أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة لعائلة الفقيد حسن مرابط    بلاغ مهم للمكتب الوطني للسكك الحديدية    قلق من "انهيار خلايا النحل" في عدة مناطق .. وآمال في انفراج الأزمة    المغرب يحذر مواطنيه من اختراق الهواتف والحواسيب    طقس بارد مع صقيع بهذه المناطق .. توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    ترويج المخدرات يورط ثلاثينيا بابن أحمد    كورونا.. تسجيل 97 حالة اصابة جديدة بالناظور و48 بالحسيمة    شركات الطيران تعلن استئناف نشاطها بمطاري الناظور والحسيمة    سيدي بوزيد يحتضن منصة عن بعد للمؤتمر الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي    توقيف شخصين بواد زم كانا ضمن العصابة التي هاجمت السائقين ب"الحجارة " بالدار البيضاء    مصير الجزار الذي إقتحم حمام النساء بسيف    بنسعيد يشرف على تدشين متحف "باب العقلة" في مدينة تطوان    كورونا.. الجامعة: نتائج التيست ديال المنتخب كلها نيگاتيف الا جوج لعابة    وزارة العدل تعلن التاريخ الجديد لمباراة الملحقين القضائيين    سكوب.. أمن مراكش يطيح بسارق "الطالبات"    وفاة الفنان المسرحي الطنجاوي "عبد القادر البدوي"    افتتاح "متحف باب العقلة" بتطوان.. والوزير بنسعيد يؤكد عزمه على تطوير أدوار المؤسسات الثقافية بالمدينة    الخطوط الملكية المغربية تعلن عن استئناف رحلاتها العادية    رغم اتهام سلطاتها بالتساهل في مراقبة جوازات التلقيح.. المغرب سيستقبل الرحلات القادمة من مطارات إسبانيا بعد رفع الحظر الجوي    3 لاعبين غابوا عن الحصة التدريبية للنتخب الوطني    تأجيل الدورة 27 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط    بالفيديو.. د.العقرة: أفلام يوتيوب القصيرة.. نحر العفاف ونشر الدياثة والترويج للزنا والخمور والاستهزاء بالحجاب!!    هذا ما سيجنيه المغرب من فتح الحدود الجوية والبحرية    وكالة الأدوية الأوروبية تجيز استخدام أول عقار مضاد لكورونا عبر الفم    تشافي يبعد الزلزولي عن فريق برشلونة    سابقة.. أمريكا تهدد بفرض عقوبات على بوتين شخصيا..    بلاغ جديد وهام من وزارة التجهيز    عضو اللجنة العلمية:مشروع تصنيع اللقاح… سيجعل من المملكة منصة تصدير اللقاحات والأدوية الابتكارية إلى إفريقيا وباقي الدول    جهة الرباط تتصدر قائمة الإصابات اليومية    "الطقوس والممارسات الفلاحية"..كتاب جماعي يسائل تراثا لاماديا غنيا    إطلاق أول اختبار تشخيصي لداء السل مغربي الصنع 100 بالمائة    كورونا تضرب المنتخب الوطني قبيل مواجهة الفراعنة    شاهد جنازة عبد اللطيف هلال.. ستبقى في الذاكرة    مؤسسة "العويس" تمنح جائزة لمنتدى أصيلة    المغرب يزيح إسبانيا ويتصدر العالم في تصدير الطماطم إلى بريطانيا    عائلات المغاربة المحتجزين في سوريا والعراق تحتج أمام البرلمان    دورة استرالية المفتوحة: ميدفيديف يهزم تيتيباس ويواجه نادال في النهائي بملبورن    المغرب مصر .. عشاق الكرة الإفريقية في انتظار قمة نارية ونهائي قبل الأوان    تعيين السينغالي ماغيت ندياي حكما لمباراة المنتخب المغربي ونظيره المصري في ربع نهائي ال "كان"    تصفيات مونديال 2022: كندا والولايات المتحدة تواصلان السير بثبات نحو النهائيات    عاجل.. مؤتمر الاتحاد يصوت لصالح "الولاية الثالثة" بالإجماع ويمهد الطريق لادريس لشكر    بوريطة: تعزيز الشراكة الإفريقية-الأوروبية يتطلب تبديد حالات سوء الفهم حول ظاهرة الهجرة    أخنوش وبنجلون ضمن قائمة أغنى أغنياء أفريقيا لسنة 2022    مصدر خاص يتحدث لRue20 عن حقيقة منع أمينتو حيدار من السفر بمطار العيون    طنجة .. ورشة تواصلية لفائدة مقاولي قطاع الصناعة الغذائية دعما للصادرات نحو الأسواق الكندية    صلاح بوسريف يوقع "كوميديا العدم"    لشكر: عشت عمري كله داخل الإتحاد ولم أندم يوما على هذا الانخراط -فيديو    الحكومة الجزائرية تقرر تمديد تعليق الدراسة لمدة أسبوع    المجلس الوطني لحقوق الإنسان يطالب باسترجاع أرشيف المرحوم عبد الكريم الخطابي    المغرب يستقبل مناورات "الأسد الإفريقي" .. قوات عسكرية وأسلحة إلكترونية متطورة    حادثة من أسوأ فضائح الفساد بالجيش الأمريكي    مؤرخ فرنسي يكشف مخطط إسرائيل لتدمير حي المغاربة في القدس    قضية بيغاسوس في فرنسا.. عن مقبولية شكوى المغرب    ما يزهد في الحوارات والردود العلمية على مواقع التواصل الاجتماعي    مزاد يبيع لوحة "رجل الأحزان" ب45 مليون دولار    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مدريد ترسل إشارة إيجابية إلى الرباط.. هكذا علّق سانشيز على خطاب الملك
نشر في الأيام 24 يوم 21 - 08 - 2021

تفاعلت الحكومة الاسبانية بايجابية مع الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس، الجمعة، ودعا من خلاله إلى تعزيز العلاقات مع دول الجوار، في حديثه عن الأزمة بين الرباط ومدريد التي طال أمدها بعد أن تأججت نيرانها بسبب دخول ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو سرا إلى الأراضي الاسبانية وبهوية مزيفة.
الملك محمد السادس كان قد أعرب في خطاب بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب عن الأمل في "إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار"، متحدثا عن إسبانيا وفرنسا على وجه الخصوص.
وخلال مؤتمر صحافي في توريخون دي أردوز (شمال-شرق مدريد)، قال رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز إنه يود "شكر ملك المغرب على تصريحاته" فيما كان قادة أوروبيون بارزون إلى جانبه بعد زيارتهم مخيما يأوي لاجئين أفغانا جرى إجلاؤهم من كابول.

وأضاف بيدرو سانشيز الذي ذكره الملك باسمه في الخطاب، "اعتبرنا المغرب حليفا استراتيجيا على الدوام".

وقال سانشيز "انطلاقا من الثقة، الاحترام والتعاون، بمقدورنا بناء علاقة أكثر تماسكا من تلك التي جمعتنا إلى الآن".

يمكن إذن اعتبار الخطاب الملكي الذي خصص حيزا مهما لإسبانيا ورد فعل رئيس الحكومة بيدرو سانشيز، مؤشرا مهما على تحسن ملموس تشهده العلاقات بين البلدين ورغبتهما في إنهاء الأزمة الدبلوماسية.

الملك قال في الخطاب إن "هناك من يقول بأن المغرب يتعرض لهذه الهجمات، بسبب تغيير توجهه السياسي والاستراتيجي، وطريقة تعامله مع بعض القضايا الدبلوماسية، في نفس الوقت، هذا غير صحيح. المغرب تغير فعلا، ولكن ليس كما يريدون؛ لأنه لا يقبل أن يتم المس بمصالحه العليا. وفي نفس الوقت، يحرص على إقامة علاقات قوية، بناءة ومتوازنة، خاصة مع دول الجوار".

وتابع قائلا: "وهو نفس المنطق، الذي يحكم توجهنا اليوم، في علاقتنا مع جارتنا إسبانيا".

ويضيف الملك محمد السادس: "صحيح أن هذه العلاقات مرت، في الفترة الأخيرة، بأزمة غير مسبوقة، هزت بشكل قوي، الثقة المتبادلة، وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها".

ثم أكد أن الدولة المغربية "اشتغلت مع الطرف الإسباني، بكامل الهدوء والوضوح والمسؤولية. فإضافة إلى الثوابت التقليدية، التي ترتكز عليها، نحرص اليوم، على تعزيزها بالفهم المشترك لمصالح البلدين الجارين".

وكشف الملك أن المفاوضات مع إسبانيا كانت تحت إشرافه، حيث يقول في الخطاب "وقد تابعت شخصيا، وبشكل مباشر، سير الحوار، وتطور المفاوضات".

عن النهج المغربي في تدبير المفاوضات يؤكد الملك محمد السادس :"لم يكن هدفنا هو الخروج من هذه الأزمة فقط، وإنما أن نجعل منها فرصة لإعادة النظر في الأسس والمحددات، التي تحكم هذه العلاقات".

وقال أيضا: "إننا نتطلع، بكل صدق وتفاؤل، لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها معالي السيد بيدرو سانشيز، من أجل تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة، في العلاقات بين البلدين، على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل، والوفاء بالالتزامات، وهو نفس الالتزام، الذي تقوم عليه علاقات الشراكة والتضامن، بين المغرب وفرنسا، التي تجمعني برئيسها فخامة السيد إيمانويل ماكرون روابط متينة من الصداقة والتقدير المتبادل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.