الهيني: العفو الملكي عن هاجر الريسوني عفو خاص من سلطات الملك الدستورية    طنجة.. الداخلية تعلن عن شغور منصب رئيس الجهة    قيادي جزائري: الصحراء مغربية .. والشعب دفع ثمن دعم البوليساريو    ملعب ماراكانا يستضيف نهائي كوبا ليرتادوريس 2020    منتخب الجزائر يخوص أول حصة تدريبية    الناصري يدافع عن نفسه حول "فضيحة رادس"    الرميد: لا مجال للريبة والشك في قانون التبرع بالأعضاء    هذا ما قاله الزيات عن الشركة الرياضية للرجاء    لقاء الثأر.. بدر هاري يتوعد ريكو بإسقاطه أرضًا في ال21 من دجنبر    حكم قضائي يُفقد العدالة والتنمية رئاسة مجلس جماعة المحمدية القضاء الإداري ينتصر لمرشح الأحرار    بسبب قيادة محمد رمضان للطائرة..الطيران المدني المصري يُعاقب الطيار مدى الحياة بسحب رخصته – التفاصيل    سنغافورة تحظر الاعلانات عن المشروبات الغازية "أول دولة في العالم"    امريكا وتركيا تتفقان على ايقاف إطلاق النار شمال سوريا    التفعفيعة التي طوحت بمزوار خارج الأسوار !    فاطمة تابعمرانت تُتوّج بجائزة الثقافة الأمازيغية    عمار سعداني: الصحراء مغربية ويتعين على الجزائر والمغرب فتح حدودهما    قطاع الصيد البحري من أهم رافعات الاقتصاد المحلي بمدينة الحسيمة    أسماء الفائزين بجائزة أستاذ السنة بالحوز    مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2020    تركيا وأمريكا تتوصلان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا    عرض مسرحي امازيغي جديد بعنوان ” اغبالو ن علي شوهاد” في تيزنيت    دول الاتحاد الأوروبي توافق على اتفاق بريكست    رسميا : تأجيل كلاسيكو برشلونة وريال مدريد وهذا هو الموعد الجديد للمباراة    إيران تعلن عن تقديم الإمارات مبادرة لتسوية القضايا السياسية بين البلدين    دعم الطبقة الوسطى وتعزيز استهداف الفئات المعوزة.. أهم أولويات قانون المالية لسنة 2020 بعد تنزيل القانون الإطار للتعليم    شيشاوة .. حجز طن و650 كيلوغرام من مخدر الشيرا    ماتيب مدافع ليفربول: جاهز لمواجهة مانشستر يونايتد    الحكومة في صيغتها الجديدة تتدارس مشروع قانون المالية    الناطق باسم الحكومة: عفو الملك على هاجر “عطف إنساني”    الروايات غير المنشورة.. المغربية عمور تفوز بجائزة كتارا للرواية    اللجنة التأديبية للجامعة تعاقب عددا من لاعبي البطولة    المغرب وجنوب إفريقيا يطبعان علاقاتهما رسميا    هذه مستجدات قضية أم رمت أطفالها من السطح    OCP تحتفي بالمرأة القروية من خلال برنامج المثمر    تيلدا سوينتون رئيسة لجنة تحكيم مهرجان مراكش    افتتاح سوق السمك بالجملة بإنزكان    وزارة الفلاحة والصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات    الكتاب المدرسي.. تأخر في النشر وانتقادات تطال المضمون    صلاح يتحول إلى شخصية كرتونية للاحتفال بعيد ميلاد ابنته – صور    حريق يلتهم متجر أفرشة وشقة سكنية وسط فاس    الرياضة تحارب اكتئاب الشتاء    دراسة تحذر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسبة 60%    تعيين بنصالح عضوا بالتحالف العالمي للمستثمرين من أجل التنمية المستدامة رفقة عدد من قادة عالم المقاولة المؤثرين    15 فيلما تتنافس على جوائز «المتوسطي للسينما والهجرة» بالمغرب    الدورة الثالثة لمهرجان «أهازيج واد نون» بكلميم    معركة الزلاقة – 1 –    طقس الخميس.. سحب منخفضة مع قطرات مطرية قليلة    حرب كلامية.. تفاصيل الاجتماع الساخن الذي دار بين ترامب وبيلوسي    تمويل ألماني ب 4 ملايين أورو ل 10 مشاريع للطاقة المستدامة بجهة الشرق    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحموشي و المنصوري بايطاليا و ناشطون يطالبون بالتحقيق في اختلالات تدبير الشان الديني بايطاليا
نشر في عالم برس يوم 12 - 08 - 2019

فور علمهم بالخبر السار وهو زيارة المدير العام لمديرية الابحات و المستندات المسماة اختصارا ب dged السيد ياسين المنصوري و السيد عبد اللطيف الحموشي المدير العام لمديرية مراقبة التراب الوطني المعروفة اختصارا ب dst في مهمة بمدينة روما عاصمة ايطاليا، و التي تربطها بالمغرب علاقات وطيدة، توصلنا بالعديد من رسائل من فعاليات مغربية مقيمة بذات الدولة يطالبون فيها مديري الجهازين المحترمين الذين نكن لهما و للقيمين عليهما كل الاحترام و التقدير في خدمة المصالح العليا للوطن و الذين عبرا في اكثر من مناسبة ومحطة على مساعيهما الحميدةو خططهما الاستباقية ضد التطرف و الارهاب ،و افشال كل ما من شانه ان يمس بامننا و استقرارنا، و تتمحور مطالب الناشطين و التي توصلنا ب عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر البريد الالكثروتي التذخل العاجل للتحقيق في ما اسموه بالاختلالات الكبرى والفساد و هدر المال العام في مشاريع اتضح انها وهمية ولم يستفذ منها مغاربة ايطاليا مقارنة مع الاموال الضخمة التي خصصت اساسا في مشروع تسويق النمودج المغربي للتدين ، و بالنظر للفشل الدريع ولانعكاسات و النتائج الوخيمة التي حصدها مغاربة ايطاليا بسبب سوء التدبير و هدر للمال العام و الفوضى و العبث الذان لم يؤديان الا الى تغول الجماعات المتطرفة و الملل الظالة بشكل تصاعدي في غياب تام لأسماء فاقدة لاذنى حس وطني و استراتيجي الذين لايهمهم الا مصالحهم الشخصية البغيضة ، ونشر التفرقة والضغينة بين المسلمين ، ناهيك عن مسلسل من التخويف و التهديد و الاستقواء بأسماء نافدة لانعرف عنها الا الروح الوطنية وحاشا ان تنزلق الى ادعاءات ممن يدعون حصانتها، و التفاني في خدمة مصالح الوطن ، وربطا للمسؤلية بالمحاسبة وبغية ايقاف النزيف المتواصل يهيب كل الغيورين من الفعاليات المدنية و الاعلامية والحقوقية التحقيق في مايجري و يدور من فساد و هذر للمال العام في الوهم خدمة لاجندات و مصالح شخصية دون اعتبار للمصلحة الوطنية و الاسراع بإصلاح هذا الملف الحساس في افق الاعتماد على كفاءات مغربية مشهود لها بالغيرة على المصالح الاستراتيجية العليا لمغربنا الحبيب ،و الحد مع التعيينات المرتبطة بالزبونية و القرابة التي تبث انها لم تؤد الا الى الفشل بسبب تغييب الكفاءة و تكافؤ الفرص وايمانا منا ومن الاحترام الكبير التي تكنه الجالية لشخصيكما وللمؤسستين اللتين تمثلانها ،نلتمس منكم التحقيق بخصوص ماذكر من فساد بخصوص جمعيات اسلامية أوكل لها تدبير هذا الملف الحساس ،و الذي تبث ميدانيا انها بعيدة كل البعد عن التدبير المعقلن لملف يعكس صورتنا في المحافل الدولية ، الملف الذي خصصت له اموال طائلة من جيوب دافعي الضرائب و لم نجن من ورائه سوى عزوف شبابنا و نفوره بالنظر للاقصاء الممنهج، الذي مارسه من يدعون انهم يتوفرون على حصانتكم
وفي انتظار تذخلكما لاجل اعادة الاعتبار لكل الكفاءات الوطنية والعمل على تكليفها لتأخذ المبادرة من اجل اصلاح معقلن وشامل، و التحقيق في الفساد الذي لازم تدبير ملف الشان الديني بايطاليا، تقبلوا منا ازكى عبارات الود و التقدير.
عن مجموعة من الناشطين بجمعيات مدنية و حقوقية وممثلي منابر اعلامية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.