سؤال الشباب والسياسة    عدم التوفر على رخصة سياقة الدراجات ثلاثية العجلات "يصنف كمخالفات يعاقب عليها القانون"    أكثر الأوبئة فتكا في تاريخ البشرية    ويليام إنگليش مخترع "لاسوري" ديال البيسي مات فعمرو 91 عام    نشوب حريق بوحدة لإنتاج الحلويات والشوكولاطة (فيديو)    بالوثيقة : فيروس كورونا يتسبب في إغلاق شاطئين مشهورين    ماكاين لا رخصة ولا عطلة ! أيت الطالب يقرر تعليق العطل ويستدعي المستفيدين منها بشكل عاجل ؟    الداخلية والصحة يدعوان المغاربة إلى التزام العزلة الصحية    إد شيران: مشفتش الشمش 4 شهور والبلية ديال الماكلة بزاف والشراب خرجو عليا    أمن بني مكادة يوقف 7 أشخاص تورطوا في أعمال الضرب والجرح    بلقيس تكشف كواليس عملها المغربي.. الكليب أنجز في 4 دول على الرغم من قيود الجائحة    الجائحة تفرض إجراءات جديدة لتصوير الأعمال الفنية.. النموذج من العمل الفني "احتفالية صعلوك"-فيديو    بعد قضية CNSS.. أمكراز يكشف حقيقة اقتنائه فيلا فاخرة بالهرهورة    إدارة الأهلي المصري تستقر على ال3 من أكتوبر المقبل كموعد لاستقبال الوداد    بعد أن عبرتا سكانير ميناء طنجة المتوسط.. الحرس المدني الإسباني يحجز شاحنتين محملين بالحشيش    الحسيمة .. تسجيل 3 حالات شفاء جديدة من فيروس كورونا    رسميا .. تسجيل ثاني حالة وفاة بسبب كورونا في الحسيمة    فضائح فساد تدفع الملك خوان كارلوس إلى مغادرة إسبانيا نهائيا و العيش في المنفى !    منتجون يطالبون سليم الشيخ بتمديد آجال طلبات عروض إنتاجات 2M لضمان تكافئ الفرص    جامعة الصحة: إلغاء العطل السنوية سيزيد من حدة الضغط النفسي على مهنيي القطاع    جريمة قتل بشعة تهز مدينة كلميم    هل هي بداية إغلاق الشواطئ المغربية.. إغلاق شاطئين بسبب فيروس كورونا    الأمين العام للأمم المتحدة يهنئ الملك بمناسبة عيد العرش    بنك المغرب يعلن حجز 9575 ورقة نقدية مزورة قيمتها 150 مليون في 2019 !    مكتب السكك الحديدية : السفر من و إلى 7 مدن يستوجب الترخيص !    هل انتقل السعداوي فعلا للرجاء؟    ب 400 مليون يورو .. برشلونة يُحصن نجم الفريق    بعد توقيفها من قبل "قائدة".. هذا قرار الجامعة بخصوص مباراة وداد تمارة والنادي القنيطري    الأصل المالي للأسر ارتفع ب833 مليار درهم في نهاية 2019    كيف تحدث ساركوزي في كتابه "زمن العواصف" عن الملك محمد السادس؟    ٍالمغرب يسجل 659 إصابة بوباء "كورونا" من أصل "21667 اختبارا" و 19 حالة وفاة في آخر 24 ساعة    الدورة السابعة عشرة للمهرجان الدولي "مغرب الحكايات" في نسخة افتراضية    الكاف يعتمد الذهاب والإياب في دوري أبطال أفريقيا ويحدد 17 أكتوبر للنهائي !    حركة السلام الإفريقية تمنح الفنانة المغربية سعيدة فكري الدكتوراه الفخرية    أيقونة الطقطوقة الجبلية.. شامة الزاز تعود للمستشفى من جديد وهذا جديد حالتها الصحية    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    مدرب مساعد يوسوفية برشيد يقر أن الرجاء البيضاوي بعثر كل أوراق الفريق الحريزي    مصرع سبعة مهاجرين من جنوب الصحراء في ساحل طرفاية وتوقيف 40    "حرب تيك توك".. واشنطن تعتبره مهددا لأمنها القومي وبيكين تتهمها بالنفاق في الدفاع عن الحريات"    بنك المغرب: تم إنتاج 484 مليون ورقة نقدية خلال السنة الماضية    تسريب تشكيلة برشلونة الأساسية لمواجهة نابولي    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    هل تسبق روسيا أمريكا؟.. وزير التجارة الروسي: الإنتاج التجاري لأول لقاح ضد فيروس كورونا المستجد سيبدأ في شتنبر المقبل    سيرخيو بارسي:"حاولت أن أجعل مدينة طنجة تتنفس وتعيش كما لو كانت شخصية أخرى من شخصيّات هذه الروايات"    قائمة مجلة "فوربس".. سلوى أخنوش سادسة في قائمة أغنى غنيات العرب    وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي يقدم استقالته من الحكومة    سرقة أضاحي العيد بالحي الحسني.. الاستقلال يطالب بتعويض "الكسابة"    استمرار الطقس الحار بطنجة وباقي مناطق المغرب يومه الإثنين    هل هي بوادر العودة للحجر الصحي.. إسبانيا تغلق أزيد من 40 ألف مطعم وفندق بسبب كورونا    السعودية: لا إصابات بفيروس "كورونا" في صفوف الحجاج    محادثات عالية المستوى بين الإمارات وإيران..    الجسمي يعلن عودة الحفلات بالعالم من دبي ويشارك اللبنانيين برسالة سلام إحتفالا بيوم الجيش ال75    منع الإعلاميين من حضور المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري لترشيح ترامب    المؤرخ المغربي عبد الرحمان المودن في ذمة الله    ساكنة مناطق سوس مستاءة من خدمات شركات الاتصالات، وسط مطالب بالإنصاف.    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إسبانيا تقدم منحا دراسية ل100 طالب مغربي وهاجسها هو عودتهم إلى بلدهم
نشر في الأول يوم 23 - 09 - 2019

قدّمت الحكومة الإسبانية مئة منحة دراسية للعديد من الطلاب المغاربة الذين سيبدأون دورة "الماجستير" في 22 جامعة إسبانية خلال الأسابيع المقبلة، مع الالتزام بالعودة إلى المغرب وبدء مشروع أعمالهم الخاصة في بلدهم.
وعلى الرغم من أنه سيكون خلال الشهر المقبل في إسبانيا عرضٌ تقديمي رسمي للمئة الذين تم اختيارهم، فقد نظم في مقر السفارة الإسبانية في الرباط السبت عرض أول قبل رحلة الطلبة الوشيكة، حيث تقوم فلسفة هذا المشروع على "الهجرة الدائرية" و"التنقل القانوني" الذي يتصدى للهجرة غير النظامية.
ويسمى هذا المشروع "أجيال الشباب وكلاء للتغيير"، وهو مدعوم بميزانية قدرها 2.6 مليون يورو بتمويل من قبل الاتحاد الأوروبي، بنسبة 95 بالمئة، وبمشاركة المنظمة الدولية للهجرة (IOM) التي تقوم بالإشراف على الرحلة وضمان العودة.
وتعتبر مسألة العودة مهمة للغاية لإثبات نجاح المبادرة، نظراً للعدد الكبير من المناسبات التي استفاد فيها الرياضيون والمهنيون وحتى عمال "الفراولة" من الحصول على تأشيرة دخول إلى إسبانيا، للبقاء بصورة غير قانونية على أراضيها.
وسيتابع المئة طالب المختارون درجة الماجستير في المجالات التي تعتبر "إستراتيجية" لبلدهم المغرب، مثل الطاقة المتجددة أو تكنولوجيا المعلومات أو قطاع الأغذية الزراعية أو السياحة، من بين أمور أخرى، كما أوضح إيف كورال مارتينيز، مدير الخدمة الإسبانية لتدويل التربية (SEPIE).
ويجب على الجميع تقديم مشاريعهم ك"أطروحة الماجستير"، وسيتم تقييمها من قبل وكلاء مستقلين. وستتلقى أفضل عشرة مشاريع تمويلًا إضافيًا قدره 10 آلاف يورو لكل منها، أما بالنسبة للباقي فسيتم تقديم منح أخرى للتوظيف بمساعدة المنظمة الدولية للهجرة.
وحسب صحيفة القدس العربي، فقد تم تنفيذ المشروع في وقت قياسي، حيث تم إطلاقه في نهاية شهر ماي، وفي ثلاثة أشهر فقط تلقت وزارة التعليم المغربية أكثر من ألف طلب. أما على الجانب الإسباني، فقد وفرت لهم ثلاثون جامعة مختلفة 756 مكانًا للدراسة.
وفي الأشهر الثلاثة الماضية، كانت هناك مقابلات وامتحانات اختيار وجلسات توجيه للطلبة المسافرين الذين لديهم معلومات عامة عن إسبانيا وثقافتها وعن نظام التعليم الإسباني وعن الحقوق والواجبات التي تنطوي عليها المنحة، بالإضافة إلى توصيات عملية بشأن السكن.
وعلى الرغم من الاعتقاد بأن الطلاب الناطقين باللغة الإسبانية قد تم اختيارهم، إلا أن عوامل التفوق الجامعي الأخرى سادت أخيرًا، والعديد من هؤلاء الذين تم اختيارهم لا يتقنون اللغة، ولكن الجامعات المقصد ستدعم إدخالهم الصحيح.
وأكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي في الرباط، كلوديا ويدي، التي كانت حاضرة خلال العرض الأول أن مشروعًا كهذا "أكثر من مجرد منحة دراسية"، لأنه من المفترض أن "يختبر أدوات جديدة وأكثر إبداعًا، من أجل إنشاء الروابط بين الجامعة وسوق العمل وظاهرة الهجرة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.