إدريس لشكر: إسبانيا غدرت بالشعب المغربي    من المطاردة والاعتقال إلى المراجعة الفكرية مرورا بالأوراش التنموية    الخزينة تجني 17.3 مليار درهم من الضريبة على الدخل و13.6 مليارا فقط من الضريبة على الشركات    في الأفق الإستراتيجي للقضية الفلسطينية    درس فرنسي قد يفيد إسبانيا اليوم    أرباب المقاهي والمطاعم يعتزمون تنظيم وقفات احتجاجية وإضرابات قطاعية دفاعا عن مطالبهم    (صور) بحضور الحموشي.. القنيطرة تحتضن رسمياً نادي الفروسية للأمن الوطني    المثني يركب جرار الاصالة والمعاصرة مرشحا بجماعة جبل الحبيب    ريزر تطلق أنحف لاب توب مخصص للألعاب    البرلمان العربي يثمن إرسال المغرب مساعدات إنسانية عاجلة للفلسطينيين    مولودية وجدة يدك شباك الفتح الرباطي (نتائج البطولة الإحترافية)    ريال وأتلتيكو مدريد المتنافسان الوحيدان حول لقب الليغا بعد خروج البارصا    مصير مجهول لنتيجة مباراة الكوكب وفريق الخميسات في ظل مساعي الاخير لتجاوز القانون    حرمان من ضربة وجزاء وتسلل خيالي.. الرجاء يراسل الCAF ضد حكم جوهانسبرغ    الحجر الصحي والسلالة المتحورة يلغيان مقابلة الرجاء ومولودية وجدة    شباب المحمدية ينفصل رسميًا عن المدرب بنهاشم    مانسوري تستدعي قوة 720 حصان من فيراري Portofino    حموشي يدشن نادي الفروسية للأمن الوطني لتعزيز وتوسيع مهام الخيالة بالشواطئ والتظاهرات الكبرى    توقيف شخصين متهمين بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية بطنجة    عن الضحك والبكاء في رمضان    بعد توقيفهم من طرف الداخلية.. رئيس جماعة الوليدية و 2 من أعضائه يمثلون أمام المحكمة الإدارية    المغربية ليلى وهابي تتوج بدوري أبطال أوروبا مع فريقها برشلونة    رفض مجموعة من الفلاحين بمنطقة دكالة قلع الشمنذر السكري بسبب غياب الحوافز التشجيعية    كباقي دول العالم.. شوارع المغرب تنتفض تنديدا بالاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني    بعد قصف مقرات إعلامية بغزة .. "مراسلون بلا حدود" تشكو إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية    توقيف شخصين بشبهة ترويج المخدرات في طنجة    خطوات عملية .. كيف تحمي هاتفك من الاختراق؟    علماء لقاو ان الحلالف والطوبات كيتنفسو من مؤخرتهم!    5 رحلات يوميا .. الجزائر تقرر فتح الحدود ابتداء من فاتح يونيو    الشابي يبدي رضاه بتعادل الرجاء مع أورلاندو بيراتس ويشكر اللاعبين    الحموشي يشرف على افتتاح نادي الفروسية للأمن الوطني بالقنيطرة-فيديو    غياب التشوير الطرقي يتسبب في خسائر مادية و بشرية بمركز بن الطيب يومي العيد    انخفاض في درجات الحرارة وقطرات مطرية الاثنين بهذه المناطق    الحموشي يدشن المقر الجديد للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء-فيديو    محورية المسجد الأقصى في الإسراء عند اختبار الحقيقة وثبات الصديقين    الرباط.. وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني    بعد تهديدات الرئيس "تبون".. أول مغربي يتم إقالته في الحال من منصبه بالجزائر    سيارة تنهي حياة أربعيني ضواحي اشتوكة    الشيخ رضوان يستهزئ بالمؤذنين: أصواتهم مزعجة كالماعز والمغاربة يجلدونه: "تاجر دين كيخلي العامر ويتكلم في الهوامش"    خبر غير سار لأرباب المقاهي والمطاعم بعد أنباء التمديد    بشرى للمغاربة: توسيع الاستفادة من عملية التلقيح لتشمل البالغين 45 سنة    كيف يستثمر المغرب علاقاته مع إسرائيل لإيقاف العدوان على فلسطين؟.. العثماني: المغرب اختار الجانب الذي يدعمه    بسبب فيروس كورونا : البروفيسور الإبراهيمي يطرح أسئلة عالقة، و يكشف عن توقعات الوباء بعد مرحلة الاستقرار النسبي بالمملكة خلال رمضان.    رسالة إلى خطباء الجمعة    عجز الميزانية يرتفع ليبلغ 22.5 مليار درهم    اليوم الوطني للمسرح    رسميا.. وزارة الصحة تعلن عن توسيع جديد للفئة المستهدفة بالتلقيح ضد كوفيد-19    اختيار المخرجة والممثلة والفوتوغرافية الفرنسية ماريون ستالينس رئيسة للجنة التحكيم    مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا    المختبر الوطني للشرطة العلمية والتقنية صرح علمي رائد لمواكبة التطورات التي تعرفها الجريمة وطنيا ودوليا    وصلة فكاهية من تقديم الكوميدي صويلح حول أنواع الأحلام...في "الليلة سهرتنا"    الفنانة دنيا بوطازوت بطلة فيديو كليب "شوف الزمان"للفنان زكرياء الغفولي...إليكم كواليس التصوير    "أمواج المتوسط" أنطولوجيا مختارات شعرية في 500 صفحة تصدرها سلسلة ابداعات طريق الحرير في العيد الخامس لتأسيسها    تعزية في وفاة الممثل عبد القادر دوركان    أوبل تقدم ثوب الراليات للموديل Corsa-e    فولكس فاجن تكشف عن Tiguan Allspace الجديدة    لُمَح من عداوة اليهود للمسلمين    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جابرُ القلب الكَسير
نشر في عالم برس يوم 19 - 04 - 2021

لأول مرة لزمتُ خيمتي الصغيرة طيلة النهار ، منذ قدومي إلى أيت بوكماز . كنت أفكر بالرحيل ، فقد قضيت في هذه البلدة الجميلة شهرين كاملين ،ولعلهما من أفضل شهور ما مضى من عمري . لم أشتغل كثيرا ، وقد أخبرني جاكي، منذ اليوم الأول ، بأني سأقضي أغلب الأيام هنا عاطلا . في الحقيقة ، لا حرفتي ولا هذا المكان يُغريان مَن يسعى وراء المال. فهمتُ هذا باكرا أنا أيضا . إنَّ ماشدني إليها أثمنُ من كل ما يتخيله شخصٌ في غير وضعي . لا أنكر أنني كنت سعيدا هناك ، برفقة الأقران الطيبين صباحا في المراعي أو عند النهر ، وبمجالسة الكبار بعد كل عصر ، ومسامرة جاكي كل ليلة .
قبيل عصر اليوم ، فَاجَأَنِي وقوفُ "نانا عائشة" بباب الخيمة ، وهي تخاطبني بصوتها المتهدج : " سُكُونُ الفراق ياعليّ ؟ أليس كذلك ؟ لاشيء كان يمنعُكَ مِن الخروج إلا أمرٌ يشغل كل الخاطر ؟ لا أراك إلا كَسيرا تُفكر في الرحيل . لا تحزن ، سوف ترحل عن البلدة ، وهي لن ترحل عنك ما حَيَيْت . هذه حال من سبقوك من الطيبين ،وسوف تُلبي نداء أماكن ووجوهٍ أخرى لا تخطر لك الآن على بال . لا تعاكسْ قدرك أيها الصغير. أرجو أن لاتكون قد تعلقت بفتاة أوقَدَّمْتَ وعدا لإحداهن ، فإن القلوب لا تنسى أبدا ، والحب في هذه الأرض الطيبة لايموت . لغيرهذا لاتنكسرْ يا ولدي ، وسَلِّم الأمرَ لجابر كل الكسور والعثرات".
لم أُجب بأية كلمة ، فقط تطلعتُ إلى وجهها الحاني كمشدوه يتنازعه الخوف والرجاء ، بينما ختمتْ وِقفتها ، كالمعتاد ، ببعض ما حفِظَتْه في صغرها عن شيخها في الواحة ،،، فقد أنشدتْ هذه الابيات ، وكأنها حفرتها في قلبي إلى الأبد :
إذا ما شِئْتَ تَصعيدًا فَصَعِّدْ إِلَى مَوْلَاكَ أَنْفَاسَ الزَّفِيرِ
وَقَطِّرْ دَمْعَكَ الْمَسْجُولَ حَتَّى يَبِينَ لَكَ الصَّفاءُ مِنَ الضَّمِيرِ
هُنَالِكَ جَابِرًا لَاشَكَّ تَلْقَى بِإكْسِيرٍ لِذِي الْقَلْبِ الْكَسِيرِ
تابعتْ " نَانََّا عائشة" سيرها في اتجاه الجسر مترنمةً بأشعارٍ لم أفهم منها الكثير، بينمَا سرتُ في اتجاه الهضبة لعلَّ قادما ، أو شعورا طيبا ، يفتح عينيَّ على جمال هذا العالم من جديد .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.