انتخاب لبيلتة منسقا ومحمد بنلعيدي نائبا أولا لشبكة المساءلة الاجتماعية بالمغرب.    الرجاء يعود للصدارة مؤقتا …وأ.خريبكة تفرض التعادل على بركان    باريس تدعو الجزائر لاحترام سيادتها بعد تصريحات للسفير الجزائري في باريس    في خطوة غير مسبوقة .. موسكو تستقبل وفداً من مليشيات البوليساريو    الرجاء يهزم مولودية وجدة ويرتقي لصدارة البطولة    سابقة في كرة القدم الوطنية.. أندية الحسيمة تقرر تجميد أنشطتها!    الرجاء يعود من الشرق بفوز بثلاية على مضيفه الوجدي    من جديد.. ثلاثة قاصرين يتحرشون بفتاة في طنجة    طقس الخميس..أجواء حارة في مناطق المملكة    شاهد ما قاله مغاربة عن فرض جواز التلقيح    وزير الصحة يحذر من وقوع انتكاسة وبائية خلال فصل الشتاء    تخصيص 1600 مليار سنتيم لدعم أسعار غاز البوتان والمواد الغذائية.. واقتراح إحداث 26 ألف منصب مالي    إجبارية "جواز التلقيح" يخلق جدلاً بالمغرب.. سياسيون يدخلون على الخط    البرلمان الإسباني يرفض تقنين الإستعمال الترفيهي للحشيش المغربي    جلالة الملك : الراحل بلقزيز كرس حياته لخدمة الوطن    مجلة فرنسية تستهزئ بأشرف حكيمي، وتوجه اتهامات غريبة للكرة المغربية في سلوك مشين، ونشطاء يهاجمون. (+صورة)    البحث في التاريخ المحلي بتطوان يتعزز بصدور مؤلفين جديدين للدكتور الطيب أجزول    الوداد يسعى لاستعادة التوازن باختبار محلي أمام أ.آسفي قبل الإياب القاري "المصيري" ضد قلوب الصنوبر    متفوقًا على راموس.. بيكيه أكثر مدافع تسجيلا في تاريخ دوري الأبطال    بيع منزل ابن خلدون في فاس يغضب المهتمين بالتراث    أمانة البيجيدي تعلق عضوية برلمانيين في هيئات الحزب    المملكة المتحدة تغرم "فيسبوك" ب69 مليون دولار    بدء محاكمة بنزيمة في قضية الابتزاز بشريط جنسي بغيابه عن الجسلة    ارتفاع في أسعار "البنزين" و"الغازوال" بالمغرب.. ومطالب لحماية المواطنين من "جشع شركات المحروقات"    اقليم الحسيمة يسجل حالة وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا    في ظل موجة الغلاء.. 73 في المائة من الأسر المغربية تتوقع استمرار ارتفاع أسعار المواد الغذائية    شركة "فيسبوك" العملاقة تُغير اسمها بدءا من الأسبوع المقبل    التزوير والاحتيال على مواطنين بالصويرة يجر شرطيا وزوجته للاعتقال    فيديو جديد يوثق لإعتداء على فتاة بالشارع العام يهز المغاربة    مشروع قانون المالية 2022 يقترح حذف تصاعدية أسعار الجدول الحالي للضريبة على الشركات    البيجدي يجمد عضوية المتمردين على قرارات الحزب    ولي عهد أبوظبي يتلقى اتصالا هاتفيا من بشار الأسد    وزير عن حزب "الجرار" يلزم موظفي وزارته ومرتفقيها ب"جواز التلقيح"    تعليق الرحلات مع ألمانيا وهولندا وبريطانيا.."لارام" تعلن عن إجراءات لفائدة المسافرين    الزاوية الكركرية بالعروي تحيي ذكرى المولد النبوي الشريف وفق ضوابط صارمة أهمها الإدلاء ب"جواز التلقيح"    عطلة رسمية مدفوعة الأجر لمدة أسبوع بسبب انتشار فيروس كورونا في روسيا    رفع مساحة زراعة أشجار الزيتون إلى 200 ألف هكتار بالشمال    الخطوط الملكية المغربية توضح مصير تذاكر الرحلات الجوية    بعد أن ناهزت السبعين من عمرها..سيدة تلد طفلا وسط ذهول الأطباء    سكاي نيوز عربية: المغرب يراهن على تحقيق السيادة الطاقية من خلال مستقبل أخضر    فتح باب الترشيح للجائزة الوطنية للقراءة في دورتها الثامنة    الخطاب النبوي الأخير    جوّ البنات" الأغنية الرسميّة لمهرجان الجونة تجمع رمضان وRed One ونعمان    الأمم المتحدة تعين هلال رئيسا مشتركا لمجموعة أصدقاء المراجعات الوطنية الطوعية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة    بأبي أنت وأمي يا رسول الله..    ذكرى المولد.. إقبال "محتشم" على اقتناء الحلويات التقليدية بالفنيدق    المغرب يعلق الرحلات الجوية اتجاه بريطانيا وألمانيا وهولندا    أساتذة جامعيون يحتجون ضد العميد بوخبزة ويتهمونه باستهداف العمل النقابي    السعودية تجدد التأكيد على دعمها للوحدة الترابية للمغرب    القضاء يدين "ملك المطاحن" في ملف الدقيق الفاسد والأعلاف المسرطنة    الاتحاد الأوروبي يدعو الرئيس التونسي إلى السماح باستئناف عمل البرلمان    هكذا يكون إنصاف مادة التربية الإسلامية وإنزالها المنزلة اللائقة بها في منظومتنا التربوية التعليمية    جواسم تكرم روح نور الدين الصايل بالدار البيضاء    الصحفي الذي ألقى بالحذاء على بوش: حزنت على وفاة "كولن" من دون أن يحاكم على جرائمه في العراق    من بين فعاليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي عرض فيلم "كوستا برافا" و"البحر أمامكم""    مهرجان إبداعات سينما التلميذ يمدد تاريخ قبول الأفلام    الدعاء الذي رفع في ضريح مولاي عبد السلام بن مشيش ليلة المولد    مهرجان سينما الذاكرة ينعقد في دورته العاشرة بالناظور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



التغير المناخي: تحذير أممي بشأن خطط الدول المتعلقة بالمناخ ودعوة إلى خطط طموحة
نشر في الأيام 24 يوم 18 - 09 - 2021


Getty Imagesدول كثيرة لم تف بالتزاماتها بالرغم من كل الوعود باتخاذ خطوات جادة، يتجه العالم نحو ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات خطيرة، بحسب تقديرات خبراء الأمم المتحدة. وقد درس خبراء المنظمة الدولية الخطط المتعلقة بالمناخ لمئة دولة وتوصلوا إلى أن العالم يسير في الاتجاه الخطأ. وأكد العلماء مؤخرا أنه من أجل تجنب أسوأ التأثيرات للجو الحار فإنه يتوجب تقليص الانبعاث الكربوني بنسبة 45 في المئة بحلول عام 2030. في المقابل، تشير التحليلات إلى أن الانبعاث سوف يرتفع بنسبة 16 في المئة خلال الفترة المشار إليها، مما قد يؤدي إلى ارتفاع في درجة الحرارة يزيد بنحو 2.7 درجة مئوية عن درجات الحرارة ما قبل الثورة الصناعية، وهو يتجاوز بكثير المستويات التي حددها المجتمع الدولي. وترى باتريسيا إسبينوسا المفاوض الرئيس للأمم المتحدة حول قضايا المناخ أن ارتفاع نسبة انبعاث الغازات بمعدل 16 في المئة يدعو للقلق. التغير المناخي: أيام الحر الشديد تضاعف عددها عالميا منذ ثمانينيات القرن الماضي التغير المناخي: الحياة في درجة حرارة خمسين وقالت إن ذلك يخالف بشدة دعوات العلماء إلى تخفيض كبير للانبعاث يمكن الحفاظ عليه لتجنب المؤثرات المناخية الشديدة والمعاناة التي قد تتسبب بها للناس ذوي الأوضاع الأكثر هشاشة في العالم. وتشكل المعطيات تحذيرا مقلقا حول حجم التحديات التي سيبحثها مؤتمر COP26 حول المناخ، الذي سيعقد في غلاسغو بعد حوالي ستة أسابيع. ويهدف المؤتمر الضخم للإبقاء على الأمل بالحد من ارتفاع درجات الحرارة عن طريق إقناع الدول بخفض نسب انبعاث الغازات. ونصت اتفاقية باريس حول المناخ على أن تقوم الدول بتحديث خططها لتخفيض نسب انبعاث الكربون كل خمس سنوات، لكن الأمم المتحدة تقول إنه بين 191 دولة وقعت على الاتفاقية فإن 113 دولة فقط قدمت تصورا أفضل. وقال ألوك شارما، الوزير البريطاني الذي سوف يرأس مؤتمر COP26 إن الدول التي لديها خطط طموحة بخصوص المناخ قد خفضت مستويات الانبعاث فعلا، لكن بدون اتخاذ خطوات عملية من جميع الدول وبخاصة الاقتصاديات الكبرى، فإن هناك خطرا في أن تكون الإنجازات المشار إليها بلا جدوى. وتوصلت دراسة أعدتها "مجموعة متابعة العمل من أجل المناخ" إلى أن عددا قليلا فقط من مجموعة الدول العشرين من بينها الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قد تمكنت من تعزيز أهدافها لتقليص الانبعاث. وفي تحليل آخر يشير معهد الموارد العالمية ومعهد تحليل المناخ كيف أن الصين والهند والسعودية وتركيا مسؤولة عن 33 في المئة من غازات الاحتباس الحراري لم تقدم خططها المحدثة بعد. وتقول إن إندونيسيا وأستراليا لديها خطط تشبه تلك التي تبنتها عام 2015 بينما تنص اتفاقية باريس على ضرورة التوصل إلى تخفيض أكبر في الانبعاثات. وتوصلت الدراسة إلى أن البرازيل والمكسيك وروسيا تتوقع أن يزيد مستوى انبعاث الغازات فيها. وبالنسبة للدول الأفقر والأكثر عرضة لتاثيرات التغير المناخي فإن تقليل انبعاث الغازات التي تساهم في تسخين الكوكب أولوية. وقال سونا بي وانغدي، رئيس مجموعة الدول الأقل تطورا إن على دول مجموعة العشرين أن تكون في الطليعة من أجل تقليص انبعاث الغازات بسرعة بهدف تقليل مستوى التغير المناخي. وأضاف أن تلك البلدان تملك طاقات وتضطلع بمسؤوليات أكبر ويجب أن تعامل الأزمة على أنها أزمة فعلا. وهناك أمل في أن تعدل الصين خططها المناخية قبل مؤتمر غلاسغو. وكانت قد قالت إنها تتطلع إلى وصول قمة مستوى الانبعاثات بحلول عام 2030 والتوصل إلى التعادل الكربوني بحلول عام 2060. وسيمنح أي إعلان عن خطط طموحة دفعة للمحادثات، لكن ليست هناك مؤشرات إلى حدوث ذلك ومتى سوف يحدث إن حدث.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.