نبدة عن مشروع قانون استهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي    رئيسة فدرالية الناشرين العمراني تستقيل ومفتاح يعود للمرة الرابعة    أكادير: إصابات العشرات من المغاربة العائدين بتسمم غذائي خلال خصوعهم للحجر الصحي    تثبيت شنقريحة في منصب رئيس أركان الجيش الجزائري    "أمنيستي" ترد على المغرب: نملك أدلة تثبت التجسس على هاتف الراضي واتصلنا لأخذ رد قبل إصدار التقرير    بنشرقي وأوناجم يغيبان عن مسحة "كورونا"    رئيس الحكومة: اليوم الأول من الامتحانات ديال "البَاكْ" داز وفق إجراءات وقائية صارمة    تفاصيل جديدة على التسمم الغذائي الجماعي لي تعرضو ليه مغاربة جاو من الخارج.. 51 تسممو و2 باقين تحت المراقبة السريرية وتشديد المراقبة على الماكلة لي كتقدم ليهم    عاجل: وفاة طفل غرقا بصهريج مائي وسط ضيعة فلاحية تابعة لطبيب معروف بأكادير . (+صور)    كوفيد19.. مستجدات الحالة الوبائية حول العالم    البيجيدي : على المغاربة الإعتزاز بالرميد وأمكراز لأنهما إرتكبا مخالفة قانونية بشفافية ونزاهة    شرطيان يستعملان السلاح اضطراريا بطنجة وفاس    بعد تقرير عن قرب رحيله: زيدان يريد من ميسي البقاء مع برشلونة !    عمر الشرقاوي يكتب: في قضية امنستي    "متلازمة ستوكهولم" كانت وراء اقتناع كونتي بضم أشرف حكيمي    النجم العالمي حبيب نورمحمدوف يفقد والده بسبب كورونا    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    بروكسيل تشيد بتدبير المغرب "النموذجي" للأزمة الصحية المترتبة عن "كوفيد-19"    التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بفيروس "كورونا" حسب الجهات والأقاليم المغربية    ابتداء من الغد إلى غاية الثلاثاء…موجة حرارة تصل إلى 48 درجة بعدة مناطق من المملكة ضمنها اشتوكة ايت باها    تركيا.. ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار مصنع الألعاب النارية إلى 4 قتلى و97 مصابا    هافيرتس الموهبة القادمة بقوة في كرة القدم الألمانية    بسبب كورونا .. لارام تعتزم الاستغناء عن أكثر من 800 موظف وتخفيض عدد طائراتها    "ايجاكو" يدخل لمجرد في صراعات    بسبب كورونا .. الحجر على أسرة بشفشاون !    القضاء التركي يقضي بسجن مسؤولين سابقين ب"أمنستي" بتهم تتعلق بالإرهاب    نجم مغاربي يتسبب في طرد مشجع من عمله    الإستقلال يدخل على خط أزمة ميدي1تيفي و يطالب الحكومة بتوضيحات !    توقيف النقيب محمد زيان عن ممارسة مهنة المحاماة لمدة سنة    بعدما رجعات حركة سير القطارات: أزيد من 350 ألف واحد سافرو فالترانات وغير فهاد الفترة    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    « ريمديسيفير » يحصل على الضوء الأخضر كأول علاج لكورونا معتمد أوروبيا    ياسين أحجام: الاجراءات المعلنة من طرف وزير الثقافة خلفت ارتياحا    مقابل 10 آلاف درهم ..المجالس العلمية تنظم مسابقة حول "مقاربة شرعية" لوباء كورونا    دع كورونا وابدأ السفر    بيوتات ووثائق أساوية.. "سلسلة أرشيفات تاريخية في بعدها الصحراوي" ترى النور في جزئها الأول بأسا    الروائي السعودي عبد العزيز آل زايد يتوج المملكة بتاج الإبداع    كانو دايرين الحجر الصحي فأوطيل فأكادير.. عشرات المغاربة اللي رجعو من تركيا جاهوم تسمم    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    الخضر يكتسحون البلديات الفرنسية.. هل على المغرب أن يقلق؟    منصف بلخياط يدخل مجال الاستثمار في ماء جافيل ومجلس المنافسة يرخص له    جائحة كورونا تكبد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك بالمغرب خسائر تقدر ب 350 مليون درهم    بني ملال: أول معرض تشكيلي على المستوى الوطني بعد فترة الحجر الصحي    ميسي يدق مسمارًا جديدًا في نعش بارتوميو    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر والإبداع في زمن كورونا    موسيقيون بريطانيون يستغيثون بسبب كورونا ويحذرون الحكومة من أزمة    البنك الشعبي وهواوي يسرعان شراكتهما الاستراتيجية في إفريقيا    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    خلال آخر 16 ساعة.. 68 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا.. الحصيلة: 9158    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    الاسلوب هو الرجل    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«لبابة المراكشية» تكرم محمود الإدريسي، أحمد وهبي وعزيزة ملاك بسطات : محمود الإدريسي:رفضت دعوة بليغ حمدي للهجرة الفنية إلى مصر بحضور سميرة سعيد
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 24 - 06 - 2019

في حفل حضرته وجوه فنية وإعلامية ومحبو الأغنية المغربية الأصيلة، تم تكريم بسطات السبت الماضي الفنان القدير محمود الإدريسي والشاعر الغنائي أحمد وهبي والفنانة عزيزة ملاك، وأيضا الاحتفاء بالمرأة الفلاحة ودورها في المجتمع على كل الأصعدة، تم كذلك تكريم حكيمة بارودة بنت قبيلة أولاد سعيد، رئيسة الجمعية الجهوية بجهة الدارالبيضاء سطات للمرأة الفلاحة من طرف جمعية لبابة للإبداع والتنمية والتواصل الأدبي والفني، وهي الجمعية التي أتت من مراكش إلى عاصمة الشاوية لتكريم هذه الأسماء الرائدة، والتي أثرت بعطاءاتها الفنية الخزانة الوطنية .
الشاعرة والزجالة فاطمة المعيزي التي نشطت فقرات هذا الحفل التكريمي، والذي عرف قراءات شعرية لعدة شعراء والاستماع والاستمتاع بصوت الفنان القدير محمود الإدريسي في أغنية من كلمات الشاعر المحتفى به أيضا أحمد وهبي والفنانة القديرة عزيزة ملاك، باسم جمعية لبابة للإبداع والتنمية والتواصل الأدبي والفني، استحضرت فاطمة المعيزي عطاءات المحتفى بهم والدور الذي قاموا به لصالح الأغنية المغربية، واعتبرت أن هذا التكريم هو عربون محبة واعتراف لهذه القامات الفنية التي أبدعت في نكران الذات، وكانت تتعامل كما الرواد مع هذا الحقل الفني والإبداعي كرسالة مجتمعية لتربية الذوق وخدمة الوطن.
محمود الإدريسي سلط الضوء في كلمته بالمناسبة على واقع الأغنية المغربية اليوم الذي لا يسر الناظرين والمستمعين، ولاحظ أن هناك قطيعة حقيقية بين الرواد والجيل الجديد، مستثنيا أسماء تحرص على خدمة الأغنية المغربية، ولاحظ محمود الإدريسي أن الأغنية المغربية الحالية هي ليست مغربية بقدر ماهي خليجية،»جميل – يضيف الإدريسي – أن يتم احتضان الشباب، لكن هذا لا يعني ذلك إهمال الرواد الذين أنتجوا آلاف الأغاني الجميلة الهادفة والوطنية، إذ كانت إنتاجاتنا – يضيف – تحت مراقبة لجنة الكلمات ولجنة خاصة بالألحان، الشيء الذي لم يعد قائما اليوم «.
وحمل المسؤولية في ذلك للإعلام الذي لا يحتوي على مختصين في المجال الفني، مما جعل الرواد اليوم يعيشون حالة إحباط.
وكشف رئيس النقابة الحرة للموسيقيين المغاربة، أنه تمت مراسلة جلالة الملك محمد السادس في هذا الشأن الذي يرعى الفن والفنانين، وسجل الإدريسي أن هناك التفاتة مولوية لهذا المجال، حيث سجلنا إصلاحات على مستوى حقوق المؤلفين، كما أنه ستكون هناك التفاتة لهؤلاء الرواد في الإذاعة والتلفزة المغربية عما قريب.
وكشف، أيضا، أن المغرب زاخر بالألوان والإيقاعات الفنية، والتي لم نستوف 10 في المائة من ذلك عن طريق البحث، داعيا الشباب إلى مواصلة البحث لخدمة الأغنية المغربية. وأوضح محمود الإدريسي أن الرواد كانوا متعصبين ومتشبثين بالأغنية المغربية، إلى درجة أن الملك الراحل الحسن الثاني رحمه الله كان يثني على تعلقنا وتشبثنا بأغنيتنا المغربية، وقد كنت قريبا من جلالته – يشرح الفنان القدير محمود الإدريسي – وكان يقول لي جلالته،»تبارك الله عليك على هذا التعصب والروح الوطنية اللي فيك تجاه الأغنية المغربية»، وكان يحترم كثيرا أولئك الذين رفضوا الهجرة إلى الخارج، وبأمر من جلالته ذهبت إلى مصر لتسجيل أغنية من كلمات الطنجاوي، وكان من المفروض أن يلحنها محمد عبد الوهاب، لكنه سافر إلى فرنسا للعلاج، حيث اختير محمد الموجي لهذه المهمة.
وأضاف محمود الإدريسي أنه رفض تلبية دعوة الموسيقار بليغ حمدي الذي عرض عليه الذهاب إلى مصر بحضور الفنانة سميرة سعيد .
الشاعر الغنائي أحمد وهبي سلط في كلمته الضوء على مسيرته الفنية من خلال العديد من القطع الغنائية التي أداها فنانون مغاربة.
وأوضح أحمد وهبي أن الفن رسالة نبيلة، وبالتالي على كلمات الأغنية أن تساهم في الرقي بالذوق العام، ومعالجة قضايا المواطنين والوطن في مختلف المجالات.
وعبر الشاعر الغنائي أحمد وهبي عن أسفه الشديد لما وصلت إليه الأغنية المغربية اليوم، حيث أصبحنا نسمع الكلام الساقط باسم الفن، في الوقت أن ما نسمعه لا علاقة له بالفن لا من قريب ولا من بعيد، ووصف الأغنية الحالية أنها مجرد ضجيج في ضجيج .
الفنانة عزيزة ملاك شددت في كلمتها بالمناسبة على واقع الأغنية المغربية اليوم الذي شكل قطيعة مع الزمن الجميل، وذكرت بالرواد وعطاءاتهم والتعاون الذي كان يجمع الفنانين كل ذلك لخدمة الأغنية المغربية.
وشددت الفنانة عزيزة ملاك على أهمية إعادة الاعتبار للأغنية المغربية ولروادها أيضا.
حكيمة بارودة المحتفى بها هي الأخرى شددت على مكانة المرأة المغرببة، خاصة القروية في الحقل الفني المغربي وما أعطته في هذا المجال، وكانت تستوحي أغانيها من الطبيعة ومن الفضاء التي تعيش فيه، مذكرة في هذا الاتجاه بالعديد من الأسماء الفنية التي ترعرعت في البادية، وكان لها كعبها العالي في الأغنية المغربية وفي كل أصناف الفنون الإبداعية الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.