نقابة « البيجيدي »: دعم الحكومة غير معمم بشكل عادي ويجب دعم أساتذة التعليم الخاص    منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف    صادرات الفلاحة المغربية حققت عائدات ب 17.5 مليار درهم حتى نهاية ماي    رباح: المغرب مؤهل ليصبح من الدول الأولى عالميا على مستوى الربط البحري    "اتصالات المغرب" تطلق خدمة الأداء بالهاتف النقال    الحكومة تقرر فتح 70 سوق أسبوعي للماشية قبل 10 يونيو    مقتل جورج فلويد: لاعبو ليفربول يجثون في رسالة دعم وسط موجة تضامن من رياضيين آخرين    إنتر ميلان يرغب في تمديد بقاء لاعبه سانشيز    « بالوثيقة… »الكاف » يقرر استئناف المسابقات القارية وهذا تاريخ نصف نهائي ونهائي العصبة وكأس الكاف    "مكتب الكهرماء" يعلن استئناف عملية قراءة العدادات    توقيف عامل نظافة مشتبه فيه في قضية الاستغلال الجنسي لنزيلات مستشفى الأمراض النفسية بفاس    أقاليم الحسيمة ، الناظور والدريوش.. ثلاث حالات فقط تتابع علاجها من فيروس كورونا    فيديو..تعافي 8 مصابين بفاس مكناس خلال أربع وعشرين ساعة    وزارة الصحة تطلق تطبيق “وقايتنا” لتتبع مخالطي كوفيد-19    انعقاد مجلس الحكومة وتتبع للسياسة الوطنية في مجال الصحة والسلامة المهنيتين    سياسة الجر إلى الوراء لتدجين الفعل السياسي    المغرب يسجل 26 حالة في آخر 24 ساعة من أصل 12415 اختبارا بنسبة %0.21    “كورفا سود” تطالب الجامعة بمبدأ تكافؤ الفرص    لشكر ينجح في إقناع معارضيه بإعفاء وزير العدل خلال تعديل حكومي مقبل    "حكومة الوفاق الوطني" هل هي مشروع إماراتي لإسقاط حكومة العدالة والتنمية بالمغرب؟    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين بالمغرب    بعد إغلاق معبر التهريب المعيشي..المغرب يشرع في بناء المنطقة الحرة على أبواب سبتة    إيجابيات الكورونا.. انخفاض عدد القتلى حوادث السير خلال الحجر الصحي بالمغرب    بعد عدم رضوخهم لمطالبه..مدير مؤسسة تعلمية خاصة لأباء التلاميذ: أنتم أبواق مأجورة    لأول مرة منذ بداية الجائحة.. إسبانيا تعلن عدم تسجيل أية حالة وفاة    وسائل إعلام صينية لترامب: لا تختبئ    كورونا بالمغرب: رقم قياسي في حالات الشفاء إلى حدود السادسة من مساء اليوم الاثنين    هل الذباب ينقل كورونا للانسان؟ الصحة العالمية تجيب    فيروس كورونا يضطر الحكومة لتقنين العمل عن بعد بالإدارات العمومية    4 أسئلة إلى مولاي أحمد الكريمي *    قتلى باحتجاجات أميركا واعتقال الآلاف    آسفي : الحكم ب 73 سنة سجنا في حق 8 متهمين من أفراد العصابة بينهم فتاة    الجهلوت والإرهاب    أوروبا تستعيد تدريجيا كرة القدم بطرق مبتكرة وحضور مشجعين في بعض الأماكن    درارني وطابو .. مطالبات مستمرة بالإفراج عن معتقلي الرأي في الجزائر    عائلة بنصالح تعزز موقعها في سوق التأمينات    الصندوق المغربي للتقاعد يزف خبرا سارا للمتقاعدين خلال فترة الطوارئ الصحية    حزب سياسي يطالب حكومة العثماني بإلغاء عيد الأضحى بسبب كورونا    بطولة إسبانيا.. السماح بإنتقال الأندية إلى التداريب الجماعية بشكل كامل    بعد تصاعد التوتر خارج أسوار البيت الأبيض..ترامب يلجأ إلى مخبأ سري    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الجسمي يرد على خبر اعتقاله بسبب فنانة مغربية    أول تدريب جماعي لريال مدريد قبل مواجهة إيبار    كلام في الحجر الصحي : 37 _ كشف الأقنعة    هام.. وزارة الصحة.. هذا ما قد يقع بعد رفع الحجر الصحي بالمملكة    81 وفاة جديدة ب"كورونا" خلال 24 ساعة في إيران    في مفهوم "مجتمع المعرفة": الحدود والمحدودية    توقف أوراش البناء يخفض من مبيعات الإسمنت    تلميذ من الشمال يتألق في المسابقة الوطنية سطار من الدار ويطلب تصويت الجمهور    قريباً.. "غوغل" تتيح ميزة المكالمات الصوتية عبر "جي ميل"    هل تعيد "المآسي الإنسانية" المسار الحضاريّ من الغرب إلى الشّرق؟    بعد إصابتها بكورونا.. معطيات جديدة بخصوص الحالة الصحية للممثلة الجداوي    فضل شاكر يصدر “غيب”.. وهذا ما قاله سعد لمجرد! (فيديو)    ما هي حكاية ذي قار مع المستقبل ؟    ما هو ملاذك؟ .. معرض بعدسة المجتمع لتوثيق لحظات العزلة الاجتماعية في عصر كورونا    شرعية الاختلاف وضوابطه المنهجية    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قيمة الخدمات التي توفرها تبلغ 57 مليار دولار سنويا في أمريكا .. مخاطر انقراض 40 بالمائة من أنواع الحشرات حول العالم

نشرت مجلة «إكسبرس» الفرنسية تقريرا تحدثت فيه عن دراسة تسلط الضوء على الأضرار البيئية التي قد تنجم عن انقراض الحشرات في جميع أنحاء العالم، والتهديدات التي تشكلها هذه الظاهرة على كوكب الأرض.
وقالت المجلة، في تقريرها، إنه من المحتمل أن تشهد العقود القادمة اختفاء ما يفوق 40 بالمائة من أنواع الحشرات حول العالم، وفقا لإحدى الدراسات. وتشير الإحصائيات إلى أن الكتلة الحيوية للحشرات بصدد التقلص بنسبة 2.5 بالمائة سنويا، ما سيتسبب في انهيار النظم الإيكولوجية ويهدد الحياة على سطح الأرض.
وأشارت المجلة إلى أنه بعد التدقيق في العشرات من التقارير التي تم نشرها على مدى العقود الثلاثة الماضية حول خطر انقراض الحشرات، توصل العلماء في جامعتي سيدني وكوينزلاند وفي أكاديمية العلوم الزراعية بالصين إلى استنتاجات مفادها أن الصورة الشاملة بخصوص هذه المسألة تدعو إلى القلق.
وتجدر الإشارة إلى أن هذه الدراسة هي أول دراسة عالمية تسلط الضوء على أهمية الحشرات بالنسبة للنظم الإيكولوجية والسلسلة الغذائية، نظرا لأن هذه الكائنات الحية تمثل حوالي 70 بالمائة من مجموع الحيوانات الموجودة على سطح الكوكب.
وأوردت المجلة أن هذه الدراسة تؤكد أن انقراض الحشرات ستنجر عنه نتائج أقل ما يقال عنها إنها كارثية، فلطالما لعبت الحشرات دور الأساس البنيوي والوظيفي الذي تقوم عليه العديد من النظم البيئية على مدى 400 مليون سنة.
وتتمثل الأسباب الرئيسية وراء الانخفاض الحاد للكتلة الحيوية للحشرات في اللجوء إلى نظام الزراعة المكثفة، والتوسع الحضري، والتلوث الناجم عن استخدام المبيدات والأسمدة الكيميائية.
ونقلت المجلة عن عالم الحشرات بمنظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية، دون ساندس، أنه لا يجب الاستهانة بالمخاطر التي قد تنجم عن اختفاء الحشرات، «ففي حال لم يكن لدينا حشرات تتولى مهمة المراقبة وتحقيق التوازن، فإن مجموعة أخرى من «الآفات» قد تدمر المحاصيل وتجعل عملية زراعتها مجددا صعبة».
وأضاف ساندس أنه «من المتوقع أن نعاني جميعا من عواقب وخيمة في حال لم نعالج هذه المشكلة. وفي الواقع، تعد الحشرات بمثابة الكائنات الصغيرة التي تحكم العالم».
لطالما حذر الباحثون من ظاهرة انقراض الحشرات وعواقبها. ففي سنة 2018، أفادت دراسة أن أعداد الحشرات الطائرة في المحميات الطبيعية الألمانية شهدت انخفاضا بنسبة تتجاوز 75 بالمئة على مدى 27 سنة الماضية. وتشير هذه النتائج إلى أن هذا الانخفاض يتجاوز حدود المناطق المتأثرة بالنشاط البشري. فضلا عن ذلك، قد يهدد هذا الانخفاض الحيوانات المفترسة والحيوانات التي تتغذى على الحشرات.
وذكرت المجلة أن قيمة خدمات النظام الإيكولوجي التي توفرها الحشرات تبلغ 57 مليار دولار سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية. وتحتاج حوالي 80 بالمئة من النباتات البرية للحشرات من أجل عملية التلقيح، وتتغذى نسبة 60 بالمئة من الطيور على الحشرات.
وبناء على هذه المعطيات، يشكل انخفاض الكتلة الحيوية للحشرات خطرا مباشرا، حيث من المحتمل أن تلجأ الطيور كبيرة الحجم إلى التغذي على الطيور الأصغر حجما في حال لم تحقق كفايتها من الحشرات.
وشددت المجلة على ضرورة اتخاذ إجراء جذري وفوري. وحيال هذا الشأن، يقول العلماء إنه «باعتبار أن الحشرات تمثل مجموعة الحيوانات الأكثر وفرة وتنوعا في العالم، ونظرا لأنها توفر خدمات أساسية داخل النظام البيئي، فإنه لا يمكن التغاضي عن مثل هذه المشاكل. وينبغي أن يحثنا هذا الوضع على اتخاذ إجراءات حاسمة لتجنب حدوث انهيار كارثي في النظم البيئية الطبيعية».
وفي الختام، أشار الباحثون إلى الحاجة لإعادة النظر في أساليب الزراعة المعتمدة في الوقت الحالي، حيث يقترحون التخفيض في استخدام المبيدات الحشرية واستبدالها بممارسات مستدامة تقوم على مبادئ إيكولوجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.