افتتاح قنصلية بالعيون "يتوافق مع منطق التاريخ"    "أمنستي": الاعتقالات تستهدف منتقدين .. والمغرب ليس استثناءً    انخفاض بنسبة 3,8 في المائة في حجم المعاملات العقارية سنة 2019    اعتراف عالمي من “ترامب “اتجاه المغرب    "التواصل الاجتماعي" يحفظ ذاكرة الحراك الجزائري        الرجاء الرياضي يعلن عودة محمد المكعازي لأجواء التداريب بعد "إزالة الغرز"    هذا هو حكم مباراة الرجاء ومازيمبي الكونغولي    الركراكي وبنعطية يتلقيان خسارة قاسية في دوري أبطال آسيا    الأمن يوقف الشخصان المتهمان بالاعتداء على عامل النظافة    سطات.. سنتان ونصف حبسا نافذا لناشط فايسبوكي أهان العلم الوطني    سرقة محتويات منزل تورّط شابين في ابن سليمان    البحرية الملكية تنقذ عشرات المرشحين للهجرة السرية بعرض المتوسط    المحطة الطرقية الجديدة بأصيلة .. منشأة بنيوية حديثة تعزز مرافق المدينة    منتجو لحوم الدواجن بالمغرب يحذرون من “الأزمة” القائمة    اللاعب زهير المترجي ينقل إلى المستشفى بعد إصابته بجرح غائر إثر ضربه يده بطاولة زجاجية أثناء اجتماعه بالناصري    التعادل يحسم مباراة أولمبيك خريبكة وأولمبيك أسفي    إحداث مجلس الأطر المغاربة المقيمين بالمكسيك    في مشهد ديمقراطي نادر بالمغرب..تسليم السلط بين بنشماش ووهبي لقيادة حزب البام    “الكوت ديفوار” تفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    "اطردوا الفقهاء من حياتنا اليومية"!    مؤلم.. مصرع ممرضة في حادثة سير مروعة خلال أدائها لعملها ونشطاء ينعونها    الأرصاد الجوية الوطنية: أمطار مرتقبة يومي الأربعاء والخميس بهذه المناطق المغربية    مبادرة إنسانية جديرة بالشكر والتقدير.. نقل الطفل يحيى إلى الديار الهولندية لاستكمال العلاج    مكتب السكك الحديدية يطلق خدمة "قطار+سيارة"    حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية بعض الإنتاجات لكتاب أمازيغ    أبوحفص يدعو إلى إباحة زواج المتعة في المغرب للحد من العنوسة !    مسؤولون إسبان يجتمعون لبحث سبل فك الحصار الاقتصادي على مليلية المحتلة    زعيم حزب الحركة القومية التركي مخاطبا روسيا وأمريكا: “التركي ليس لديه صديق سوى التركي”    سابقة : رحلات حج من تل أبيب مباشرة إلى السعودية    ملف "حمزة مون بيبي".. تفاصيل المواجهة بين الفنانة سعيدة شرف والهاكر "أسامة-ج"    المغرب يشارك في أشغال الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف    المغرب يطرح مناقصة دولية لشراء 354 ألف طن من القمح الأمريكي    توظيف مالي لمبلغ 3,4 مليار درهم من فائض الخزينة    مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة    إلى بوليف.. “الربا” حرام والكذب على المواطنين واستغلال الدين حلال    حصيلة مرعبة لفيروس كورونا.. أزيد من 1800 وفاة في الصين    “اللائحة المواطنة” تبحث عن موقع سياسي    خمري يوقع مؤلفه “قضايا علم السياسة مقاربات نظرية” بمعرض الكتاب    الإصابات بفيروس كورونا "خفيفة".. وهؤلاء عرضة للخطر    مجلة تونسية: الحكم الذاتي الذي اقترحه جلالة الملك هو الحل الوحيد لقضية الصحراء المغربية    عشرات المستوطنين يقتحمون باحات مسجد الأقصى تحت حراسة مشددة من شرطة الاحتلال    وفاة مدير مستشفى “ووهان” الصينية جراء الإصابة بفيروس “كورونا”    مشاكل سهير الليل    تفاصيل اجتماع الناصيري بدوصابر مدرب الوداد واللاعبين    ملمحا للمبادرة الملكية لدعم الشباب.. بوليف يحرم القروض البنكية ونشطاء يتسائلون ماذا عن القروض التي تأخدها الدولة؟    اليابان تختبر "عقارا خاصا" لعلاج فيروس كورونا    مخرجون يتذوقون “كعكة” الدوحة    “طفح الكيل” يدخل القاعات    اليابان تختبر “عقارا خاصا” لعلاج فيروس “كورونا”    الرئيس التونسي يهدد بحل البرلمان إذا انتهت مهلة تشكيل أول حكومة في عهده    الأمة في خصومة مع التاريخ    رسميا .. النتائج الكاملة لقرعة "الشان" 2020    نتنياهو يعترف: كل الدول العربية والإسلامية تقيم علاقات وطيدة مع تل أبيب باستثناء دولتين او ثلاثة!!!    أكاديمي يدعو إلى "انتفاضة الفقيه" والاجتهاد في قضايا الإجهاض    جيف بيزوس: أغنى رجل في العالم يتبرع ب10 مليارات لمكافحة التغير المناخي    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    مشاعر فى سلة المهملات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنانة العصامية باتول نعطيت تعرض رسومات «أناملها الأمازيغية» على السجاد والزربية والنسيج التقليدي
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 23 - 01 - 2020

تحت عنوان «الأنامل الأمازيغية»، وموازاة مع حلول السنة الأمازيغية 2970، بادرت الصانعة التقليدية، الفنانة باتول نعطيت، إلى تنظيم معرض أعمالها الفنية، على مدى أيام الاثنين، الثلاثاء والأربعاء 13، 14 و15 يناير 2020، بفضاء المركز الثقافي أبو القاسم الزياني بخنيفرة، والذي لقي تفاعلا وإعجابا كبيرين من جانب الزائرين، حيث استطاعت الفنانة العارضة أن تخلق من مساحات النسيج لوحات جمالية جديدة من التراكيب والعناصر المشكلة من الخيوط و الألياف المتنوعة، سيما و هي التي ترعرعت في قلب إقليم خنيفرة الشهير بصناعته للسجاد والزرابي الأطلسية، وفي وسط مولع بفنون التطريز والنسيج التقليدي، ما قادها لأن تكون رئيسة لإحدى التعاونيات.
وكانت أعمال الفنانة العصامية باتول نعطيت، والمنجزة فطريا وروحيا بمجهوداتها الذاتية، قد استأثرت باهتمام المحيطين بها قبل خروجها للنور و عرضها ببعض المعارض والمهرجانات الإقليمية، وهو المسار الذي حملته الفنانة بعشقها للإبداع نحو إقامة معرض خاص بها، حيث وزعت لوحاتها الصوفية على كامل فضاء المركز الثقافي، بأشكال مزجت التشكيلي بالنسيج، والفن بالخيط، و بلمسات خاصة تشد الانتباه والانبهار، وبينما أكدت إعجاب الزائرين بأعمالها فقد فضلت العرض عوض البيع، طالما تود التعريف في المرحلة الحالية بمنتوجاتها الفنية التي تحاكي الموروث المحلي بأسلوب يذكرنا بالفنانة الأطلسية فتيحة عمراني.
ومن جملة « اللوحات المنسوجة» التي عرضتها الفنانة باتول نعطيت، نماذج ناطقة بكل حرفية ودقة عليها صورة الفنان الراحل محمد رويشة وأخرى للمايسترو موحى والحسين، وعلى الجانب الآخر صور فنانات أمازيغيات، نساء أطلسيات و إفريقيات، وهناك حمالة حطب، ثم أقلام تجر خلفها خطوطا ملونة، وحيوانات غابوية، ومنتجع تكلمامين وقنطرة مولاي اسماعيل، إلى جانب أشكال من الزرابي الجميلة والجلاليب التقليدية التي أضفت طقسا خاصا على العرض الباحث عن عناصر التشجيع والتحفيز والتسويق، فيما لم يفت الفنانة باتول نعطيت إشراك ابنتها الفنانة الصاعدة «إيمان» التي نالت الاعجاب بلوحاتها المرسومة بقلم الرصاص و القلم الجاف والصباغة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.