إجماع على تحيين القوانين لتواكب التطور الحاصل في العالم    مفاجآة.. البيجيدي يُقدم مرشحا لخلافة إلياس العماري في مجلس جهة الشمال    لبنان حالة فوق العادة    فرانس فوتبول تكشف أسباب استبعاد حكيم زياش من جائزة الكرة الذهبية    سر استبعاد مدافع برشلونة من مباراة سلافيا براج    برنامج الدورة الخامسة من البطولة الاحترافية    الاتحاد الجزائري يقيل مدرب المحليين بعد الخسارة أمام المغرب بثلاثية    إدارة سجن طنجة2: جهات تتمادى في الاسترزاق بقضية السجين "ربيع الأبلق"    السفاح الذي قضم أذن شاب بالبيضاء في قبضة الشرطة القضائية    مباراتان وديتان للمنتخب المغربي المحلي قبل نهائيات “الشان”    الأمير مولاي رشيد يحضر مأدبة عشاء أقامها امبراطور اليابان بمناسبة اعتلائه العرش    عصبة الأبطال: ساعة الحقيقة دقت يا ريال    شاب يقتل والده ويقطع جثته بجماعة عين حرودة بالبيضاء    موظفو الشواهد الغير المحتسبة في اعتصام مفتوح بالتكوين المهني    الانتخابات الفيدرالية الكندية.. جاستن ترودو سيشكل حكومة أقلية    شرطة النرويج: سيارة إسعاف مسروقة تصدم عددا من الأشخاص في أوسلو    رئيس وزراء أثيوبيا يلوح بالحرب ضد مصر: لا توجد قوة تمنعنا من بناء سد النهضة    العراق.. تقرير رسمي يقر باستهداف وقنص المتظاهرين ويوصي بإقالة عسكريين وأمنيين    بعد الهجوم عليه.. سعداني يتشبث بموقفه من مغربية الصحراء    6 ملايير درهم لإحداث صندوق خاص لدعم وتمويل المبادرة المقاولاتية الشبابية    توقعات أحوال الطقس غدا الأربعاء    تحذيرات لأمزازي من تكرار سيناريو « تأخير » الدراسة لأساتذة التعاقد    نسبة ملء حقينة السدود بجهة الشمال ناهزت 3ر54 في المائة    أمطار قوية وأحيانا عاصفية بالعديد من مناطق المملكة    شخص مسن يلقى مصرعه في حادث ترامواي    أزيرار : معدل النمو في قانون المالية الجديد وإن كان واقعيا فهو غير كاف لتحسين مستوى الخدمات العمومية ومحاربة البطالة    الفيلم المغربي “آدم” ضمن المسابقة الرسمية لأيام قرطاج السينمائية    التونسيون ينعشون آمال الشعوب العربية    أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا ب”قوة أكبر” إن لم تف واشنطن بوعودها    طنجة.. الصناع يطالبون بمجمع للصناعة التقليدية    “أمكراز” يتوعد بإحالة ملف “التعاضدية” على القضاء إن ثبتت الأفعال الإجرامية    رواد مواقع التواصل يشيدون بتوظيف الثقافة الأمازيغية من طرف "المعلم"    طنجة تحتضن لقاء علميا حول موضوع خصائص وأصول المذهب المالكي    مؤتمر العدالة بمراكش يؤخر محاكمة «برلماني 17 مليار»    هل اخترقت قيم اليمين المتطرف المندوبية الأوربية؟    وزير إسباني: المغرب يحتضن أكبر شبكة للمؤسسات التعليمية الإسبانية بالخارج    تشديد المراقبة يحد من« وطأة » التهريب بأسواق أقاليم الجنوب    الحسين أضرضور رئيس «أبفيل» : ارتفاع تكاليف الإنتاج يهدد زراعة الخضر والفواكه بالمغرب : الفلاحون يتوقعون موسما صعبا.. والحكومة مطالبة بمراجعة الرسوم المفروضة على الصادرات الفلاحية    ياسن بالبركة يغني التراث المغربي في جديده    الفنان التونسي أحمد الرباعي يطرح حكايتي أنا ويحضر لعمل مغربي    هاني رمزي: الكوميديا السياسية أكثر تأثيرا من الأعمال الدرامية    البطولة العربية لكرة السلة.. جمعية سلا يهزم خدمات البريج الفلسطيني ويتصدر المجموعة الثانية    دراسة حديثة.. التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    الحكم سمير الكزاز يقود لقاء ربع نهاية كأس العرش بين اتحاد طنجة وحسنية أكادير    تشكلات الفرد الذي لا تحتمل كينونته..    عبيابة: تسليم حوالي 50 بطاقة مهنية لفنانين مغاربة والوزارة عازمة على استكمال هذا الورش    مشروع مالية 2020.. الحكومة تخصص 9.6 مليار درهم لتزيل الجهوية    النص الكامل لمقال سيست من خلاله أسماء لمرابط الحجاب قبل خلعه    محمد رمضان في ساحة جامع لفنا.. المراكشيون والسياح يتجمهرون حوله – فيديو    الحرب الصامتة بين الشوباني ووالي جهة درعة تافيلالت تخرج للعلن    بنشعبون: 2020 آخر فرصة لتصريح المغاربة بأموالهم في الخارج    حوار حول الحرية    الحريات الفردية بين إفراط المجيزين وتفريط المكفرين    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بهذه الأمراض التي تصيب الرأس والأعصاب    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثروة التي تروجها البنوك المغربية تناهز 1409 مليار درهم : قيمة المساهمة الرأسمالية لمالكي البنوك في هذه الثروة 62 مليار درهم
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 18 - 09 - 2019

بلغت قيمة إجمالي الأصول التي تروجها البنوك المغربية 1409 مليار درهم في نهاية يوليوز، مسجلة زيادة بنسبة 2.3 في المائة مقارنة مع بداية العام الحالي، وارتفاعا بنسبة 5.4 في المائة مقارنة بنهاية يوليوز 2018، حسب بنك المغرب.
وتشكلت هذه الأصول بنسبة 82.71 في المائة من ودائع العملاء، فيما لم تشكل حقوق المساهمين (المساهمات في الرأسمال والاحتياطات). واستعملت هذه الأصول بنسبة 68 في المائة كقروض للعملاء.
وبلغت قيمة مساهمات المالكين (الرأسمال) في هذه الأصول قيمة 62.24 مليار درهم، وعرفت هذه المساهمات ارتفاعا بنسبة 11.8 في المائة منذ بداية العام الحالي، وذلك في سياق الضغوط الجديدة التي فرضها بنك المغرب على البنوك المغربية بهده زيادة رأسمالها والاستجابة للقواعد الاحترازية الدولية الجديدة (بازل 2) التي دخلت حيز التطبيق التدريجي بالمغرب. وللإشارة فإن حجم هذه المساهمات عرف زيادة بنسبة 112 في المائة خلال العشر سنوات الأخيرة، إذ كان يبلغ 29.3 مليار درهم في 2009. وخلال هذه الفترة عرف الحجم الإجمالي للأصول التي تروجها البنوك المغربية ارتفاعا بنسبة 73 في المائة ومر من 815 مليار درهم في يوليوز 2009 إلى 1409 مليار درهم في يوليوز 2019. وتشكل حسابات الشيك والحسابات الجارية حصة الأسد من هذه الودائع بنسبة 48 في المائة. وبلغ رصيد حسابات الشيك والحسابات الجارية 555 مليار درهم في نهاية يوليوز الأخير. فيما شكلت الحسابات لأجل وحسابات الإذخار 27.4 في المائة من إجمالي ودائع العملاء لدى البنوك المغربية، وعرفت ارتفاعا بنسبة 43 في المائة مقارنة مع يوليوز 2009.
وخلال العشر سنوات الأخيرة عرفت الودائع في شكل سندات وشهادات إيداع تصدرها البنوك، تطورا كبيرا، إذ ارتفعت من 34.4 مليار درهم في 2009 إلى 72.3 مليار درهم في 2019، أي زيادة ناهزت 110 في المائة خلال 10 سنوات. وتعتبر السندات من الأدوات المالية الجديدة التي بدأ التعامل بها وسط الثمانينات. وهي عبارة عن سندات تصدرها البنوك لآجال تتراوح بين يوم واحد وعامين وموجهة لمهنيي السوق المالية. ويتم إصدارها بترخيص من البنك المركزي. وعرفت هذه الأدوات تشجيعا كبيرا في السنواات الأخيرة كوسيلة من وسائل تعبئة تمويل البنوك.
أما أوجه توظيف هذه الأصول من طرف البنوك فتصدرتها القروض بنسبة 68 في المائة من قيمتها الإجمالية. وبلغ حجم القروض البنكية في المغرب 957.2 مليار درهم نهاية يوليوز الأخير، وعرف زيادة بنسبة 1.5 في المائة منذ بداية العا وبنسبة 6.7 في المائة مقارنة مع نهاية يوليوز 2018. وشكلت التوظيفات في الأسهم وسندات الملكية للبنوك المغربية حصة 7.4 في المائة من أصولها الإجمالية وذلك بقيمة 104.3 مليار درهم. وقبل 10 سنوات لم تكن قيمة هذه المساهمات تناهز 44 مليار درهم.
وبلغت قيمة استثمارات البنوك في المستعقرات 41 مليار درهم في نهاية يوليوز الماضي مقابل 16 مليار درهم قبل 10 سنوات. وأصبحت تمثل 3 في المائة من إجمالي أصولها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.