‮ ‬في‮ ‬حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية،‮ ‬محمد الادريسي‮ ‬الملياني    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    "نفوق جماعي".. غموض يحيط بمأساة الحيتان في أستراليا    توقيف منتحلي صفة شرطة ظهرو في فيديو لعملية سرقة    نحو إرساء شراكة متعددة القطاعات بين المدينتين الساحليتين مومباسا الكينية وطنجة    منظمة الصحة العالمية تكشف معطيات مقلقة جديدة عن فيروس كورونا، و هذه تفاصيلها بالأرقام.    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    الجواهري يدعو للإسراع بتفعيل الدفع عبر الهاتف لمحاربة تداول الكاش بالمليارات    حصيلة كورونا تواصل الإرتفاع بجهات الصحراء !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الملتقى الدولي للفنون والثقافة بمراكش: حوار الفنون في خدمة قيم التسامح والتعايش

احتضنت مراكش أيام 12و 13و 14 أبريل الجاري، الصالون الدولي للفنون الذي نظمته مؤسسة «حوار الفنون المعاصرة» تحت شعار « تجسيد الحوار الفني في عمق الثقافة»، وعرف مشاركة فنانين من تونس وفرنسا والجزائر والسعودية وإيطاليا وإسبانيا والسينغال والصين وهونكونغ والمغرب.
وتميز هذا الحدث بالمعرض الذي تقاطعت فيه تجارب فنية مختلفة للفنانين المشاركين، والذي اقترح على الجمهور رؤى متنوعة تستمد منطقها الجمالي من مرجعيات مختلفة، وتنعكس من خلال تعبيرات فنية يشكل التعدد والتنوع جوهرها. لتُجسد تحققا جماليا لفلسفة الصالون الدولي، والمتمثلة في اعتبار الفن مجالا للحوار الثقافي، ولتخصيب التجربة الوجودية للإنسان بمنابع الخلق و الإبداع الذي يفضي إلى القيم المشتركة، و في مقدمتها الحرية و التسامح و التعايش و البحث عن الأجمل.
وحسب المنظمين، يأتي هذا الحدث الثقافي، استنادا لأهمية الفن والثقافة باعتبارهما رصيدا مشتركا للمغرب و لكل دول العالم، و انسجاما مع التوجهات الفنية لحوار الفنون في ما يخص الرقي بمختلف تعبيراتها وضمان تنمية مستدامة في نطاق مختلف الاستراتيجيات الفنية وفق نظام شامل للحكامة الثقافية. ويهدف إلى استخلاص عناصر الحوار الفني والتبادل الثقافي ونشر قيم التسامح و التعايش.
ويعتبر المنظمون أن هذا الإنجاز في بعده الثقافي والفني الوطني والعالمي يوحد القراء من مختلف الجنسيات ليروا بعين واحدة من مراكش، أن الفن التشكيلي والشعر والأدب والنقد يشكلون ركيزة أساسية للتنمية الثقافية و الجمالية المستدامة، ومدخل لتأسيس منطق القيم الإيجابي لمستقبل جمالي أساسه الحوار والتعيش والسلام، مثلما يشكل فسحة للانفتاح على الثقافات الإنسانية.
وقال الأستاذ عبد العالي بنشقرون، رئيس مؤسسة حوار الفنون المعاصرة والدكتور محمد البندوري المدير الفني للملتقى، في تقديمهما لهذا الحدث:» إن شعار هذا الملتقى يجعلنا نقدم فرشاة مائزة تنثر بلاغة جديدة في مجال الفن المعاصر بالمغرب لتحقيق طموحات الرواق الدولي و دعم المجال السياحي بالمدينة الحمراء»، مضيفين « إن مشروعنا هذا يهدف إلى إدراج الفنون المغربية و الثقافة المغربية عموما، في الحدث العالمي و يرمي إلى جعل هذا المنتوج المغربي مزارا سياحيا دائما و محطة للإبداع الجمالي و الذوق المغربي الرفيع..»
وشكلت اللقاءات التي نظمت في إطار هذا الحدث الفني المهم، لحظة رفيعة للتواصل بين الفنانين المشاركين من قارات مختلفة، و يمثلون مرجعيات ثقافية متنوعة، مستحضرين الأسئلة المحركة للفعل الإبداعي في عالمنا المعاصر الذي يعرف تحولا سريعا، و يطرح تحديات كبيرة، حيث مكنت النقاشات التي سادت في الورشات واللقاءات المنظمة، من إعادة موقعة الفن في الحياة، مع استجلاء ملامح الحاجة الملحة للقيم الفينة و الجمالية في عالم تحكمه التكنولوجيا.
وتميزت فعاليات هذه التظاهرة، بتكريم عدد من الوجوه الثقافية في مقدمتهم الفنان والباحث عبد العالي بن شقرون، وبتنظيم ندوة دولية حول الفن التشكيلي والكاليغرافيا والنقد الفني، أطرها خبراء من فرنسا وإيطاليا والمغرب، إضافة إلى أمسية شعرية وورشات في الخط العربي والتشكيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.