السلطات التونسية تعتقل 240 شخصا على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن    البحرية الملكية تجهض عملية لتهريب مخدر الشيرا بعرض ساحل رأس سبارطيل    كورونا ينهي حياة أسطورة التانغو ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس    سفير جنوب إفريقيا يقدم أوراق اعتماده رسميا بالمغرب    رغم النفي.. القلق يساور إسبانيا من احتمال نقل قاعدة "روتا" إلى المغرب    عموتا يضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستواجه الطوغو    ريال مدريد لم يتسلم بعد 40 مليون الخاصة بحكيمي!    المجلس الجهوي للسياحة بطنجة-تطوان-الحسيمة يكشف عن المنظومة الرقمية للترويج السياحي    مقتل أم و ثلاثة بناتها في العرائش بسبب تسرب في غاز البوتان    طلبة الجزائر العالقون في المغرب.. السلطات تطالبهم بدفع الكلفة قبل ترحيلهم    مستجدات الحالة الوبائية بطنجة – الأحد 17 يناير    تسجيل 806 إصابة والحصيلة ترتفع إلى 459671 إصابة بكوفيد 19    لايبزيغ يفرط بفرصة اعتلاء صدارة البوندسليغا    تسجيل الطلبة الأجانب بالمغرب يعرف تراجعا مع تفشي فيروس كورونا    بوريطة وشينكر يؤكدان على أهمية الحكم الذاتي في حل ملف الصحراء المغربية    أكادير: تفكيك شبكة تنشط في الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر    كانوني: "العمران" أنجزت برامج بنحو 7 ملايير درهم بالأقاليم الجنوبية    أوكايمدن ترتدي معطفها الثلجي عند أبواب مراكش    غاز السخانات يقتل أما وبناتها الثلاث بمدينة العرائش    الولايات الأمريكية تتأهب أمنيا لمواجهة احتجاجات مسلحة محتملة من طرف أنصار ترامب تزامنا مع تنصيب بايدن    إندونيسيا: ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 77 قتيلا    أوكسفام تدعو إلى فرض الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة للحد من الفوارق    آيت طالب: بعد عملية التلقيح يمكن بلوغ المناعة الجماعية شهر ماي المقبل    التساقطات المطرية الأخيرة تنعش آمال المغرب في موسم فلاحي جيد    عبد القادر العلوي لبيان اليوم: كنا ننتظر هذه الأمطار بشغف وتساقطات شهري فبراير ومارس ستحسم مردودية الموسم    المواجهات المحتملة ل برشلونة في دور ال16 بدوري الأبطال    رسميا.. مولودية وجدة يتعاقد مع مدرب فرنسي خلفا لعبد السلام وادو    ربط بحري بين مليلية المحتلة وغزوات الجزائرية.. إسبانيا ترحب    هيئات حقوقية ترفض الحكم بالإعدام على قاتل الطفل عدنان    غروس قال في حارث ما لم يقله أي مدرب آخر: سأناديه بالأمير!    مبادرة "النقد والتقييم" داخل "البيجيدي" تنتقد استفراد الأمانة العامة بالقرارات المصيرية    الباحث المغربي عبد المجيد اهرى يتوج بالجائزة العربية للبحث المسرحي    ظلال أدبية (العدد الرابع ) " طريق الكلمات "    توقعات أحوال الطقس ليوم الإثنين    المشاركة السياسية للشباب هي الحل    كأس محمد السادس.. الاتحاد السعودي يستعد لمواجهة الرجاء    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    مسؤولون ألمانيون: لا أولوية للرياضيين في الحصول على لقاح "كورونا"    توقيف مسلح مدجج بالذخيرة في محيط مبنى الكونغرس في واشنطن    دول إفريقية جديدة تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي.. هل اقترب المغرب من "نصاب" طرد البوليساريو؟    مقاولة أمريكية تستثمر في مشروع تطوير أول إنسان آلي مغربي الصنع    في مثل هذا اليوم 17 يناير 2012: وفاة محمد رويشة    مصر تعلن عن اكتشافات أثرية تعود إلى الدولة الحديثة 3000 ق.م    "بنات العساس" يجمع منى فتو وسعاد خيي ودنيا بوطازوت في رمضان 2021    لويزة حنون: الوضع السياسي والاجتماعي بالجزائر "كارثي"    ترامب سيحتفظ بالحقيبة النووية ولن يتركها لبايدن !    بعد ‘مقتلها' ب20 سنة.. أسرة السندريلا سعاد حسني تتلقى العزاء بعد وفاة الشريف    في انتظار اللقاح.. هذه العلامات تؤكدأن مناعتك قوية ضد كوفيد19    كورونا.. النرويج ترجح أن آثار للقاح "فايزر" الجانبية وراء الوفيات الأخيرة    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    خطوة هامة من الرئيس الأمريكي بايدن، تعزز قوة تقارب العلاقات المغربية الأمريكية.    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    جو بايدن يعين شباط في فريق إدارته بالبيت الأبيض    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    هنيئاً للقادة العرب، وويلٌ للشعوب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حضارة فرنسا في الجزائر وحشية ودمار
نشر في عالم برس يوم 05 - 07 - 2020

شهداء الجزائر يبعثون من جديد ويكشفون بشاعة الحضارة الغربية، حضارة فرنسا وحشية ودمار في الجزائر، البلد الشقيق المحارب المناضل المقاوم الجريح، الذي استطاع أن يستعيد رفاة وجماجم 24 شهيداً ومجاهداً ومناضلاً أنكرت فرنسا رفاتهم بعد قتلهم أثناء فترة الإستعمار الفرنسي للجزائر، والتي كانت تعرضهم في متاحفها للفخر بالإنتصار والأنانية والإستكبار، هؤلاء كلهم من قادة الثورة الجزائرية عادوا بعد تغييب قسري لمدة 170 عاماً عن تراب وطنهم الطاهر النقي، أي خانة من الإرهاب يُصنف هؤلاء المجرمون !؟
من أبشع الجرائم عبر التاريخ، جرائم ضد الإنسانية تدمي الذاكرة، وحاضر استعبادي بائس، احتجاز جثامين الشهداء في مقابر الأرقام الإستعمارية، وحرمان أهاليهم من دفنهم بما يليق بدفن المجاهدين والمناضلين والجنود أسرى وقتلى الحروب من كرامة وشرف، في خرق سافر لكل المواثيق الدولية.
إن الذي يبني سعادته على شقاء الإنسانية لا يجب أن يعتبر متحضراً، قد برعوا كثيراً في مص دماء الشعوب لبناء حضارة مادية لا حضارة إنسانية متخلقة، إن عورة الشعارات الهوجاء للحضارة الغربية قد تكشفت بعد انتشار هذا الكم الهائل من المعلومات الفاضحة لنوايا الغرب السيئة بعدما أصبح العالم قرية صغيرة و لم تعد بوتقة الإعلام حكراً على أحد دون سواه.
لكن تعاقب الحكومات المستبدة الجزائرية التي تفتقد إلى قوة شعبها، والتي لا تقوى على أي مناورات جدية، حكومات هشة خاضعة للإبتزاز وفاقدة للشرعية ومستعدة لبيع كل شيء لأجل البقاء.
شهداء بعثوا ليبعثوا الروح من جديد في هذه الأرض الطيبة لتهتز و تثمر بإذن ربها، و تنتصر على عدوها الحقيقي الذي ينخر ثروتها من الداخل، ويجوع أهلها، ويوهمها بالحروب الدونكيشوتية، العدو المسيطر بالنار والحديد على كل الميادين، سينتصر الشعب الجزائري كما انتصر على المستعمر الغاشم في الماضي التليد.
الرحمة والخلود للشهداء وهنيئاً للشعب الجزائري العظيم بثواره العظام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.