قائد الجيش: "المال الفاسد" وراء احتجاجات الجزائر    قضية “خديجة” فتاة الوشم..المحكمة تقرر تخصيص يوما كاملا للاستماع للمتهمين    نقابيو الصيد في سيدي إفني يشتكون “سوء تدبير” مكتب الصيد    إدارة السجن المحلي الناظور 2: السجين (م.ح) توفي بالمستشفى الحسني إثر تعرضه لأزمة قلبية    جوجل تكشف عن هاتفين مزودين برادار    الجزائر تواصل التألق بثلاثية ودية في شباك كولومبيا    المنتخب الوطني ينهزم وديا ضد الغابون    “البيجيدي” يُشيد بوزرائه المغادرين للحكومة    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح التعديل الحكومي    زياش: "هل أنت بخير أخي؟" .. هل قَصَدَ نجم أياكس مواطنه بنعطية؟    مقروف: خليلودزيتش لم يقصد إهانة اللاعبين المحليين    الماروري: محاولة انتحار الحلاوي “مضحكة”..وصل الماء لركبتها وتصرخ..هدفها التأثير على القضاء لا غير!-فيديو    تاوريرت: المصالح الأمنية توقيف شخصا من أجل الاتجار في المخذرات والمؤثرات العقلية    أعوذ بالله من غضب الله.. فقيه مزور يتحرش جنسيا بثلاثة أطفال داخل المسجد    الحرائق في لبنان: الحكومة تعجز عن السيطرة وشائعات عن «افتعالها»    مجموعة OCP تحتفي بالمرأة القروية من خلال برنامج « Ellemoutmir »    الحسيمة تسجل أقوى الارتفاعات في أسعار المواد الغذائية وطنيا خلال السنة الجارية    الحائزعلى نوبل للفيزياء: خروج البشر للفضاء جنون كلي وهذا لن يحصل    لشكر وسط حملة “نأي بالنفس” من قياديين بحزبه بسبب التعديل الحكومي    خيالة الأمن المغربي والفرنسي تؤثث معرض الفرس    مطار العيون.. ارتفاع حركة النقل ب 11.68بالمائة خلال8 أشهرالأولى    رئيس الاتحاد البلغاري يستقيل بعد الهتافات العنصرية في مباراة إنكلترا    المغرب التطواني: زهير نعيم يواصل غيابه عن تداريب الفريق بدون عذر!    جحيم جديد في مدرسة نيجيرية.. والشرطة تنقذ مئات الطلاب    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    مناهضو التطبيع بالمغرب: مشاركة وزير إسرائيلي سابق بندوة في مراكش “جريمة”    برلمانيون يتهمون عبد النباوي بخرق الدستور بإحالته لتقريره على رئيس لجنة    الجامعة تعلن رسميا مواجهة المغرب و الجزائر بشباك مغلق    أثار الرعب في نفوس الركاب.. انحراف قطار عن سكته قرب برشيد (صورة) لم تسجل أية خسائر في الأرواح    الدوزي في حفل التسامح    بعد يوم من انتخابه.. رئيس تونس قيس سعيد يرتشف قهوته الصباحية في نفس المقهى الشعبي الذي اعتاد ارتياده    إشارات على هامش افتتاح البرلمان    استقبال بالدقة المراكشية.. النجم المصري محمد رمضان يصل إلى المغرب.. ما سر الحركة التي قام بها؟    مسابقة تضامنية لدعم “البولفار”    تكريم شرف بمؤتمر القاضيات    فيلم مغربي ينال حصة الأسد من جوائز مهرجان الأردن    أمن العيون يوقف مسافرا بحوزته كمية مهمة من الذهب المهرب    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    ترامب يفرض عقوبات على تركيا    وزارة الداخلية تنفي اتخاذها عقوبات تأديبية في حق بعض رجال السلطة    رباب ناجد تجتاز عقبة الحلقة الأولى من «ذافويس»    مساواة بين النساء والرجال بمهرجان القاهرة السينمائي    مقدم شرطة يضطر لإستعمال مسدسه في مواجهة جانح    طنجة… افتتاح أشغال المؤتمر الإفريقي لربابنة الملاحة البحرية    الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    غطاس يعتصم أمام مندوبية الصيد بالجديدة بعد إقصاء شركته من حصة تصدير الطحالب    « ظلال أنثى ».. إبداع جديد للمسرح الأدبي بالمغرب    مجموعة التجاري وفابنك في لقاء تواصلي مع الزبناء بأسفي + فيديو    بعد سنوات من الانتظار.. عائلة مغربية تستثمر بكوبا    الضغط الناجم عن مشاهدتك خسارة فريقك الكروي يمكن أن يؤدى للوفاة    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منتخبات إنجلترا وهولندا وأسبانيا تقترب خطوة كبيرة من نهائيات كأس العالم
نشر في عالم برس يوم 02 - 04 - 2009

واصلت منتخبات إنجلترا وهولندا وأسبانيا انتصاراتها المتتالية في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا وأصبحت المنتخبات الثلاثة الوحيدة بهذه التصفيات التي حققت الفوز في جميع المباريات التي خاضتها حتى الآن.
وتقدمت المنتخبات الثلاثة خطوة كبيرة نحو التأهل إلى النهائيات بفضل الفوز الذي حققه كل منها في جولة المباريات الدولية التي جرت مساء أمس الأربعاء.
ونجح المنتخب الأسباني في تحويل تخلفه إلى فوز ثمين 2/1 على مضيفه التركي في المجموعة الخامسة بينما سجل جون تيري هدفا في نهاية المباراة قاد به المنتخب الإنجليزي للفوز على ضيفه الأوكراني في المجموعة السادسة كما حقق المنتخب الهولندي فوزا سهلا ومريحا 4/صفر على ضيفه المقدوني في أمستردام.
كما شهدت نفس الجولة انتصارات جيدة لكل من ألمانيا (2/صفر على ويلز) واليونان (2/1 على المنتخب الإسرائيلي) وسلوفاكيا (2/1 على جمهورية التشيك) بينما كان أكبر فوز في هذه الجولة من التصفيات من نصيب المنتخب البولندي على سان مارينو 10/صفر.
في اسطنبول ، حافظ المنتخب الأسباني على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الحادية والثلاثين على التوالي بفوزه الثمين 2/1 على مضيفه التركي في المجموعة الخامسة.
وأفلت المنتخب الأسباني من كمين نظيره التركي في اسطنبول ونجح في تحويل تخلفه بهدف في الشوط الأول إلى فوز ثمين في الشوط الثاني ليتقدم الماتادور الأسباني خطوة جديدة نحو التأهل إلى نهائيات كاس العالم بعدما عزز موقعه في صدارة المجموعة.
ورفع المنتخب الأسباني رصيده إلى 18 نقطة من الفوز في جميع المباريات الست التي خاضها في التصفيات.
وتجمد رصيد المنتخب التركي عند ثماني نقاط ليظل في المركز الثالث بالمجموعة بعدما فشل في استعادة المركز الثاني الذي يحتله المنتخب البوسني.
وأنهى المنتخب التركي الشوط الأول لصالحه بهدف سجله سميح سينتورك في الدقيقة 26 وبدا أن الفريق في طريقه للثأر من ضيفه الأسباني الذي تغلب عليه 1/صفر في مدريد يوم السبت الماضي.
ولكن المنتخب الأسباني الفائز بلقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2008) فاجأ مضيفه بهدفين قاتلين ليحاف على انتصاراته المتتالية في التصفيات الحالية.
وسجل هدفي المنتخب الأسباني اللاعبان خافي ألونسو في الدقيقة 63 من ضربة جزاء وألبرت رييرا لاعب خط وسط ليفربول الإنجليزي قبل نهاية اللقاء مباشرة وبالتحديد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع على استاد "علي سامي ين". وقال رييرا "كان هدفا مهما بالفعل لأنه منحنا فوزا مهما".
وحقق المنتخب الأسباني رقما قياسيا جديدا بتحقيق الفوز الحادي عشر على التوالي.
وابتعد المنتخب التركي عن دائرة المنافسة حيث عزز المنتخب البوسني موقعه في المركز الثاني من خلال فوزه على المنتخب البلجيكي 2/1 في مباراة أخرى أمس ليرفع المنتخب البوسني رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني ويتجمد رصيد بلجيكا عند سبع نقاط في المركز الرابع.
وظل منتخبا استونيا وأرمينيا في المركزين الخامس والسادس برصيد خمس نقاط ونقطة واحدة على الترتيب بعد فوز استونيا على أرمينيا 1/صفر في مباراة أخرى أمس بنفس المجموعة.
وكرر المنتخب الأسباني ما فعله أمام منتخب بلجيكا في عقر داره خلال تشرين أول/أكتوبر الماضي عندما نجح في تحويل تخلفه إلى فوز ثمين.
وقدم المنتخب الأسباني بداية طموحة في المباراة حيث اقترب رييرا وفيرناندو توريس من هز شباك أصحاب الأرض في بداية اللقاء.
ولكن المنتخب التركي كان البادئ بالتسجيل على عكس سير اللعب وذلك اثر تمريرة لعبها أردا توران من الناحية اليسرى وفشل كارلوس مارشينا في إبعادها ليمررها تونجاي شانلي على سينتورك الذي سجل الهدف الوحيد لتركيا في اللقاء.
وكاد نهاد قهوجي يسجل الهدف الثاني لتركيا من فرصتين ثمينتين لكنه فشل في هز الشباك.
وحصل المنتخب الأسباني على ضربة جزاء اثر لمسة يد على إبراهيم أوزلميز داخل منطقة جزاء تركيا بعد ضربة رأس من توريس وسجل ألونسو هدف التعادل من ضربة الجزاء.
وفي الوقت الذي استعد فيه الفريقان للخروج من الملعب بنتيجة التعادل سجل رييرا هدف الفوز الثمين في الوقت بدل الضائع اثر تمريرة لعبها دانيال جويزا من الناحية اليمنى وقابلها رييرا بتسديدة هادئة بقدمه اليسرى في الشباك مباشرة.
وفي لندن ، سجل المدافع جون تيري هدفا في الدقيقة 85 ليقود المنتخب الإنجليزي إلى الحفاظ على سجل انتصاراته المتتالية في التصفيات حيث قاد الفريق إلى فوز ثمين 2/1 على ضيفه الأوكراني باستاد ويمبلي.
وسجل بيتر كراوتش هدف التقدم لإنجلترا في الدقيقة 28 ثم حقق المهاجم الأوكراني المخضرم أندري شيفتشنكو التعادل لمنتخب بلاده قبل 16 دقيقة من نهاية اللقاء ، لكن تيري قاد أصحاب الأرض للفوز الثمين قبل النهاية بقليل.
والفوز هو الخامس على التوالي للمنتخب الإنجليزي في خمس مباريات خاضها بالتصفيات حتى الآن ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في صدارة المجموعة السادسة بفارق خمس نقاط أمام منتخب كرواتيا الذي تغلب على منتخب أندورا في عقر داره 2/صفر في وقت سابق أمس.
وتجمد رصيد المنتخب الأوكراني عند سبع نقاط في المركز الثالث لتتقلص فرصته في المنافسة على التأهل للنهائيات.
وكاد كراوتش ألا يشارك في المباراة لولا تعرض إميل هيسكي وكارلتون كول للإصابة ، ولكن عندما سنحت له الفرصة نجح في تسجيل هدفه الخامس عشر في 33 مباراة خاضها مع منتخب بلاده.
وكان شيفتشنكو أيضا أمام مهمة خاصة ، بعد أن أخرجه المدرب أوليكسي ميخايليتشينكو من حساباته ، لكنه نجح في تسجيل الهدف ال40 له في مسيرته الدولية قبل 16 دقيقة على نهاية المباراة.
وقال تيري بعد تسجيله هدف الحسم لمنتخب بلاده "أعتقد أننا نستحق ذلك ، شعرنا بخيبة أمل لتلقينا هدف قبل نهاية المباراة.. لكننا أظهرنا شخصية رائعة عن طريق العودة لمجريات اللعب ، لذا فإن هناك بعض الإيجابيات".
وأوضح "كانت هناك معركة حقيقية ورغبة حقيقية من الأولاد (اللاعبين) ، أصبحنا في وضع رائع بالمجموعة".
وتتفوق إنجلترا بفارق خمس نقاط على كرواتيا ، التي فازت على أندورا 2/صفر ، مع خوض كلاهما لنصف عدد مبارياته بالتصفيات فيما تبتعد أوكرانيا بفارق أربع نقاط إضافية ، ولكن لا تزال لها مباراة.
وبدأت إنجلترا المباراة ببعض الحذر ولكنه سرعان ما سيطرت على مجريات اللعب.
وظهر واين روني ، كما فعل في المباراة الماضية التي فاز فيها الفريق 4/صفر على سلوفاكيا يوم السبت الماضي ، بشكل رائع في أول ربع ساعة من المباراة ، مما دفع ميخايليتشينكو لفرض رقابة لصيقة عليه من جانب لاعبه فالينتين سلويسار قبل نهاية الشوط الأول.
وسدد روني كرة ساقطة علت العارضة بقليل قبل أن ينفذ ستيفن جيرارد ضربة حرة مباشرة مرت بجوار القائم.
وتفوق جون تيري على ديميترو تشيجرنسكي خلال الضربة الركنية التي لعبها فرانك لامبارد ومرر الكرة برأسه لكراوتش الذي لم يجد أي صعوبة في هز شباك الحارس الأوكراني أندري بياتوف.
وتصدى الحارس الإنجليزي ديفيد جيمس ببراعة لتسديدة أناتولي تيموتشوك قبل نهاية الشوط الأول.
وشارك شيفتشنكو بعد مرور عشر دقائق من بداية الشوط الثاني بدلا من أندري فورونين قبل أن يلحق به زميله في ميلان الإيطالي ، ديفيد بيكهام في صفوف المنتخب الإنجليزي ، وبمجرد نزوله سدد بيكهام ضربة حرة مباشرة علت العارضة بقليل في الدقيقة 63 .
وقال الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الإنجليزي "في الشوط الأول لعبنا مباراة جيدة ، ولكن في الشوط الثاني عانينا قليلا في منتصف الملعب ، وفقدنا العديد من التمريرات.. وفي الشوط الثاني غلبنا الإرهاق قليلا".
ولم تشكل أوكرانيا تهديدا حقيقيا ولكن رغم ذلك لم يشعر المنتخب الإنجليزي بالراحة قبل أن يأتي هدف التعادل لأوكرانيا في الدقيقة 74 .
وسدد شيهرينسكي ضربة حرة مباشرة من الناحية اليمني لتسقط الكرة أمام مدافعي الفريق الإنجليزي ويسددها شيفتشنكو في شباك جيمس.
وبعد الهدف دفع كابيللو بشون رايت فيلبس بدلا من كراوتش ، ولكن بيكهام كان مفتاح الفوز حيث تعرض لعرقلة في الناحية اليمنى ليحصل على ضربة حرة مباشرة سددها بنفسه لتصل الكرة إلى جيرارد الذي مررها بمؤخرة رأسه إلى تيري فلم يتوان عن تسجيل هدف الحسم للفريق الإنجليزي.
ورفع المنتخب الكرواتي رصيده إلى عشر نقاط في المجموعة بفوزه على مضيفه منتخب أندورا 2/صفر ليظل منتخب أندورا في المركز السادس الأخير في المجموعة بلا رصيد من النقاط بعدما مني بالهزيمة الخامسة على التوالي.
وسحق المنتخب البيلاروسي مضيفه منتخب كازاخستان 5/1 في مباراة أخرى أمس بنفس المجموعة ليرفع المنتخب البيلاروسي رصيده إلى ست نقاط في المركز الرابع مقابل ثلاث نقاط لكازاخستان.
وفي أمستردام ، حافظ المنتخب الهولندي على سجل انتصاراته المتتالية في التصفيات بالفوز الكبير 4/صفر على ضيفه المقدوني في المجموعة التاسعة.
وحقق المنتخب الهولندي الفوز الخامس له على التوالي في خمس مباريات خاضها في التصفيات حتى الآن ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في صدارة المجموعة بفارق ثماني نقاط أمام نظيره الاسكتلندي الذي انفرد بالمركز الثاني اثر فوزه على ضيفه الأيسلندي 2/1 في مباراة أخرى.
وتجمد رصيد مقدونيا عند ثلاث نقاط في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة خلف المنتخب الأيسلندي.
وحسم المنتخب الهولندي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها ديرك كاوت في الدقيقتين 16 و21 وكلاس يان هونتلار في الدقيقة 25 وأضاف زميلهما رافاييل فان دير فارت الهدف الرابع في الدقيقة 88 .
وأصبح المنتخب الهولندي بحاجة إلى نقطتين فقط من مبارياته الثلاث الباقية في التصفيات ليضمن التأهل على النهائيات بغض النظر عن نتائج باقي فرق المجموعة.
وفي باري بإيطاليا ، سقط المنتخب الإيطالي حامل لقب كأس العالم في فخ التعادل 1/1 مع ضيفه الأيرلندي بالمجموعة الثامنة.
وانتزع المنتخب الأيرلندي تعادلا ثمينا مع مضيفه الإيطالي في الدقائق الأخيرة من المباراة ليحافظ على فارق النقطتين اللتين تفصلاه عن المنتخب الإيطالي ويعزز فرصته في المنافسة على التأهل للنهائيات.
ورفع المنتخب الإيطالي رصيده إلى 14 نقطة في الصدارة مقابل 12 نقطة لأيرلندا ليظل الصراع مستمرا بين الفريقين على القمة.
وتغلب المنتخب الإيطالي على النقص العددي في صفوفه بعد الطرد المبكر للغاية لنلاعب جانباولو باتزيني في الدقيقة الرابعة من المباراة وسجل الفريق هدف التقدم عن طريق فنشنزو إياكوينتا في الدقيقة 12 ولكن المنتخب الأيرلندي خطف هدف التعادل قبل أربع دقائق فقط من نهاية المباراة عن طريق مهاجمه الشهير روبي كين.
ونال المدرب الإيطالي جيوفاني تراباتوني المدير الفني للمنتخب الإيطالي ترحيبا شديدا من الجماهير على استاد "سان نيكولا" في مدينة باري رغم قيادته المنتخب الأيرلندي في هذه المباراة ضد منتخب بلاده.
وسبق أن قاد تراباتوني المنتخب الإيطالي في الفترة من 2000 إلى 2004 .
وبدا أن المنتخب الإيطالي في محنة حقيقية لدى طرد باتزيني بعد أن ضرب بمفصل يده اللاعب الأيرلندي جون أوشيه في وجه خلال محاولتهما للعب الكرة بالرأس في وسط الملعب.
وأفسد باتزيني بهذا الطرد احتفاله بالهدف الذي سجله مع المنتخب الإيطالي يوم السبت الماضي في أولى مبارياته مع المنتخب الإيطالي. وأكد اللاعب أنه لم يقصد الاعتداء على أوشيه. ولكن طرده المبكر أضعف القوى الهجومية للمنتخب الإيطالي في الشوط الأول.
وتحول المنتخب الإيطالي بعد هذا الطرد على الاعتماد على الهجوم الثنائي عن طريق سيموني بيبي ومن خلفه إياكوينتا الذي سجل هدف التقدم الايطالي بتسديدة من مسافة قريبة اثر تمريرة رائعة من الظهير الأيسر فابيو جروسو.
وكانت التسديدة العالية في الدقيقة 23 هي أول كرة حقيقية يلعبها كين بينما سنحت فرصة حقيقية لبيبي اثر تمريرة أخرى من جروسو ولكن بيبي فشل في استغلالها.
وكانت أول تسديدة أيرلندية يتصدى لها حارس المرمى الإيطالي جانلويجي بوفون عن طريق ستيفن هانت في الدقيقة 40 من حدود منطقة الجزاء.
وكثف المنتخب الأيرلندي هجومه في الشوط الثاني ولكنه لم يسبب أي إزعاج لدفاع المنتخب الإيطالي (الآزوري) قبل أن يفشل في التصدي لفرصة كين قبل نهاية اللقاء. وتصدى بوفون لتسديدة قوية من كيفن كيلبان قبل هدف كين بدقيقتين فقط.
وفي الوقت بدل الضائع للمباراة هدد المنتخب الأيرلندي المرمى الإيطالي مجددا وسط ارتباك وتراجع في مستوى الدفاع الإيطالي ولكن أصحاب الأرض نجحوا في الحفاظ على التعادل وأفلتوا من الهزيمة.
وقال المدرب مارشيللو ليبي المدير الفني للمنتخب الإيطالي "أقول إننا (في إيطاليا) نشكو دائما من حكامنا ولكن علينا أن ننظر للحكام الأجانب.. لعبنا 90 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد باتزيني لالتحام ليس فيه أي عنف. من السيئ أن نقدم مباراة كهذه بسبب الحكم".
وقال ريتشارد جدان مدافع المنتخب الأيرلندي إن فريقه يشعر بخيبة أمل لعدم تحقيق الفوز في المباراة. وأضاف "أحيانا تسير الأمور هكذا.. ولكننا خضنا المباراة أمام واحد من أفضل الفرق في العالم ويجب أن نقنع بهذه النتيجة".
ووصف تراباتوني المباراة بأنها عاطفية للغاية بصفته مدرب إيطالي. وقال "لكنني أشعر بالفخر لأنني جئت هنا مع المنتخب الأيرلندي.. وكان يجب أن أظهر للجميع أن المنتخب الأيرلندي فريق جيد".
وفي إطار منافسات نفس المجموعة تغلب المنتخب البلغاري على نظيره القبرصي 2/صفر ليرفع رصيده إلى سبع نقاط في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط أمام قبرص.
وتعادل منتخب جورجيا سلبيا مع ضيفه منتخب الجبل الأسود (مونتنجرو) ليظل الفريقان في المركزين الأخيرين برصيد ثلاث نقاط لكل منهما من ثلاثة تعادلات. ويتفوق منتخب مونتنجرو بفارق الأهداف فقط.
وفي المجموعة الأولى ، تقدم المنتخب الدنماركي خطوة جديدة على طريق التأهل للنهائيات اثر فوزه على ضيفه الألباني 3/صفر.
وعزز المنتخب الدنماركي موقعه في صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره المجري الذي انتزع صدارة المجموعة في وقت سابق أمس بالفوز على مالطة بنفس النتيجة لكنه عاد مجددا إلى موقعه في المركز الثاني خلف الدنمارك.
وتجمد رصيد ألبانيا عند ست نقاط في المركز الخامس قبل الأخير بفارق الأهداف فقط خلف كل من منتخبي البرتغال والسويد اللذين غابا عن مباريات هذه الجولة.
وأنهى المنتخب الدنماركي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ليون أندرياسن وسورين لارسن في الدقيقتين 32 و38 ثم أضاف كريستيان باولسن الهدف الثالث للفريق في الدقيقة 80 .
وواصل المنتخبان السويسري واليوناني صراعهما على قمة المجموعة الثانية حيث يقتسمان الصدارة برصيد 13 نقطة لكل منهما ويتفوق المنتخب اليوناني بفارق الأهداف فقط بعد فوزه على نظيره الصهيوني 2/1 ليتجمد رصيد المنتخب الصهيوني عند تسع نقاط في المركز الرابع.
وتغلب المنتخب السويسري على ضيفه منتخب مولدوفا 2/صفر ليرفع رصيده إلى 13 نقطة بينما تجمد رصيد منتخب مولدوفا في المركز السادس الأخير عند نقطة واحدة حصدها خلال ست مباريات.
وفي مباراة ثالثة بالمجموعة فاز المنتخب اللاتفي على ضيفه منتخب لوكسمبورج 2/صفر ليرفع رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثالث ويتجمد رصيد لوكسمبورج عند أربع نقاط في المركز الخامس.
وسجل المهاجم الشهير إيبي سمولاريك أربعة أهداف ليقود المنتخب البولندي على الفوز الكاسح 10/صفر على سان مارينو في إطار منافسات المجموعة الثالثة التي شهدت أيضا فوز سلوفاكيا 2/1 على جارتها ومضيفتها جمهورية التشيك وأيرلندا الشمالية على سلوفينيا 1/صفر.
وعزز المنتخب الأيرلندي الشمالي بذلك موقعه في الصدارة برصيد 13 نقطة مقابل 12 نقطة لسلوفاكيا وعشر نقاط لبولندا وثماني نقاط لكل من التشيك وسلوفينيا بينما ما زال منتخب سان مارينو بلا رصيد بعدما مني بالهزيمة السادسة له على التوالي.
وفي المجموعة الرابعة ، واصل المنتخب الألماني تقدمه بثبات على الطريق نحو النهائيات إثر فوزه 2/صفر على مضيفه منتخب ويلز في كارديف.
وحافظ المنتخب الألماني بذلك على فارق الأربع نقاط التي تفصله عن نظيره الروسي أقرب منافسيه على صدارة المجموعة حيث رفع المنتخب الألماني رصيده إلى 16 نقطة مقابل 12 نقطة لروسيا التي تغلبت على منتخب ليختنشتاين 1/صفر في عقر داره في وقت سابق أمس.
وافتتح النجم مايكل بالاك لاعب خط وسط فريق تشيلسي الإنجليزي التسجيل للمنتخب الألماني في الدقيقة 11 ثم سجل أشلي وليامز مدافع ويلز الهدف الثاني لألمانيا في الدقيقة 48 عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.
وكان المنتخب الألماني تصدر المجموعة بعدما تغلب على منتخب ليختنشتاين 4/صفر في لايبزج السبت الماضي ثم تغلب على منتخب ويلز أمس ليدعم موقعه في المجموعة قبل مبارياته المقبلة بالتصفيات والمقررة أمام منتخب أذربيجان ، ذهابا وإيابا في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر ، ومنتخب روسيا في تشرين أول/أكتوبر.
وقال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني "كان هدفنا هو حصد ست نقاط من هاتين المباراتين (أمام ليختنشتاين وويلز) وحققنا ذلك. توقعت أن يكون لمنتخب ويلز رد فعل ما بعد هزيمته أمام فنلندا ، ولكننا حققنا فوزا مهما خارج أرضنا".
وأضاف لوف "في الشوط الأول دخلنا في أجواء المباراة جيدا وصنعنا فرصا تهديفية كما سيطرنا على مجريات اللعب. كنا نريد التسجيل مبكرا في الشوط الثاني وهو ما نجحنا في تحقيقه لكننا تراجعنا بعدها شيئا ما".
واستمرت فترة الصيام التهديفي للنجم ماريو جوميز مع المنتخب الألماني لأنها المباراة رقم 14 التي يخفق فيها في التسجيل للماكينات الألمانية ، علما بأنه مرر الكرة التي ارتطمت بالمدافع وليامز في طريقها إلى الشباك.
وقال جوميز "هذا لا يهمني ، لقد حققنا الفوز وكان هذا هدفا لنا.. جاء الهدف عن طريق الخطأ ولكن هذا لا يهم. كنا نريد الفوز في المباراة ونجحنا في ذلك ، وهذا هو الشيء الأهم".
وافتتح المنتخب الألماني التسجيل مبكرا عندما سدد بالاك كرة قوية من مسافة 30 مترا لم تجد من يمنعها في طريقها إلى الشباك. وبعدها توالت الهجمات الخطيرة من منتخب ويلز بحثا عن التعادل السريع وكاد الفريق أن يحصل على ضربة جزاء لكن حكم المباراة أشار بمواصلة اللعب.
ولم يتوقف المنتخب الألماني عن محاولاته الهجومية لتدعيم تقدمه وسدد جوميز كرة فوق العارضة مباشرة كما أهدر لوكاس بودولسكي فرصة ثمينة أخرى.
وبعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني ، مرر جوميز كرة عرضية حاول وليامز الإطاحة بها لكنها غيرت اتجاهها لتسكن شباك حارس المرمى واين هينيسي.
وكثف منتخب ويلز محاولاته لتعديل النتيجة لكن روبرت إنكه تألق في حراسة مرمى المنتخب الألماني وحال دون هز شباكه كما أهدر النجم الألماني باستيان شفاينشتايجر فرصتين ثمينتين وسدد جوميز كرة فوق العارضة ، لتنتهي المباراة بفوز ألمانيا 2/صفر.
وقال بالاك "قلت قبل المباراتين (أمام ليختنشتاين وويلز) إننا ليس أمامنا الكثير لنحرزه منهما ، ولكن كان من المهم أن نحصد النقاط الست.. من وجهة النظر الرياضية لا يزال أمامنا مجال للتطور".
ودخل بالاك في مشادة مع زميله بودولسكي خلال الشوط الثاني لكن اللاعبين قللا من أهمية الحادث.
وقال بالاك إنها مسألة "فنية" وإن بودولسكي ، "كلاعب شاب لا يزال أمامه الكثير ليتعلمه" ، مشيرا إلى أن تلك المسألة سيجرى التعامل معها داخل إطار المنتخب. وأضاف بالاك "أنا كقائد الفريق أمتلك حق إصدار بعض التعليمات في الملعب".
وقال لوف :"عندما يقدم مايكل بالاك تعليمات معينة يجب تقبلها ، ولكنني واثق من أنها مسألة يمكنني مناقشتها مع اللاعبين الاثنين".
وواصل المنتخب الروسي مطاردته للمنتخب الألماني بفوز صعب وهزيل 1/صفر على مضيفه منتخب ليختنشتاين الذي تجمد رصيده عند نقطة واحدة من خمس مباريات ليحتل المركز السادس الأخير في المجموعة بفارق الأهداف خلف أذربيجان.
وسجل كونستانتين زريانوف الهدف الوحيد للمباراة في الدقيقة 38 وفشل الفريقان بعدها في تغيير النتيجة خلال الشوط الثاني.
وسجل فرانك ريبيري هدف الفوز 1/صفر للمنتخب الفرنسي على ضيفه الليتواني في المجموعة السابعة التي شهدت أيضا فوز النمسا على ضيفتها رومانيا 2/1 ليرفع المنتخب الفرنسي رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف صربيا وبفارق نقطة واحدة أمام ليتوانيا.
كما رفع المنتخب النمساوي رصيده إلى سبع نقاط في المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط أمام رومانيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.