الرباح: قطاع الصناعة يمثل حاليا 21% في الاستهلاك الطاقي الوطني    ميسي يدخل التاريخ برقم قياسي جديد    الملك يبعث برقية تهنئة إلى سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا    التوحيد والإصلاح تدعو السعودية لتوضيح موقفها من “إعدام العلماء” ناشدت رؤساء الدول الإسلامية التدخل    شبيبة « البيجيدي » تشتكي التضييق وتتهم السلطات بمحاصرة أنشطتها    ليغانيس يحدد سعر بيع النصيري    رسميا ..الوداد تحتج لدى الكاف ضد الحكم المصري    سيارة أجرة تدهس شرطيا وترسله للمستعجلات في حالة حرجة    توقعات أحوال الطقس غدا الأحد    اسبانيا : تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش    الإعلان عن تنظيم ندوة دولية كبرى لأدب الرحلة سنويا بطنجة    العثماني يحدث لجنة اليقظة حول سوق الشغل..هذه مهامها    أبودرار ينتقد اصطفاف الأغلبية ضد قانون الأمازيغية    صحيفة جزائرية: الانتخابات الرئاسية على الأبواب ولا أحد قدم ترشيحا رسميا    نهائي كأس الكونفدرالية: لابا كودجو يدخل الفزع في قلوب المصريين آخر دقيقة    صحتنا في رمضان.. في أي سن يمكن للأطفال الصيام من دون تعرضهم لأية خطورة؟ -فيديو-    جطو غادي يقدم عرض على ال”OCP” لكن واش غادي يقول كولشي أو غادي ينوّه بالتراب كيف دار فالتقرير الأخير    تدوينة فيسبوكية تجر شقيق معتقل ريفي إلى القضاء    ميادة الحناوي عوضات زياد الرحباني    إيران ومضيق هرمز.......    فجر يودع الليغ 1 بعد هزيمة فريقه    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    سفارة المملكة المغربية ببلجيكا و القنصلية العامة للمملكة المغربية بأنفرس تقيمان حفل إفطار بهيج    اتلاف 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة بجهة الشرق    البيضاء..توقيف مغاربة وإسبان بحوزتهم 11 كلغ من الذهب..كانوا يبحثون عن مشتر ل87 صفيحة    العراق ودوره في لعبة المحاور    لقجع يجمد أنشطة وسطاء اللاعبين لهذا السبب    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    كأس إسبانيا: الشرطة توقف 23 شخصا قبل نهائي برشلونة وفالنسيا    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    سان جيرمان يمدد عقد مدربه توخيل حتى 2021    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم : حسنية أكادير يفلت من الخسارة بهدف أسطوري في مرمىالزنيتي

اعتبر المدرب الجديد للرجاء البيضاوي، باتريس كارتيرون، الذي لم تتجاوز فترة إشرافه على الفريق الأخضر 48 ساعة، أنه حاول في هذه المباراة إقحام العناصر المجربة من لاعبي فريقه، معبرا عن الرضى على الصورة التي ظهروا بها أمام فريق ليس بالسهل. كما اعتبر أن نقطة التعادل، التي رجع بها فريقه من خارج الميدان، تبقى ثمينة تم انتزاعها، حسب تعبيره، من أمام فريق أكاديري رائع. ومن جهته اعتبر مدرب الحسنية غاموندي أن المباراة بين الفريقين كانت متكافئة، وعرفت مواجهة فريقه لبطل كأس الكونفدرالية الإفريقية، والذي يتوفر على التجربة في مثل هذه المباريات.
وأشار غاموندي إلى أن فريقه مع ذلك أضاع فرصا سانحة للتهديف، بالأخص خلال الشوط الثاني. كما أكد على أنه سيعمل على تصحيح بعض الأخطاء وقعت خلال هذه المباراة، وذلك في إطار الاستعداد للمباريات المقبلة.
هذه المباراة التي حضرها ما يزيد على خمس وثلاثين إلى أربعين ألف متفرج، وأدراها طاقم تحكيم إيفواري، يقوده الحكم الرئيسي «بيانفوني سينكو»، عرفت في مجملها أداء كرويا محترما من الطرفين، زاده حرارة الحضور الجماهيري الكبير، مما أعطى للمباراة جاذبية خاصة ومتعة لا نلمسها في لقاءات البطولة الاحترافية.
وقد عرف الشوط الأول صراعا قويا بين الفريقين، على مستوى منطقة الوسط لخنق الحملات الهجومية من هذا الطرف أو ذاك. لكن هذا لم يمنع من خلق بعض الفرص للتهديف، على قلتها، أتيحت لكلا الفريقين، كانت أخطرها على الإطلاق فرصة بدر كشاني، الذي انفرد بالحارس الزنيتي، لكن تجربة هذا الأخير تغلبت عليه. كما أتيحت لعبد الإله الحافيظي أحد أخطر الفرص في هذه المباراة من تسديدة قوية صدها العمود الأيسر لمرمى الحواصلي، لينتهي هذا الشوط بالبياض.
وخلال الشوط الثاني شاهدنا فريقا أكاديريا آخر، عرف كيف يستحوذ على الكرة أمام فريق أخضر متراجع دفاعيا، ومراهن على المرتدات الهجومية، والتي كانت جد خطيرة. وستتيح إحداها للهداف محسن ياجور التوقيع على هدف السبق، من كرة هيأها الحافيظي الذي يبقى رقما أساسيا في صفوف فريق النسور.
وسيلجأ مدرب الحسنية خلال الدقائق الأولى من هذا الشوط إلى تغيير جلال الداودي المصاب بإدريس بناني. كما سيبادر إلى تغيير الخنبوبي، ربما بسبب تضييعه لفرصة سانحة مده بها نجم الفريق الأكاديري في هذه المباراة المهدي أوبيلا وتعويضه بالملوكي، علما بأن عناصر أخرى ضيعت فرص أسهل، كشاني مثلا، ولم يتم التفكير في تغييرها.
وفي حدود الدقيقة 63 سيتمكن لاعبو الحسنية، عبر كرة تابثة من إدراك هدف التعادل، كرة نفذت من على مشارف مربع عمليات الرجاء. وكان من ورائها المتألق مهدي أوبيلا، الذي وقع على لقطة المباراة منفذا ضربة الخطأ بطريقة حكمت على حارس الرجاء أن يبقى في دور المتفرج المذهول، وهو يرى الكرة تستقر في الزاوية التسعين من مرماه، معلنة عن هدف اهتزت له جنبات ملعب أدرار. وأضاع كشاني مجددا فرصة هدف ثان وهو ينفرد بالحارس الزنيتي، حيث اكتفى بتسديدة استقرت بسهولة بين يدي هذا الأخير.
وانتهت هذه المباراة على إيقاع نقطتين خلافيتين طالب من خلالهما كل فريق بضربة جزاء. إحداها كانت في حدود الدقيقة 73 حيث سيتم إسقاط لاعب الحسنية عبد الكريم باعدي دون أن يتم الإعلان عن ضربة جزاء كانت أكثر من واضحة. كما طالبت عناصر الرجاء، خلال الدقائق الأخيرة من المباراة بضربة جزاء لصالحها، معتبرة أن الحارس الحواصلي قد ارتكب خطأ، داخل المربع، في حق المهاجم رحيمي.
ويبقى أن نشير إلى أن هذه المباراة عرفت»لخبطة» حقيقية عانت منها مدينة الانبعاث، وبالأخص محيط الملعب الخارجي، وكذلك فضائه الداخلي بفعل الازدحام الاستثنائي، ازدحام البشر وازدحام السيارات التي لم تستوعبها الطرق المؤدية إلى الملعب، كما لم تستوعبها مواقف الركن التي يتوفر عليها الملعب، مما جعل الكثيرين يقومون بركن سياراتهم بشكل أقرب إلى الفوضى منه إلى شيء آخر. كما عرف محيط الملعب وبعض الأحياء القريبة منه حوادث متفرقة نتج عنها تكسير زجاج عدد من السيارات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.