مساهمة أولمبية بنصف مليون يورو لترميم نوتردام    أطباء القطاع العام يقدمون استقالة جماعية    فيسبوك تعترف بنسخ البريد الإلكتروني ل 1.5 مليون مستخدم دون موافقتهم    المدهوني رئيسا للمكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة    أوناي إيمري: رامسي قد يغيب عدة مباريات    وزارة الأعرج توضح: لم يصدر أي قرار يلغي النظام الرقمي لحقوق المؤلفين في المغرب    تركي آل الشيخ: الشباب العربي يستحق الكثير    المغرب والانتخابات الإسبانية .. في انتظار طائرة رئيس الحكومة    الحسيمة.. اخصائيون يؤكدون على اهمية التحسيس والتشخيص لمواجهة الهيموفيليا    مأدبة عشاء ملكية على شرف الضيوف والمشاركين في المعرض الدولي للفلاحة    خوفا من الاندثار.. جامعي يدعو إلى إنشاء متحف خاص بالكتابات الأمازيغية    في مؤتمر هيئات المحامين.. فارس يدعو إلى «إنجاح مشروع المحكمة الذكية»    المملكة المغربية تقديم مساهمة مالية من أجل إعادة بناء كاتدرائية نوتردام بباريس    دورة تكوينية في ''قواعد التجويد برواية ورش عن نافع'' بكلية الآداب بالجديدة    “القمر الوردي” يطل على الأرض في “الجمعة العظيمة”    خاص/أوناجم بنسبة كبيرة لن يلعب "الديربي البيضاوي"    الملك يترأس جلسة عمل خصصت لاشكالية الماء بشمال المملكة    الملك يقيم مأدبة عشاء على شرف ضيوف الدورة 14 للمعرض الدولي للفلاحة 2019    هزة أرضية تضرب تارودانت.. والساكنة تلجأ للشارع خوفا من تكرار مأساة 1960    تصعيد ..المتعاقدون يسطرون برنامجهم النضالي    دفاع معتقلي “حراك الريف”: الزفزافي ورفاقه مضربون عن الطعام في فاس    باطمة: جوائزي أولى الخطوات نحو العالمية.. ولما لا الغناء رفقة نجم أجنبي ؟!    مدان بالإتجار في المخدرات يضع حدا لحياته شنقا داخل مرحاض السجن    بالفيديو.. إخراج جثة سيدة بعد دفنها بعدة أيام إثر سماع أنين يصدر من قبرها    الدوزي: المخدرات وأجواء السهر دفعت أمي إلى معارضة احترافي الفن!    البرلمان يتحول إلى حلبة للملاكمة    الدكالي يفتح تحقيقا في وفاة جنين بمكناس.. والنيابة العامة تتحرك عقب ولادة خارج مبنى مركز صحي    شغب جماهير الجيش يوقع 32 إصابة من القوات العمومية ومشجعَين (صور) أثناء مباراة الجيش وبركان    صراع على جائزة أفضل لاعب في ربع نهائي دوري الأبطال    عاجل.. حكومة طرابلس تصدر مذكرة توقيف بحق خليفة حفتر    دار الشعر بتطوان تقدم الأعمال الكاملة لعبد الرزاق الربيعي ودواوين الشعراء الشباب    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس يوم غد الجمعة 19 أبريل الجاري    العثماني: الحوار الاجتماعي في مراحله الأخيرة.. والإعلان عنه بعد التوقيع خلال المجلس الحكومي    اخنوش: التكنلوجيا اداة ناجعة على امتداد سلسلة القيمة الغذائية والفلاحية    شتيجن: لا توجد أفضلية لنا أمام ليفربول.. وهذا ما دار بيني وبين دي خيا    "انابيك" تخصص 300 مليون لتأهيل الشباب بالحسيمة لولوج سوق الشغل    « الديفا » تستقطب جمهور العالم إلى جولتها الفنية بالمغرب    هزاع بن زايد يفتتح فعالية "المغرب في أبوظبي"    ندوة صحفية بالحسيمة تسليط الضوء على الهيموفيليا في يومه العالمي    الأعرج: الهيئات الإدارية اللامركزية ملزمة باستثمار ما يختزنه التراث الثقافي من مؤهلات لتعزيز عناصر المنظومة التنموية    "ماركا" تكشف السعر النهائي لصفقة انضمام هازارد لريال مدريد    سلوكيات خاطئة تمنعك من إنقاص الوزن    منظمة الصحة العالمية: عدد الإصابات بالحصبة تضاعف 4 مرات في 2019    جوج جامعات مغربية صنعو قمرين صناعيين وغايمثلو المغرب ف ذكرى أول رائد فضاء    بنزين و ولاعات لإحراق كاتدرائية "القديس باتريك" في نيويورك!!    المغرب يجدد دعوة الأطراف الليبية إلى تغليب المصلحة العليا والانخراط بجدية في المسار السياسي    الرصاص يسلب حياة 14 راكبا لحافلات في باكستان    الموت يغيب الفنان والممثل المغربي المحجوب الراجي    حكايات عشق مختلف    توقع ارتفاع أثمنة الأسماك خلال رمضان..هل تنطلق حملة “خليه يخناز” من جديد    محمد صلاح وسعودية معتقلة ضمن اللائحة.. هذه قائمة ال100 لمجلة التايم الأمريكية    300 مليار لدعم 20 مشروع ابتكاري في مجال الطاقات المتجددة    عمال النظافة يعتصمون بمطار محمد الخامس    جهة مراكش تعرض منتوجاتها بمعرض الفلاحة    فتوى مثيرة .. "غضب الزوجة" يُدخل الرجل النار    دراسة: الحشيش يساهم في علاج امراض المفاصل    إجراءات جديدة بشأن الحج    إجراءات جديدة خاصة بالحجاج المغاربة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكبر داعم للبوليساريو في أمريكا الجنوبية يدعوها إلى القبول بمقترح الحكم الذاتي

لم تمر سوى أيام قليلة على مصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاقية الصيد مع المغرب التي تتضمن الأقاليم الجنوبية، ومصادقة الرئيس الأمريكي على ميزانية بلاده التي تنص على أن الاعتمادات المخصصة للمملكة يمكن استخدامها للمساعدة في الصحراء المغربية، حتى تلقت أطروحة الإنفصال ضربة قوية وهذه المرة من أمريكا الجنوبية بعد إعلان أحد أكبر المؤيدين للبوليساريو في العقد الأخير أن الحل الوحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية هو مشروع الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب.
ريكاردو سانشيث سيرا، الناشط البيروفي ومؤسس ورئيس «المجلس البيروفي للصداقة مع الشعب الصحراوي» قضى أزيد من عشر سنوات يدافع عن البوليساريو وأطروحة الانفصال، كما أنه ألف كتابا حول الموضوع وكتب عشرات المقالات في مختلف وسائل الإعلام البيروفية والعالمية، وهو الوضع الذي يجعل منه، كما كتب في الموقع الإخباري «بيرو إنفورما» «يعطيني سلطة معنوية، الحق والواجب، لأكون واضحا مع أصدقائي في البوليساريو».
وفي إطار هذا الوضوح الذي عبر عنه الناشط البيروفي، أعلن في نفس المقال المذكور أن الوقت قد حان لترتفع البوليساريو إلى مستوى اللحظة التاريخية وأن تمتلك الإرادة والشجاعة لاتخاذ قرارات حاسمة بالنسبة لمستقبل ورفاهية الصحراويين.
وأوضح ريكاردو سانشيث سيرا أنه في 1991 وضعت الأمم المتحدة مخططا للاستفتاء في الصحراء، غير أن الأمم المتحدة نفسها ستعود سنة 2004 لتعلن استحالة تنظيم هذا الاستفتاء لأسباب تقنية وسياسية.
ويضيف كاتب المقال أن مجلس الأمن سبق له أن اتخذ قرارا يدعو إلى حل سياسي عادل دائم ومقبول من الطرفين، كما أنه اعتبر مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب « جديا وواقعيا وذا مصداقية» في الوقت الذي اعتبرت فيه الولايات المتحدة هذا المقترح، مقاربة تمكن الصحراويين من تحقيق مطامحم.
واعتبر ريكاردو سانشيث سيرا ، أن الوقت قد حان للاعتراف بأن المغرب تطور في ما يتعلق بموقفه من هذا النزاع للوصول إلى مقترح الحكم الذاتي، فيما لاتزال البوليساريو ثابتة على موقف المطالب بالاستقلال وهو ما تعتبره العديد من الدول المؤثرة مطالبا متجاوزا وقفزة إلى الفراغ لن تؤدي إلا إلى إنشاء دولة فاشلة تهدد الأمن والاستقرار.
وبعد أن قدم كل هذه التوضيحات، أعلن مؤسس ورئيس «المجلس البيروفي للصداقة مع الشعب الصحراوي»: «نحن كثيرون ممن يشكلون دعامة دولية للبوليساريو. نعتقد أن هذه الأخيرة عليها أن تغتنم هذه الفرصة التاريخية التي يقدمها مسلسل السلام الأممي وأن تقبل بالحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب بضمانات دولية، كثيرون لديهم هذه القناعة بما في ذلك من داخل البوليساريو بل إن العديد منهم أعلنوا على الملأ انشقاقهم».
وأكد الناشط البيروفي أن المغرب، بنيويا وتاريخيا، دولة عصرية ويملك إمكانيات تنموية وهي المعطيات التي تجعل من مقترحه للحكم الذاتي مقترحا صائبا، مضيفا أن البرلمان الأوروبي صادق على اتفاقية الصيد مع المغرب التي تتضمن الأقاليم الصحراوية، كما أن الولايات المتحدة، وللمرة الخامسة على التوالي، صادقت على ميزانية تنص على أن الاعتمادات المخصصة للمملكة يمكن استخدامها للمساعدة في الصحراء ، وأن الاتحاد الإفريقي قرر عدم التدخل في النزاع ، معتبرا أن هذه التطورات صبت كلها في صالح المغرب وأدخلت البوليساريو في عزلة أكثر من أي وقت مضى وبدون مستقبل ، ليختم الناشط البيروفي مقاله بالتأكيد على أن إيجاد حل لنزاع الصحراء في صالح الأمن والتقدم في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.