الصحة العالمية تحذر من خطر ظهور "أوميكرون" ومجموعة السبع تدعو إلى "إجراءات عاجلة"    شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام) تعلن عن عن تنظيم رحلات استثنائية أخرى إلى دول جديدة بعد فرنسا.    أسعار النفط توقع على تراجع ملحوظ، وسط مطالب بإعادة النظر في الأسعار بالمغرب والإعلان عن تخفيضات فورية..    كانت بدايته من جنوب إفريقيا .. هكذا أصبح ايميكرون خطرا "مرتفعا للغاية"    بالأرقام: تقرير يميط اللثام عن واقع الرشوة و الفساد بالمغرب…الصحة و التعليم يحتلان المستويات العليا.    صورة للملك محمد السادس أمام حائط المبكى، أو حين يعمد الخصوم إلى توظيف أحقر الأساليب في المغالطة. (+الصورة)    المغرب يتعاقد مع شركة بريطانية لتوريد 350 مليون متر مكعب من الغاز سنويا من حقل تندرارة    برئاسة أخنوش.. لجنة الاستثمارات تصادق على 5 اتفاقيات بنحو 4 ملايير درهم    "جبهة التحرير الوطني" يتصدر نتائج الانتخابات المحلية في الجزائر    الناتو يتوعد روسيا بدفع الثمن باهظا    تحسن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط بنسبة 38 بالمائة في متم شتنبر 2021    بارقة أمل لمرضى السكري.. علاج جديد يثبت نجاعته    منظمة الصحة العالمية ترى أن حظر السفر لن يمنع انتشار متحورة فيروس كورونا الجديدة "أوميكرون"    كأس العرب.. غياب المفاجآت يتصدر افتتاح المسابقة    بطل يدافع عن لقبه.. تاريخ وأرقام مشاركات المنتخب المغربي في كأس العرب    طقس الأربعاء..انخفاض في درجات الحرارة مع أمطار في مناطق المملكة    نشرة إنذارية: تساقط ثلوج وطقس بارد ورياح قوية يومي الخميس والجمعة بعدد من المناطق    بعد فسخ العقد مع الجزائر.. المغرب يُعيد الأنبوب "المغاربي-الأوروبي" إلى الخدمة بعقد جديد مع شركة بريطانية    المكتب الوطني للسكك الحديدية.. نقل 24,8 مليون مسافر متم شتنبر    اسبانيا اليوم : لن تتكرّر عنترية جزيرة ليلى    بطولة ايطاليا.. جوفنتوس يؤكد تجاوبه مع عمل المحققين على خلفية صفقات مشبوهة    "نجم القرن" يهاجم "رئيس جائزة الكرة الذهبية"    وزارة العدل تنهي العمل بمسطرة "رد الاعتبار".. سيصبح استخراجها تلقائيا عبر الحاسوب وعدم متابعة المتورطين في إصدار شيكات من دون رصيد    مشروع قانون المالية 2022: بعد إجازة جزئه الأول من قبل لجنة المالية, مجلس المستشارين يبرمج ثلاث جلسات للمصادقة    الهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة تقدم تقريرها السنوي حول وضع الفساد في المغرب-فيديو    انتقد ما قامت به حكومات الإسلاميين ... تقرير للمجلس الأعلى للتعليم ينتصر لشروط بنموسى لولوج مهنة الأستاذ    تيزنيت :أوكار للمتشردين و المدمنين جنبا إلى جنب مكاتب المسؤولين.. و جريمة قتل بشعة ترخي بظلالها على الظاهرة بالمدينة ( صور )    بنعتيق يترشح لخلافة لشكر على رأس الكتابة الأولى للاتحاد الاشتراكي    أهداف مباراة قطر والبحرين 1-0 اليوم الثلاثاء في كأس العرب    وكيل الملك يوجه 11 تهمة للوزير الأسبق "محمد زيان"    اخترقت الأجواء المغربية واستعملت طريقا رئيسية كمدرج.. علامات استفهام تحيط بتحطم طائرة إسبانية لنقل المخدرات بنواحي طنجة    النقيب زيان يواجه 11 تهمة مختلفة، ضمنها التحرش الجنسي.    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (400) من مسلسلكم "الوعد"    مؤسسة المتاحف تسلم لأرشيف المغرب وثائق أرشيف متحف التاريخ والحضارات    غاموندي: أتمنى النجاح في تجربتي الجديدة    كأس العرب 2021.. المنتخب الإماراتي يتفوق على نظيره السوري    الكرة الذهبية: الإسبانية بوتياس أفضل لاعبة في العالم    مجموعة ال 77.. بوريطة يدعو إلى جعل الأزمة الصحية فرصة لتعزيز تعددية أطراف متضامنة    اليميني المتطرف "إريك زمور" يعلن ترشحه لرئاسة فرنسا ويتوعد المهاجرين    رحلات جوية استثنائية من الناظور والحسيمة إلى بلجيكا    صحيفة "هآرتس": المغرب يحصل على "مسيّرات انتحارية" إسرائيلية    ثاني أكثر الكتب مبيعا.. سامي عامري يعلق على "كتاب مثير" هزّ الإلحاد في فرنسا! (فيديو)    سعار جزائري...أبواق النظام العسكري تنشر صورة مفبركة للملك عند حائط المبكى    تقرير: العنف الإلكتروني يدفع النساء في الدول العربية إلى إغلاق حساباتهن أو ممارسة رقابة ذاتية عليها    ردا على تعليق دافقير على "واقعة الراشدية"    الوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني والمفتش العام للقوات المسلحة الملكية يستقبلان وزير الدفاع البرتغالي    رياح قوية مرتقبة بالناظور والحسيمة والدريوش    التنسيق الخماسي للنقابات الصحية يقرر التصعيد بخوض إضراب وطني بالمؤسسات الصحية    أسعار النفط تتراجع بعد تقرير يزيد من الشكوك في فاعلية اللقاحات    "أناطو" فيلم مغربي يحصد الجائزة الكبرى لمهرجان شاشات سوداء بالكاميرون    دار الشعر تحتفي بكتاب نفيس عن مدينة تطوان    "البيجيدي"يدعو السلطات لعدم التضييق على الاحتجاجات ضد التطبيع و قرارات بنموسى    حكمة التمرد في اليوم العالمي للفلسفة    دار النشر Langages du Sud ومدرسة Art'Com Sup يكشفان عن الفائز في مسابقة " فنون الشارع بالدار البيضاء"!    "قطاف الأهلة".. مزاد علني للوحات فنانين تشكيليين مغاربة لفائدة بيت مال القدس الشريف    في قضية الطلاق.. د. فاوزي يردّ على جريدة "كود"..    نجيب الزروالي يوصي بإعطاء خادمات البيوت أجرهن كاملا والإعتناء بهن وبكبار السن    "إبن تومرت".. رواية لمنى هاشم تستعرض حقبة الزعيم الروحي لدولة الموحدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تزايد تأييد رفع براءات اختراع اللقاحات والهند تواصل تسجيل وفيات قياسية
نشر في الأيام 24 يوم 06 - 05 - 2021

تزايد الدعم الدولي الخميس للاقتراح الأميركي بوقف العمل ببراءات اختراع لقاحات فيروس كورونا التي توجد حاجة ماسة لها، في وقت سجلت الهند عددا قياسيا من الوفيات والإصابات جراء الموجة الوبائية التي تجتاحها.


تواجه الدول الغنية اتهامات بتكديس الجرعات بينما تكافح الدول الفقيرة لإطلاق برامج التطعيم وتطويرها، ففي حين يتفشى الفيروس في كل الدول النامية تعمل أوروبا والولايات المتحدة على تخف ف القيود الصحي ة.


تحت الضغط الشديد لتخفيف حماية حقوق الملكية، قالت ممثلة التجارة الأميركية كاثرين تاي في بيان الأربعاء إن واشنطن "تدعم التنازل عن تلك الحماية للقاحات كوفيد-19".


وأشاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الأربعاء بما وصفه بأنه "قرار تاريخي" للولايات المتحدة.


كما أشاد الاتحاد الإفريقي بالموقف الذي وصفه بأنه "تعبير ملحوظ عن الريادة".


لكن في أوروبا، أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين عن تردد في التنازل عن براءات الاختراع، لكنها قالت الخميس إن بروكسل مستعدة لمناقشة الاقتراح.


وعب رت الحكومة الألمانية الخميس عن تحفظات شديدة بشأن الاقتراح وشددت على ضرورة أن تبقى البراءات "محمي ة".


وقالت متحدثة باسم الحكومة لوكالة فرانس برس إن "حماية الملكية الفكرية هي مصدر الابتكار ويجب أن تظل كذلك".


رغم ذلك، أظهرت عواصم أخرى حماسة للفكرة بينها باريس وروما وفيينا، إضافة إلى رئيسة منظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونجو-إيويلا.


وقال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا "عل منا هذا الوباء أنه لا يمكننا الانتصار إلا معا".


كما أيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فكرة التنازل عن حماية براءات الاختراع للقاحات، في وقت سجلت روسيا لقاحا جديدا من جرعة واحدة باسم "سبوتنيك لايت".


في تصريح لفرانس برس، قال دبلوماسي غربي قريب من النقاشات حول براءات الاختراع في منظمة التجارة العالمية إنه توجد حاليا ضغوط سياسية كبيرة على الدول لدعم الاقتراح.


لقي الاقتراح معارضة من منظمة تمث ل شركات أدوية كبرى، ووصفت الموقف الأميركي بأنه "مخيب للآمال" محذ رة من أن الأمر قد يعيق الابتكار.


وتراجعت الخميس بعد إعلان الولايات المتحدة أسهم شركات تصنيع اللقاحات المدرجة في آسيا.


يقول مؤيدو الاقتراح إن تخفيف قيود براءات الاختراع سيحف ز إنتاج لقاحات منخفضة التكلفة، ما يساعد البلدان الفقيرة التي تكافح من أجل تحصين شعوبها.


ويجادل المعارضون أن الخطوة ستضر بحقوق الملكية الفكرية وتضعف حافز الربح، وتؤثر في النهاية على البحث والابتكار في مجال الأدوية.


وقالت شركتا بايونتيك الألمانية وفايزر الأميركية إن حماية براءات الاختراع لا تعيق إنتاج أو إمداد لقاحات كوفيد، وإلغاءها لن يؤدي إلى زيادة عدد الجرعات على المديين القصير والمتوسط.


فقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة فايز ألبرت بورلا في تصريح لوكالة فرانس برس أن "المشكلة هي انه لا توجد منشآت في العالم غير تلك التي يمكننا بناؤها" قادرة على إنتاج لقاح الشركة، مستنكرا "التصريحات ذات الدوافع السياسية".


تقود الهند المعركة للسماح لمزيد من صانعي الأدوية بانتاج اللقاحات، حيث تواجه طفرة وبائية أدت إلى وفاة مرضى في الشوارع على أبواب المستشفيات بسبب نقص الأسرة والأكسجين الطبي.


أعلنت نيودلهي الخميس عن ما يقرب من 4 آلاف وفاة جراء الفيروس وأكثر من 412 ألف إصابة، وكلاهما رقمان قياسيان جديدان قو ضا الآمال في تراجع الطفرة الكارثية بعد أيام شهدت انخفاض عدد الإصابات.


وحذر مسؤول هندي رفيع الأربعاء من أن الأسوأ قادم، ووصف الموجة الثالثة بأنها "حتمية نظرا لارتفاع مستويات انتشار الفيروس"، وقال إن البلاد بحاجة ماسة إلى المزيد من الأكسجين من دول أخرى.


وصر ح المستشار العلمي الرئيسي للحكومة الهندية ك. فيجاي راغافان أنه "يجب أن نستعد لموجات جديدة".


أفادت دراسة جديدة أن حوالي 230 مليون هندي صاروا فقراء بسبب الوباء العام الماضي، والشباب والنساء هم الأكثر تضررا، وتهدد الموجة الحالية بمفاقمة المأساة الاجتماعية.


زادت أيضا الإصابات في مصر التي أعلنت إغلاقا جزئيا للمراكز التجارية والمطاعم وألغت احتفالات عيد الفطر للحد من انتشار الفيروس. فقد سجلت حتى الآن قرابة 232 ألف إصابة بينها أكثر من 13 ألف وفاة في مصر حيث قال رئيس الوزراء مصطفى مدبولي إنها تشهد "موجة ثالثة".


احتفالات العيد مهددة أيضا في ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة، حيث أقرت قيود جديدة في العاصمة كوالالمبور تسمح فقط للأعمال التجارية الأساسية بالعمل بعد تسجيل أكثر من 3 آلاف إصابة يومية مؤخرا.


بدورها، تحركت السلطات الأسترالية الخميس لاحتواء بؤرة وبائية في مدينة سيدني بعد عدم رصد أي إصابة محلي ة منذ أكثر من شهر.

ومثل الهند، سجلت الأرجنتين أرتفاع ا قياسي ا لوفيات كوفيد-19 هذا الأسبوع، مع 633 وفاة خلال 24 ساعة الأربعاء على الرغم من القيود المتزايدة للحد من حركة الناس في أنحاء البلاد.


مع استعداد أوروبا لموسم العطلة الصيفية، أضيفت إسرائيل إلى قائمة الاتحاد الأوروبي للبلدان الآمنة التي يمكن لمواطنيها السفر بحرية إلى القارة.


تتسارع حملات التلقيح في أوروبا، حيث قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن بلاده تهدف إلى تطعيم الجميع انطلاقا من سن الثانية عشرة بحلول نهاية آب/أغسطس، وذلك بعد أن تحصل على موافقة وكالة الأدوية الأوروبية لتلقيح الفتيان والفتيات.


وأعلنت السويد أنها سجلت حتى الآن أكثر من مليون إصابة بالفيروس، أي ما يقرب من ع شر السكان، وتكافح الدولة الاسكندنافية للسيطرة على موجة وبائية ثالثة.



وفي عالم الرياضة، هناك أمل في تنظيم الألعاب الأولمبية في طوكيو حيث قال تحالف فايزر-بايونتيك إنه سيوفر اللقاحات للرياضيين.


أودى الوباء بأكثر من 3,2 مليون شخص في أنحاء العالم منذ ظهوره لأول مرة أواخر عام 2019، وفق بيانات رسمية جمعتها وكالة فرانس برس.


والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا بحوالي 580 ألف وفاة، تليها البرازيل بأكثر من 414 ألفا ثم الهند بأكثر من 230 ألفا.

أ ف ب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.