جنوب افريقيا تستقبل « أعداء المملكة ».. وطائرة جزائرية خاصة لغالي    المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية يشيد بمسلسل التصنيع بالمغرب    جمهورية بنين ترغب في تعزيز التعاون مع المغرب في المجال الصحي    “علماء المسلمين” ينتقد هرولة دول عربية للتطبيع مع “إسرائيل” ندد بأي محاولة لضم أرض "الجولان" للمحتلين    السلطات الموزمبيقية: شكرا جلالة الملك على المساعدات الإنسانية    زعيما الحزب الديمقراطي في الكونغرس يطالبان بنشر تحقيق مولر حول التدخل الروسي”كاملا”    إقالة مارك فوت مدرب المنتخب المغربي الأولمبي من منصبه    رونار يشيد بأداء بعدي ويعلق على غياب ميسي واختيار الأرجنتين خلال ندوة صحفية    أيسنر يلاقي إدموند في ثمن النهائي (دورة ميامي)    المنتخب الوطني المغربي لأقل من 15 سنة يفوز بكأس شمال إفريقيا    مرة تانية.. النيران كلات نخيل واحة تغمرت ضواحي گليميم    فكري تنضم إلى المتضامنين مع المتعاقدين.. وهذه رسالتها للحكومة في تدوينة لها بالخط الأحمر    ترشيح “تبوريدا” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى اليونسكو    توقع بارتفاع إنتاج الصناعة التحويلية وانخفاض نشاط البناء    انخفاض الأسهم الأوروبية في ظل مخاوف من خطر الركود    أزمة التعاقد..تفاصيل لقاء بين الوزير والنقابات..الحكومة تقدم مقترحا جديدا    مجلس الحكومة يناقش الخميس إجراءات الحكومة لمحاربة العنف ضد النساء    نوير ورفاقه يوضحون صعوبة الفوز على هولندا    اللجنة الاقتصادية لإفريقيا تدعو إلى إدراج أنشطة التكامل الإقليمي في الاستراتيجيات التنموية الوطنية    إصابة 7 إسرائيليين بصاروخ أطلق من غزة على تل أبيب وناتنياهو يتوعد برد غير مسبوق    نشرة خاصة: رياح قوية وأمواج خطيرة شمال المغرب    الشرطة تضع حدا لنشاط عصابة تزود مدن الشمال بالكوكايين    النيران تشتعل بحافلة لنقل العمال بطنجة..لا ضحايا في الحادث -فيديو    فرنسا.. إصدار ألفي حكم قضائي منذ بداية مظاهرات حركة “السترات الصفراء”    شرين تدافع عن نفسها: الفيديو مركب عن قصد لتستغله قنوات “مأجورة” ضد بلدي    مغربي يخسر جائزة « أفضل معلم في العالم ».. وهذه هوية الفائز    مورينهو: زيدان هو أكثر شخص مناسب لتدريب الريال    ودية المنتخبين المغربي والأرجنتيني .. إشعاع محدود دون ليونيل ميسي    تكريم مجموعة من النساء اللواتي ساهمن في التقريب بين إسبانيا والعالم العربي    الملك يهنئ الرئيس اليوناني بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني    سجن سوق الأربعاء: اكتشاف حالتي اصابة بداء السل بين السجناء    العثور على "وثائق خطيرة" بمعقل "داعش" الأخير    مصري يقتل شريكه المغربي على طريقة خاشقجي    تعرف على قانون دور المجموعات من “الكان” الذي يطبق لأول مرة    مهرجان تطوان لسينما المتوسط يكرم الفنان محمد الشوبي في نسخته الفضية    مومو ينتقد بشدة “لالة العروسة”: “أش هاد الحالة؟” – فيديو    الأمير هشام: الاختلاف لا يجب أن يمتد للتعليم.. ونحتاج لندوة وطنية عبر تغريدة على "تويتر"    طيار ينتقم من زوجته!    بلاغ صحافي : بمناسبة تأسيس الفرع الإقليمي لمنظمة الشروق الوطنية بالرباط ينظم مكتب الفرع حفلا فنيا متنوعا    أرقام كتخلع على داء السل فالمغرب    من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لورزازات بإسبانيا    النتيجة الصافية للبنك الشعبي ترتفع إلى 3.5 مليار درهم : كريم منير: سنركز على تمويل المقاولات الصغرى وتمويل المخططات الجهوية    نقاشات جريدة «لو فيغارو» الفرنسية.. أمين معلوف و ريمي براغ وموضوع «الإسلام-الغرب وتفادي غرق الحضارات»    اللقاءات الدولية السادسة للسينما «أفلام»    جهة الدار البيضاء تعلن انخراطها في إنجار عدة أقطاب للأنشطة الاقتصادية المتخصصة    مجزرة المسجدين.. رئيسة وزراء نيوزيلندا تأمر بإجراء تحقيق قضائي مستقل    مواجهته تتطلب تعبئة صحية، اجتماعية واقتصادية : أكثر من 3 آلاف مغربي يفارقون الحياة كل سنة بسبب السل ومضاعفاته    منظمة المحامين تدعو بنك الجزائر إلى عدم تسهيل تهريب الأموال إلى الخارج    القضاء يأمر بوقف تصنيع نسخة مقلدة من سيارات رباعية الدفع “رنج روفر”    «A Private War».. «حرب خاصة»    مندوبية وزارة الصحة بإقليم الجديدة تحتفي باليوم العالمي لمحاربة داء السل    علماء روس يبتكرون لقاحا جديدا مضادا للسل    حيل الفقهاء..وموسم الرواج!!    25 حيلة مذهلة للطعام    التَّرْنِيمَةُ السَّاكِنَةُ: أَهْلاً بِكُم يَا بَابَا الفاتيكان في المغرب    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سوق الإشهار بالمغرب تراجع ب 12.8 % خلال 2018 : الصحف الورقية فقدت 23.3 % من مداخيلها الإشهارية

شهدت سنة 2018، تفاقم الأزمة في قطاع الإشهار بالمغرب، حيث انهار سوق الإشهار بنسبة تقرب من 12.8 في المئة مقارنة بسنة 2018، حيث بلغت عائداته خلال سنة 2018 حوالي 5.1 مليار درهم، بحسب أرقام تجمع المعلنين بالمغرب (GAM)، التي توقفت بتاريخ 31 ديسمبر 2018.
أما بالنسبة لقطاع الإشهار ضمن مجالي إذاعات الراديو و الإعلان الرقمي، فقد حقق كلا المجالين نموا بلغ على التوالي 9.5 و 10.3 في المئة، وأرباح ناهزت 1.1 مليار درهم للراديو، و 604.7 مليون درهم بالنسبة للإعلان الرقمي. أما بالنسبة للقطاع التلفزي الذي كان المجال الأول بالنسبة للمستشهرين، فلم يعد يحتفظ بحصة الأسد، إذ خسر ما يقرب من 35 في المئة من الإستثمارات في قطاع الإشهار العام، وهو ما يترجم ل1.9 مليار درهم صافية.
فعلى سبيل المثال، خسرت القناة «الثانية» 14 في المئة من مداخيلها، أي 74 في المئة من قدرة القناة الإشهارية، وهو ما يمثل تراجعا في المجال بلغ 8.8 في المئة. أما بالنسبة لقناة «الأولى»، فقد تراجعت عائداتها بنسبة 12.7 في المئة وانخفضت بنسبة 29 في المئة، تليها قناة «ميدي 1» بتراجع قارب 11.2 في المئة مع انخفاض بلغ 16 في المئة. وفي الجهة المقابلة، لم تتأثر قناتا «الرياضية» و «تمازيغت» بتبعات السوق، إذ عرفت القناتان زيادة في العائدات قاربت 17 في المئة للرياضية، و14 في المئة لقناة تامزيغت، في حين أن حصصهما السوقية لا تتجاوز عتبة 1 في المئة.
وفيما يخص الإشهار المعلق، فقد تناقصت جاذبيته بالنسبة للمستثمرين في المجال، إذ تراجعت العائدات الإشهارية لهذا القطاع بنسبة 19 في المئة، وبما يقرب من 1.3 مليار درهم خلال سنة واحدة، بسبب التشبع والفوضى الذي تعرفه مدينة الدار البيضاء، زيادة على تناقص رسوم الإشهار، إذ تستقطب مدينة الدارالبيضاء بمفردها، ما يبلغ 41 في المئة من العائدات في مجال الإشهار المعلقة على صعيد المملكة. وقد عرفت مدينة الدارالبيضاء، على سبيل المثال لا الحصر، تناقضا في عائداتها المالية قدر ب31 في المئة، مقارنة بمدينتي الرباط و طنجة، حيث بلغت هذه النسب -12 و -53 في المئة، في حين أن مدينة مراكش لم تتأثر بالأزمة، ومدينة فاس شهدت زيادة في العائدات بنسبة 48 في المئة.
وللعلم، فإن تبعات هذه الأزمة، شملت كذلك قطاع الإشهار عبر الصحافة المكتوبة، والتي شهدت تناقصا في عائداتها قارب نسبة 23.3 في المئة، واستقر عند مبلغ 575 مليون درهم، في حين أن الحصة السوقية للقطاع تناقصت و لتثبت عند 10.1 في المئة. وقد عرف قطاع الإشهار في المجال السينمائي نفس الأزمة، إذ تراجعت حصته السوقية لتبلغ 0.8 في المئة، وهوت عائداته المالية بنسبة 28.8 في المئة.
ومن الملاحظ أن مجال الإشهار، يعاني من رحيل المستشهرين الأوائل و الدائمين في المجال، كالمستثمرين و الشركات العاملة في قطاع الأثاث، والتي كانت تهيمن على الساحة ما بين سنوات 2000 الى غاية 2010، على غرار البنوك و المواد الغذائية بنسبة تقرب من 45 في المئة من الإستثمارات الكلية، في حين انها كانت تبلغ من قبل نسبة 47 في المئة بالنسبة لقطاع الطاقة، و نسبة 9.1 في المئة بالنسبة لقطاع النقل.
وخلال السنوات الأخيرة، يرى زيادة في العائدات للقطاع السمعي الممثل في إذاعات الراديو، والتي وصلت لحدود 1.1 مليار درهم، وبارتفاع وصل 9.5 في المئة، و بزيادة سوقية بنسبة 19.6 في المئة.و بحسب معطيات تجمع المعلنين بالمغرب (GAM)، فإن إذاعتي «إم-إف-إم» و «هيت راديو»، قد عرفتا نمو ملحوظ في رقم معاملاتهما خلال سنة 2018، في حين أن صافي حركة الاستثمارات في القطاع لم تتعد 360 مليون درهم.
وقد بلغت حصة القطاع الرقمي من الاستثمارات، ما يقرب من 604 مليون درهم و بحصة سوقية تقدر ب10.6 في المئة، في حين أن العائدات السوقية لكل من بنك «سي-اي-أش» و «القرض الفلاحي» و «نوفاتيس»، ناهزت على التوالي نسب 40 و 20 و 32 في المئة، بالرغم من كون حصصها السوقية لا تتجاوز 1 إلى 1.5 في المئة، وهو ما يعتبر نادرا بالنسبة للقطاع في المغرب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.