بوريطة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    بالصور.. مختبر سملالي لتحاليل كوفيد-19 بالجديدة يفتتح أبوابه    طالبان تحظر حلاقة اللحى وتشذيبها    أساتذة التعاقد‮ ‬يعلنون شروعهم في ‬مسلسل احتجاجي‮ ‬في‮ ‬انتظار وعود التحالف الثلاثي‮ ‬    إيديولوجيا الفساد    الوشاح الأحمر (الجزء الثاني)...    غزة.. مسيرة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال    فنانون مغاربة وأجانب يحولون ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان ‹جدار› شوارع الرباط إلى رسومات فنية ضخمة    ضبط 7 أطنان من مخدر الشيرا في ضيعة بأكادير    تزنيت : مصلون مستاؤون بعد إغلاق أبواب مسجد السنة في وجوههم مباشرة بعد إقامة صلاة العشاء. (+صور و فيديو).    رئيس شركة فايزر: جائحة «كورونا» تنتهي العام المقبل    تونس.. ارتفاع عدد الاستقالات من حركة النهضة إلى 131    بوريطة: رهان التلقيح ضد "كوفيد" فرصة لإعطاء زخم جديد للعمل متعدد الأطراف    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    بوريطة: المغرب سيواصل جهوده لصالح حل سلمي في ليبيا ودعمه للقضية الفلسطينية    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    حكومة أخنوش تبث في قرار رفع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.    هل تعود السياحة المغربية إلى الانتعاش مجددا؟    تمويل أوروبي ب25 مليون يورو للقرض العقاري والسياحي لدعم التحول الأخضر بالمغرب    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    الخزينة العامة للمملكة .. الجماعات الترابية حققت فائضا بقيمة 1.93 مليار درهم    حزب الاتحاد الاشتراكي يزكي "بنجلون" و"الإبراهيمي" للمنافسة على عضوية مجلس المستشارين عن جهة الشمال    بوريطة: استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    القبض على عصابة متخصصة في سرقة الشقق السكنية بمدينة طنجة    قبل كأس العرب.. الحسين عموتة يكشف عن طاقمه الجديد    قبل أسبوع من مباريات المنتخب المغربي في "تصفيات المونديال".. النصيري يعاني من إصابة في أوتار الركبة وقد يغيب لمدة شهر على الأقل    نادي الجيش الملكي يتقدم رسالة احتجاجية للجنة التحكيم    كارلو أنشيلوتي : قد أخطئ، لكنني لن أعترف بذلك أبدًا للإعلام"    الجزائر ترفع وتيرة التوتر مع المغرب من منبر الأمم المتحدة.. وتدعو إلى تنظيم استفتاء لتقرير المصير في الصحراء    وهبي: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب "التراكتور" بالمغرب    وزير الإعلام الأردني يرفض الحديث في مؤتمر دولي بغير اللغة العربية (فيديو)    ارتفاع في إنتاج قطاع الصناعة التحويلية في الفصل الثاني من 2021    أنيلكا: "مبابي رقم واحد في باريس سان جيرمان ويجب على ميسي أن يخدمه ويحترمه"    أمزازي يحتفي بسارة الضعيف وصيفة بطل تحدي القراءة العربي    توقعات مديرية الأرصاد لطقس يوم غد الثلاثاء    معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني يحافظ على شهادة الجودة    هذه خريطة إصابات كورونا المسجلة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    الإعلان عن انطلاق الدورة ال19 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    توقعات باستبعاد جريزمان من التشكيل الأساسي أمام ميلان    توقيف رئيس جماعة نظَّم مهرجانا للاحتفال بفوزه.. وغرامة مالية تخرجه من الاعتقال    الانتخابات الألمانية: فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حزب ميركل بفارق ضئيل    أبرزها مواجهة الرجاء أمام اتحاد طنجة والدفاع الجديدي أمام الجيش الملكي.. مباريات "قوية" في الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية    مدرب البرازيل للفوت صال يشيد بمدرب الأسود    وزير المعادن السوداني يزور مقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالرباط    طائرات بدون طيّار    رفضت الزواج منه.. شخص يقتل ممرضة بمستشفى بكازا وشهادة صادمة لجارة الضحية -فيديو    السينما المغربية تنتج أعمالا متفردة تضمن لها حضورا متميزا في المهرجانات الدولية    بداية انحسار بركان "كومبري فييجا" بجزر الكاناري    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    ميادة الحناوي ترد على خبر إصابتها بالزهايمر    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سيارات جديدة ستنطلق صناعته في المغرب ومدير "رونو" يكشف الملايير المتوقعة
نشر في الأيام 24 يوم 05 - 08 - 2021

قال المدير العام لمجموعة رونو، لوكا دي ميو، الأربعاء، إن المغرب يعد أحد ركائز المخطط الاستراتيجي لمجموعة رونو، الذي يوجه نشاط المجموعة نحو خلق قيمة أكبر.
وأكد دي ميو ، الذي كان يتحدث خلال "مواعيد صناعة السيارات"، التظاهرة التي نظمت بالصيغتين الحضورية والافتراضية تحت شعار "لقاء مناقشة لفاعلين بالقطاعين العام والخاص في صناعة السيارات"، أن "المملكة، البلد الذي يتوفر على إمكانات هامة، تشكل اليوم من بين أكبر خمس دول مصنعة لرونو، وضمن أكبر 15 دولة تحقيقا لمبيعات المجموعة حول العالم".

وأبرز أن "المجموعة فخورة بكونها مساهما رئيسيا في تطوير صناعة السيارات المغربية"، مشيرا، في هذا الصدد، إلى أنه فضلا عن كون شركة (رونو) ثاني أكبر مقاولة في المملكة من حيث رقم المبيعات، فهي تعتمد على مستخدميها البالغ عددهم 11 ألفا ممن جعلوا هذه الصناعة "قصة نجاح حقيقية".
وذكر دي ميو بأن المجموعة وقعت اتفاقيات طموحة من شأنها أن تعطي دفعة جديدة للشراكة بين (رونو) والمغرب، مضيفا "نستهدف بحلول سنة 2025 تسجيل 2.5 مليار أورو من حجم المبيعات المتصلة بالتوريد المحلي، فضلا عن 3 ملايير أورو و 80 في المائة في ما يخص التكامل".
وأوضح أن المجموعة قامت بمواءمة أهدافها، حيث تجاوزت في بداية سنة 2021 عتبة 60 في المائة من معدل التكامل، مسجلا أن المجموعة تستعد لتصنيع سيارات جديدة للعلامتين التجاريتين (رونو) و(داسيا) في موقعين مغربيين للمجموعة، وستكشف عن أول عربة ل(داسيا سانديرو) المصنعة ل (صوماكا).
من جهته، أكد رئيس الجمعية المغربية لتجارة وصناعة السيارات، حكيم عبد المومن، أن مخطط التسريع الصناعي ساهم في إعادة هيكلة وتنظيم قطاع السيارات المغربي داخل منظومات متجانسة، لاسيما في ما يخص "أجزاء السيارات"، وذلك بالتنسيق مع الزبون النهائي؛ صانع السيارات.
وسجل، في هذا الصدد، أن وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي واكبت بشكل طوعي كافة الاحتياجات التي تم تحديدها في مجال الكفاءات حسب القطاع والمهن والمناطق، وكذا على مستوى دعم الاستثمار والعقار، مبرزا أن جميع الأهداف المحددة لسنة 2020 من حيث التصدير والاستثمار وخلق مناصب الشغل، تم تحقيقها منذ 2018.
وفي السياق ذاته، أشار المدير العام للصناعة بوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، علي صديقي، إلى أن هذا القطاع يضم الكثير من المهن والمكونات المركبة.
وأضاف أن المنهجية التي تقوم على هيكلة وتنظيم قطاع داخل منظومة فعالة ملائمة، بالأساس، لقطاع السيارات، مشيرا إلى أنه من أجل تحقيق التكامل المحلي يجب التحكم في تنظيم القطاع بكل تفاصيله، و"اتخاذ إجراءات خاصة بتعاون مع الفدرالية والقطاع الخاص".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.