هام لأصحاب "الراميد".. الاستفادة من التغطية الصحية سينطلق ابتداء من فاتح دجنبر دون الحاجة للتسجيل    القلق ينتاب المغاربة من سيناريو الإكوادور وتونس    غضبة كبيرة على مدرب الوداد    الحكومة تعزز الاعتمادات المالية المخصصة للبرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي إلى 150 مليار درهم    اتفاقية لتثمين التراث تعزز تعاون المؤسسة الوطنية للمتاحف ووزارة الثقافة    مديرية الأمن تعلن عن تحديث هام بشأن البطاقة الوطنية "الجديدة"    قبل مواجهة كوريا الجنوبية رونالدو يغيب عن تدريبات البرتغال    الأمثال العامية بتطوان... (289)    المغرب يوقع مذكرة تفاهم مهمة مع الصين    واش المحامين حسو بالصهد جاي من الدولة؟..بداو يتراجعو بوقف الإضراب ومصدر رسمي ل"گود": الحكومة مغاديش تراجع على الضريبة وكاينين محامين كيتهربو من الضريبة    هزة أرضية بقوة 4,1 درجات بعرض ساحل إقليم الدريوش    ‪مارلاسكا: ضحايا أحداث مليلية ماتوا بالناظور‬    امتلاك الكرة وغلق المساحات مفتاحان للأسود لهزم كندا والعبور للدور الثاني    وهبي الخزري يهدي تونس فوزا تاريخيا على فرنسا بطلة العالم        البرلمان يصادق على الميثاق الجديد للاستثمار    تونس هرب عليها الزهر.. دارت ماتش كبير مع فرنسا بطلة العالم ولكن تقصات من المونديال    استشهاد خمسة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي    تنظيم "داعش" يعلن مقتل زعيمه أبي الحسن الهاشمي القرشي    الحكومة ترفع الاعتمادات المالية المخصصة للتزود بالماء إلى 150 مليار درهم    السعودية تدرس تقديم عرض مشترك مع مصر واليونان لاستضافة كأس العالم 2030        شرطة محاربة العصابات بأكادير تنجح في الإيقاع بصيد ثمين    وهبي يدعو المحامين للحوار وتجاوز النقاط الخلافية المتعلقة بالضرائب        تسجيل 184 إصابة جديدة ب(كوفيد-19) خلال ال24 ساعة الماضية    الاتحاد المغربي للشغل يحذر من الاحتقان المجتمعي بسبب سياسات حكومة أخنوش    وفاة الرئيس الصيني السابق جيانغ تسه مين    يترك بقع جلدية في بعض الحالات.. متحور جديد لكورونا يدخل المغرب    إنهاء العمل بالمحطة الطرقية "القامرة" وانطلاق العمل بالمحطة الجديدة للرباط الخميس    أسعار صرف العملات مقابل الدرهم (MAD) المغربي الأربعاء 30 نونبر 2022    الحكمة الفرنسية فرابار تكتب التاريخ في مونديال قطر        الامارات تواصل إنجازاتها في مجال الفضاء… مركز محمد بن راشد للفضاء يدعو الجمهور لمتابعة البث المباشر لإطلاق "المستكشف راشد" نحو القمر    ساكنة الأرض: ثمانية ملايير نسمة.. ماذا بعد؟    مع صاحب "الخُبز الحافي" خِلالَ رِحْلةٍ طويلةٍ من طنجة إلى الرّباط    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    تأجيل تنظيم الدورة الثانية والعشرين للمهرجان الوطني المسرح بتطوان    محلل إقتصادي يبرز عبر"رسالة24″عوامل تحقيق قطاع صادرات السيارات ل100 مليار درهم عند نهاية 2022    تقرير: نصف ديمقراطيات العالم في تراجع والشرق الأوسط "المنطقة الأكثر تسلطا في العالم"    كيم كارداشيان وكانييه ويست يتوصلان إلى اتفاق طلاق    نورة فتحي تشجع المغرب بمهرجان الفيفا للمشجعين -فيديو    جوادي يثير الجدل بإهانته للمرأة وجمعيات حقوقية تدخل على الخط    عصام كمال يروج لأغنيته الفرنسية الجديدة " LE FOND" -فيديو    تقديم قانونين تنظيمين متعلقين ب"السلطة القضائية" والنظام الأساسي للقضاة أمام لجنة برلمانية    الصناعات التحويلية.. تراجع الأسعار عند الإنتاج خلال شهر أكتوبر    أثمنة بيع الحبوب والقطاني بتطوان    تفاصيل تجعلك أكثر سعادة    علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير مرض الزهايمر للدماغ البشري    هل يصبح إيلون ماسك المؤثر الأبرز على تويتر؟ وماذا سيعني ذلك؟    لتنويع عرضها العلاجي ..مجموعة "أكديطال" ستشيد 12 مستشفى خاص جديد بالمغرب    مونديال قطر…ثقافة الاحترام مقابل ثقافة الهيمنة    كيف عرضت الآيات القرآنية قصةَ الخلود الدنيوي لإبليس؟    دراسة حديثة: الإجهاد المستمر يسرّع من شيخوخة العين        فضل طلب الرزق الحلال    الأمثال العامية بتطوان... (288)    واش غايهددو الدولة بالشارع؟.. الإسلاميون ناضو ضد تحديث مدونة الأسرة: ميمكنش نقبلو بشي تغيير إلا من المرجعية الدينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي "يتقاسم موقف المملكة بشأن الصحراء المغربية"
نشر في الأول يوم 26 - 11 - 2021

أكد رئيس برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي (بارلاتينو)، خورخي بيزارو إستيبان، اليوم الجمعة بمدريد، أن هذا التجمع الإقليمي الذي يضم 23 برلمانا وطنيا، يتقاسم موقف المغرب بشأن بقضية الصحراء.
وقال بيزارو إستيبان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب لقاء جمعه مع رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، راشيد الطالبي العلمي والنعم ميارة، على هامش أشغال الجمعية ال 143 للاتحاد البرلماني الدولي، المنعقد بين 26 و30 نونبر في العاصمة الإسبانية، "نحن نتقاسم موقف المغرب بشأن قضية الصحراء المغربية. لقد تم التعبير عن موقفنا على مستوى البرلمانات الوطنية وعلى المستوى الإقليمي".
وأوضح رئيس "بارلاتينو" أن "موقف دول أمريكا اللاتينية بخصوص الصحراء المغربية تغير بشكل جذري في السنوات الأخيرة لصالح المملكة"، مشيرا إلى أن هذه النتيجة هي تتويج ل "حوار سياسي برلماني إيجابي" بين المغرب ومختلف الدول الأعضاء في "بارلاتينو".
وشدد على أن "دول أمريكا اللاتينية أضحت أكثر وعيا بالواقع والحقائق التاريخية المرتبطة بهذه القضية".
من جهة أخرى، أبرز بيزارو الدور الذي يضطلع به المغرب في تنسيق وتيسير التواصل والتقارب بين دول المجموعات الإفريقية، العربية ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي، منوها بعزم المملكة على تفعيل الإعلان التأسيسي للمنتدى البرلماني الأفرو-لاتينو-أمريكي "أفرولاك".
وخلال هذا اللقاء، الذي جرى على الخصوص، بحضور الأمين العام التنفيذي للبرلمان، إلياس كاستيلو، وعضو مكتب مجلس المستشارين، محمد سالم بن مسعود، أعرب بيزارو عن امتنان "بارلاتينو" للبرلمان المغربي على مساهمته في إنشاء مكتبة تفاعلية بمقر "بارلاتينو" في بنما.
وفي نفس السياق، رحب ميارة بالدينامية المتميزة التي تعيشها علاقات التعاون والصداقة القائمة بين البرلمان المغربي وبرلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي، داعيا إلى المضي قدما في استثمار المكاسب المحرزة من كلا الطرفين في خدمة مصالح شعوب منطقتي إفريقيا وأمريكا اللاتينية.
وفي هذا الصدد، أبرز رئيس مجلس المستشارين الأهمية الكبرى التي يكتسيها إحداث منتدى برلماني يضم برلمانات بلدان إفريقيا وأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، مضيفا أن هذه البنية البرلمانية بوسعها أن تشكل فضاء للحوار المثمر والبناء، من أجل توطيد العلاقات جنوب-جنوب، التي أضحت خيارا استراتيجيا بالنسبة للملك محمد السادس.
كما أكد ميارة على الحاجة إلى وضع أجندة عمل قصد تجسيد المشاريع المشتركة والتقدم نحو شراكة دائمة، مضيفا أن الهدف هو الاستجابة بفعالية للتحديات الحالية والمستقبلية.
من جهة أخرى، رحب ميارة بالموقف الجدير بالثناء لبرلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي بشأن قضية الصحراء المغربية، مشيدا في ذات الآن بموقف هذه الهيئة البرلمانية الإقليمية الهامة في أعقاب التطورات التي عرفتها نقطة العبور الكركرات والتدخل السلمي والحازم للمملكة.
من جانبه، سجل الطالبي العلمي أن المنتدى البرلماني الذي يضم برلمانات دول إفريقيا، أمريكا اللاتينية والكاريبي بوسعه أن يشكل فضاء للعمل المشترك وآلية لتعزيز الحوار السياسي البرلماني، وإثراء النقاش والتشاور البرلماني الأفرو-أمريكي حول القضايا الاستراتيجية ذات الأولوية، مشددا على أهمية مأسسة الحوار السياسي بين الجانبين.
وأكد الطالبي العلمي أن تمتين العلاقات بين المغرب ودول أمريكا اللاتينية والكاريبي يندرج في إطار جهود المملكة الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب-جنوب خلف القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
وأعرب رئيس مجلس النواب عن قناعته بأن التعاون بين المغرب و"بارلاتينو" سيعطي نتائج إيجابية، بما يستجيب لمصالح الطرفين، وذلك على أساس الاندماج الإقليمي والتضامن الفاعل.
يذكر أن الطالبي العلمي وميارة يمثلان المغرب في الجمعية ال 143 للاتحاد البرلماني الدولي.
ويلتقي المئات من أعضاء ومندوبي الاتحاد البرلماني الدولي من جميع أنحاء العالم، وفق نمط حضوري، بمناسبة أكبر اجتماع عالمي للبرلمانيين، قصد مناقشة سبل تجاوز الانقسامات وتعزيز التماسك لرفع التحديات الراهنة للديمقراطية.
ويعرف هذا الحدث مشاركة رؤساء البرلمانات الوطنية، وأعضاء وفود من الدول الأعضاء في الاتحاد البرلماني الدولي، وممثلين عن نقابات العمال والمنظمات البرلمانية الإقليمية كمراقبين دائمين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.