أولا بأول    فنانة عربية تعلن إصابتها بفيروس كورونا    اتحاد طنجة يعلن عن إدخال 45 فردا من الفريق في حجر صحي منزلي    في 2015.. بيرلو اختار ميسي و"تجاهل" كريستيانو في تشكيلته المثالية والآن أصبح مدربه!    في بلاغ قوي…الوينرز تحمل مسؤولية تراجع الوداد للناصري فهل هي بداية ارحل ...!    "الفيسبوك" يطيح بمشرمل اعتدى على سائق سيارة أجرة    وزارة الصحة تكشف التوزيع الجغرافي للإصابات الجديدة ومعدل الإصابة التراكمي تجاوز 91 في كل 100 ألف نسمة    مغربية بعد انفجار بيروت باكية: نجوت باعجوبة مع اولادي ووصلت للجوع وطرقت باب السفارة    أنظمة التقاعد .. تحصيل ما يناهز 49 مليار درهم من المساهمات خلال 2019    تداعيات كورونا تدخل الاقتصاد الجزائري في دوامة الخطر    "الجولة 24" من القسم الوطني الثاني: شباب المحمدية و "الراك" يكتفيان بالتعادل و سقوط "الماص" في خنيفرة    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    قرض وهبة بقيمة 701 مليون يورو.. ألمانيا تعزز دعمها لمشاريع الطاقة النظيفة في المغرب    المركز الإستشفائي الجامعي بمراكش يرفض استقبال ممرضتين مصابتين بكورونا    وزارة التربية الوطنية: لم يتم الحسم في اعتماد التعليم الحضوري أو عن بعد خلال الدخول المدرسي المقبل    الطقس المُتوقّع في المغرب غدا الاثنين    فيروس كورونا ينافس تلوث البحار    بينهم عمال شركة كوكاكولا وأطر صحية بمستشفيات طنجة..62 إصابة جديدة بفيروس"كورونا"    حرائق الغابات وتغير المناخ في زمن كورونا    "الشيطان في حضرة النساء" جديد البسطاوي    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    انفجار بيروت..ماكرون يدعو إلى "التحرك سريعا وبفاعلية" من أجل تقديم الدعم للبنان    تارودانت: إعتقال 742 شخص بسبب عدم إرتداء الكمامة    حالة بالناظور.. توزيع الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في جهة الشرق    شاهدوا.. تشييع جنازة السيدة التي توفيت بفيروس كورونا بالناظور    لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على مشروع مرسوم يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية وإجراءات الإعلان عنها    الفنانة فأتي جمالي تؤكد خبر إصابتها بفيروس كورونا    أصحاب الوزرة البيضاء يعودون للاحتجاج    زيدان .. هل انتهى سحره بعد الإقصاء من بطولته المفضلة؟    بوصوف: أزيد من 500 وفاة سجلت بين مغاربة الخارج بسبب فيروس "كورونا"    كورونا تعصف ب 589 ألف منصب شغل    ڤيديوهات    "البيجيدي" يدعو الحكومة لاعتماد مقاربة تشاركية في تدبير الوضع الوبائي بطنجة    مداولة على "الأولى"    لقطات    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز    اللبنانيون يدعون إلى انتفاضة لا تتوقف بعد احتجاجات حاشدة في بيروت    بيروت تشتعل .. مواجهات و رصاص و جرحى و اقتحام مقرّ الخارجية    بعد اختفاء طويل عن ساحة المعركة مع كورونا .. مصباح طنجة يُطالب الوالي بالإشراك في تدبير الأزمة    الزيات يدعم "اتحاد طنجة" بعد رصد إصابات "كورونا" في صفوفه    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    الجامعة تتجه لتأجيل مباراة نهضة بركان واتحاد طنجة    أكادير : وفاة شرطي بسبب فيروس كورونا.    حقيقة وفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات لبنان    بعد وصفه ب"نذير شؤم".. "حسين الجسمي" يدخل في حالة اكتئاب    لطفي بوشناق يغني للتضامن مع لبنان    أولا بأول    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيروس كورونا: هل أنت مطمئن لإجراءات مكافحته في بلدك؟
نشر في الأيام 24 يوم 27 - 02 - 2020


Getty Images
أعلن عدد من البلدان العربية اتخاذ إجراءات صحية صارمة لمنع تفشي فيروس كورونا، خاصة في دول الخليج، وذلك بعد ظهور العديد من الإصابات في إيران.
وحصد الفيروس حتى الآن أرواح 19 من المصابين، بجانب 139 حالة إصابة مؤكدة، لتكون إيران بذلك صاحبة أكبر عدد من الإصابات عالميا خارج الصين.
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الوضع لا يستدعي فرض حجر صحي شامل على بلدات أو قرى حتى الآن، إلا أن دول الخليج المجاورة بدت أكثر صرامة في فرض ما يلزم من الاحتياطات لمواجهة الفيروس.
"أسوأ الاحتمالات"
ظهر العدد الأكبر من حالات الإصابة بين الدول العربية في الكويت، إذ نقلت وكالة رويترز صباح الخميس 27 فبراير/شباط عن وزارة الصحة تأكيد إصابة 43 شخصا بالفيروس.
وعُلقت الدراسة في المدارس والجامعات، كما أُلغيت الاحتفالات باليوم الوطني للحد من أي فرصة للتجمعات الكبيرة. وقالت وزارة الصحة الكويتية إن كل المصابين وفدوا إلى البلاد من إيران.
وجاءت البحرين في المركز الثاني من حيث عدد حالات الإصابة، التي بلغت 26 حتى الآن.
وفي الإمارات العربية المتحدة، قال مسؤولون أمس إن الوضع لا يتطلب منع التجمعات الكبرى حتى الآن، وإن البلاد مجهزة لعزل المصابين أو المشتبه في إصابتهم، وفحص الوافدين إلى البلاد.
يُذكر أن الإمارات مركز للكثير من رحلات إلى الصين وإيران، وكانت أول دولة عربية تظهر بها حالات إصابة، في 28 يناير/كانون الثاني الماضي. وبلغ إجمالي عدد الإصابات حتى الآن 13 حالة فقط، دون وفيات.
وفي العراق، أعلنت وزارة الصحة منع السفر من وإلى تسع دول، وسط مخاوف من انتشار الفيروس بعد إعلان حالة إصابة جديدة في بغداد صباح اليوم، ليبلغ إجمالي عدد المصابين ستة أشخاص.
والدول التسعة هي الصين وإيران واليابان وكوريا الجنوبية وتايلاند وسنغافورة وإيطاليا والبحرين والكويت.
كما منع العراق التجمعات الكبرى، وأُغلقت المدارس والجامعات ودور العرض والمقاهي والنوادي في أنحاء البلاد بدءا من اليوم وحتى السابع من مارس/أذار.
تطهير الحرم المكي
وعلقت المملكة العربية السعودية رحلات العمرة وزيارة المسجد النبوي تحسبا لانتشار فيروس كورنا، وكذلك وقف منح التأشيرات السياحية للوافدين من البلاد التي يتفشى فيها الفيروس.
وأيدت دار الإفتاء المصرية القرار وقالت إنه "يتفق مع أحكام الشريعة الإسلامية للحفاظ على أرواح وسلامة المعتمرين وضيوف الرحمن".
كما نصحت المملكة مواطنيها بعدم السفر إلى الدول التي تنتشر فيها الإصابات، وعلقت السفر بالبطاقة الشخصية من وإلى دول مجلس التعاون الخليجي، مع السماح لمواطني دول الخليج بالعودة لبلدانهم، والسماح لمواطنيها بالعودة لأراضي السعودية.
وفي الحرم المكي، أعلن مدير إدارة تطهير المسجد الحرام اتخاذ عدد من التدابير للتطهير والتعقيم، من بينها رفع أكثر من 13 ألف سجادة من أماكنها يوميا وتعقيمها، وكذلك تنظيف وتعقيم أماكن الصلاة أربع مرات يوميا.
وتبدو الأوضاع أهدأ في الدول العربية خارج منطقة الخليج، إذ سُجلت حالة واحدة في كل من مصر ولبنان والجزائر.
وكانت مصر قد أقامت حجرا صحيا لمدة أسبوعين لمواطنيها الذين أجلتهم من الصين مع بدء انتشار الفيروس، وأعلنت انتهائه في 17 فبراير/شباط بدون ظهور أي إصابات.
وعالميا، أصيب أكثر من 80 ألف شخص في حوالي 40 دولة بالفيروس، منذ ظهوره في ديسمبر/كانون الثاني الماضي في ووهان وسط الصين.
ويتفشى حاليا في دول محيطة بالعالم العربي، فبخلاف إيران ظهرت مئتي حالة إصابة في إيطاليا، وتوفي سبعة منهم.
برأيكم:
هل الدول العربية قادرة على تحصين نفسها من تفشي الفيروس أو وقوع وفيات جراء الإصابة؟
هل تثقون في الإجراءات التي اتخذها بلدكم لمواجهة فيروس كورونا؟
ما الإجراءات التي ترونها ضرورية لمنع ظهور إصابات جديدة؟
ما سبب تراجع أعداد الإصابات خارج دول الخليج العربي؟
سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الجمعة 28 فبراير/شباط من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 بتوقيت غرينتش.
خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.
إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على [email protected]
يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Message. كما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.