تركيا تستدعي سفراء 10 دول بينهم أميركا وألمانيا وفرنسا    الأولويات التي جاء بها مشروع قانون المالية و الرهانات الأساسية المنتظرة.    أمير المؤمنين يحيي ليلة المولد النبوي الشريف    شاهدوا.. إحباط محاولة تهريب طن و 335 كلغ من الكوكايين على متن سفينة قادمة من البرازيل    ديو مسكر ووهيب إحدى الانتاجات الغنائية الهادفة ترى النور    عقد الدورة ال27 ل "مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط"    بوريطة يجري مباحثات مع نظيره الدومينيكاني    بعد إدانته بسنتين حبسا نافذا.. استئنافية الرباط تخفض عقوبة الإمام سعيد أبوعلين    طقس الثلاثاء..أجواء حارة مع قطرات مطرية في مناطق المملكة    الموظف والأجير عند المرض.. تشريعات الطرد وأفول إنسانية التضامن    من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري    الفنان عاجل يتعرض لكسر خلال عرض مسرحيته "المقال الأخير" في مسرح محمد الخامس    ابتداء من الخميس 21 أكتوبر سيحل جواز التلقيح مكان رخصة مغادرة التراب المغربي    إنقاذ أكثر من 300 مهاجر في ثلاثة أيام قبالة السواحل المغربية    أبطال إفريقيا.. انقسام بين جماهير الرجاء بسبب أداء الفريق أمام أويلرز    زيارة القنصلة العامة لفرنسا بمدينة أكادير لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة    الحكومة تصادق على مشروع قانون المالية 2022..ما أهم مضامنيه؟    نصرالله يعلن أن لدى حزب الله مئة ألف مقاتل مدربين ومسلحين في لبنان    أول رسمية لأمرابط وهزيمة صغيرة لفيورنتينا    زيارة مجاملة لأعضاء مكتب غرفة التجارة والصناعة والخدمات سوس ماسة لعامل عمالة انزكان ايت ملول    باشا تطوان يحصل على درجة الدكتوراه بميزة مشرف جدا    آيت الطالب يعين المدير الجهوي السابق للصحة بجهة سوس ماسة مكان الرميلي المعفاة من رئاسة مديرية الصحة بالدار البيضاء.    وزارة الصحة : احتمال ظهور موجة جديدة من كورونا يظل قائما    تزامنا مع ذكرى المولد النبوي.. رتفاع أسعار الدواجن بشكل غير مسبوق    17 قتيلا و2455 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الملك محمد السادس يصدر عفوه على 510 شخصا بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف        رسيما المغرب يعلن عن إلزامية التوفر على "جواز التلقيح" لولوج الإدارات والأماكن العمومية    النيابة العامة تقدم دليلا بشأن كفالة الأطفال المهملين    البحرية الملكية تقدم المساعدة ل310 مرشحا للهجرة غير الشرعية    بداعي الإصابة.. باريس سان جيرمان يخسر نجمه أمام لايبزيغ    المغاربة أجروا 14.9 مليون عملية بيع وشراء إلكترونية بقيمة 5.7 مليار درهم حتى متم شتنبر 2021    وفاة وزير الخارجية الأمريكي الأسبق كولن باول إثر إصابته بكورونا    زفاف بقرار جمهوري .. السيسي يسمح لوزير مصري بالزواج من سيدة مغربية    قول أهل العلم في الاستحباب بالاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم    القسام توجه رسالة للأسرى: اقترب موعد تحريركم    مؤسسة أمريكية تسجل تراجعا في مؤشر سيادة القانون بالمغرب    نقابيون يستنكرون استعمال المقاربة الأمنية لمواجهة احتجاجات الشغيلة العمالية    اقليم الحسيمة يستهل الاسبوع بصفر حالة اصابة بكورونا    إطلاق منصة "kitab" الرقمية للاطلاع على الإصدارات الوطنية    بعد انتصاره ذهابًا في تونس.. نهضة بركان يستقبل اتحاد بن قردان الأحد المقبل لمواصلة رحلته في كأس الكونفدرالية    منتخب المغرب النسوي يواجه غامبيا في تصفيات المونديال    معدل انتقال عدوى كوفيد-19 بالمغرب ينخفض إلى أدنى مستوى    حكم صوم يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم    القضاء الإسباني يمهل هرنانديز حتى 28 من الشهر الحالي لدخول السجن    ملاحظات منهجية حول نص الاجتماعيات المثير للجدل    الريسوني: إحياء المولد النبوي بالصلاة والأذكار بدعة    الجامعة السينمائية سنة 2021: برنامج غني ومتنوع.    في تطور غير مسبوق منذ سنوات ..سعر برميل النفط يحلق فوق 85 دولار    حريق بمنطقة جبل علي الصناعية في دبي    22 مليار دولار حجم مداخيل المغرب في مجال صناعة السيارات بحلول 2026    الزوبير عميمي: خصنا نمشيو مع الموجة وها علاش الفن مكيوكلش    الدعوة الإسلامية في مواجهة مخطط التنفير النفسي والاجتماعي    مورينيو يغازل جماهير نيوكاسل بعد الاستحواذ السعودي    فضيحة تهز أركان نظام العسكر.. موظف مخابرات جزائري يتقمص دور إرهابي "مغربي" (صور)    لحتيمي يتعرض لالتواء في الكاحل ويُغادر مباراة الفتح والحسنية مُصاباً    جاسوس لحساب روسيا في مكتب وزير الدفاع الفرنسي!    تيم حسن يواجه مافيات المال ويتصدى للتنظيمات المسلحة في "الهيبة - جبل" على MBC1    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من يكون فاروق بلخير الذي عينه جلالة الملك مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية
نشر في الدار يوم 15 - 09 - 2021

سام نجمه، وسطع اسمه بقوة بعد نجاحه بحرفية عالية في طرد جرذان جبهة "البوليساريو" من معبر الكركرات الحدودي، وتأمين انسيابية حركة تنقل الأشخاص والبضائع. عمل جبار ومهني قاد الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق، الى منصب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، خلفا للجنرال دوكور دارمي عبد الفتاح الوراق.
العارفون بالرجل، والمقربون منه، تنبأوا له بمسؤوليات ومناصب أكبر بالنظر الى نجاحه في جميع المهمات التي أوكلت اليه، وهو ما أكد عليه بلاغ وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، الذي أكد أن "اختيار الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق لهذا المنصب جاء نظرا لمؤهلاته المهنية وروح المسؤولية العالية التي تحلى بها في مختلف المهام التي أسندت إليه".
اسم فاروق بلخير يرتبط أيضا، بتنظيم مناورات الأسد الافريقي، التي التأمت هذه السنة بمدينة أكادير، في الفترة الممتدة من 7 إلى 18 يونيو 2021، والتي لقيت اشادة كبيرة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، والدول المشاركة فيها.
فاروق بلخير من الجنرالات الذين بصموا على مسار متميز داخل القوات المسلحة الملكية. عمل بكد لايكل ولا يمل لبناء مسار عسكري داخل القوات المسلحة الملكية قوامه الانضباط والجد والحزم. يتحدر الجنرال دو ديفيزيون فاروق بلخير قائد المنطقة الجنوبية، من دوار ادبوشني جماعة مير اللفت إقليم سيدي إفني .
عمل الجنرال فاروق بلخير بالمكتب الثالث بالقيادة العليا للقوات المسلحة الملكية بالرباط، وهو من خيرة الجنرالات بالقوات المسلحة الملكية، قبل أن يتقلد منصب قائد المنطقة الجنوبية، الذي سيستمر في شغله.
الجنرال فاروق بلخير، يعتبر أول جنرال يشرف بشكل منفرد على المنطقة الجنوبية بعد أن ظل هذا المنصب ملحقا بمنصب المفتش العام للقوات المسلحة الملكية على عهدي القائدين السابقين الراحل عبد العزيز بناني وخلفه بوشعيب عروب.
ازداد الجنرال دوكور دارمي، فاروق بلخير، سنة 1950 بدوار "ادبوشني" جماعة مير اللفت إقليم سيدي إفني، حيث التحق بصفوف الجيش عبر الأكاديمية الملكية العسكرية بمكناس بعد حصوله على شهادة الباكالوريا سنة 1968.
بعد ثلاث سنوات من الدراسة والتحصيل بالأكاديمية الملكية العسكرية بمدينة مكناس، تخرج بلخير فاروق برتبة ملازم ثاني سنة 1972، وبعدها بسنتين حصل على رتبة ملازم أول، وعين بالأقاليم الجنوبية للمملكة سنة 1973، حيث تولى عدة مهام، وقاد عدة وحدات عسكرية ميدانية، بداية من سريات وافواج وفيالق، تبعا للترقيات التي كان يحصل عليها.
مسار فاروق بلخير الأكاديمي لم يتوقف بل استمر في التحصيل تبعا لما يقتضية المجال العسكري من تطوير للقدرات العسكرية، وهو ما أهله للحصول على دبلوم الدراسات العسكرية العليا من الكلية الحربية الفرنسية، بعد ترقيته منتصف عقد الثمانينيات من القرن الماضي إلى رتبة رائد "كومندار" التي تدخل في خانة الضباط السامون.
كفاءته وجديته وحزمه في العمل، كما يشهد بذلك المقربون من الرجل، أهلت فاروق بلخير للحصول على عدة أوسمة ملكية، كما حظي بثقة جلالة الملك محمد السادس الذي عينه عين في سنة 2006 رئيسا للمكتب الثالث بالمنطقة الجنوبية بأكادير، ورئيسا لأركان الحرب بها، كما عينه سنة 2015 مفتشا لسلاح المشاة، وهو المنصب الذي ظل يشغله الى حين تعيينه قائدا للمنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية.
لم يكن شهر نونبر 2020، المرة الأولى التي يشرف فيها الجنرال، فاروق بلخير على طرد جرذان "البوليساريو" من الصحراء المغربية، بل عمل على مدى عقدين من الزمن في عدة معارك للدفاع عن الوحدة الترابية والوطنية للمملكة ضد ميليشيات البوليساريو، إلى أن أعلن عن وقف إطلاق النار في شتنبر 1991، تحت إشراف الأمم المتحدة، كما أشرف فاروق بلخير على بناء الجدار الأمني الذي حد من توغلات عصابات "البوليساريو".
اسم فاروق بلخير، سيعود إذن للبروز مجددا، بمناسبة انعقاد فعاليات النسخة السابعة عشرة من تدريبات "الأسد الإفريقي" بمدينة أكادير، بحضور عشرات الشخصيات العسكرية الممثلة للجيوش متعددة الجنسيات المشاركة في المناورات الميدانية الرامية إلى تعزيز الاشتغال البيني والأداء العسكري الفعال بينها في إطار التحالف.
مناورات كللت بالنجاح، بحسب جميع المتتبعين، الذين يصفون تدريبات"الأسد الإفريقي" ضمن أهم التدريبات المشتركة في العالم؛ إذ يسعى إلى تحقيق مجموعة من الغايات؛ أبرزها تعزيز قدرات المناورة للوحدات المشاركة، وتعزيز قابلية التشغيل البيني بين المشاركين في تخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة في إطار التحالف، وإتقان التكتيكات والتقنيات والإجراءات، وتطوير مهارات الدفاع السيبراني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.