الدار البيضاء: بلاغ وكيل الملك حول نتائج الأبحاث المجراة مع “نصاب”    حملة تضامن مع المصور معاذ عمارنة “عيوننا لك”    التحالف: "الحوثيون" خطفوا سفينة جنوب البحر الأحمر    الإتحاد البيضاوي يخلق المفاجأة في نهاية كأس العرش    باب سبتة.. توقيف مواطن فرنسي يشكل موضوع أمر دولي لتورطه في قضايا تتعلق بالترويج الدولي للمخدرات    انتحال صفة "وكيل الملك" يورط "نصاب المحاكم"    الدميعي رسميا مدربا لاتحاد طنجة    ليستر سيتي يهنئ المغاربة بذكرى عيد الاستقلال    تخليد ساكنة عمالة المضيق الفنيدف لهذه السنة بعيد الاستقلال المجيد هذه السنة لها طعم خاص    مصر تنجو من الخسارة أمام جزر القمر .. واحتفال "هيستيري" عقب اللقاء    مغربي “ينتحر” ب52 مهاجر من جنوب الصحراء.. ويخرق حدود سبتة المحتلة    العثور على جثة “عشريني” لقي مصرعه وسط مجرى مائي في ظروف غامضة- صور    الذكرى ال64 لعيد الاستقلال محطة باسقة في تاريخ المغرب    أوجار: "الإنجازات لم تصل جميع المواطنين المغاربة"    المنطقة العربية تتكبد خسائر بحوالي 600 مليار دولار سنويا منذ سنة 2011    التعادل يحسم الجولة الأولى لنهائي كأس العرش    بلدية ميدلت تلغي حفلا فنيا تضامنا مع المتضررين من الهزة الأرضية    طقس الثلاثاء.. بارد مع صقيع في المرتفعات والحرارة الدنيا ناقص 6 درجات    دراسة: العيش قرب الشوارع المزدحمة يزيد من خطرالإصابة بسرطان الدماغ    قادة الإمارات يهنئون الملك بذكرى استقلال المغرب    "ذا صن": "مورينيو يعطي الأولوية لتوتنهام وسيرفض ريال مدريد"    الشبيبة الاستقلالية تدعو كل أحرار العالم الى نصرة الشعب الفلسطيني    اعتقال تونسيات متورطات في تهريب المخدرات    بسبب غياب الشفافية.. القابلات يقاطعن مباراة بمستشفى ابن سينا والإدارة تلجأ للتأجيل    بعد "تمرده" أمام ميلان.. كريستيانو يستعد لتقديم اعتذاره للاعبي يوفنتوس ويدعوهم لوجبة عشاء    جونسون آند جونسون.. ماذا حدث باختبارات « المادة المسرطنة »؟    مجموعة OCP تحط الرحال بإقليم تاونات في إطار الجولة الوطنية لآليتها المتنقلة "المثمر"    فعاليات النسخة الخامسة للمنتدى الدولي للمقاولات الصغرى تناقش التربية المالية والتسويق الإلكتروني    تفاؤل باتفاق أمريكي-صيني ترفع أسعار النفط    بسبب سوء معاملة الماشية.. حقوقيون يطالبون فرنسا بوقف تصدير مواشيها للمغرب    الوردي يكتب.. “هواة النصب القانوني مأساة تُعاني منها أسرة العدالة”    حارس الرجاء الأمين يعود    مسلم يرد على خبر زواجه من أمل صقر بآية قرآنية    أربعة قتلى في إطلاق نار بحديقة منزل في كاليفورنيا- فيديو    الشعب الجزائري يواجه حملة مرشحي الرئاسة بالاحتجاجات    دراسة أمريكية: يمكن لأدوية أمراض القلب أن تحل محل الجراحة    الطب الشرعي .. المكملات الغذائية ليست سبب وفاة هيثم زكي    الأكثر مشاهدة بالمغرب.. تركيا الثانية عالميا في تصدير الدراما ب700 مليون مشاهد    الشبيبة الاتحادية بين الأمس واليوم    بسيج يوقف عنصرين مواليين ل "داعش" ينشطان بمدينة الرباط    "Google"يشارك المغاربة احتفالات عيد الاستقلال    مهرجان سيدي قاسم للفيلم المغربي القصير يدعم التجارب الشبابية في دورته ال20    مدير شركة “هواوي” بالمغرب: لن تتطور استراتيجية الرقمنة بالمغرب دون بنية تحتية قوية    في أفق التعريف بالمؤهلات والآفاق الواعدة للقطاع.. فعاليات المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي و التضامني.. بوجدة    الإنسان والمكان في «هوامش منسية» لمحمد كريش    كُنَّا وَلا نَزَال    الشاعرة مريم كرودي ل «الاتحاد الإشتراكي»: الحركة الإبداعية بالشمال تكاد تتوقف ولا أعرف أين الخلل    نفقات تسيير الادارة تقفز ب 9 ملايير درهم في ظرف عام ; لحلو: الاستغلال الانتهازي للمناصب يدفع بعض الموظفين إلى الحرص على رفاهيتهم أكثر من اهتمامهم بالميزانيات    موجات الغضب الشعبي العربي .. هل هي بريئة؟!    الرجرجاوي ..قصّة الشيخ المصري الذي ذهب لملك اليابان ليعرض عليه الاسلام وأسلم بسببه 12 ألف ياباني    روحاني يتحدى المتظاهرين.. الشرطة الإيرانية تعتقل ألف محتج    « مليونير » لطارق الزيات تحقق المليون على اليوتوب    الحصيلة الكارثية للأديان والحرية الفردية في الدول العربية    باحثون يكشفون عن وصفة لمواجهة “الاضطراب العاطفي الموسمي” في الشتاء    تدوينة لمغني الراب الطنجاوي مسلم تنفي زواجه للمرة الثانية    مسلم يكذب خبر زواجه الثاني ب”آية قرآنية”    هكذا علق الرابور مسلم بخصوص زواجه بالممثلة أمل صقر    الطعام الغني بالسكر يزيد الإصابة بأمراض الأمعاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التعرف على هوية شخص مجهول عثر عليه قرب «جبل بوحياتي» بخنيفرة
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 04 - 09 - 2019

ساهمت صورة مرفقة بمادة إعلامية نشرتها “أنوار بريس”، في تسهيل مهمة التحري عن هوية صاحب الجثة التي عثر عليها ضواحي مدينة خنيفرة، إذ بعد انتشار خبر العثور على جثته المتحللة، قامت شقيقته بالتوجه إلى المركز الاستشفائي الإقليمي للتأكد من حقيقة الأمر وأوصاف الشخص المبحوث عن هويته، فصادفت عون سلطة عرض أمامها صورة المادة الإعلامية، ورغم الملامح المحجوبة بالصورة وفق ما تنص عليه أخلاقيات المهنة، تأكدت الشقيقة من أن صاحب الصورة هو المعني بالأمر من خلال اللباس الرياضي الذي كان يرتديه وقت اختفائه.
وبعد الاتصال بالسلطة المحلية لإشعارها بالمستجد، جرت مرافقة الشقيقة إلى مصلحة الدرك الذي عرض أمامها نماذج من صور الجثة الملتقطة بعين المكان الذي عثر عليها فيه، حيث صرحت بأن المعني بالأمر خرج، زوال يوم الأربعاء الماضي، لممارسة رياضته المفضلة بجبل بوحياتي، ولم يعد للبيت، حسب قولها، ويتعلق الأمر ب (ع.ب.)، في نهاية عقده الرابع من العمر، من حي الفتح (بويفلوسن) بخنيفرة، ورغم استقرار أفراد أسرته بحي “الفيجة”، ضواحي مركز المدينة، ظل دائم صلة الرحم بباقي أفراد الأسرة ممن يقطنون بحي الفتح المشار إليه.
ومعلوم أن جثة الهالك قد عثر عليها، مساء الجمعة 30 غشت 2019، مرمية وسط منطقة خلاء، بمنطقة إيجيشكاك على مشارف جبل بوحياتي، وهي في مرحلة متقدمة من التعفن والتحلل، حيث انتقلت عناصر من الدرك والشرطة العلمية، والسلطة المحلية والوقاية المدنية، إلى عين المكان، وانطلقت عملية التحقيقات بالموقع ومع المحيطين به، في محاولة للوقوف على ملابسات الوفاة الغامضة، والوصول إلى هوية الهالك المجهول الذي لم تكن بحوزته أية وثيقة تثبت هويته.
وقد أفادت المعطيات المتوفرة أن راعي غنم اكتشف الجثة مرمية بين الأعشاب، وأسرع إلى إشعار السلطة المحلية، حيث شهد المكان حالة استنفار، وتمت معاينة الجثة قبل العمل على نقلها إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي الإقليمي بخنيفرة، وبعده إلى المستشفى الجهوي لبني ملال قصد إخضاعها للتشريح الطبي، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، في سبيل حل لغز الوفاة، والتأكد من وجود شبهه جنائية من عدمها.
وفي انتظار تقرير التشريح الطبي ونتائج الأبحاث الجارية، ظلت الاحتمالات والتكهنات تتناسل بشكل واسع بين أوساط الرأي العام المحلي حول لغز النازلة المثيرة؟ وظروف الهالك الذي عثر عليه مرتديا بذلة رياضية؟ هل الوفاة طبيعية أم ناتجة عن جريمة قتل؟، بينما أوردت بعض التدوينات الفيسبوكية ما يؤكد أن لدغة أفعى كانت سببا في مصرع المعني بالأمر؟ إلى غير ما تم نسجه من أنباء واحتمالات متضاربة لم تصل مرحلة الحسم إلا بعد انتهاء مجريات التحقيق، علما أن الواقعة التي خلفت الكثير من الاهتمام والمتابعة خلفت أيضا الكثير من الأسى والألم والتعازي الحارة والترحم على الفقيد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.