بعد ارتفاع الدولار .. الذهب يتراجع لأدنى مستوياته في أكثر من شهرين    البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يمنح مجموعة القرض الفلاحي للمغرب خطا جديدا لتمويل التجارة الخارجية    الحرب مستمرة على شبكات المخدرات .. ضبط طن من الشيرا بقرية ضواحي الرشيدية    الدولي المغربي الكعبي يوقع رسميا لنادي الوداد الرياضي    بسبب تراجع الأسعار.. رقم معاملات مكتب الفوسفاط يستقر في 28.8 مليار درهم    شخص "هائج" يحدث الفوضى بفاس والأمن يطلق الرصاص عليه لإيقافه    طنجة.. كاميرات القيادة والتنسيق تطيح بمروج "القرقوبي" ببني مكادة    بسبب الاحتجاجات.. الإعلان عن فتح أبواب االمؤسسات التعليمية بقلعة السراغنة    البحرية الملكية تُنقذ مهاجرين مغاربوا حاولوا الإبحار من أصيلة نحو إسبانيا    صادم.. جثة رضيعة في الشارع العام تثير الاستنفار بفاس    ترامب يرفض التعهد بنقل سلمي للسلطة في حال خسارته الانتخابات    مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يجمع بنعبد القادر بهيئة المحامين بمكناس (فيديو)    لماذا أصر تين هاغ على أن يجعل مزراوي اختياره الأول؟    بعد إغلاق قسري.. "متحف الفنون" بالجزائر يعيد فتح أبوابه    بعد عقود من النفي.. كونديرا يعود إلى تشيكيا بجائزة "كافكا"    13 إصداراً جديداً عن وزارة الثقافة الفلسطينية    فرنسا تعلن تشديد إجراءات مواجهة كورونا    فرقاء ليبيا يعودون للمغرب لبحث آليات شغل المناصب السيادية    هل ترحلت الحكومة …!    توظيف مالي لمبلغ 2,6 مليار درهم من فائض الخزينة    طقس اليوم الخميس.. حار نسبيا وسحب منخفضة في بعض المناطق    أصيلة: إحباط عملية للهجرة السرية    سلطات البيضاء تشدد مراقبة المقاهي قبل "الديربي"    "أوبو" تطرح أحدث الهواتف في الأسواق المغربية    "نارسا" تعلق خدمات مركز تسجيل السيارات بمراكش    بايدن: فوزي بالانتخابات مرتبط بإقبال أصحاب البشرة السمراء على التصويت    لاد "جمعية رؤى للكوشينغ التربوي والاسري" بالعرائش    تجار الوهم يعودون    برشلونة يعتمد رسميا عقد نجمه الشاب أنسو فاتي    مغاربة في رسالة إلى كوبل أكادير: كنبغيوكم بزاف ولا للتنمر    إنييستا: برشلونة هو بيتي وأتمنى العودة إليه يوما ما    تارودانت : فيروس كورونا يستنفر السلطات بعد إصابة مسؤولين عن تدبير الجائحة بكوفيد19    محطة القطار بأكادير تعرف مستجدات سارة، تقرب TGV من عاصمة سوس ماسة .    فرانك دي بور يخلف كومان في تدريب هولندا    رسميا..أتليتيكو مدريد يضم لويس سواريز من برشلونة    إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية    حياتي مع طالبان.. الملا عبد السلام: هكذا كانت ترهب الشرطة الباكستانية الأفغان- الحلقة 29    مجلة «الاستهلال» تخصص عددها 28 لأبحاث حول أدب الطفل    «جنون ابن الهيثم « ليوسف زيدان مشروع روائي عن الفكر العربي المستنير    عن شعار مدينة أكادير    الناقد نور الدين صدوق ضيف «مدارات»: لم آت لحقل الكتابة بالوراثة الذين قرأوا العروي، قرأوه بوعي مسبق يستحضر المفكر قبل الروائي    آراء خاصة في الرأي العام    من أين؟ كيف؟ وهل لها أخواتها؟    فيلق "عاش الموت" .. جنود من أصول مغربية يدافعون عن إسبانيا    التنافس يحتدم بين بكين وواشنطن بأمريكا اللاتينية‬    منظمة الصحة تحذر من تسارع بتفشي "كورونا" في العالم    أرشيف حزب البعث العراقي كان في أمريكا.. وهذا مصيره    الإعلان عن المرشحين لجائزة أفضل مدرب في أوروبا    جثث الأطفال في "معسكرات الحركيين" بفرنسا تخرج من طي النسيان    72 إصابة بكورونا و41 حالة شفاء في الشرق    ‬منيب: الزكام أخطر من "كورونا" .. والأنظمة تقوي التسلط بالفيروس    الجواهري : لوكان طبع النقود عملية ساهلة علاش مانعملوهاش.. زعما حنا حمير !    بائعو الدجاج: لهذا ارتفعت الأسعار بشكل خيالي    توظيف التطرف والإرهاب    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل

واصل مجلس النواب في جلسات ماراطونية مناقشة الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2020 داخل اللجان، وكذا في جلسة عامة، مساء أول أمس الأربعاء، وعرفت الجلسة نقاشا حادا بين الأغلبية والمعارضة حول الأولويات الاجتماعية في القانون، وتم التصويت بالأغلبية على المشروع وإقراره في حين استمر النقاش داخل المجلس أمس الخميس حول الجزء الثاني، والذي سيعرض بدوره على الجلسة العامة التي تنعقد لهذا الغرض مساء الخميس وتستمر لأزيد من خمس ساعات، حسب البرمجة المعلنة من طرف مكتب المجلس، وحسب مصادر من المجلس فإنه سيتم إقرار الميزانية وإحالتها على الغرفة الثانية لتدقق بدورها في ثنايا المشروع حسب دورها الدستوري المناط بها، قبل أن تعود الحكومة من جديد أمام مجلس النواب لإقرار الميزانية.
وكانت الحكومة صادقت على المشروع في اجتماع سابق قبل الإحالة على المؤسسة التشريعية، وقالت في بيان رسمي إن مشروع القانون المذكور يرتكز على أربع أولويات، أولاها الشروع في التنزيل الفعلي للقانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين، باعتباره مرتكزا لتقليص الفوارق وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص، وتعزيز الدعم الاجتماعي للتمدرس، إضافة إلى تفعيل خارطة الطريق لتطوير التكوين المهني، خاصة في ما يتعلق بإنشاء مدن جهوية للكفاءات والمهن، وتحديث المناهج التربوية عبر التكوين بالتناوب والتكوين بالتدريج، وملاءمة وتطوير روح المقاولة خاصة بالنسبة للشباب المنتمين للقطاع غير المهيكل، أما الأولوية الثانية فتهم إرساء آليات الحماية الاجتماعية ودعم الطبقة الوسطى وتعزيز استهداف الفئات المعوزة، وتشمل الأولوية الثالثة تسريع تنزيل الجهوية، باعتبارها رافدا أساسيا لمعالجة الفوارق المجالية، وتحقيق التوازن المنشود بين المجهود التنموي العام، وبين خصوصية كل جهة، ومن خلال الرفع من موارد الجهات، وتسريع تفعيل ميثاق اللاتمركز الإداري. وبخصوص الأولوية الأخيرة، فتتمثل في إعطاء دينامية جديدة للاستثمار ودعم المقاولة، بالتركيز على تنزيل توصيات المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات، ومواصلة تصفية دين الضريبة على القيمة المضافة، مع تقليص آجال الأداء، بالإضافة إلى إحداث صندوق للتأهيل والدعم المالي للمقاولات الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة. وتحدث البلاغ عن التدابير المصاحبة لمشروع قانون المالية لسنة 2020، والمتمثلة في تفعيل القانون الإطار لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وذلك عبر إحداث مناصب شغل بما قيمته 72.4 مليار درهم، ومواصلة تفعيل مخطط “الصحة 2025 ” عبر إحداث 4000 منصب شغل بغلاف مالي قدره 18.6 مليار درهم، مع التأكيد على الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة بالداخل وعند الاستيراد بالنسبة للقاحات وتخصيص ما يناهز 18 مليار درهم لتقليص الفوارق المجالية والاجتماعية.
وسجل الفريق الاشتراكي في مداخلة لرئيسه شقران أمام، بكل “إيجابية”، مواصلة المجهود الاستثماري للدولة، حيث وصلت اعتمادات الأداء المفتوحة برسم سنة 2020 إلى 78.21 مليار درهم بزيادة 6,59 في المئة عن سنة 2019، بالإضافة إلى المجهودات الاستثمارية للمؤسسات والمقاولات العمومية والجماعات الترابية لتصل مجموع الاستثمارات المرتقبة في القطاع العام إلى 198 مليار درهم، فضلا عن مواصلة الحكومة تنفيذ التزاماتها بخصوص تنزيل مقتضيات الحوار الاجتماعي. وتخصيص اعتمادات ومناصب مالية، تعرف منحى تصاعديا، بكل من قطاعي التعليم والصحة، وكذا مواكبة الجيل الجديد من المبادرات المدرة للدخل. وبخصوص التدابير التي جاء بها مشروع القانون المالي في مجال الضرائب المباشرة وغير المباشرة والتدابير المختلفة، ثمن الفريق الإجراءات الخاصة برقمنة الخدمات، وبتوضيح التعريفات والمساطر، وعقلنة النظام الزجري، وإعفاء المعدات ذات الطابع التربوي والعلمي والثقافي الموجه للتعليم من رسم الاستيراد، وإعفاء اللقاحات من الضريبة في الداخل وحين الاستيراد، وكذا عدد من الإجراءات التي تروم تحسين تنافسية الصناعة الوطنية، وحماية المنتوج الوطني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.