عودة "مغاربة الخارج" خلال الصيف.. "لارام" تكشف معطيات جديدة تهمّ المسافرين    رغم الركلة الحرة البديعة لميسي.. تشيلي تفرض التعادل على الأرجنتين في كوبا أمريكا -فيديو    مازال صغير.. مغني "ذا ڤويس" غرس ساروت ف جمجمة صاحبو!    محللون: الجزائر قد تتجه إلى طريق مسدود.. ومدة حياة "تبون" السياسية يمليها الجيش    رابطة علماء المسلمين: إعدام البلتاجي وحجازي وآخرين جريمة وظلم عظيم يستوجب وقفة حازمة    السعودية تسمح للنساء بالاختلاط بالرجال في الحج بدون محرم    إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    هل يستفيد الأجانب من الأسعار المخفضة للخطوط الملكية المغربية؟    حصري..الدرك الملكي يحجز طنا ونصف من مخدر الشيرا ضواحي برشيد    الناظور + الصور…فوضى و جحيم يومي للساكنة بالقرب من سوق اشوماي    بالفيديو.. مضاربة خايبة وسط طيارة خلات البيلوط يقلب طريقو وينزل ف أقرب بلاصة    بواخر جديدة تربط موانئ أوربية بالمغرب    رجاء الشرقاوي المورسلي.. اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    "الأسد الأفريقي 2021".. القوات البرية الأمريكية تحتفي بذكرى تأسيسها بالمغرب        بايدن يلحق إهانة تاريخية برئيس الحكومة الإسباني أمام الكاميرات وزعماء الناتو(فيديو)    بدواري المناصرة والجدات بجماعة الساحل اولاد احريز: قطع التيار الكهربائي المتكرر يضاعف معاناة الساكنة ويربك استعدادات المتمدرسين للامتحانات الإشهادية ‬    لجنة الداخلية بمجلس النواب تصادق على مشروع قانون تقنين الكيف في قراءة ثانية    عملية مرحبا 2021.. إضافة خطوط بحرية جديدة في اتجاه الموانئ المغربية    إلموندو .. أوراق ضغط تعمق الأزمة المغربية – الإسبانية و خط الغاز مهدد    من بينها مشروع مسلسل المغربي هشام العسري: الدوحة للأفلام تعلن عن المشاريع الحاصلة على منح الربيع    شعار مهرجان الإسكندرية السينمائي من تصميم مغربي    من رسائل عبد الكبير الخطيبي إلى غيثة الخياط 17 : الرسالة 40: هل تجتاز الحياة الآن، طرقا نجهلها؟    تفشي فيروس كورونا المتحور "دلتا" يدفع دولة أوروبية لتمديد قرارات الحظر و الإغلاق.    المنتخب الوطني المغربي النسوي لكرة القدم يفوز مجددا على نظيره المالي        إعادة انتخاب المغرب بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري    باحث أمريكي يتحدث عن إضفاء الطابع الأوروبي على الأزمة الإسبانية المغربية!    امتنان وارتياح في صفوف مغاربة أمريكا بعد تعليمات العاهل الكريم    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    مشروع قانون الحالة المدنية فوق طاولة المجلس الحكومي الخميس المقبل    نقل جوي : 42 شركة ستستأنف أنشطتها في المغرب    هنغاريا تنشر إعلانا تدعم فيه مقترح الحكم الذاتي للصحراء المغربية    السينما العالمية تفقد الممثل الأمريكي بطل "سوبر مان"    المغرب يمضي في خنقه لإسبانيا ويتجه لوقف إمدادات الغاز الجزائري عنها    كريستيانو رونالدو بشأن رحيله عن يوفنتوس: "الأفضل هو ما سيحدث"    صراع بين الكعبي ومالانغو على صدارة "بيتشيتشي" البطولة    كورونا.. استقرار الوضعية الوبائية باقليم الحسيمة    المكتب الشريف للفوسفاط يصدر سندات دولية جديدة بقيمة 1,5 مليار دولار    المغاربة قدمو 3000 شكاية تهم ارتفاع الفواتير خلال النصف الأول من العام 2021    نجم "ذا فويس كيدز" إلى السجن بعد تهشيم جمجمة صديقه    الحكومة الإسرائيلية الجديدة: بين الترحيب الدولي والتحفظ الفلسطيني    انطلاق الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفيلم الكوميدي بالرباط    مندوبية التخطيط: إنتاج الصناعة التحويلية تزاد بهاد النسبة – أرقام    خبير مغربي يحذر من تشديد الإجراءات الاحترازية من جديد    تحذيرات من انتكاسة وبائية بالمغرب والعودة إلى تشديد الإجراءات الوقائية هذا الصيف    G7 تتجه لمحاربة الصين ووضع خطة لمكافحة الأوبئة في المستقبل    وكيل إريكسن يطمئن الجماهير على حالة اللاعب    خاصهوم يبينو أننا فشلنا بأي طريقة: صحيفة اسبانية قالت الكونگريس الامريكي وقف الاعتراف بمغربية الصحراء و صفقة الدرون    مدرب الرجاء غاضب من الجامعة بسبب رحيمي    دعوات فلسطينية إلى "انتفاضة" بالقدس والضفة وقطاع غزة ضد مسيرة المستوطنين    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    وفاة الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف    "الصحة العالمية" ترحب بتعهد مجموعة السبع بتقديم مليار جرعة من لقاحات كورونا    حزب إسلامي بالجزائر يعلن تصدر الإنتخابات ويحذر من تزوير النتائج    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المغرب وإسرائيل ينظمان ندوة افتراضية في نيويورك حول الأمن الغذائي والفلاحة المبتكرة
نشر في الدار يوم 23 - 04 - 2021

ترأس السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة عمر هلال، وسفير إسرائيل بالأمم المتحدة جلعاد إردان، بشكل مشترك، أمس الخميس، ندوة افتراضية رفيعة المستوى حول موضوع "ازرع من أجل المستقبل.. الأمن الغذائي والفلاحة المبتكرة".
وتم تنظيم هذه الندوة من قبل البعثتين الدائمتين للمغرب وإسرائيل لدى الأمم المتحدة، على هامش الدورة 54 للجنة السكان والتنمية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.
وتميز هذا الحدث، الذي تزامن أيضا مع الاحتفال باليوم العالمي للأرض الأم، بمشاركة هامة لسفراء عدد من البلدان الممثلة لمختلف المناطق، وكذا المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لمؤتمر قمة النظم الغذائية 2021، أغنيس كاليباتا، ومديرة الوكالة الإسرائيلية للتنمية الدولية (ماشاف)، عينات شلاين، والمدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال.
وفي كلمة بالمناسبة، قال سفير المغرب بالأمم المتحدة إن هذه المبادرة المغربية-الإسرائيلية تشهد على الدور الكبير الذي يمكن أن يضطلع به التعاون في مجال الفلاحة المستدامة وتغير المناخ وتدبير المياه والطاقات المتجددة والتعاون التجاري، وغيرها من المجالات ذات الأبعاد الأخرى الحاسمة للتنمية المستدامة.
وتابع قائلا "بينما نستعد لقمة النظم الغذائية في شتنبر المقبل، حان الوقت الآن للعمل على شراكات متينة وتسريع العمل الضروري"، مضيفا أنه "في الواقع، إذا كان هناك من درس واحد يمكننا استخلاصه من أزمة كوفيد-19 العالمية، فهو تحويلها إلى فرصة لإعادة التوازن وتحويل نظمنا الغذائية والزرع من أجل المستقبل".
وفي هذا الصدد، لفت هلال إلى أنه في المغرب، وتحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، اكتسبت العلوم الزراعية إمكانات هائلة وساهمت في الرفع من غلة الفلاحين، الكبار والصغار، لإنتاج المزيد من الغذاء بكميات أقل من المياه والطاقة، مشيرا كذلك إلى مخطط المغرب الأخضر، الاستراتيجية الفلاحية الوطنية التي تم إطلاقها سنة 2008 والتي ساعدت على النهوض بالفلاحة وجعلها المحرك الرئيسي لنمو الاقتصاد الوطني من خلال خلق فرص الشغل والحد من الفقر.
وقال السفير هلال إن "رؤية المغرب في مجال الفلاحة تهدف إلى ضمان الاكتفاء الذاتي الغذائي الوطني وفتح المجال لتصدير منتجات فلاحية ذات جودة عالية إلى العالم".
وأبرز، في هذا السياق، أن المغرب وإسرائيل اتفقا على التعاون في قطاعات مختلفة، بما في ذلك الصناعة الغذائية، والبحوث التطبيقية في الصناعة، والتقنيات الخضراء والطاقات المتجددة، والتي يمكن أن تسهم جميعها في تكثيف المبادرات القائمة، وأن تعود بالنفع على مجموعة واسعة من البلدان، ولا سيما بإفريقيا، في مجال الفلاحة والصناعة الفلاحية.
من جهته، قال سفير إسرائيل بالأمم المتحدة، إن سنة 2020 "علمتنا ضرورة وأهمية طرح قضية الأمن الغذائي، وكذا التقنيات التي ستساعدنا على تحقيق هذا الهدف المهم الذي يأتي على رأس الأولويات العالمية".
وفي هذا الإطار، أكد إردان أن إسرائيل كانت فخورة بتقديمها، على مستوى الأمم المتحدة، لقرار حول التكنولوجيات الفلاحية من أجل التنمية المستدامة، موضحا أن هذا القرار سيساعد على جذب انتباه العالم أجمع نحو التكنولوجيات التي يمكن أن تساعد البلدان النامية على إطعام شعوبها بشكل موثوق، وبالتالي مساعدتها على التقدم في العديد من مجالات التنمية الأخرى.
وبخصوص قمة النظم الغذائية التي دعا إليها الأمين العام للأمم المتحدة في شتنبر المقبل، وذلك في إطار عقد من العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، اعتبر الدبلوماسي أن هذه القمة ستعزز الرسالة المهمة التي مفادها "أنه يجب علينا جميعا العمل معا لتغيير الطريقة التي ينتج بها العالم الغذاء ويستهلكه ويفكر فيه".
من جانبها، هنأت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لقمة النظم الغذائية 2021، أغنيس كاليباتا، البعثتين الدائمتين للمغرب وإسرائيل على تنظيم هذه التظاهرة التي تتزامن مع يوم الأرض.
وقالت كاليباتا إن "المغرب وإسرائيل هما مثالان حيان لما يمكن أن يحققه الابتكار في قطاع الفلاحة"، مشيدة أيضا في هذا الصدد، بمختلف المبادرات وأوجه التعاون التي تتخذها المملكة لفائدة بلدان القارة الإفريقية، ولا سيما من خلال المبادرة الرامية إلى تكييف الفلاحة الإفريقية، التي أطلقها المغرب على هامش مؤتمر (كوب 22)، والتي تهدف إلى الحد من هشاشة إفريقيا وفلاحتها أمام تغير المناخ.
وبخصوص قمة النظم الغذائية 2021، أشارت كاليباتا إلى أن هذا الموضوع يظل مرتبطا ارتباطا وثيقا بمجموع أهداف التنمية المستدامة، مبرزة أن هذه القمة العالمية ستشكل منعطفا في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
أما مديرة الوكالة الإسرائيلية للتنمية الدولية، عينات شلاين، فقد أكدت أنه في الوقت الذي يواجه فيه العالم تفاقم انعدام الأمن الغذائي بسبب تغير المناخ ومشاكل بيئية أخرى، فإنه من الضروري أكثر من أي وقت مضى تبني مقاربة جديدة في مجال الفلاحة.
وفي هذا الصدد، أشارت إلى أهمية ترجيح كفة التكنولوجيات الفلاحية الحديثة والفعالة، وكذا تحسين تدبير الأراضي والموارد المائية.
وأعربت شلاين عن استعداد إسرائيل لتبادل تجاربها وخبراتها في هذا المجال، لا سيما مع البلدان الإفريقية، مشيرة في هذا الصدد، إلى المساعدة التي قدمتها بلادها السنة المنصرمة لإثيوبيا لمكافحة الجراد الصحراوي من خلال استخدام طائرات بدون طيار لتعقبه واستهدافه بشكل أفضل بمبيدات الآفات.
من جهته، ذكر المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي، محمد مثقال، بأن الفلاحة تشكل قطاعا هاما بالنسبة للمغرب، بحيث تمثل زهاء 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي .
كما شدد على أهمية التعاون جنوب-جنوب، الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس باعتباره ركيزة أساسية للسياسة الخارجية للمملكة.
وللمساهمة في هذه الجهود، يضيف مثقال، أبرمت الوكالة المغربية للتعاون الدولي شراكات متعددة مع حوالي 170 دولة شريكة، لا سيما في قطاعات الفلاحة والري وتدبير المياه، مسجلا أن الوكالة تسهر أيضا على تنفيذ برامج للتكوين التقني في قطاع الفلاحة، وكذا برامج لتعزيز القدرات في إطار التعاون الثلاثي.
من جانبهم، هنأ عدد من سفراء الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، يمثلون القارتين الإفريقية والأمريكية على الخصوص، المغرب وإسرائيل على هذه المبادرة وعلى روح القيادة التي أبدياها في قضية حاسمة مثل الفلاحة والأمن الغذائي، خاصة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
كما نوهوا بمستوى التعاون بين بلدانهم والمملكة المغربية التي حظيت جهودها ومبادراتها لفائدة بلدان القارة الإفريقية والجنوب بإشادة واسعة بهذه المناسبة.
المصدر: الدار- وم ع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.