خلافات بين الأغلبية والمعارضة تؤجل مناقشة مشروع ملكي بالرباط    نقابة الاستقلال تقبل عرض العثماني.. لكن بشروط‎    المغرب يطلب من جنوب إفريقيا تعيين سفير لها في الرباط    الملك يستقبل عزيز أخنوش بمراكش    خمسون قتيلا على الأقل في حادث قطار في الهند    سحب قرعة كأس ملك إسبانيا.. وريال مدريد يلعب في المغرب    بنزيما يخرج عن صمته ويرد على اتهامه "بالاختطاف"    دي بروين جاهز للمشاركة في مواجهة بيرنلي    اعتقال ضحية اعتداء في البيضاء والبحث متواصل لاعتقال المعتدين    مساهمة تضامنية.. الحكومة تسعى لجمع 200 مليار من الشركات الكبرى لدعم الفقراء    تفاصيل جديدة بشأن مسلسل عودة نيمار إلى برشلونة    قضية خاشقجي .. النيابة العامة التركية تستمع الى موظفي القنصلية السعودية    صورة بزي الشرطة تتسبب في إيقاف سيدة بوجدة    مقاطعة مغوغة تطلق خدمة “إكرام الميت”.. وبوزيدان: نسعى للتخفيف عن الساكنة    هيغواين: مغادرتي ليوفنتوس جاءت بسبب رونالدو    باب سبتة : حجز 62 ألف أورو بمعبر باب سبتة    ادارة سجن عكاشة تصادر أقمصة رياضية من زنزانة “الزفزافي”    رفاق منيب يحذرون من المياه المعلبة    طريقة عمل البيصارة    هازار: "لا مشكلة إذا لم أنتقل إلى إسبانيا، قد أعتزل في تشيلسي"    نشرة خاصة لمديرية الارصاد الجوية تحذر من أمطار قوية بشمال المغرب    المعتصمون بمقر المينورسو فتندوف فكو اعتصامهم وهورست كولر دخل على الخط    الجمعية الوطنية للمجازر العصرية للدواجن تطالب بمنع أنشطة الذبح والتوزيع غير المرخصة    القصة الكاملة لقطع رأس خمسيني والتنكيل بجثته في غابة بالمحمدية    الجزائر تحظر النقاب بصفة نهائية في أماكن العمل العامة    الأرصاد تعلن في نشرة خاصة عن تساقط أمطار قوية اليوم وغدا السبت بهذه المناطق    شبح الإقالة يحوم حول ثلاثة مدربين!    محققون أتراك يواصلون البحث بغابة قرب اسطنبول بقضية خاشقجي    نقل 54 مرشحا للهجرة السرية أنقذتهم البحرية الملكية قرب السعيدية إلى ميناء الناظور    الأعرج يفتتح الدورة الثانية للمعرض المغاربي للكتاب بحضور دولة كوبا بعد قطيعة مع المغرب دامت لأزيد من 30 سنة فيديو    في الذكرى الأولى لرحيل رائد الشعر المغربي المعاصر    الملك يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمراكش    أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "الكتبية" بمدينة مراكش    التجاري وفا بنك يدعو زبناءه بأكادير وتيزنيت لاكتشاف الفضاءات الجديدة للخدمات البنكية الحرة    الحكومة تصادق على إلغاء رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين    30 طبيب قدمو استقالتهم ف وارزازات    بصمة رائعة للأبطال المغاربة في أولمبياد الشباب    ادوية لها أعراض خطيرة على صحتنا تشهد رواجا مهما هذه الأيام بصيدلياتنا(لائحة)    مهرجان فاس للمسرح يستعيد الريحاني    التطواني محمد مشبال يحصد جائزة كتارا في النقد الروائي    ليلة نجوم الشاشة تحتفي بالصعري    تركيا تنفي تقديم أي تسجيل صوتي لأمريكا بخصوص خاشقجي    اختفاء خاشقجي.. ترامب عن ولي العهد السعودي: "لا أكاد أعرفه"    الشرعي يكتب: من أجل طبقة وسطى بالعالم القروي    بعد فاجعة بولقنادل.. مجهول يخترق أنظمة oncf ويطلق موقعا لفضح اختلالات سير قطاراته    الجزائر تستأجر متدخلين مشبوهين أمام اللجنة الرابعة للأمم المتحدة    هايكو الصيف    يتواطأ غيمكَ وكدري    ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعودية بالتنسيق مع بريطانيا وألمانيا وهولندا    بوتين: الروس سيذهبون إلى "الجنة"    رباح: المغرب يعمل على تسريع إستراتجية تطوير القطاع المعدني باستثمار يبلغ 200 مليار درهم    الرئيس السابق ل«أمنيستي المغرب» و«الجامعة للجميع» يصفعان السيمو    دراسة: نصف المقاولات التي أنشئت بين 2003 و2015 أعلنت إفلاسها    خبراء التغذية يحذرون من هذه الأطعمة    مستشار الرعاية الاجتماعية بمليلية… يعلن وفاة القاصر المغربي الذي كان يعاني من السرطان    البصيرة…    هذه هي القصة الكاملة المثيرة لإسلام الراهب الفرنسي "باسكال" بالزاوية الكركرية بالعروي    داعية إسلامي يحذر من "اختلاء" المرأة بوالد زوجها – فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"
نشر في طنجة الأدبية يوم 14 - 12 - 2017

ينظم يوم الجمعة 15 دجنبر 2017 الساعة 15:30 بالمكتبة الوسائطية التاشفيني بالجديدة لقاء بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية في موضوع "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟"، وفي التالي أرضية اللقاء :
أرضية اللقاء
تعتبر اللغة العربية –في نظر الكثيرين- من أقوى اللغات و أكثرها انتشارا في العالم كون أن الذين يعتبرونها لغتهم الأم في تزايد مضطرد و سريع نظرا لنسبة المواليد العالية مما سيجعلها - من منظور ديموغرافي- تسبق اللغتين الهندية و الإنجليزية و تغدو اللغة الثانية بعد اللغة الصينية.
و لعل ما يعزز هذه التوقعات هو تزايد الإقبال على تعلم اللغة العربية في دول غير عربية إما لدوافع اقتصادية و سياسية أو لحاجات ثقافية أو دينية، و قد ذهبت بعض الدول الغربية إلى حد سن تدريسها في المؤسسات التعليمية العمومية مثل ما حصل مؤخرا في فرنسا و روسيا.
و على النقيض من هذا التفاؤل بالانتشار الواسع للغة الضاد، تتعالى بعض الصرخات التحذيرية حول وضعية اللغة العربية و مآلها إذ تتنبأ بعض التقارير الصادرة عن منظمات دولية كاليونسكو بأفولٍ محتمل للغة العربية خلال القرن الحالي و ذلك بسبب انحسار و تضاؤل دور اللغة العربية الفصحى في الميادين العلمية و الثقافية و الإقتصادية لحساب لغات أخرى كالإنجليزية من جهة، و انسلاخ الكثير من المواطنين العرب عن لغتهم الرسمية تحت تأثير العولمة من جهة ثانية.
و إذا ما استحضرنا توصيات وردت في رسالة المديرة العامة لليونسكو السيدة إيرينا بوكوفا بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية يوم 18 ديسمبر 2016 حيث قالت ".. . ويجب بذل المزيد من الجهود في المدارس والجامعات لنشر اللغة العربية وتعزيز تعلّمها من أجل النهوض بالبحث والابتكار العلمي والإبداع. ويعّد نشر اللغة العربية في جميع أرجاء العالم وسيلة رائعة للتعاون والعمل على نشر السلام." وجب وضع المؤسسة التعليمية المغربية تحت المجهر باعتبارها فضاء أساسيا لتلقين اللغات، و مساءلتها حول دورها في تعزيز تعلم اللغة العربية و الإرتقاء بها و نشرها و ذلك بطرح الأسئلة التالية:
• ما مدى تأثير العولمة على تدريس اللغة العربية بالمغرب؟
• ما مدى تأثير المناهج التعليمية الراهنة على مستقبل اللغة العربية بالمغرب؟
• هل للإطار التربوي يد في ما آلت إليه اليوم لغة الضاد؟
• كيف يمكن للمؤسسة التعليمية أن تعيد الإعتبار للغة العربية و ترتقي بها ؟
• ما هي السبل و الآليات الكفيلة بحماية اللغة العربية و الإرتقاء بها إلى جانب المؤسسة التعليمية ؟
للإجابة على هذه الأسئلة و أخرى، تبادر مدارس إحسان بشراكة مع المكتبة الوسائطية التاشفيني بالجديدة و بتعاون مع مجموعة من الهيئات الثقافية و التربوية إلى تنظيم لقاء تحت عنوان : "أي دور للمؤسسة التعليمية في الإرتقاء باللغة العربية بالمغرب؟" يشارك فيه كل من الأديب العربي بنجلون، أستاذ للغة العربية سابق و عضو اتحاد كتاب المغرب، و د. عز العرب إدريسي آزمي، باحث في اللغة العربية، أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بالجديدة، و د. محمد حمود، أستاذ باحث في ديداكتيك اللغة العربية، و د. الحبيب الدايم ربي، أديب و باحث.
يدير اللقاء الأديب و الإعلامي ياسين عدنان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.