نقيب الصحفيين اللبنانيين: الهبة الملكية للجيش والشعب اللبنانيين خير تجسيد للسند المغربي القوي لبلادنا    مسؤول إقليمي سابق للبنك الإفريقي للتنمية: تعميم الملك محمد السادس للحماية الاجتماعية "ثورة حقيقية شاملة"    الطيب حمضي يؤكد أن قضية الحماية الاجتماعية كانت بحاجة إلى قرار «ثوري»    ماكرون يرد على تصريح وزير العمل الجزائري    الرئيس التونسي يعلن أنه قائد أعلى للقوات العسكرية والمدنية ورئيس الحكومة يعتبر ذلك قراءة شاذة للدستور    زياش بعد هدف التأهل: أنا في الطريق الصحيح    تفاصيل جديدة عن عملية الأمن والديستي التي أسفرت عن حجز طنين و500 كيلو من الشيرا    إنزال أمني بحي الملاح بتطوان لمنع صلاة التراويح بالشارع العام    اعتقال عشريني يتزعم شبكة للنصب والاحتيال على الراغبين في الهجرة بعقود عمل وهمية    اليوم العالمي للمباني التاريخية والمواقع.. برمجة أنشطة توعوية وتحسيسية حول القيم التاريخية للرباط    لتنقية الدم من السموم في رمضان..إليك 5 عادات غذائية صحية لا تستغني عنها    تراجع حالات الإصابة بكورونا بنسبة 5 بالمئة خلال هذا الاسبوع    ريال مدريد يكتفي بالتعادل أمام أصدقاء سفيان شاكلا    ميدالية ذهبية وثلاث فضيات للمغرب في الدوري الدولي لإسبانيا    بطولة إيطاليا: ميلان يتمسك بالوصافة ليلة تعثر إنتر والسقوط التاريخي ليوفنتوس    طنجة تستعد لإحتضان الملتقى الثالث للمناطق الصناعية ودورها في جذب الاستثمار    تطوان.. رسميا العربي أحنين يلتحق بحزب الجرار والمطالسي يخرج من الباب الضيق    سعد الدين العثماني يجمع الحكومة استثناء !    مصرع 11 شخصا مع تسجيل قرابة 100 جريح في حادث خروج القطار عن السكة بمصر    هذا الاثنين في برنامج مدارات: لمحات من سيرة الاديب الراحل أحمد عبدالسلام البقالي    مفتي مصر السابق: "يجوز للصائمين شرب الخمر وتدخين الحشيش بعد الإفطار"!!    المقاتلات التركية "بيرقدار"..ما علاقة الصفقة بالوضع في الصحراء المغربية ؟    وهبي يكشف جزء من حقيقة منع مصطفى باكوري من السفر خارج أرض الوطن    الڤاكسان غادي يزيد يقلال .. الإبراهيمي: سينوفارم وسبوتنيك غادي يبقاو أوفياء لاستراتيجية "التقطير" وخاص نصب كل جهدنا للحصول على اللقاحات الأمريكية    دييغو سيميوني: أتلتيكو مدريد في فترة مقاومة    بنحليب يتخلف عن مرافقة بعثة الرجاء إلى تنزانيا    مغاربة سبتة المحتلة يناشدون الملك محمد السادس بإعادة فتح معبر "تارخال"    طقس الإثنين.. أمطار مرتقبة بعدد من المناطق المغربية    الناظور+فيديو: ارتفاعات صاروخية في أسعار السمك و التجار يتهمون السماسرة    مفاجأة.. أنباء عن مراجعة الحكومة لقرارها حول "منع صلاة التراويح"!    رسميا ..وهبي سيخوض غمار الانتخابات المقبلة بسوس    الكشف عن محادثات سرية "متقدمة" بين السعودية وإيران في هذه العاصمة العربية ..    حزب "فوكس" الإسباني: المغرب قد يتحرك عسكريا لاسترجاع سبتة    نوادي أوروبية عريقة من بينهم ريال مدريد و برشلونة تستعد لإطلاق دوري جديد.. و"يويفا" تهدد    ڤيديوهات    النقاط الرئيسية لوضعية التحملات وموارد الخزينة في متم مارس 2021    استنفار أمني بعد إقدام مختل عقلي على قتل 3 أشخاص بواسطة عصا    فيروس كورونا.. تسجيل 364 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة خلال ال 24 ساعة الماضية    كوفيد بجهة مراكش آسفي..لا وفيات جديدة الإصابات ترتفع ب18 حالة    بشرى لهواة "التحليق": الخمر والحشيش لاينقضان الوضوء حسب المفتي !    "الربيع الأسود": عشرون عاما على الانتفاضة الدامية في منطقة القبائل الجزائرية    6 سنوات سجناً لزوجة بن على وإبنته    صندوق النقد الدولي يشيد بالتقدم الذي حققه المغرب في مجال التلقيح    موانئ شمال المغرب تدر كميات أقل من منتوجات الصيد البحري خلال 3 أشهر    بعد اختفائهن في ظروف غامضة.. السلطات تكشف تفاصيل العثور على ثلاث فتيات قاصرات بطنجة    إجراء الانتخابات الرئاسية في سورية يوم 26 ماي المقبل    قصيدة : شروط العشق    صونا تكتشف حقيقة جميلة.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    قصة قصيرة: انقطاع..    تحت شعار "الضحك يجمعنا في زمن كورونا"    بحري سيكتشف أن السيدة إليسا ذهبت رفقة صونيا لمركز الشرطة...إليكم أحداث "من أجل ابني"    نهضة الزمامرة وآسفي يحققان الأهم على حساب وادي زم والفتح    جيل كيبل مستشرفا أوضاع المنطقة العربية والشرق الأوسط (4/4)    قطاع التكوين المهني يُطلق معهد للصناعة الدوائية    عبد المنعم التمسماني يكتب.. "حذار من استمراء البرامج التافهة التي تسوق باسم رمضان…!!"    الخضر؟ أم القَدَر ؟    صيادلة يحرقون شهادتهم في مصر، ويطالبون بإقالة وزيرة الصحة… فما القصة؟    أ ف ب.. السرطان يتسبب في وفاة نجمة "هاري بوتر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من طقوس النوم
نشر في عالم برس يوم 28 - 02 - 2021


ادريس زياد/القسم الثقافي/عالم اليوم الدولية
بعضنا يغرق في سابع نومه بمجرد أن يضع رأسه على المخدة، ويظل نائماً على جنب واحد وكأنه مقيد اليدين والرجلين، يشخر كهدير قطار بخاري، يخرج الأصوات مرة من أنفه ومرة من فمه، ينام حتى وإن كان على صخرة أو واقفاً على قدميه، لا يستيقظ حتى وإن سقط صاروخ بقربه، المنبه بالنسبة له كدبيب نملة، في كل ليلة له حلم وحكاية يرويها في اليوم التالي، يذكر أدق التفاصيل ومجريات الأحداث، رغم أن الأحلام والرؤى بمختلف أنواعها كالأمواج، لا تتوقف عن الحركة، تجتاح عقل الإنسان في كل حين، منها ما يتذكره، ومنها ما لا يستطيع تذكره…
أما البعض الآخر يكره الأصوات قبل النوم، يزعجه منبه الجوال، ويقض مضجعه بكاء طفل رضيع يكسر القلب، وصوت عقارب ساعة تركض سريعاً بعد منتصف الليل سعيدة بالبطاريات الجديدة، ونباح الكلاب الذي يبدد صمت سكون الليل، والصراخ المرتفع للقطط أثناء عملية التناسل، وتنقيط الصنبور قبيل الفجر يشتكي إلى الله سوء صنيع *لبلومبيي*، تجده يتقلب يميناً وشمالاً، تارة على بطنه وأخرى على ظهره قبل أن يدخل في مراحل النوم الأولى، لا يجد له النوم طريقاً، يصارع نفسه، يضرب بيده ويركل برجله، وكأنه في حلبة مصارعة، وإذا اشتد نومه لا تسمع له حساً ويحلم مرة في السنة…
في صباح أيام الإجازات وعطل آخر الأسبوع أستيقظ باكراً بلا منبه، عبثاً أحاول استكمال النوم، أتقلب ذات اليمين وذات الشمال بلا فائدة، وطائر "الجوْج" المزعج يستعرض على حبال الغسيل وفي شبابيك النوافذ كالبهلوان ويطرب بكل قوة، أنظر إلى الساعة فأرى عقربها البطيء يلامس الثامنة إلا بعض دقائق، يتدخل دماغي في هذه المرحلة، يركلني بقدمه ويزيل الغطاء عن بدني، يصرخ في أذني: قم ياكسول فقد شبعت نوماً…
أما أيام العمل، فأصحو مثقلاً بعد الثامنة وبضع دقائق، السكون يعم المكان، لا كلاب، لا قطط، لا أولاد، عيناي التي لا يزال النعاس يقف على أطراف أجفانها، وفي أحسن الأحوال لا أرى عن بعد غير بضعة أمتار، قدماي متأرجحتين كملاكم أشبعه خصمه ضرباً، أو كسكران شرب حد الثمالة، أشعر أن كل ثقل الأرض فوق منكبي، دماغي يناجيني: ارجع إلى الفراش، فلا يزال في الوقت متسع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.