غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكبر داعم للبوليساريو في أمريكا الجنوبية يدعوها إلى القبول بمقترح الحكم الذاتي

لم تمر سوى أيام قليلة على مصادقة البرلمان الأوروبي على اتفاقية الصيد مع المغرب التي تتضمن الأقاليم الجنوبية، ومصادقة الرئيس الأمريكي على ميزانية بلاده التي تنص على أن الاعتمادات المخصصة للمملكة يمكن استخدامها للمساعدة في الصحراء المغربية، حتى تلقت أطروحة الإنفصال ضربة قوية وهذه المرة من أمريكا الجنوبية بعد إعلان أحد أكبر المؤيدين للبوليساريو في العقد الأخير أن الحل الوحيد للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية هو مشروع الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب.
ريكاردو سانشيث سيرا، الناشط البيروفي ومؤسس ورئيس «المجلس البيروفي للصداقة مع الشعب الصحراوي» قضى أزيد من عشر سنوات يدافع عن البوليساريو وأطروحة الانفصال، كما أنه ألف كتابا حول الموضوع وكتب عشرات المقالات في مختلف وسائل الإعلام البيروفية والعالمية، وهو الوضع الذي يجعل منه، كما كتب في الموقع الإخباري «بيرو إنفورما» «يعطيني سلطة معنوية، الحق والواجب، لأكون واضحا مع أصدقائي في البوليساريو».
وفي إطار هذا الوضوح الذي عبر عنه الناشط البيروفي، أعلن في نفس المقال المذكور أن الوقت قد حان لترتفع البوليساريو إلى مستوى اللحظة التاريخية وأن تمتلك الإرادة والشجاعة لاتخاذ قرارات حاسمة بالنسبة لمستقبل ورفاهية الصحراويين.
وأوضح ريكاردو سانشيث سيرا أنه في 1991 وضعت الأمم المتحدة مخططا للاستفتاء في الصحراء، غير أن الأمم المتحدة نفسها ستعود سنة 2004 لتعلن استحالة تنظيم هذا الاستفتاء لأسباب تقنية وسياسية.
ويضيف كاتب المقال أن مجلس الأمن سبق له أن اتخذ قرارا يدعو إلى حل سياسي عادل دائم ومقبول من الطرفين، كما أنه اعتبر مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب « جديا وواقعيا وذا مصداقية» في الوقت الذي اعتبرت فيه الولايات المتحدة هذا المقترح، مقاربة تمكن الصحراويين من تحقيق مطامحم.
واعتبر ريكاردو سانشيث سيرا ، أن الوقت قد حان للاعتراف بأن المغرب تطور في ما يتعلق بموقفه من هذا النزاع للوصول إلى مقترح الحكم الذاتي، فيما لاتزال البوليساريو ثابتة على موقف المطالب بالاستقلال وهو ما تعتبره العديد من الدول المؤثرة مطالبا متجاوزا وقفزة إلى الفراغ لن تؤدي إلا إلى إنشاء دولة فاشلة تهدد الأمن والاستقرار.
وبعد أن قدم كل هذه التوضيحات، أعلن مؤسس ورئيس «المجلس البيروفي للصداقة مع الشعب الصحراوي»: «نحن كثيرون ممن يشكلون دعامة دولية للبوليساريو. نعتقد أن هذه الأخيرة عليها أن تغتنم هذه الفرصة التاريخية التي يقدمها مسلسل السلام الأممي وأن تقبل بالحكم الذاتي المقترح من طرف المغرب بضمانات دولية، كثيرون لديهم هذه القناعة بما في ذلك من داخل البوليساريو بل إن العديد منهم أعلنوا على الملأ انشقاقهم».
وأكد الناشط البيروفي أن المغرب، بنيويا وتاريخيا، دولة عصرية ويملك إمكانيات تنموية وهي المعطيات التي تجعل من مقترحه للحكم الذاتي مقترحا صائبا، مضيفا أن البرلمان الأوروبي صادق على اتفاقية الصيد مع المغرب التي تتضمن الأقاليم الصحراوية، كما أن الولايات المتحدة، وللمرة الخامسة على التوالي، صادقت على ميزانية تنص على أن الاعتمادات المخصصة للمملكة يمكن استخدامها للمساعدة في الصحراء ، وأن الاتحاد الإفريقي قرر عدم التدخل في النزاع ، معتبرا أن هذه التطورات صبت كلها في صالح المغرب وأدخلت البوليساريو في عزلة أكثر من أي وقت مضى وبدون مستقبل ، ليختم الناشط البيروفي مقاله بالتأكيد على أن إيجاد حل لنزاع الصحراء في صالح الأمن والتقدم في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.