عام 2017 شهدت إحدى المدارس بالراشيدية بناء مجسم للكعبة وظهر التلاميذ يطوفون حوله في تقليد لمناسك الحج، وهو أمر متكرر في كثير من المدارس بحسب وسائل إعلام مغربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.