في الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الاتحادي الكبير محمد الملاحي    قيادي في البوليزاريو يكشف درجة التفكك والهوان الذي وصلته … البشير السيد: الجزائر هي من قرر الانسحاب من وقف إطلاق النار وقرار الحرب قرارها!!    الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب تنوه بخطاب العرش .. منعطف تاريخي كبير غير مسبوق في تاريخ الأمة الإسلامية    أسعار المواد الاساسية باسواق جهة مراكش يومه الثلاثاء    بنك المغرب: أسعار صرف العملات اليوم الثلاثاء 16غشت 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    التطمينات المتكررة للحكومة لن تجدي في إخفاء مشكلة الحبوب والاحتياطي الغذائي : هامش المناورة يضيق أمامها مع استمرار الجفاف والحرب الاوكرانية    أسعار النفط تعرف تراجعا جديدا..    قضية بيجاسوس … الزمن يفضح ما يخفيه المتربصون.    رسميا…"العصبة" تحدد تاريخ قرعة البطولة المغربية    مصرع 3 عناصر من الوقاية وتوقيف 4 أشخاص يشتبه في إضرامهم النيران بغابة المضيق    الجامعة السينمائية تفتح باب المشاركة في مسابقة دورتها الجديدة    مدير شركة "فايزر" يتعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد    هذا تاريخ إفلاس الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي    عادل رمزي ل ESPN : تدريب المنتخب المغربي أمر لا يصدق    41 قتيلا في حريق كبير بكنيسة غرب القاهرة    وفاة ثلاثة عناصر من الوقاية المدنية و إصابة آخرين في حريق كابونيغرو    طقس الثلاثاء... تراجع في درجات الحرارة بأغلب جهات المملكة    مغادرة أول سفينة أممية محمّلة بالحبوب من أوكرانيا باتجاه إفريقيا    بسبب حرب روسيا على أوكرانيا.. صفقة أسلحة ب 7 ملايير دولار بين موسكو والجزائر قد تصبح في "مهب الريح"    المغربي حكيم زياش حبيس كرسي الاحتياط …ومشاكل تلوح في أفقه    لأول مرة.. جورج وسوف كشف على بنتو "عيون" – تصويرة وفيديو    حالة طوارئ في باريس.. «تويتر» يشعل الأزمة بين مبابي ونيمار    من بعد 8 سنين على الفاجعة.. هولندا حددات موعد الحكم فقضية الطيارة الماليزية اللي طاحت فأوكرانيا    إصابة ثلاثة أشخاص في حادثة سير خطيرة بطنجة    بنيتة صغيرة انتاقمات من لفعة ضرباتها فشنايفها وناضت عضاتها حتى ماتت – تغريدة وتصويرة    استراتيجية قديمة.. إسبانيا تواجه حرائق الغابات ب"جيش الماعز والأغنام"    باحثون أميركيون يبتكرون بطارية للأجهزة الإلكترونية من البكتريا والعرق    بكين تدعو واشنطن للتوقف عن "السير في الاتجاه الخاطئ"    الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدخل على خط تصريحات الريسوني الأخيرة حول الصحراء ..    تعبئة "طائرتي كنادير" لمحاصرة حريق مهول بالمضيق ..    الرجاء يفسخ عقده مع المهاجم الكونغولي كبانغو بالتراضي    اعتقالات بعد ضبط التلاعب في ملف دعم المتضررين من الحرائق.    رحيمي ضمن القائمة النهائية لجائزة "الكرة الذهبية" بالدوري الإماراتي    الدولي المغربي تاعرابت يقترب من مغادرة بنفيكا نحو الدوري الإسباني    هذه هي المنتخبات المرشحة للفوز بكأس العالم 2022 في قطر        الملك يعزي الرئيس السيسي في ضحايا حريق كنيسة أبي سيفين    البنك الدولي: الكوارث الطبيعية تكلّف المغرب 575 مليون دولار سنويا    الدول العربية تسجل أعلى وأسرع معدل بطالة بين الشباب في العالم    وزارة الثقافة تساهم في نفقات علاج الفنانة خديجة البيضاوية    النسخة الثانية لتظاهرة "فسيفساء شمالية " بطنجة يوم السبت القادم    إلى حين نفاذ مخزونها.. شركات المحروقات بالمغرب تمتنع عن تخفيض الأسعار    الريسوني يثير غضبا في موريتانيا بعدما وصف البلاد بأنها "غلطة تاريخية" ومطالب بصدور رد رسمي عليه    الأمثال العامية بتطوان.. (210)    المرابط: احتمال تسجيل موجة أخرى من كوفيد 19 خلال فصل الشتاء    قصة واقعية وقوله تعالى: "إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون"    انتفاضة 16 غشت 1953 بوجدة وانتفاضة 17 غشت 1953 بتافوغالت بإقليم بركان    هل ستتكفل وزارة الثقافة بعلاج خديجة البيضاوية؟    كوفيد- 19.. وتيرة عملية التلقيح الوطنية جد ضعيفة وعدد الملقحين بالجرعة الأولى لم يتعد 51 شخص    حصيلة كورونا.. 38 إصابة جديدة و"صفر" حالة وفاة بسبب الفيروس خلال ال24 ساعة الماضية    "كوفيد-19".. بريطانيا توافق على لقاح "موديرنا" المطور المضاد ل "أوميكرون"    بعد مأساة مليلية.. الاتحاد الأوروبي يخصص 500 مليون أورو لفائدة المغرب لمكافحة الهجرة غير النظامية    من 1982 إلى 2022: أربعون سنة من عمر المهرجان الوطني للفيلم    مطالب للحكومة بتنزيل مخرجات الاتفاق الاجتماعي والرفع من الأجور لمواجهة الغلاء    صدور كتاب "التضليل الإعلامي لدى تنظيم الدولة الإسلامية" للمؤلف والطبيب النفسي نيل كريشان أغرول.    دار الشعر بمراكش تعلن عن الدورة الرابعة لجائزتي "أحسن قصيدة" و"النقد الشعري" والخاصة بالشعراء والنقاد والباحثين الشباب    إيقاف إمام مسجد تلا آيات قرآنية أزعجت مسؤول وزاري    بولوز: ما نشاهده في الشواطئ المغربية من مخدرات وفساد وانحلال نتحمل مسؤوليته جميعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صحيفة سنغالية: المغرب "في مواجهة عصابات مسلحة" بعد الهجوم على السياج الحديدي لمليلية
نشر في الدار يوم 04 - 07 - 2022

كتبت صحيفة "دكار تايمز" السنغالية اليوم الاثنين أن المحاولة الأخيرة للهجوم الجماعي من قبل مهاجرين غير شرعيين على السياج الحديدي في إقليم الناظور تذكر بأحداث عام 2005، وتؤكد أن المغرب، ضحية لشبكات مهربي المهاجرين، ويجد نفسه في مواجهة عصابات مسلحة تريد دخول إسبانيا.
وأضافت الصحيفة في مقال بعنوان "مأساة في مليلية.. المغرب في مواجهة عصابات مسلحة"، إن ما حدث مؤخرا في مليلية وعدد القتلى يذكر بأحداث 2005. وفي الواقع فإن المغرب يتعرض لهجوم من قبل جماعات مسلحة تريد دخول إسبانيا".
وكتبت الصحيفة إن "المغرب يوجد حاليا ضحية لشبكات مهربي المهاجرين. ويعاني هذا البلد من عواقب سوء التدبير الاقتصادي والفوضى والأزمات السياسية في بعض بلدان إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى"، مشيرة إلى أن تشكيلة هؤلاء المهاجرين تظهر أن غالبيتهم شباب تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 عاما، ويأتون من بلدان تعاني من أزمات سياسية مثل السودان وليبيا وإثيوبيا وتشاد وبوركينا فاسو ومالي.
وأشارت الصحيفة إلى أن المغرب أصبح منطقة عبور لهؤلاء الشباب "الذين شكلوا أنفسهم في مجموعات مسلحة يشرف عليها أفراد ماهرون في حرب العصابات الحضرية"، والقادمين من دول في حالة حرب مثل السودان وتشاد وإثيوبيا.
وأضافت "في مواجهة هذه الظاهرة، لا يمكن لأحد أن يتهم السلطات المغربية، المطلوب منها الدفاع عن أراضيها وحماية المواطنين وممتلكاتهم. فالمغرب يتعرض على أراضيه للهجوم من قبل شباب في وضع غير نظامي يعيشون غالبا في غابة بشمال منطقة الناظور"، مشيرة إلى أن هؤلاء المهاجرين" يمثلون اليوم مشكلة أمن عام".
وبحسب الصحيفة فإن بعض المهربين المتواجدين في البلدان المجاورة للمغرب ينظمون ممرات لنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى شمال البلاد"، مشيرة إلى أن المهاجرين الذين يأتون من السودان يمرون عبر ليبيا أو تشاد ثم الجزائر وصولا للمغرب.
كما ذكرت "دكار تايمز" أن "الأحداث التي وقعت في مليلية تم تشويهها على الشبكات الاجتماعية، لأنها لا تعكس الحقائق على الأرض".
وكتبت الصحيفة "اتضح أنه يوجد في صفوف المهاجرين شبان أدوا الخدمة العسكرية في بلدهم الأصلي. بينما كان آخرون أعضاء في حركات التمرد، ويتقنون تقنيات حرب العصابات والتسلل والتنظيم التكتيكي".
كما سلطت الصحيفة في مقال آخر الضوء على الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء، التي شرع في تنفيذها في عام 2013، بمبادرة سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تستند إلى "نهج موحد وشامل لقضية الهجرة وتتماشى مع التوجه الإفريقي للمملكة".
وكتبت الصحيفة إن "هذه الإستراتيجية الوطنية غير المسبوقة على المستوى الإقليمي قد أكسبت المملكة اعترافا دوليا وقاريا وأسفرت عن اختيار جلالة الملك رائدا إفريقيا في مجال الهجرة"، مشيرة إلى أن الاستراتيجية الوطنية للهجرة "سمحت بتسوية أوضاع أكثر من 50 ألف من مواطني الدول الإفريقية الشقيقة والصديقة، فضلا عن إدماجهم الكامل في نسيج المجتمع المغربي مع ولوج غير تمييزي إلى جميع الخدمات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والطبية، على غرار مختلف المواطنين".
المصدر: الدار-وم ع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.