حموشي يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره البرازيلي بشأن تعزيز التعاون الثنائي في المجال الأمني    الأميرة للا حسناء تدشن المنتزه التاريخي لحبول في مكناس بعد تجديده    إيطاليا تحجز سيارات مغربية الصنع .. وزير الصناعة: "خيرنا ما يديه غيرنا"    تجار بالحسيمة ينضمون إلى حملة مقاطعة بطاقات التعبئة    مطالب للحكومة بالإعلان عن أسماء المستفيدين من دعم استيراد الأضاحي    الجماعات الترابية تحقق 11,3 مليار درهم من المداخيل الجبائية    عكس النرويج وإيرلندا وإسبانيا.. وزير الخارجية الفرنسي يعتبر أن الظروف لم تتهيأ بعد للاعتراف بدولة فلسطينية    إعادة انتخاب المغرب نائبا لرئيس اللجنة التنفيذية لمركز شمال-جنوب التابع لمجلس أوروبا    التضخم يسير في منحاه التنازلي ببلوغ 0.2 في المائة بعدما كان في حدود 10.1 في المائة    لجنة ال24.. سيراليون تجدد تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي    الكوكب المراكشي يقيل مدربه إثر تصريحات "مستفزة"    بسبب تصريحاته بعد مباراة النادي المكناسي.. الكوكب المراكشي يعلن فسخه عقد مدربه عادل الراضي    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    حملة ميدانية بإقليم العرائش للتحسيس بمخاطر حرائق الغابات    الحكم بالمؤبد على راضية "سفاحة" تطوان التي قتلت زوجها وإبنها بدم "بارد" ودفنتهما في المرآب وادعت اختفائهما    أداء إيجابي في تداولات بورصة البيضاء    أول تعليق لياسين لبحيري على الاحتفاء بإنقاذه للاعب الزمالك المصري    الملك يعتز ب "العلاقات الأخوية" مع اليمن    منظمة الصحة العالمية: آخر مستشفيين في شمال غزة بالكاد يعملان    برلماني بريطاني يتهم سفير بلاده بالرباط بعرقلة اعتراف لندن بمغربية الصحراء    إضراب كتاب الضبط يؤجل محاكمة "مومو"    غوارديولا يفوز بجائزة أفضل مدرب في البطولة الإتقليزية الممتازة لهذا العام    مذكرة تفاهم بين المغرب والبرازيل لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة    بعد اعترافهما بدولة فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفيريها في إيرلندا والنروج    تشييع حاشد للرئيس الإيراني في تبريز ووصول الجثامين إلى طهران    شادي رياض يوافق على الانتقال للدوري الإنجليزي    المنتدى العالمي للماء: المغرب وكوت ديفوار يوقعان مذكرة تفاهم في مجال الموارد المائية    تاريخ الشاي في المغرب.. قصة تراث عريق وفن اجتماعي مميز    أصوات تطالب بمقاطعة مهرجان موازين    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية اليوم الأربعاء    باريس سان جرمان "لا مانع لديه" من مشاركة حكيمي مع منتخب بلاده في أولمبياد باريس    ليفركوزن لتتويج موسمه التاريخي وأتالانتا للقب أول في نهائي ال"يوروبا ليغ"    طنجة.. انهيار عمارة في طور البناء    صرخة أستاذ..    ركاب شركة الخطوط السنغافورية يصلون بسلام بعد رحلة "جنونية"    المغرب والولايات المتحدة يعززان تعاونهما العسكري    الزليج المغربي.. تاريخ وتراث من الموحدين إلى اليوم    "بين مرافئ العمر" مجموعة قصصية جديدة للروائي والقاص المغربي أحمد العكيدي    "القرية المجاورة للجنة" أول فيلم صومالي بمهرجان كان السينمائي الدولي    بملابس عملهم.. أطباء مغاربة يتضامنون مع نظرائهم بفلسطين    رسميا.. ثلاث دول أوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية وسط غضب إسرائيلي    الذهب يتراجع وسط ترقب لمحضر اجتماع المركزي الأمريكي    رواية "كايروس" للألمانية جيني إربنبك تفوز بجائزة "بوكر" الدولية    فقرات فنية متنوعة بمهرجان القفطان المغربي الثالث بكندا    "بشوفك".. سعد لمجرد يستعد لطرح عمل مصري جديد    جندي إسرائيلي يحرق نسخة من القرآن الكريم ومسجدا في غزة (فيديو)    تقنيات الإنجاب لزيادة المواليد تثير جدلا سياسيا في فرنسا وأمريكا    دراسة: المبالغة في تناول الملح تزيد خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 41%    كأس أوروبا 2024: رونالدو في تشكيلة البرتغال للمرة ال11 في بطولة كبرى    "الأبواب المفتوحة" للأمن الوطني تستقطب أكثر من مليوني زائر    انتشار متحور "بيرولا" يقلق سكان مليلية    قبائل غمارة في مواجهة التدخل الإستعماري الأجنبي (13)    الأمثال العامية بتطوان... (604)    أكثر من 267 ألف حاج يصلون إلى السعودية    أكاديميون يخضعون دعاوى الطاعنين في السنة النبوية لميزان النقد العلمي    الأمثال العامية بتطوان... (603)    تحقيق يتهم سلطات بريطانيا بالتستر عن فضيحة دم ملوث أودت بنحو 3000 شخص    المغرب يضع رقما هاتفيا رهن إشارة الجالية بالصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بورتريه: محمد بن عبد السلام..

محمد بن عبد السلام، ملحن متميز أحد أعمدة الفن الغنائي المغربي، لقب بسيد الأغنية المغربية الزجلية دون منازع. هو من مواليد مدينة سلا سنة 1930، اسمه الحقيقي محمد التواشي، ينتمي إلى أسرة فنية، كان له اهتمام بالموسيقى والغناء منذ كان طفلا صغيرا في الميتم البيضاوي سنة 1940، ترعرع في فضاء موسيقي، تعلم العزف على آلتي العود والكمان والعديد من الآلات الموسيقية. التحق ضمن أفراد الجوق الذي أسسه الفنان والأستاذ أحمد زنيبر أحد أعلام الموسيقى الأندلسية. بعد مرحلة التكوين عاد بنعبد السلام إلى مدينة سلا، وأسس جوق «الاتحاد السلاوي»، الذي قدم من خلاله حفلات عديدة في مختلف المدن المغربية. ساهم بن عبد السلام في إدماج المطربين في الأوبريتات الغنائية حيث لحن أوبريت مشروع «بورقراق»، ومحاورات منها «التيلفون» و«أنت هاني» وغيرها من الألحان.
كانت أول أغنية لحنها وغناها هي «في الدرب» سنة 1952، وفي نفس السنة لحن أغنية تحمل عنوان «يا لخاطف عقلي» وهي من كلمات الفنان محمد حسن الجندي. و منها انطلق في التلحين للعديد من المطربين الذين اشتهروا بألحانه، منهم المعطي بنقاسم و عبد الوهاب الدكالي و بهيجة إدريس و أمينة إدريس و محمد الإدريسي و الحبيب الشراف. كما سجل أول معزوفة سنة 1952 سماها «بوادر». وفي نفس السنة أيضا التحق بنعبد السلام بالجوق التابع لراديو ماروك بالرباط، مما جعله يدخل في منافسات مع فرق أخرى، إلى أن تأسس الجوق العصري للإذاعة سنة 1953 . وظل يشتغل فيه إلى حدود سنة 1954، وهي السنة التي ترأس فيها أحمد البيضاوي هذا الجوق الذي كان يضم كل من أحمد الشجعي، والمعطي البيضاوي، وعبد النبي الجراري، والمعطي بلقاسم، وعبد الرحيم السقاط، وعبد القادر الراشدي، والأخوان محمد وعباس سميرس. وفيما بعد تم تكوين جوق آخر مواز للجوق العصري أطلق عليه اسم«جوق المنوعات»، وأسندت رئاسته للفنان محمد بن عبد السلام، تحت إشراف إدارة الإذاعة. وحين عين الدكتور المهدي المنجرة مديرا على إدارة الإذاعة سنة 1959، عمل على إدماج الجوقين في جوق واحد أطلق عليه اسم «الجوق الوطني»، وانتخب لرئاسته الأستاذ أحمد البيضاوي، وبعد فترة حدث نزاع فابتعد بعض الأفراد عنه، وفي مقدمتهم محمد بنعبد السلام، الذي عين رئيسا لجوق مدينة «مكناس» الذي أنتج معه أجمل الأغاني والمنوعات، والمحاورات.
كان يتنقل بين مدينة مكناس و سلا، و منها كسب موهبة الغناء، واكتشف العديد من الأصوات في مقدمتها الفنانة بهيجة إدريس وأختها أمينة إدريس، ومحمد الإدريسي، ومحمد واكواكو والفنانة لطيفة الجوهري وغيرهم، بالإضافة إلى تلحينه للعديد من الأغاني الناجحة مثل أغنية «الظروف» لعبد الهادي بلخياط، التي أثارت الكثير من الجدل في سبعينيات القرن الماضي، وكذلك رائعة «السنارة»، كما ساند عبد الوهاب الدكالي، في بداياته الفنية، بالعديد من الروائع منها «يالغادي فالطوموبيل» التي كتب كلماتها حمادي التونسي سنة 1958 و«مول الخال»، التي كتبها عبد الأحد إبراهيم سنة 1959، و«أنا مخاصمك»، و«سيد القاضي» لبهيجة إدريس، وأغنية «بلا محبة ما تكون عداوة». كما ساهم في شهرة إسماعيل أحمد من خلال تلحينه رائعة «سولت عليك العود والناي». ولحن كذلك للفنانة نعيمة سميح أغنية «البحارة» سنة 1973، ولمحمد الإدريسي، ولغيثة بنعبد السلام، وللمعطي بلقاسم، ومطربين ومطربات غير مغاربة تتصدرهم الفنانة «عليا» بأغنية «أنا من أنا» للشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي، كما لحن العديد من القطع الوطنية والدينية والعاطفية والقومية مثل «المجد العربي» بمناسبة
الانتصار في حرب أكتوبر سنة 1973، سجلت في مصر بمشاركة هاني شاكر، ومحمد رشدي، وغيثة بنعبد السلام، والمجموعة الصوتية المصرية، و«القنطرة» التي غناها محمد فويتح، ومحمد المزكلدي وأحمد البورزكي، وقصيدة «صوت الأحرار» وهي من شعر الزعيم علال الفاسي، ومحاورة « الرباطي والسلاوي». يتميز الفنان محمد بن عبد السلام بالصراحة عند إبداء آرائه، و له العديد من الأغاني بخزانة الإذاعة. وستبقى إبداعاته شاهدة على عبقريته. كما استطاع هذا الفنان المقتدر والمبدع أن يترك بصماته الفنية على الأغنية المغربية، التي منحها كل ما اكتسبه من خبرة ميدانية.
بن عبد السلام من بين الأسماء التي ميزت مسار الإعلام المغربي في شقيه المرئي والمسموع. كبرنامجه الإذاعي الشهير «سمر» الذي كان يقدمه الراحل الطاهر بلعربي، و برنامج «للأذن ذاكرة» و برنامج « قطار التنمية» و«الأحد لكم» و«ريحة البلاد» و«استجوابات خيالية» و«ليالي رمضان». ثم برامج إذاعية أخرى، ويعد بنعبد السلام رائدا ل «اعلام القرب بالمغرب، لأنه هو الذي اعطى الانطلاقة للبرامج المباشرة ومنح الفرصة للمستمع لإسماع صوته والإدلاء برأيه في مناقشة مواضيع البرامج».
لقد اعتزل الفنان والملحن محمد بن عبد السلام، الغناء والتلحين سنة 1992، إثر حادثة سير أقعدته عن العمل الفني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.